العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحـــــــــــوار مع الإسـماعيلية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-11, 11:05 AM   رقم المشاركة : 1
الملك محمد
اسماعيلي إنشائي بلا دليل






الملك محمد غير متصل

الملك محمد is on a distinguished road


Post قال السلفي : لماذا مذهبكم سري يا معشر الاسماعيلية ؟!

يقول الاخوة السلفية ، لو كنتم على حق يا اسماعيليه فلم لا تظهرون دينكم ، فهل دين الحق يبقى مستترا ،وغيره من هذه الاسئلة التي اختلط فيها الحق بالباطل ...
نقول وبالله التوفيق /السرية ليست عقيدة بقدر ماهي مرحلة من المراحل حسب الظروف، اما ما يتعلق بامور العبادة والشريعة والعلوم الباطنة ، فالامر فيها مرتب حسب نظام التدرج والاستفادة على يد معلم ، وليست امور عبثية ترمى عشوائيا هنا وهناك ،وهذ من الابجديات في العلم وآدابه وطريقة تعلمه...

لن اطيل عليكم ، اترككم مع هذا المقال ففيه ما يرد على هذه الشبهة / هدية للاخوة السلفية .

السـرية بين أوهـام المغـرضـين وتحـليلات المحققـين


قال الله عز وجل: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"

يعمد كثير من المغرضين بقصد التشويه والتشنيع في دعوة الحق إلى نسبة الباطل إليها بسبب السرية والتقية التي اتخذتها في كثير من مراحلها عبر تاريخها الطويل. ولأجل توضيح المعنى الحقيقي للسرية، أقدم للمنصفين من القراء هذا المقال:

تمر الحركات عموما بمراحل عديدة، فمنها مراحل الحذر والخوف، ومراحل الأمن والطمأنينة، ومراحل الترقب. ولا شك أن مرحلة السرية والحذر من المراحل المهمة لكل دعوة وحركة. ولقد مرت الحركة الإسلامية الأولى بقيادة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بهذه المرحلة في بداياتها عندما كان الكفر محيطا بهم، والخطر مطبقا عليهم، فكان الاجتماع سريا والدعوة سرية والتحركات سرية، وحتى الهجرة إلى المدينة كانت في غاية السرية، حتى وكأنهم المخاطبون بفحوى الآية الكريمة التي تحكي قول أهل الكهف: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"، وذلك بالفعل هو ما حصل لهؤلاء الفتية في الكهف عندما أرسلوا رسولهم ليأتي لهم بطعام، وأمروه باتخاذ الحيطة والحذر واستعمال السرية "ولا يشعرن بكم أحدا"، لماذا؟ لأنهم لو شعروا بهم لاستأصلوا شأفتهم ولبترت الدعوة من أصولها وانقطعت عن بكرة أبيها.

فالسرية إذن ليست عنوان الضعف كما يحلو للجهال أن يصفوها، وليست علامة الجبن، إنما هي مصلحة من المصالح، ومرحلة من المراحل تمر بها معظم الحركات، عندما يكون للباطل صولة وللظالمين جولة، فليست هي بدعا إذن. وقد يقول قائل: لماذا نسر بالدعوة مع إننا على حق؟ ظنا منه أن السرية سمة الباطل والمجاهرة سمة الحق؟ فنقول إن الحق شيء والأسلوب الموصل إليه شيء آخر، ويجب أن لا نخلط الأوراق، ونداخل المفاهيم بقصد أو بغير قصد.

فمعلوم أن الحركة الإسلامية كان ولا زال هدفها الرئيس هو إحقاق الحق، لكن الوصول إلى هذا الهدف المنشود تتعدد وسائله وتتنوع صوره، وتختلف وسائله بحسب اختلاف مراحله وتباين ظروفه. فالسرية احدى الوسائل المتاحة للوصول إلى الهدف المنشود، كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان"، وليس أدل على ذلك من فعل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم نفسه، ودار الأرقم بن أبي الأرقم أكبر شاهد على ذلك. وأصحاب الكهف مثلا يتأسى بهم لأن الله عز وجل مدحهم وأثنى على أسلوبهم، قال جل من قائل: " إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى".

فبالعكس مما يقوله المغرضون من أن السرية سمة الباطل، لكن الأولى أن نقول أنها ضمان لأفراد الجماعة من تسلط الظالمين، قال الله عز وجل: "وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ"، لماذا يكتم إيمانه؟ لأنه يعيش في جو مليء بالكفر والضلال، فلو أظهر إيمانه لوجد من التنكيل والتعذيب ما لا يحتمله، فكانت مصلحته في الكتمان والسرية، ولم ينكر الله عليه فعله ذلك.

ومن فوائد السرية أيضا حفظ الخطط والتحركات حتى لا تنكشف وتفسد، وقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أراد أن يغزو يكني بخروجه ويخبر أنه يريد وجها غير الوجه الذي يقصد كي يباغت العدو ويعمي عليه الأنباء.

والحديث عن السرية يجرنا إلى ذكر متطلباتها ومقوماتها:

وأولها عدم إشاعة الخبر السيء، لأن القلوب كالأرض بعضها أصلب من بعض، فبعضها يتشرب الماء، وبعضها يحفظه، وبعضها يلفظه. والقلوب كذلك بعضها يحتمل الخبر ويتعامل معه بالأمر المطلوب، وبعضها يفتتن بذلك. ومن هذا المعنى ما حدث في غزوة الخندق عندما تنامى إلى علم النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن بني قريظة قد نقضوا العهد، فأمر بعض أصحابه أن ينظروا في الأمر، وقال لهم: إن كان حقا فلحنوا إلى لحنا أعرفه، أي إشارة أفهمها وحدي، ولا تصرحوا بخيانتهم، لئلا تفتوا في عضد الناس فيدخلهم بسبب ذلك الوهن والفشل والخذلان، وتضعف عزائمهم، وإن كانوا لا يزالون على الوفاء فيما بيننا وبينهم، فاجهروا به بين الناس.

ثانيا: عدم إفشاء سر الجماعة بتسريب المعلومات قبل أوانها، وقصة حاطب بن بلتعة في فتح مكة دليل شاهد على أن إفشاء السر يعتبر خيانة قبيحة، وأمر خطير على الجماعة. والمحافظة على سر الجماعة وكتمانه دائما يصب في مصلحة الدين والحق ويساعد في تحقيق الهدف المنشود بأسرع ما يمكن.

ثالثا: العمل بحذر في حدود نطاق السرية، وهذا ما فعله رسول أهل الكهف عندما دخل المدينة لجلب الطعام فأمروه أن يتلطف في الوصول دون أن يشعر أحدا من الناس بهم.

رابعا: ترك السذاجة والغفلة، فمن المسؤولية المناطة بعاتق كل من ينتمي إلى مجموعة أو حركة ما أن يعرف أهدافها ويتخذ أقصى درجات الحيطة والتحفظ، ويستخدم اللباقة اللازمة في التعامل مع الآخرين، دون أن يكشف دون قصد ما حرص زعماء الحركة على كتمانه والتحفظ من تسريب الأسرار قبل وقت أوانها لئلا يهدم في لحظه ما بناه القادة في سنين كثيرة.

أكثر فقراته مقتبسة ومستوحاة من مقال بعنوان "وقفات في سورة الكهف – السرية" لعبد الله القصار – مجلة المجتمع، العدد 1026.







التوقيع :
دعا ابراهيم عليه السلام ربه فقال : {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ }الشعراء84 فاستجاب الله له بقوله تعالى :
{وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً }مريم50
ولسان صدق في المعجم هو سيد القوم ووافدهم. والمقصود في الاية هو الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.
من مواضيعي في المنتدى
»» فتوى مرة تقود الى الجنة ومرة تقود الى النار من نصدق بالله ؟؟!!!
»» ################
»» ما يميز المذهب الإسماعيلي عن جميع المذاهب الاسلامية الاخرى قاطبة..................
»» اذا لم يكن هذا هو الاسلام فاخبروني بربكم ما هو الاسلام ..........؟؟!!!
»» وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً ......
 
قديم 29-07-11, 11:33 AM   رقم المشاركة : 2
ولد 2012 حرب
عضو نشيط







ولد 2012 حرب غير متصل

ولد 2012 حرب is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملك محمد مشاهدة المشاركة
   يقول الاخوة السلفية ، لو كنتم على حق يا اسماعيليه فلم لا تظهرون دينكم ، فهل دين الحق يبقى مستترا ،وغيره من هذه الاسئلة التي اختلط فيها الحق بالباطل ...
نقول وبالله التوفيق /السرية ليست عقيدة بقدر ماهي مرحلة من المراحل حسب الظروف، اما ما يتعلق بامور العبادة والشريعة والعلوم الباطنة ، فالامر فيها مرتب حسب نظام التدرج والاستفادة على يد معلم ، وليست امور عبثية ترمى عشوائيا هنا وهناك ،وهذ من الابجديات في العلم وآدابه وطريقة تعلمه...

لن اطيل عليكم ، اترككم مع هذا المقال ففيه ما يرد على هذه الشبهة / هدية للاخوة السلفية .

السـرية بين أوهـام المغـرضـين وتحـليلات المحققـين


قال الله عز وجل: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"

يعمد كثير من المغرضين بقصد التشويه والتشنيع في دعوة الحق إلى نسبة الباطل إليها بسبب السرية والتقية التي اتخذتها في كثير من مراحلها عبر تاريخها الطويل. ولأجل توضيح المعنى الحقيقي للسرية، أقدم للمنصفين من القراء هذا المقال:

تمر الحركات عموما بمراحل عديدة، فمنها مراحل الحذر والخوف، ومراحل الأمن والطمأنينة، ومراحل الترقب. ولا شك أن مرحلة السرية والحذر من المراحل المهمة لكل دعوة وحركة. ولقد مرت الحركة الإسلامية الأولى بقيادة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بهذه المرحلة في بداياتها عندما كان الكفر محيطا بهم، والخطر مطبقا عليهم، فكان الاجتماع سريا والدعوة سرية والتحركات سرية، وحتى الهجرة إلى المدينة كانت في غاية السرية، حتى وكأنهم المخاطبون بفحوى الآية الكريمة التي تحكي قول أهل الكهف: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"، وذلك بالفعل هو ما حصل لهؤلاء الفتية في الكهف عندما أرسلوا رسولهم ليأتي لهم بطعام، وأمروه باتخاذ الحيطة والحذر واستعمال السرية "ولا يشعرن بكم أحدا"، لماذا؟ لأنهم لو شعروا بهم لاستأصلوا شأفتهم ولبترت الدعوة من أصولها وانقطعت عن بكرة أبيها.

فالسرية إذن ليست عنوان الضعف كما يحلو للجهال أن يصفوها، وليست علامة الجبن، إنما هي مصلحة من المصالح، ومرحلة من المراحل تمر بها معظم الحركات، عندما يكون للباطل صولة وللظالمين جولة، فليست هي بدعا إذن. وقد يقول قائل: لماذا نسر بالدعوة مع إننا على حق؟ ظنا منه أن السرية سمة الباطل والمجاهرة سمة الحق؟ فنقول إن الحق شيء والأسلوب الموصل إليه شيء آخر، ويجب أن لا نخلط الأوراق، ونداخل المفاهيم بقصد أو بغير قصد.

فمعلوم أن الحركة الإسلامية كان ولا زال هدفها الرئيس هو إحقاق الحق، لكن الوصول إلى هذا الهدف المنشود تتعدد وسائله وتتنوع صوره، وتختلف وسائله بحسب اختلاف مراحله وتباين ظروفه. فالسرية احدى الوسائل المتاحة للوصول إلى الهدف المنشود، كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان"، وليس أدل على ذلك من فعل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم نفسه، ودار الأرقم بن أبي الأرقم أكبر شاهد على ذلك. وأصحاب الكهف مثلا يتأسى بهم لأن الله عز وجل مدحهم وأثنى على أسلوبهم، قال جل من قائل: " إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى".

فبالعكس مما يقوله المغرضون من أن السرية سمة الباطل، لكن الأولى أن نقول أنها ضمان لأفراد الجماعة من تسلط الظالمين، قال الله عز وجل: "وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ"، لماذا يكتم إيمانه؟ لأنه يعيش في جو مليء بالكفر والضلال، فلو أظهر إيمانه لوجد من التنكيل والتعذيب ما لا يحتمله، فكانت مصلحته في الكتمان والسرية، ولم ينكر الله عليه فعله ذلك.

ومن فوائد السرية أيضا حفظ الخطط والتحركات حتى لا تنكشف وتفسد، وقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أراد أن يغزو يكني بخروجه ويخبر أنه يريد وجها غير الوجه الذي يقصد كي يباغت العدو ويعمي عليه الأنباء.

والحديث عن السرية يجرنا إلى ذكر متطلباتها ومقوماتها:

وأولها عدم إشاعة الخبر السيء، لأن القلوب كالأرض بعضها أصلب من بعض، فبعضها يتشرب الماء، وبعضها يحفظه، وبعضها يلفظه. والقلوب كذلك بعضها يحتمل الخبر ويتعامل معه بالأمر المطلوب، وبعضها يفتتن بذلك. ومن هذا المعنى ما حدث في غزوة الخندق عندما تنامى إلى علم النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن بني قريظة قد نقضوا العهد، فأمر بعض أصحابه أن ينظروا في الأمر، وقال لهم: إن كان حقا فلحنوا إلى لحنا أعرفه، أي إشارة أفهمها وحدي، ولا تصرحوا بخيانتهم، لئلا تفتوا في عضد الناس فيدخلهم بسبب ذلك الوهن والفشل والخذلان، وتضعف عزائمهم، وإن كانوا لا يزالون على الوفاء فيما بيننا وبينهم، فاجهروا به بين الناس.

ثانيا: عدم إفشاء سر الجماعة بتسريب المعلومات قبل أوانها، وقصة حاطب بن بلتعة في فتح مكة دليل شاهد على أن إفشاء السر يعتبر خيانة قبيحة، وأمر خطير على الجماعة. والمحافظة على سر الجماعة وكتمانه دائما يصب في مصلحة الدين والحق ويساعد في تحقيق الهدف المنشود بأسرع ما يمكن.

ثالثا: العمل بحذر في حدود نطاق السرية، وهذا ما فعله رسول أهل الكهف عندما دخل المدينة لجلب الطعام فأمروه أن يتلطف في الوصول دون أن يشعر أحدا من الناس بهم.

رابعا: ترك السذاجة والغفلة، فمن المسؤولية المناطة بعاتق كل من ينتمي إلى مجموعة أو حركة ما أن يعرف أهدافها ويتخذ أقصى درجات الحيطة والتحفظ، ويستخدم اللباقة اللازمة في التعامل مع الآخرين، دون أن يكشف دون قصد ما حرص زعماء الحركة على كتمانه والتحفظ من تسريب الأسرار قبل وقت أوانها لئلا يهدم في لحظه ما بناه القادة في سنين كثيرة.

أكثر فقراته مقتبسة ومستوحاة من مقال بعنوان "وقفات في سورة الكهف – السرية" لعبد الله القصار – مجلة المجتمع، العدد 1026.


كلامك مردود عليه ياكنق أنتم جعلتم كل شيء سري لان دينكم كما تزعمون على حق
أي حق هذا الا يكفيكم كتاب الله تعالى وهو اطهر كتاب في الدنيا بين أيدينا وفيه الحق كله
فكيف تقولون ان الحق في دينكم وانتم تخفون كتبكم أليس هذا تناقض مع كتاب الله وهو الظاهرو أفضل من كتبكم الباطلة .................. كالعادة كلامك إنشاء في إنشاء






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» أريد مناقش شيعي ....
»» ماذا ستردون يا إسماعيلية ....
»» سؤال بسيط لايعرف جوابه إلا الشيعة ؟؟؟
»» أريد الشيعة (( وقفة صادقة مع النفس))
»» هديه متواضعه للشيعه أتمنا أن تعجبكم
 
قديم 29-07-11, 12:51 PM   رقم المشاركة : 3
الاعمش
عضو نشيط






الاعمش غير متصل

الاعمش is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملك محمد مشاهدة المشاركة
   يقول الاخوة السلفية ، لو كنتم على حق يا اسماعيليه فلم لا تظهرون دينكم ، فهل دين الحق يبقى مستترا ،وغيره من هذه الاسئلة التي اختلط فيها الحق بالباطل ...
نقول وبالله التوفيق /السرية ليست عقيدة بقدر ماهي مرحلة من المراحل حسب الظروف، اما ما يتعلق بامور العبادة والشريعة والعلوم الباطنة ، فالامر فيها مرتب حسب نظام التدرج والاستفادة على يد معلم ، وليست امور عبثية ترمى عشوائيا هنا وهناك ،وهذ من الابجديات في العلم وآدابه وطريقة تعلمه...

لن اطيل عليكم ، اترككم مع هذا المقال ففيه ما يرد على هذه الشبهة / هدية للاخوة السلفية .

السـرية بين أوهـام المغـرضـين وتحـليلات المحققـين


قال الله عز وجل: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"

يعمد كثير من المغرضين بقصد التشويه والتشنيع في دعوة الحق إلى نسبة الباطل إليها بسبب السرية والتقية التي اتخذتها في كثير من مراحلها عبر تاريخها الطويل. ولأجل توضيح المعنى الحقيقي للسرية، أقدم للمنصفين من القراء هذا المقال:

تمر الحركات عموما بمراحل عديدة، فمنها مراحل الحذر والخوف، ومراحل الأمن والطمأنينة، ومراحل الترقب. ولا شك أن مرحلة السرية والحذر من المراحل المهمة لكل دعوة وحركة. ولقد مرت الحركة الإسلامية الأولى بقيادة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بهذه المرحلة في بداياتها عندما كان الكفر محيطا بهم، والخطر مطبقا عليهم، فكان الاجتماع سريا والدعوة سرية والتحركات سرية، وحتى الهجرة إلى المدينة كانت في غاية السرية، حتى وكأنهم المخاطبون بفحوى الآية الكريمة التي تحكي قول أهل الكهف: " وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً"، وذلك بالفعل هو ما حصل لهؤلاء الفتية في الكهف عندما أرسلوا رسولهم ليأتي لهم بطعام، وأمروه باتخاذ الحيطة والحذر واستعمال السرية "ولا يشعرن بكم أحدا"، لماذا؟ لأنهم لو شعروا بهم لاستأصلوا شأفتهم ولبترت الدعوة من أصولها وانقطعت عن بكرة أبيها.

فالسرية إذن ليست عنوان الضعف كما يحلو للجهال أن يصفوها، وليست علامة الجبن، إنما هي مصلحة من المصالح، ومرحلة من المراحل تمر بها معظم الحركات، عندما يكون للباطل صولة وللظالمين جولة، فليست هي بدعا إذن. وقد يقول قائل: لماذا نسر بالدعوة مع إننا على حق؟ ظنا منه أن السرية سمة الباطل والمجاهرة سمة الحق؟ فنقول إن الحق شيء والأسلوب الموصل إليه شيء آخر، ويجب أن لا نخلط الأوراق، ونداخل المفاهيم بقصد أو بغير قصد.

فمعلوم أن الحركة الإسلامية كان ولا زال هدفها الرئيس هو إحقاق الحق، لكن الوصول إلى هذا الهدف المنشود تتعدد وسائله وتتنوع صوره، وتختلف وسائله بحسب اختلاف مراحله وتباين ظروفه. فالسرية احدى الوسائل المتاحة للوصول إلى الهدف المنشود، كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان"، وليس أدل على ذلك من فعل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم نفسه، ودار الأرقم بن أبي الأرقم أكبر شاهد على ذلك. وأصحاب الكهف مثلا يتأسى بهم لأن الله عز وجل مدحهم وأثنى على أسلوبهم، قال جل من قائل: " إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى".

فبالعكس مما يقوله المغرضون من أن السرية سمة الباطل، لكن الأولى أن نقول أنها ضمان لأفراد الجماعة من تسلط الظالمين، قال الله عز وجل: "وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ"، لماذا يكتم إيمانه؟ لأنه يعيش في جو مليء بالكفر والضلال، فلو أظهر إيمانه لوجد من التنكيل والتعذيب ما لا يحتمله، فكانت مصلحته في الكتمان والسرية، ولم ينكر الله عليه فعله ذلك.

ومن فوائد السرية أيضا حفظ الخطط والتحركات حتى لا تنكشف وتفسد، وقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أراد أن يغزو يكني بخروجه ويخبر أنه يريد وجها غير الوجه الذي يقصد كي يباغت العدو ويعمي عليه الأنباء.

والحديث عن السرية يجرنا إلى ذكر متطلباتها ومقوماتها:

وأولها عدم إشاعة الخبر السيء، لأن القلوب كالأرض بعضها أصلب من بعض، فبعضها يتشرب الماء، وبعضها يحفظه، وبعضها يلفظه. والقلوب كذلك بعضها يحتمل الخبر ويتعامل معه بالأمر المطلوب، وبعضها يفتتن بذلك. ومن هذا المعنى ما حدث في غزوة الخندق عندما تنامى إلى علم النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن بني قريظة قد نقضوا العهد، فأمر بعض أصحابه أن ينظروا في الأمر، وقال لهم: إن كان حقا فلحنوا إلى لحنا أعرفه، أي إشارة أفهمها وحدي، ولا تصرحوا بخيانتهم، لئلا تفتوا في عضد الناس فيدخلهم بسبب ذلك الوهن والفشل والخذلان، وتضعف عزائمهم، وإن كانوا لا يزالون على الوفاء فيما بيننا وبينهم، فاجهروا به بين الناس.

ثانيا: عدم إفشاء سر الجماعة بتسريب المعلومات قبل أوانها، وقصة حاطب بن بلتعة في فتح مكة دليل شاهد على أن إفشاء السر يعتبر خيانة قبيحة، وأمر خطير على الجماعة. والمحافظة على سر الجماعة وكتمانه دائما يصب في مصلحة الدين والحق ويساعد في تحقيق الهدف المنشود بأسرع ما يمكن.

ثالثا: العمل بحذر في حدود نطاق السرية، وهذا ما فعله رسول أهل الكهف عندما دخل المدينة لجلب الطعام فأمروه أن يتلطف في الوصول دون أن يشعر أحدا من الناس بهم.

رابعا: ترك السذاجة والغفلة، فمن المسؤولية المناطة بعاتق كل من ينتمي إلى مجموعة أو حركة ما أن يعرف أهدافها ويتخذ أقصى درجات الحيطة والتحفظ، ويستخدم اللباقة اللازمة في التعامل مع الآخرين، دون أن يكشف دون قصد ما حرص زعماء الحركة على كتمانه والتحفظ من تسريب الأسرار قبل وقت أوانها لئلا يهدم في لحظه ما بناه القادة في سنين كثيرة.

أكثر فقراته مقتبسة ومستوحاة من مقال بعنوان "وقفات في سورة الكهف – السرية" لعبد الله القصار – مجلة المجتمع، العدد 1026.

هذا كلام تضحك به على الاسماعيلية أمثالك.
هذا قياس مع الفارق بين دعوة النبي صلى الله عليه وسلم في مجتمع كافر وبين عصرنا الحاضر فنحن جميعا مسلمين فأين الكفار الذين يخشى على الدين منهم كذلك القول في أصحاب الكهف ومؤمن آل فرعون.
كما أن الواقع يكذبكم فإن المجتمعات اليوم سواء الاسلامية ام الغربية لاتضطهد أي مذهب أو دين أو فكر.






 
قديم 29-07-11, 01:09 PM   رقم المشاركة : 4
الملك محمد
اسماعيلي إنشائي بلا دليل






الملك محمد غير متصل

الملك محمد is on a distinguished road


يكفي ان اقول انكم تعتبرونا في نظركم كفار يهود نصارى مجوس مشركين ملحدين اعداء الاسلام زناقة اخطر من اليهود والنصارى....

هذه عقيدتكم فينا ونظرتكم لنا ، فاذا كنتم بهذه العداوة والبغضاء لنا ، ولم نتقي شرها ونحتمي منها ، فشر من نتقي يا ترى ؟؟!!







التوقيع :
دعا ابراهيم عليه السلام ربه فقال : {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ }الشعراء84 فاستجاب الله له بقوله تعالى :
{وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً }مريم50
ولسان صدق في المعجم هو سيد القوم ووافدهم. والمقصود في الاية هو الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.
من مواضيعي في المنتدى
»» تأملات في تحديـــد ليلـــة القـــدر الشـــريفة
»» فتاوي سلفية !!!
»» رسالة من الامام الفاطمي المعز لدين الله تثبت براءة الفاطميين من القرامطة...
»» يا ترى من هم هؤلاء ؟!!
»» كتاب مؤلف ضد اسماعلية نجران من قبل احد اتباعكم!
 
قديم 29-07-11, 01:22 PM   رقم المشاركة : 5
الروند
عضو نشيط







الروند غير متصل

الروند is on a distinguished road


هذا الموضوع الي راح أتبين فية الحقائق والبراهين
وأنا منتظره لي أربع أيام وأخرتها كذا
للأسف أخوي كلامك غير مقنع







 
قديم 29-07-11, 01:36 PM   رقم المشاركة : 6
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


الزميل المحترم هداك الله تعالى للحق

هذا دين الله الحق أنزله للناس كافة

وأنزل كتابه

وأرسل رسوله ليبلغه

لتقوم الحجة على الخلق

فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها

فكيف سيكون حقا وخيرا ولا يعلمه أحد

وسنخفيه عن الناس حتى لا يطلعوا عليه


وتأمل الآيات التالية



{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }

[البقرة : 159]


{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [البقرة : 174]


{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }[المائدة : 67]


{ فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ }[الأعراف : 79]


فعلينا البلاغ والنصح والتعليم

أما الهداية فبيد الله تعالى

وإن كنت تخشى الناس على نفسك

فالله أحق أن تخشاه

ولا تكتم ما علمك الله من الهدى والخير







من مواضيعي في المنتدى
»» الصوفية : فضائحها وفظائعها / بقلم محمد الوليدي
»» نقولٌ من كلام ابن عربي تبين عقيدته
»» النعامة الصوفية
»» الأنوار في سيرة النبي المختار صلى الله عليه وسلم
»» صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل
 
قديم 29-07-11, 01:51 PM   رقم المشاركة : 7
الملك محمد
اسماعيلي إنشائي بلا دليل






الملك محمد غير متصل

الملك محمد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروند مشاهدة المشاركة
   هذا الموضوع الي راح أتبين فية الحقائق والبراهين
وأنا منتظره لي أربع أيام وأخرتها كذا
للأسف أخوي كلامك غير مقنع

ليس هذا اصلحك الله ...موضوع اخر ..لكن يحتاج وقت...

اما قولك ان هذا الموضوع غير مقنع ، فنحن لا ننتظر قناعة احد..نطرح ما لدينا والادلة مثبتة في كتاب الله واستدلينا بفعل رسول الله ..فلا يهمنا راي احد اخر..






التوقيع :
دعا ابراهيم عليه السلام ربه فقال : {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ }الشعراء84 فاستجاب الله له بقوله تعالى :
{وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً }مريم50
ولسان صدق في المعجم هو سيد القوم ووافدهم. والمقصود في الاية هو الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.
من مواضيعي في المنتدى
»» فتوى مرة تقود الى الجنة ومرة تقود الى النار من نصدق بالله ؟؟!!!
»» عقيدة ائمة الاسماعيلية ودعاتهم في الله عز وجل ....
»» وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أ
»» حقيقة المذهب الاسماعيلي عندكم لا وجود لها الا في مخيلتكم !
»» وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً ......
 
قديم 29-07-11, 01:53 PM   رقم المشاركة : 8
الملك محمد
اسماعيلي إنشائي بلا دليل






الملك محمد غير متصل

الملك محمد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
  
الزميل المحترم هداك الله تعالى للحق


هذا دين الله الحق أنزله للناس كافة

وأنزل كتابه

وأرسل رسوله ليبلغه

لتقوم الحجة على الخلق

فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها

فكيف سيكون حقا وخيرا ولا يعلمه أحد

وسنخفيه عن الناس حتى لا يطلعوا عليه


وتأمل الآيات التالية



{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }

[البقرة : 159]


{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [البقرة : 174]


{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }[المائدة : 67]


{ فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ }[الأعراف : 79]


فعلينا البلاغ والنصح والتعليم

أما الهداية فبيد الله تعالى

وإن كنت تخشى الناس على نفسك

فالله أحق أن تخشاه

ولا تكتم ما علمك الله من الهدى والخير

اخي الكريم ارجو ان تتطلع على الموضوع ثانيه ، فعندكم خلط ولبس في المفاهيم والمصطلحات ، ركز على الموضوع ، ستجد ان ردك لا علاقة له به.






التوقيع :
دعا ابراهيم عليه السلام ربه فقال : {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ }الشعراء84 فاستجاب الله له بقوله تعالى :
{وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً }مريم50
ولسان صدق في المعجم هو سيد القوم ووافدهم. والمقصود في الاية هو الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.
من مواضيعي في المنتدى
»» ################
»» بقرة تسولف وذيب يتكلم في عهد الرسول اين اصحاب العقول؟!
»» يا ترى من هم هؤلاء ؟!!
»» سؤال لتحرير العقول موجه للاخوة السلفية هداهم الله...
»» حلبة مصارعة بين ائمة المذاهب الاربعه ...!!
 
قديم 29-07-11, 01:56 PM   رقم المشاركة : 9
الصقار الحر
عضو ماسي






الصقار الحر غير متصل

الصقار الحر is on a distinguished road


اكبر دليل ان دينكم سري هو جهل الكثير من الاسماعيلية بدينهم حتى اتباع المذهب لا يعرفون دينهم اي سرية هذه






 
قديم 29-07-11, 02:04 PM   رقم المشاركة : 10
الروند
عضو نشيط







الروند غير متصل

الروند is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملك محمد مشاهدة المشاركة
   ليس هذا اصلحك الله ...موضوع اخر ..لكن يحتاج وقت...

اما قولك ان هذا الموضوع غير مقنع ، فنحن لا ننتظر قناعة احد..نطرح ما لدينا والادلة مثبتة في كتاب الله واستدلينا بفعل رسول الله ..فلا يهمنا راي احد اخر..

الله يهديك أخوي المفروض تتقبل رأيي كذا أسلوبك بس إني قلت مو مقنع
أسفة ما أبي أعرف عنكم شيء وراح أنسى الموضوع






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:33 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "