العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-11-13, 09:31 PM   رقم المشاركة : 1
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


مركز الأبحاث العقائديه يقر بروايات آل البيت بصوم عاشوراء



الاسئلة و الأجوبة » صوم يوم عاشوراء » متى سمي يوم العاشر بعاشر





أحمد حسن
السؤال: متى سمي يوم العاشر بعاشر
هل عاشوراء سميت بذلك بعد استشهاد الامام الحسين عليه السلام في كربلاء في ذلك اليوم ام قبل ذلك؟
اجيبونا يرحمكم الله

الجواب:
الأخ أحمد حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد وردت روايات عن طريق أهل السنة والشيعة الامامية تفيد أن هناك يوماً يسمى (عاشوراء) قد كانوا يصومونه قبل نزول شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان تفرفك هذا الصوم (انظر صحيح مسلم ـ كتاب الصوم ـ حديث ابن مسعود)
ونحوها ما رواه الشيخ الصدوق بسند صحيح عن زرارة ومحمد بن مسلم أنهما سألا أبا جعفر الباقر (عليه السلام) عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال : كان صومه قبل شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك

(انظر الوسائل ج10/ ص459 باب 21ـ حديث (1))
وله شواهد أخر:
منها ما رواه الشيخ الطوسي بسنده عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن أبي عبد الله (عليه السلام) عن أبيه (عليه السلام)

أن علياً (عليه السلام) قال صوموا العاشوراء التاسع والعاشر فانه يكفر ذنوب سنة.
(الوسائل ج10/457 باب (20) حديث رقم 2). وسند الرواية معتبر رجالها ثقات غير مسعدة بن صدقة والأكثر على قبول روايته.
ورواية أخرى عن الشيخ بسنده عن علي بن الحسن بن فضّال عن يعقوب بن يزيد عن أبي همام عن أبي الحسن (عليه السلام) قال :صام رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم عاشوراء

(الوسائل ج10/457)، وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.

وغير ذلك من الروايات التي تفيد
أنّ يوم عاشوراء كان معروفاً قبل واقعة الطّف
ولكنه إختص بها بسبب المصيبة التي حلت على أهل البيت (عليهم السلام) خاصة وعلى المؤمنين (عامة) بحيث صار عاشوراء عندما يطلق فانما يراد به واقعة كربلاء.
إذا عرفت ما تقدم تعرف أن ما قاله السيد مرتضى العاملي في كتابه (الصحيح من السيرة (ج4/ص306) من أنّ اطلاق كلمة عاشوراء على العاشر من محرم انما حصل بعد استشهاد الحسين (عليه السلام) وأهل بيته....) مردودٌ لما تقدم من مجموع الاحاديث واستناده الى كلام ابن دريد وابن الأثير ليس دليلاً على المدعى.
وغاية ما يستفاد من كلامهما (أن لفظة عاشوراء اسم اسلامي لا يعرف في الجاهلية)

ان ظهور هذه اللفظة كان في فترة رسول الله (صلى الله عليه وآله) على أقل التقادير,
اذ لو كانوا يريدون غير هذه الفترة لذكروا ذلك, ويؤيد ذلك مجموعة من الاحاديث المشار اليها آنفاً, بل أكثرها صراحة ما نقله بعض المحققين من أنّ ابا عبد الله الحسين (عليه السلام) قد اخبر ام سلمة بأنه سيقتل في يوم عاشوراء يوم السبت ( انظر كتاب أكسير العبادات في اسرار الشهادات للفاضل الدربندي (ج1/ص562ـ 563) وقد نقل الرواية عن كتاب عيون المعجزات والهداية الكبرى).
ثم إنّ تناقض روايات أهل السنة في مسألة صيام عاشوراء وما فيها من الزيادة والنقصان في بعض ألفاظها

لا يدل على عدم وجود مثل هذا اليوم قبل واقعة كربلاء فضلاً عن صيامه؟!
كيف وروايات أهل البيت (عليهم السلام) ثابته في هذا المعنى لا اشكال فيها وكلمات فحول العلماء طافحة بها.
غاية ما في الأمر أنّ أهل السنة قد رووا في فضل صيام هذا اليوم ما يدل على كذب هذا الفضل كما جاء عن أهل البيت (عليهم السلام), وقد بين العلماء (اعلى الله مقامهم) تبعاً لروايات عديدة عن أهل العصمة (عليهم السلام) إن صيام هذا اليوم اذا كان مسبوقاً بالنية وتبركاً به على طريقة بني أمية والمخالفين لأهل البيت (عليهم السلام) فانّ صاحبه مأثوم, وأما اذا كان صومه لهذا اليوم حزناً على مصيبة أهل البيت (عليهم السلام) وان لا يصومه كلاً أي يفطر في العصر فلا بأس به. (انظر كتاب الاستبصار للطوسي (2/134) ,وتذكره الفقهاء للعلامة (1/278),ومنتهى المطالب (2/611),والشهيد الثاني في المسالك (2/78),وصاحب المدارك (6/267) ,فقه الصادق للروحاني (8/329).
ودمتم في رعاية الله

==================
جهل أكبر مرجع رافضي
الآن تقول إنه عرف في الإسلام ,, وليس في الجاهليه
ثم تقول إنه من إختراع بني أميه ,,,لتدلس
وأكبر من فضح جهلك
تستشهد بروايات عن علي رضي الله عنه , في أمر صيامه
فكيف أصبح من إستشفاء بني أميه







التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» طامة كبرى للشيعه , إستثناء النبوه لعلي من نفس الرسول , ماذا يعني
»» الرافضي / فراس الشمري : ألهذه الدرجه تستخف بالله وآياته وفق عقيدتكم
»» ايها الشيعي : كمال الحيدري يقول إن الله ليس بواحد
»» شركيات شيعيه [ هذه الجنة لا جنة عاد ,, هذه جنة موسى والجواد ]]
»» الشيعي rafthi: لماذا لا تقر أن الإمامة لا أصل لها في دين الإسلام كما أقر مراجعك
 
قديم 14-11-13, 10:09 PM   رقم المشاركة : 2
طارف
(كاذب موقوف)







طارف غير متصل

طارف is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
  
الاسئلة و الأجوبة » صوم يوم عاشوراء » متى سمي يوم العاشر بعاشر





أحمد حسن
السؤال: متى سمي يوم العاشر بعاشر
هل عاشوراء سميت بذلك بعد استشهاد الامام الحسين عليه السلام في كربلاء في ذلك اليوم ام قبل ذلك؟
اجيبونا يرحمكم الله
الجواب:
الأخ أحمد حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد وردت روايات عن طريق أهل السنة والشيعة الامامية تفيد أن هناك يوماً يسمى (عاشوراء) قد كانوا يصومونه قبل نزول شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان تفرفك هذا الصوم (انظر صحيح مسلم ـ كتاب الصوم ـ حديث ابن مسعود)
ونحوها ما رواه الشيخ الصدوق بسند صحيح عن زرارة ومحمد بن مسلم أنهما سألا أبا جعفر الباقر (عليه السلام) عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال : كان صومه قبل شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك
(انظر الوسائل ج10/ ص459 باب 21ـ حديث (1))
وله شواهد أخر:
منها ما رواه الشيخ الطوسي بسنده عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن أبي عبد الله (عليه السلام) عن أبيه (عليه السلام)
أن علياً (عليه السلام) قال صوموا العاشوراء التاسع والعاشر فانه يكفر ذنوب سنة.
(الوسائل ج10/457 باب (20) حديث رقم 2). وسند الرواية معتبر رجالها ثقات غير مسعدة بن صدقة والأكثر على قبول روايته.
ورواية أخرى عن الشيخ بسنده عن علي بن الحسن بن فضّال عن يعقوب بن يزيد عن أبي همام عن أبي الحسن (عليه السلام) قال :صام رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم عاشوراء
(الوسائل ج10/457)، وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.

وغير ذلك من الروايات التي تفيد
أنّ يوم عاشوراء كان معروفاً قبل واقعة الطّف
ولكنه إختص بها بسبب المصيبة التي حلت على أهل البيت (عليهم السلام) خاصة وعلى المؤمنين (عامة) بحيث صار عاشوراء عندما يطلق فانما يراد به واقعة كربلاء.
إذا عرفت ما تقدم تعرف أن ما قاله السيد مرتضى العاملي في كتابه (الصحيح من السيرة (ج4/ص306) من أنّ اطلاق كلمة عاشوراء على العاشر من محرم انما حصل بعد استشهاد الحسين (عليه السلام) وأهل بيته....) مردودٌ لما تقدم من مجموع الاحاديث واستناده الى كلام ابن دريد وابن الأثير ليس دليلاً على المدعى.
وغاية ما يستفاد من كلامهما (أن لفظة عاشوراء اسم اسلامي لا يعرف في الجاهلية)
ان ظهور هذه اللفظة كان في فترة رسول الله (صلى الله عليه وآله) على أقل التقادير,
اذ لو كانوا يريدون غير هذه الفترة لذكروا ذلك, ويؤيد ذلك مجموعة من الاحاديث المشار اليها آنفاً, بل أكثرها صراحة ما نقله بعض المحققين من أنّ ابا عبد الله الحسين (عليه السلام) قد اخبر ام سلمة بأنه سيقتل في يوم عاشوراء يوم السبت ( انظر كتاب أكسير العبادات في اسرار الشهادات للفاضل الدربندي (ج1/ص562ـ 563) وقد نقل الرواية عن كتاب عيون المعجزات والهداية الكبرى).
ثم إنّ تناقض روايات أهل السنة في مسألة صيام عاشوراء وما فيها من الزيادة والنقصان في بعض ألفاظها
لا يدل على عدم وجود مثل هذا اليوم قبل واقعة كربلاء فضلاً عن صيامه؟!
كيف وروايات أهل البيت (عليهم السلام) ثابته في هذا المعنى لا اشكال فيها وكلمات فحول العلماء طافحة بها.
غاية ما في الأمر أنّ أهل السنة قد رووا في فضل صيام هذا اليوم ما يدل على كذب هذا الفضل كما جاء عن أهل البيت (عليهم السلام), وقد بين العلماء (اعلى الله مقامهم) تبعاً لروايات عديدة عن أهل العصمة (عليهم السلام) إن صيام هذا اليوم اذا كان مسبوقاً بالنية وتبركاً به على طريقة بني أمية والمخالفين لأهل البيت (عليهم السلام) فانّ صاحبه مأثوم, وأما اذا كان صومه لهذا اليوم حزناً على مصيبة أهل البيت (عليهم السلام) وان لا يصومه كلاً أي يفطر في العصر فلا بأس به. (انظر كتاب الاستبصار للطوسي (2/134) ,وتذكره الفقهاء للعلامة (1/278),ومنتهى المطالب (2/611),والشهيد الثاني في المسالك (2/78),وصاحب المدارك (6/267) ,فقه الصادق للروحاني (8/329).
ودمتم في رعاية الله
==================
جهل أكبر مرجع رافضي
الآن تقول إنه عرف في الإسلام ,, وليس في الجاهليه
ثم تقول إنه من إختراع بني أميه ,,,لتدلس
وأكبر من فضح جهلك
تستشهد بروايات عن علي رضي الله عنه , في أمر صيامه
فكيف أصبح من إستشفاء بني أميه

لكنك لم تنقل تعليق مركز الابحاث العقائدية حول صوم عاشوراء !!!!

((أما الروايات في مصادر أهل البيت (ع) فكثيرة جداً, تنهى نهياً شديداً عن صوم يوم عاشوراء, جاء في بعضها: ( فان كنتَ شامتاً فصم ). وفي بعضها: (... كلا ورب البيت الحرام ما هو يوم صوم وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الأرض وجميع المؤمنين, ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام ...). وفي بعضها: ( عن صوم ابن مرجانة تسألنى, ذلك يوم صامه الأدعياء من آل زياد لقتل الحسين (ع) ).))

واليك ما ورد في الوسائل من معارضة للرواية التي نقلتها من الوسائل في الصفحات التي بعد 457 للجزء العاشر من الوسائل :

(13847) 2 - محمد بن يعقوب، عن الحسين بن علي الهاشمي، عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان، (عن أبان، عن عبدالملك) قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن صوم تاسوعاء وعاشوراء من شهر المحرم ؟ فقال: تاسوعاء يوم حوصر فيه الحسين عليه السلام وأصحابه رضي الله عنهم بكربلاء، واجتمع عليه خيل أهل الشام، وأناخوا عليه وفرح ابن مرجانة وعمر بن سعد بنوافل الخيل وكثرتها، واستضعفوا فيه الحسين عليه السلام وأصحابه كرم الله وجوههم، وايقنوا أن لا يأتي الحسين عليه السلام ناصر، ولا يمده أهل العراق، بأبي المستضعف الغريب، ثم قال: وأما يوم عاشوراء فيوم اصيب فيه الحسين عليه السلام صريعا بين أصحابه، وأصحابه صرعى حوله، أفصوم يكون في ذلك اليوم ؟ ! كلا ورب البيت الحرام، ما هو يوم صوم، وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الارض وجميع المؤمنين، ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام، غضب الله عليهم وعلى ذرياتهم، وذلك يوم بكت عليه جميع بقاع الارض خلا بقعة الشام، فمن صام أو تبرك به حشره الله مع آل زياد ممسوخ القلب مسخوط عليه، ومن ادخر إلى منزله فيه ذخيرة أعقبه الله تعالى نفاقا في قلبه إلى يوم يلقاه، وانتزع البركة عنه وعن أهل بيته وولده، وشاركه الشيطان في جميع ذلك.

(13848) 3 - وعنه، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن جعفر بن عيسى أخيه قال: سألت الرضا عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء وما يقول الناس فيه ؟ فقال: عن صوم ابن مرجانة تسألني ؟ ذلك يوم صامه الادعياء من آل زياد لقتل الحسين عليه السلام، وهو يوم يتشائم به آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ويتشائم به أهل الاسلام، واليوم الذى يتشائم به أهل الاسلام لا يصام ولا يتبرك به، ويوم الاثنين يوم نحس قبض الله فيه نبيه صلى الله عليه وآله وسلم وما اصيب آل محمد إلا في يوم الاثنين فتشائمنا به، وتبرك به عدونا ويوم عاشوراء قتل الحسين عليه السلام وتبرك به ابن مرجانة، وتشائم به آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فمن صامهما أو تبرك بهما لقى الله تبارك وتعالى ممسوخ القلب، وكان حشره مع الذين سنوا صومهما والتبرك بهما.

(13849) 4 - وعنه، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عن زيد النرسي قال: سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبدالله عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء ؟ فقال: من صامه كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد، قال: قلت: وما كان حظهم من ذلك اليوم ؟ قال: النار، أعاذنا الله من النار ومن عمل يقرب من النار. ورواه المفيد في (المقنعة) مرسلا نحوه .

الوسائل ج10 ص 460ــ 461

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الامر واضح جدا في الروايات المعتمدة لدينا ...

بالمناسبة لفظ ((وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.)) ، لم اجدها في الوسائل !!!!!!!






 
قديم 14-11-13, 11:23 PM   رقم المشاركة : 3
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
   لكنك لم تنقل تعليق مركز الابحاث العقائدية حول صوم عاشوراء !!!!

((أما الروايات في مصادر أهل البيت (ع) فكثيرة جداً, تنهى نهياً شديداً عن صوم يوم عاشوراء, جاء في بعضها: ( فان كنتَ شامتاً فصم ). وفي بعضها: (... كلا ورب البيت الحرام ما هو يوم صوم وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الأرض وجميع المؤمنين, ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام ...). وفي بعضها: ( عن صوم ابن مرجانة تسألنى, ذلك يوم صامه الأدعياء من آل زياد لقتل الحسين (ع) ).))

واليك ما ورد في الوسائل من معارضة للرواية التي نقلتها من الوسائل في الصفحات التي بعد 457 للجزء العاشر من الوسائل :

(13847) 2 - محمد بن يعقوب، عن الحسين بن علي الهاشمي، عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان، (عن أبان، عن عبدالملك) قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن صوم تاسوعاء وعاشوراء من شهر المحرم ؟ فقال: تاسوعاء يوم حوصر فيه الحسين عليه السلام وأصحابه رضي الله عنهم بكربلاء، واجتمع عليه خيل أهل الشام، وأناخوا عليه وفرح ابن مرجانة وعمر بن سعد بنوافل الخيل وكثرتها، واستضعفوا فيه الحسين عليه السلام وأصحابه كرم الله وجوههم، وايقنوا أن لا يأتي الحسين عليه السلام ناصر، ولا يمده أهل العراق، بأبي المستضعف الغريب، ثم قال: وأما يوم عاشوراء فيوم اصيب فيه الحسين عليه السلام صريعا بين أصحابه، وأصحابه صرعى حوله، أفصوم يكون في ذلك اليوم ؟ ! كلا ورب البيت الحرام، ما هو يوم صوم، وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الارض وجميع المؤمنين، ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام، غضب الله عليهم وعلى ذرياتهم، وذلك يوم بكت عليه جميع بقاع الارض خلا بقعة الشام، فمن صام أو تبرك به حشره الله مع آل زياد ممسوخ القلب مسخوط عليه، ومن ادخر إلى منزله فيه ذخيرة أعقبه الله تعالى نفاقا في قلبه إلى يوم يلقاه، وانتزع البركة عنه وعن أهل بيته وولده، وشاركه الشيطان في جميع ذلك.

(13848) 3 - وعنه، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن جعفر بن عيسى أخيه قال: سألت الرضا عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء وما يقول الناس فيه ؟ فقال: عن صوم ابن مرجانة تسألني ؟ ذلك يوم صامه الادعياء من آل زياد لقتل الحسين عليه السلام، وهو يوم يتشائم به آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ويتشائم به أهل الاسلام، واليوم الذى يتشائم به أهل الاسلام لا يصام ولا يتبرك به، ويوم الاثنين يوم نحس قبض الله فيه نبيه صلى الله عليه وآله وسلم وما اصيب آل محمد إلا في يوم الاثنين فتشائمنا به، وتبرك به عدونا ويوم عاشوراء قتل الحسين عليه السلام وتبرك به ابن مرجانة، وتشائم به آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فمن صامهما أو تبرك بهما لقى الله تبارك وتعالى ممسوخ القلب، وكان حشره مع الذين سنوا صومهما والتبرك بهما.

(13849) 4 - وعنه، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عن زيد النرسي قال: سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبدالله عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء ؟ فقال: من صامه كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد، قال: قلت: وما كان حظهم من ذلك اليوم ؟ قال: النار، أعاذنا الله من النار ومن عمل يقرب من النار. ورواه المفيد في (المقنعة) مرسلا نحوه .

الوسائل ج10 ص 460ــ 461

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الامر واضح جدا في الروايات المعتمدة لدينا ...

بالمناسبة لفظ ((وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.)) ، لم اجدها في الوسائل !!!!!!!

الحمد لله نقلت لك قول مركز الابحاث العقائديه الذي يوجه الشيع عقائديا
ونكمل الطامة الكبرى

==============================



الاسئلة و الأجوبة » صوم يوم عاشوراء » القول باستحبابه أو حرمته مع تغير العنوان





علي حيدر / فلسطين
السؤال:
القول باستحبابه أو حرمته مع تغير العنوان
مشكورين ولقد استفدنا من موقعكم
علي بن الحسن بن فضال عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن ابي عبدالله عن أبيه عليهما السلام

ان عليا عليه السلام قال: صوموا العاشورا التاسع والعاشر فانه يكفر ذنوب سنة.
تهذيب الأحكام 4/299
وعنه عن يعقوب بن يزيد عن ابي همام عن ابي الحسن عليه السلام
قال:صام رسول الله صلى الله عليه وآله يوم عاشورا
تهذيب الأحكام 4/299 .
سعد بن عبدالله عن ابي جعفر عن جعفر بن محمد بن عبيدالله عن عبدالله بن ميمون القداح عن ابي جعفر عن أبيه عليهما السلام قال: صيام يوم عاشورا كفارة سنة.
تهذيب الأحكام 4 / 300
وهذه الأحاديث في وسائل الشيعة 10/457 :
محمد بن الحسن بإسناده عن علي بن الحسن بن فضال, عن يعقوب بن يزيد, عن أبي همام,عن أبي الحسن (عليه السلام) قال : صام رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يوم عاشوراء.
وعنه, عن هارون بن مسلم, عن مسعدة بن صدقة, عن أبي عبدالله (عليه السلام) عن أبيه, أن عليا (عليه السلام) قال :صوموا العاشوراء التاسع والعاشر, فانه يكفر ذنوب سنة
وبإسناده عن سعد بن عبدالله, عن أبي جعفر, عن جعفر بن محمد بن عبدالله,عن عبدالله بن ميمون القداح, عن جعفر, عن أبيه ( عليهما السلام)قال :صيام يوم عاشوراء كفارة سنة .
قال السيد الخوئي : ..
وكيفما كان,
فالروايات الناهية غير نقيّة السـند برمّتها,
بل هي ضعيفة بأجمعها, فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ليحمل المعارض على التقيّة كما صنعه صاحب الحدائق .

وأمّا الروايات المتضمّنة للأمر واستحباب الصوم في هذا اليوم فكثيرة, مثل:
صحيحة القدّاح : «صيام يوم عاشوراء كفّارة سنة» .
وموثّقة مسعدة بن صدقة : «صوموا العاشوراء التاسع والعاشر فإنّه يكفّر ذنوب سنة»,

ونحوها غيرها .وهو مساعد للاعتبار, نظراً إلى المواساة مع أهل بيت الوحي وما لاقوه في هذا اليوم العصيب من جوع وعطش وسائر الآلام والمصائب العظام التي هي أعظم ممّا تدركه الأفهام والأوهام .فالأقوى استحباب الصوم في هذا اليوم من حيث هو
كما ذكره في الجواهر, أخذاً بهذه النصوص السليمة عن المعارض كما عرفت ..
الجزء الثاني من كتاب الصوم من «مستند العروة الوثقى» ص316



الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد الخوئي يرى استحباب صوم يوم عاشوراء إذا لم يدخل عليه عنوان الفرح والسرور والتبرك والتيمن لذا قال باستحبابه من حيث هو,

بينما قال بحرمة الصيام بالعناوين الأخرى التي ذكرناها,
فقال: نعم لا إشكال في حرمة صوم هذا اليوم بعنوان التيمن والتبرك والفرح والسرور كما يفعله أجلاف آل زياد والطغاة من بني أمية من غير حاجة إلى ورود نصّاً به, بل هو من أعظم المحرمات فانه ينبئ عن خبث فاعله وخلل في مذهبه ودنيه وهو الذي أشير إليه في بعض النصوص المتقدمة من أن أجره مع ابن مرجانه الذي ليس هو الإّ النار, ويكون من الأشياع والأتباع الذين هم مورد اللعن في زيارة عاشوراء وهذا واضح لا سترة عليه .
ودمتم في رعاية الله


______________________________

صاحبك
لم ينكر الروايات الصحيحة والموثقة
فهل انت تصومه






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» لكل شيعي يدعي إتباع الإمام , نقول آية الله الميلاني يكذبكم
»» يا إسماعيليه / من أول من قال بباطن القرآن ,,,, حقيقة صعبه على الإسماعيليه
»» الحقيقة التي لا يستطيع الشيعه إنكارها ,, إختلاف الأئمة أنفسهم على الإمامة
»» صرخة لكل شيعي هنا / أسألك بالله , هل أنت تؤمن بصحة فتاوى المعممين
»» أكذوبة شيعية باطلة (ليس عندنا كتاب صحيح) فهل المعتبر
 
قديم 15-11-13, 12:07 AM   رقم المشاركة : 4
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
   لكنك لم تنقل تعليق مركز الابحاث العقائدية حول صوم عاشوراء !!!!

نقل نقل ولكنك لست أهلاً لأن تجد شيء بعد ( فضيحة بحار الأنوار )


الجواب:
الأخ أحمد حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد وردت روايات عن طريق أهل السنة والشيعة الامامية تفيد أن هناك يوماً يسمى (عاشوراء) قد كانوا يصومونه قبل نزول شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان تفرفك هذا الصوم (انظر صحيح مسلم ـ كتاب الصوم ـ حديث ابن مسعود)
ونحوها ما رواه الشيخ الصدوق بسند صحيح عن زرارة ومحمد بن مسلم أنهما سألا أبا جعفر الباقر (عليه السلام) عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال : كان صومه قبل شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك
(انظر الوسائل ج10/ ص459 باب 21ـ حديث (1))
وله شواهد أخر:
منها ما رواه الشيخ الطوسي بسنده عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن أبي عبد الله (عليه السلام) عن أبيه (عليه السلام)
أن علياً (عليه السلام) قال صوموا العاشوراء التاسع والعاشر فانه يكفر ذنوب سنة.
(الوسائل ج10/457 باب (20) حديث رقم 2). وسند الرواية معتبر رجالها ثقات غير مسعدة بن صدقة والأكثر على قبول روايته.
ورواية أخرى عن الشيخ بسنده عن علي بن الحسن بن فضّال عن يعقوب بن يزيد عن أبي همام عن أبي الحسن (عليه السلام) قال :صام رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم عاشوراء
(الوسائل ج10/457)، وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون .




نقل ولكن لا يعجبك شي وتشكك في كل شيء ولا تعرف شيء .







============================================





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
   ((أما الروايات في مصادر أهل البيت (ع) فكثيرة جداً


ضعيفة جداً .

1 - [ الروايات الناهية كلها ضعيفة السند ] .
2 - [ وكيفما كان ، فلا يعتدّ بشيء منها بعد ضعف أسانيدها ] .

3 - [ وكيفما كان فالروايات الناهية غير نقية السند برمتها ، بل هي ضعيفة بأجمعها ، فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ] .
4 - [ فصح ما ادعيناه من أن الروايات الناهية كلها ضعيفة السند فتكون الآمرة سليمة عن المعارض فلم تثبت كراهة صوم يوم عاشوراء ] .



============================================



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
  
واليك ما ورد في الوسائل من معارضة للرواية التي نقلتها من الوسائل

ضعيفة جداً .

1 - [ الروايات الناهية كلها ضعيفة السند ] .
2 - [ وكيفما كان ، فلا يعتدّ بشيء منها بعد ضعف أسانيدها ] .

3 - [ وكيفما كان فالروايات الناهية غير نقية السند برمتها ، بل هي ضعيفة بأجمعها ، فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ] .
4 - [ فصح ما ادعيناه من أن الروايات الناهية كلها ضعيفة السند فتكون الآمرة سليمة عن المعارض فلم تثبت كراهة صوم يوم عاشوراء ] .




============================================


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
   الامر واضح جدا في الروايات المعتمدة لدينا ...



ضعيفة جداً .

1 - [ الروايات الناهية كلها ضعيفة السند ] .
2 - [ وكيفما كان ، فلا يعتدّ بشيء منها بعد ضعف أسانيدها ] .

3 - [ وكيفما كان فالروايات الناهية غير نقية السند برمتها ، بل هي ضعيفة بأجمعها ، فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ] .
4 - [ فصح ما ادعيناه من أن الروايات الناهية كلها ضعيفة السند فتكون الآمرة سليمة عن المعارض فلم تثبت كراهة صوم يوم عاشوراء ] .



============================================


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
  
بالمناسبة لفظ ((وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.)) ، لم اجدها في الوسائل !!!!!!!

بالمناسبة هل تركت إجابات قوقل .!!

وهل عرفت وفهمت كيف تقرأ كتب شيوخك .!!


ولن تجدها أصلاً في الوسائل .
ولم يقل أحد أنها في الوسائل وأنت تعرف جيداً من هو صاحب الوسائل وأنه ليس أهلاً ليضع شيء . ولهذا ( لفيت ودرت حول نفسك ) لعلك تجد شيء تتعلق به .



هذا تعليق المركز الم تطلب تعليق المركز في بداية ردك !! سبحان الله .


بسند صحيح.


وسند الرواية معتبر رجالها ثقات غير مسعدة بن صدقة والأكثر على قبول روايته.




وهي رواية صحيحة ورجالها موثقون.






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» فيتامين وآو ينقذ أبي طالب
»» قلب الجنس والرجس ( تعال وتعرف على المتعة الاسلكية )
»» رفقاً بخطباء آل محمد يا وهابية ( الصور تتكلم )
»» لا نحتاج لمعرفة ( إبن عباس ) فالتوقف فيه أولـــى .
»» فـأر التجارب - أبو بصير -
 
قديم 15-11-13, 12:13 AM   رقم المشاركة : 5
طرابلسي سني
عضو ذهبي







طرابلسي سني غير متصل

طرابلسي سني is on a distinguished road


إلى الشيعي الذي يقول أن صوم عاشوراء حرمه الأئمة, هل تقر بأن أئمتك ينسخون الشرع و السنة النبوية؟







 
قديم 15-11-13, 11:05 AM   رقم المشاركة : 6
انسان طيب
عضو ذهبي






انسان طيب غير متصل

انسان طيب is on a distinguished road


جزى الله خيرا الاستاذ شمري طي









 
قديم 15-11-13, 11:27 AM   رقم المشاركة : 7
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


بارك الله فيكم إخواني
لم ولن يتجراء الشيعي على المتابعه الدقيقة للروايات الصحيحة الموثقه عن آل البيت ,,,
التي تحث وتأمر بصيام عاشوراء كما صامه الرسول صلى الله عليه وسلم







التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» يا إسماعيليه متى عي الفطر لهذا العام , وفق تقويمكم
»» الدين الحنيف أو الصحيفه السجاديه, هل الله يكلم البشر , لتسأل أين الله ليكلمنا
»» الله اكبر ك للشيعه نقول تدبروا قصص القرآن لتعلموا بطلان إمامتكم
»» لماذا كثرة الإنقلابات بين الأئمة وغدر بعضهم ببعض من أجلها
»» جواز سفرشيعي يضمن دخول الجنه (( الكميه محدوده ))
 
قديم 15-11-13, 10:14 PM   رقم المشاركة : 8
طارف
(كاذب موقوف)







طارف غير متصل

طارف is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيكم إخواني
لم ولن يتجراء الشيعي على المتابعه الدقيقة للروايات الصحيحة الموثقه عن آل البيت ,,,
التي تحث وتأمر بصيام عاشوراء كما صامه الرسول صلى الله عليه وسلم

الروايات ( عند الطرفين ) تقول ان صيامه كان قبل رمضان ، فلما نزل شهر رمضان ترك هذا الصوم ...
هل عندكم روايات ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم هذا اليوم بعد نزول صوم شهر رمضان ؟






 
قديم 15-11-13, 10:28 PM   رقم المشاركة : 9
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
  
الروايات ( عند الطرفين ) تقول ان صيامه كان قبل رمضان ، فلما نزل شهر رمضان ترك هذا الصوم ...

تقصد الروايات الآمرة وقد جاءت من أكثر من إمام ومن غيرهم :


إقبال الأعمال : وعن ابن عباس قال: إذا رأيت هلال المحرم فاعدد، فإذا أصبحت من تاسعه فاصبح صائما، قال: قلت: كذلك كان صوم رسول الله (ص) ؟ قال : نعم .


======================================


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارف مشاهدة المشاركة
   هل عندكم روايات ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم هذا اليوم بعد نزول صوم شهر رمضان ؟


ان علياً (ع) قال : صوموا يوم عاشوراء التاسع والعاشر احتياطاً فإنه كفارة السنة التي قبله وإن لم يعلم به أحدكم حتى يأكل فليتم صومه .






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» ابي جعفر الثاني يــرد على الغلاة بطريقته .
»» بسند صحيح ( الإمام ينتف عصمته ) وهو لا يشعر .
»» مفيدكم يقول : لكل واحد منهم فضل ومنقبة - وهذا واحد !؟
»» غواصة ( عجل )
»» الصرخي يستصرخكم . فأين أنتم !!!
 
قديم 17-11-13, 03:37 AM   رقم المشاركة : 10
انسان طيب
عضو ذهبي






انسان طيب غير متصل

انسان طيب is on a distinguished road


رد عليك الإخوة ..ان ترك لاتعنى ان صومه غير مستحب او غير جائز ... وان كنت لم تفهم كلامهم

فهذا نفس كلام سيدك البروجردى

إقراه جيدا

نعم أن هناك رواية واحدة صحيحة السند وهي صحيحة زرارة، ومحمد بن مسلم جميعا أنهما سألا أبا جعفر الباقر عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء، فقال: كان صومه قبل شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك (3).
ولكنها كما ترى لا تتضمن نهيا، بل غايته أن صومه صار متروكا ومنسوخا بعد نزول شهر رمضان، ولعله كان واجبا سابقا، ثم أبدل بشهر رمضان كما قد تقتضيه طبيعة التبديل، فلا تدل على نفي الاستحباب عنه بوجه فضلا عن الجواز.


كتاب الصوم - السيد الخوئي - ج ٢ - الصفحة ٣٠٤


توثيق









 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:18 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "