العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-17, 07:17 PM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


Lightbulb لا إشكال في صحة نبش القبور وإحراق الجثث وصلبها الخ

ثـ - عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ آدَمَ قَالَ إِنِّي لَعِنْدَ الرِّضَا (ع) إِذْ جِي‏ءَ بِأَبِي جَعْفَرٍ (ع) وَ سِنُّهُ أَقَلُّ مِنْ أَرْبَعِ سِنِينَ فَضَرَبَ بِيَدِهِ إِلَى الْأَرْضِ وَ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَأَطَالَ الْفِكْرَ فَقَالَ لَهُ الرِّضَا بِنَفْسِي فَلِمَ طَالَ فِكْرُكَ فَقَالَ فِيمَا صُنِعَ بِأُمِّي فَاطِمَةَ أَمَا وَ اللهِ لَأُخْرِجَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُحْرِقَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُذْرِيَنَّهُمَا ثُمَّ لَأَنْسِفَنَّهُمَا فِي الْيَمِّ نَسْفاً فَاسْتَدْنَاهُ وَ قَبَّلَ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ثُمَّ قَالَ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي أَنْتَ لَهَا يَعْنِي الْإِمَامَةَ [6].

الجواب على هذه الرواية:
لا إشكال في صحة هذا الخبر الشريف.

الفتاوى البروجردية - الجزء الثاني - المؤلف آية الله الفقيه المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي










# (لَأُخْرِجَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُحْرِقَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُذْرِيَنَّهُمَا ثُمَّ لَأَنْسِفَنَّهُمَا فِي الْيَمِّ نَسْفاً)
دلائل الإمامة:401 ؛ اثبات الوصية:232 ؛ بيت الأحزان:142 ؛ البحار:50/ 59 ؛ الأنوار البهية:258 ؛ خاتمة المستدرك:1/ 142 ؛ موسوعة الجواد:1/ 136و546و574 ؛ ملحمة القوافل:1/ 549 ه(1) ؛ مدينة المعاجز للبحراني تحقيق الهمداني:7/ 325 ؛ عوالم العلوم 23/ 249 الـــخ







الصور المرفقة
 
التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» الطبرسي_علماء أمتي كأنبياء بني اسرائيل
»» أحمد بن أعثم الكوفي شيعي
»» اعظم كلمة قالها الرسول ص بحق العلماء (كأنبياء بني اسرائيل)
»» شيخ النصيرية العلوية يتهم الإمامية بالتلاعب بالروايات
»» من لم يكن عنده من شيعتنا ومحبينا كتاب سليم بن قيس الهلالي
 
قديم 06-08-17, 09:00 PM   رقم المشاركة : 2
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


لا إشكال في صحة هذا الخبر الشريف.

1- لَأُخْرِجَنَّهُمَا
2- ثُمَّ لَأُحْرِقَنَّهُمَا
3- ثُمَّ لَأُذْرِيَنَّهُمَا
4- ثُمَّ لَأَنْسِفَنَّهُمَا فِي الْيَمِّ نَسْفاً




مصححة + واضحة وضوح الشمس لا تحتاج لرد علمها إلى الإمام ولا إلى غيره كما تقول آلة النسخ الارهابية + وقام بشرحها وتوضيحها الكثير من حجج ونواب المهدي والمحققين والمدققين ولم يقل أحد نرد علمها إلى الإئمة ولا إلى غير


[[ وكمثال ]]

يقول حجة الإسلام العلامة الشيخ عزة الله المولائي الهمداني :

قوله (ع)-: (لَأُخْرِجَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُحْرِقَنَّهُمَا ثُمَّ لَأُذْرِيَنَّهُمَا ثُمَّ لَأَنْسِفَنَّهُمَا فِي الْيَمِّ نَسْفاً) أي الأوّل [وهو أبو بكر] و الثاني [وهو عمر].









التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» (عامِلَةٌ ناصِبَةٌ) الناصبة هم المخالفين للشيعة الامامية وقتلهم بالسيف على يد القائم
»» البراء بن عازب أحد ولاة معاوية
»» البحراني: مسألة الجمع بين الفاطمتين_التحريم يقتضي بأن المولود ابن زنا
»» الصلاة على النبي (ص) وآلة مقرونة بتعجيل فرج نباش القبور قاتل أهل السنة
»» من لم يعلن أبي بكر وعمر تعذبه الملائكة
 
قديم 07-11-17, 09:18 PM   رقم المشاركة : 5
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road


يقولون :

يقول علامة الشيعة عيسى خان الاردبيلي :
والمراد بـ (صنمي قريش) الأول والثاني من خلفائهم والإضافة للعهد لكونهما خبيثين من قريش حسبا ونسبا. والعدول عن اسمهما إلى ذلك :
ـ إما لرعاية التقية.
ـ أو لأن ما يحصل منه من الدلالة على صفة الرداءة صريحا لا يحصل من اسمهما.
ـ أو إيهام صون اللسان عن اسمهما تحقيرا وإهانة لهما.
وفي التعبير عنهما بـ (الصنم) الذي هو خبث الرائحة إشارة إلى توغلهما في الخباثة كأنهما عينها وقد وقع التعيير عنهما وعن أشباهما بأمثاله من المصادر لذلك في الآيات والروايات عن طريق أهل البيت عليهم السلام.
قال علي بن إبراهيم : حدثنا محمد بن جعفر عن يحيى بن زكريا عن علي بن حسان عن عبدالرحمن ابن كثير عن ابي عبدالله عليه السلام في قوله تعالى : (وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ) (الأول والثاني والثالث).
ويجوز أن يكون المراد من الصنم الوثن وكثر ذلك الاستعمال فيهما أيضا في الروايات والتفاسير.
روى عبد العظيم الحسني عن محمد بن علي بن موسى عليه السلام في بيان أحوال القائم (عج) والحديث مذكور في كتاب الاحتجاج وفي آخره : (فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما).
والروايات دالة على أن الذين يحرقان في المدينة هما هذان.
وروى علي بن إبراهيم عند قوله تعالى : (وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ) هم الذين تبعوا من غصب آل محمد حقهم.
ففي التعبير عنهما به تعيير وتوبيخ لهما وإشارة إلى كونهما ملازمين وعابدين له وصانعين إياه لأن الكفار كانوا ينحتون ذلك ويباشرونه بأنفسهم للعبادة وايماء إلى بطلانهما لأن الصنم أمر باطل وإلى كونهما في أقصى مرتبة الجهالة سيما في أحكام الشرع.
المصدر :
الحجة في شرح الدعاء (شرح دعاء صنمي قريش) ص309 و 310






الصور المرفقة
   
 
قديم 04-03-18, 07:55 PM   رقم المشاركة : 6
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كتيبة درع الاسلام مشاهدة المشاركة
  
يقولون :

يقول علامة الشيعة عيسى خان الاردبيلي :
والمراد بـ (صنمي قريش) الأول والثاني من خلفائهم والإضافة للعهد لكونهما خبيثين من قريش حسبا ونسبا. والعدول عن اسمهما إلى ذلك :
ـ إما لرعاية التقية.
ـ أو لأن ما يحصل منه من الدلالة على صفة الرداءة صريحا لا يحصل من اسمهما.
ـ أو إيهام صون اللسان عن اسمهما تحقيرا وإهانة لهما.
وفي التعبير عنهما بـ (الصنم) الذي هو خبث الرائحة إشارة إلى توغلهما في الخباثة كأنهما عينها وقد وقع التعيير عنهما وعن أشباهما بأمثاله من المصادر لذلك في الآيات والروايات عن طريق أهل البيت عليهم السلام.
قال علي بن إبراهيم : حدثنا محمد بن جعفر عن يحيى بن زكريا عن علي بن حسان عن عبدالرحمن ابن كثير عن ابي عبدالله عليه السلام في قوله تعالى : (وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ) (الأول والثاني والثالث).
ويجوز أن يكون المراد من الصنم الوثن وكثر ذلك الاستعمال فيهما أيضا في الروايات والتفاسير.
روى عبد العظيم الحسني عن محمد بن علي بن موسى عليه السلام في بيان أحوال القائم (عج) والحديث مذكور في كتاب الاحتجاج وفي آخره : (فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما).
والروايات دالة على أن الذين يحرقان في المدينة هما هذان.
وروى علي بن إبراهيم عند قوله تعالى : (وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ) هم الذين تبعوا من غصب آل محمد حقهم.
ففي التعبير عنهما به تعيير وتوبيخ لهما وإشارة إلى كونهما ملازمين وعابدين له وصانعين إياه لأن الكفار كانوا ينحتون ذلك ويباشرونه بأنفسهم للعبادة وايماء إلى بطلانهما لأن الصنم أمر باطل وإلى كونهما في أقصى مرتبة الجهالة سيما في أحكام الشرع.
المصدر :
الحجة في شرح الدعاء (شرح دعاء صنمي قريش) ص309 و 310


جزاك الله خير على هذه الاضافة الجديدة






التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» جعفر الكذاب سبب هلاك الأئمة وهروب المهدي وضياع الأئمة
»» التوبة عند مهدي الامامية الاثنى عشرية هي اللعن والبراءة ومن لم يتب يذبح كذبح الشاة
»» مفاجأة ؛ جعفر هو سبب هلوسة آلة النسخ واللصق منذ 2009 وضياع دينها_الدين السبئي
»» فتاوى مراجع وشيوخ الشيعة في هدم مآذن و مساجد المسلمين وجواز تنجيسها وحرمة الصلاة فيها
»» لماذا يُسمى مهدي الشيعة بالطاغية !! جواب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "