العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-11, 02:47 PM   رقم المشاركة : 1
مجيدي
عضو ماسي







مجيدي غير متصل

مجيدي is on a distinguished road


Exclamation لن يدخل الجنة الا انا وانت !!!

اهداء لمن لايسأل اهل العلم والذكر
ويسأل ويستفسر ويأخذ من اهل الجهل والحمق
وخصوصا من خوارج عصرنا
التي من صفاتهم
ماوافق هواهم من كلام مشائخ اهل السنة
المعروفين بفضلهم وتقواهم وزهدهم
اعتبروه شيخ حق
وماخالف هواهم اعتبروه شيخ سلطة ومنافق
وقذف وشتم ولعن وطعن ووووو الخ

وخصوصا علماء ومشائخ الحرمين وحكامها
فهؤلاء الافاضل محاربون من كل جهة
من جهة الروافض
والصوفية
والخوارج
والمذاهب الباطلة الأخرى
ومن تبعهم من رعاع القوام وجهلتهم





خوارج العصر وبعض صفاتهم
لشيخ سالم العجمـي




خوارج العصر لـ سالم العجمى





::::

الرد على الخوارج

(بيان منهج أهل السنة و كبار

العلماء في التكفير و الخروج)


عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال :

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

"ثلاث لا يغل عليهن قلب مسلم :


إخلاص العمل لله ومناصحة أئمة المسلمين


ولزوم جماعتهم فإن الدعوة تحيط من ورائهم" -

رواه الترمذي و ابن ماجة - و صححه الألباني..
..
بيانٌ لمنهج أهل السنّة الصحيح في نصح ولاة الأمر -

للعلّامة الإمام محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-..


الشيخ ابن عثيمين من النصح للأمراء ذكر محاسنهم بين الرعية







سائل يسأل :

"متى يجوز الخروج على الإمام؟,

و ما هي شروط الخروج عليه؟!"..
يجيب العلّامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-..




خطبة | تبرئة المنهج السلفي مما ينسب إليه - للشيخ خالد بن عبد الرحمن المصري - حفظه الله -.




وهالمقطع اهداء لمن لايملك علم شرعي
ويفهم النصوص ويفسرها على هواه

سؤال حول تكفير حكام الخليج"



- للعلامة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله.


ومن لديه اعتراض على قوله حفظه الله
فأما يثبت لنـــا أنه افهم وأفقه من العلامة الشيخ
واتقى وانقى وازهد وأعلم

واما أن يقررر بقوله حفظه الله



فالقضية عقيدة وليست اهواء
ماخالفنا طردناه وشتمناه
وماوافقنا حبينا راسه وحييناه
!!!


للاستزادة
الرد على الخوارج

(بيان منهج أهل السنة و كبار

العلماء في التكفير و الخروج)







من مواضيعي في المنتدى
»» احذر فلحـومهم مسمومة وعادة الله ....!!
»» كتب لشيخ الاسلام أبن تيمية وتلميذه بن القيم الجوزية
»» اخواني اخواتي هبوا لنصرة نبيكم وعرضه الشريف ... لاعذر لكم
»» الكفاح المسلح في دولة الاحواز الشقيقة
»» إيران (تفرم) المصاحف لتحشو صناديق التفاح
 
قديم 29-12-11, 02:59 PM   رقم المشاركة : 2
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


ماشاء الله مجهود مبارك وياليتك أيضاً تسوق لنا بنفس التوثيق ما يخص مرجئة عصرنا حتى تبدو الأمور جلية للجميع .







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» دورة حفظ السنة المكثفة
»» صورة تغريدة للدكتور صنهات وصورة للخلية العبثية تختصرالمشروع الإلحادي .
»» شوال ماله وماعليه
»» الاسماعيلية بين السجود والركوع للمكرمي ولاعزاء للمشككين
»» تلك أمنياتك يا بسمة.. وهذه أمنياتي!
 
قديم 01-01-12, 01:48 PM   رقم المشاركة : 3
مجيدي
عضو ماسي







مجيدي غير متصل

مجيدي is on a distinguished road



:::


السائل :
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة هذا سائل يقول :
هل للإرجاء والمرجئة بقية في هذا العصر ؟
الشيخ العلامة الفوزان :
بلا شك، بكثرة الآن، موجودون بكثرة، ومذهبهم يصلح لأهل الفساد وللشهوات، يقولون: الحمد لله مادمنا مؤمنين وأنّا من أهل الجنة ما علينا ولو فعلنا ما فعلنا، فهو يصلح لأهل الشهوات وأهل الانحراف، يصلح لهم ويفرحون به، وله ناس يدعون إليه الآن، نعم.اهـ
:::::::::::::



انتشار عقيدة الإرجاء
والدعوة إليها


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


الفتوى رقم ( 21436 )

س : الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ،
على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ،
من عدد من المستفتين المقيدة استفتاءاتهم
بالأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ،
برقم ( 5411 ) وتاريخ 7\ 11\ 1420 هـ
ورقم ( 1026 ) وتاريخ 7\ 2 \ 1421 هـ ،
ورقم ( 1016 ) وتاريخ 7\ 2\ 1421 هـ ،
ورقم ( 1395 ) وتاريخ 8\ 3\ 1421 هـ ،
ورقم ( 1650 ) وتاريخ 17\ 3\ 1421 هـ ،
ورقم ( 1893 ) وتاريخ 25\ 3\ 1421 هـ
ورقم ( 2106 ) وتاريخ 7\ 4\ 1421 هـ .



وقد سأل المستفتون أسئلة كثيرة مضمونها :
ظهرت في الآونة الأخيرة فكرة الإرجاء بشكل مخيف ،
وانبرى لترويجها عدد كثير من الكتاب ،
يعتمدون على نقولات مبتورة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية ،
مما سبب ارتباكا عند كثير من الناس في مسمى الإيمان ،
حيث يحاول هؤلاء الذين ينشرون هذه الفكرة أن يخرجوا
العمل عن مسمى الإيمان ، ويرون نجاة من ترك جميع الأعمال ،
وذلك
مما يسهل على الناس الوقوع في المنكرات وأمور الشرك
وأمور الردة إذا علموا أن الإيمان متحقق لهم ،

ولو لم يؤدوا الواجبات ويتجنبوا المحرمات ،
ولو لم يعملوا بشرائع الدين بناء على هذا المذهب ،
ولا شك أن هذا المذهب له خطورته على المجتمعات الإسلامية
وأمور العقيدة والعبادة ، فالرجاء من سماحتكم
بيان حقيقة هذا المذهب وآثاره السيئة
وبيان الحق المبني على الكتاب والسنة ،
وتحقيق النقل عن شيخ الإسلام ،
حتى يكون المسلم على بصيرة من دينه .



ج : وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي :
هذه المقالة المذكورة هي مقالة المرجئة
الذين يخرجون الأعمال عن مسمى الإيمان ،
ويقولون : الإيمان هو التصديق بالقلب ،
أو التصديق بالقلب والنطق باللسان فقط ،


وأما الأعمال
فإنها عندهم شرط كمال فيه فقط وليست منه ،
فمن صدق بقلبه ونطق بلسانه فهو مؤمن كامل الإيمان عندهم ،
ولو فعل ما فعل من ترك الواجبات وفعل المحرمات ،
ويستحق دخول الجنة ولو لم يعمل خيرا قط ،
ولزم على ذلك الضلال لوازم باطلة ، منها حصر
الكفر بكفر التكذيب والاستحلال القلبي ،
ولا شك أن هذا قول باطل وضلال مبين
مخالف للكتاب والسنة وما عليه أهل السنة والجماعة سلفا وخلفا ،
وأن هذا يفتح بابا لأهل الشر والفساد للانحلال
من الدين وعدم التقيد بالأوامر والنواهي والخوف والخشية
من الله سبحانه ، ويعطل جانب الجهاد
في سبيل الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،


ويسوي بين الصالح والطالح والمطيع والعاصي
والمستقيم على دين الله ، والفاسق المتحلل من
أوامر الدين ونواهيه ، ما دام أن أعمالهم
هذه لا تخل بالإيمان كما يقولون ، ولذلك اهتم
أئمة الإسلام قديما وحديثا ببيان بطلان هذا المذهب
والرد على أصحابه ، وجعلوا لهذه المسألة
بابا خاصا في كتب العقائد ، بل ألفوا فيها مؤلفات
مستقلة كما فعل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وغيره ،

قال شيخ الإسلام رحمه الله في
( العقيدة الواسطية ) :
( ومن أصول أهل السنة والجماعة :
أن الدين والإيمان قول وعمل ،
قول القلب واللسان ،
وعمل القلب واللسان والجوارح ،
وأن الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية )

. وقال في كتاب ( الإيمان ) :
( ومن هذا الباب أقوال
السلف وأئمة السنة في تفسير الإيمان ،
فتارة يقولون :
هو قول وعمل ،

وتارة يقولون :
هو قول وعمل ونية ،
وتارة يقولون :
قول وعمل ونية واتباع السنة ،
وتارة يقولون
: قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح . وكل هذا صحيح )
.


وقال رحمه الله :
( والسلف اشتد نكيرهم على
المرجئة لما أخرجوا العمل من الإيمان ،
ولا ريب أن قولهم بتساوي إيمان الناس
من أفحش الخطأ ، بل لا يتساوى
الناس في التصديق ولا في الحب
ولا في الخشية ولا في العلم ،
بل يتفاضلون من وجوه كثيرة ) .

وقال رحمه الله : ( وقد عدلت المرجئة في هذا الأصل عن بيان الكتاب والسنة وأقوال الصحابة والتابعين لهم بإحسان ، واعتمدوا على رأيهم وعلى ما تأولوه بفهمهم للغة ،
وهذه طريقة أهل البدع ) انتهى
.




ومن الأدلة على أن الأعمال داخلة في حقيقة الإيمان
وعلى زيادته ونقصانه بها ، قوله تعالى :
سورة الأنفال الآية
2
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ
وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ
سورة الأنفال الآية 3الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ

سورة الأنفال الآية 4أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ،

وقوله تعالى :
سورة المؤمنون الآية 1قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ

سورة المؤمنون الآية 2الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ

سورة المؤمنون الآية 3وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ

سورة المؤمنون الآية 4وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ

سورة المؤمنون الآية 5وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ

سورة المؤمنون الآية 6إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ
أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ


سورة المؤمنون الآية 7فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ

سورة المؤمنون الآية 8وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ

سورة المؤمنون الآية 9وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ،

وقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -
:
أحمد 2\ 379 ، 414 ، 445 ، والبخاري 1\ 8 ،
ومسلم 1\ 63 برقم ( 35 ) ، وأبو داود 5\ 56 برقم ( 4676 ) ، والترمذي 5\ 10 برقم ( 2614 ) ، والنسائي 8\ 110 برقم ( 5004 ، 5005 ) ، وابن ماجه 1\ 22 برقم ( 57 ) ، والبيهقي في ( الشعب ) 1\ 98 برقم ( 1 ) ( ط : الهند ) .


الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أعلاها قول
: لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ،
والحياء شعبة من الإيمان
.


قال شيخ الإسلام رحمه الله في
( كتاب الإيمان ) أيضا :
( وأصل الإيمان في القلب وهو قول القلب وعمله ، وهو إقرار بالتصديق
والحب والانقياد ،
وما كان في القلب
فلا بد أن يظهر موجبه
ومقتضاه على الجوارح ،
وإذا لم يعمل بموجبه
ومقتضاه دل على عدمه
أو ضعفه ؛ ولهذا كانت
الأعمال الظاهرة
من موجب إيمان القلب ومقتضاه ،
وهي تصديق لما في القلب
ودليل عليه وشاهد له ، وهي
شعبة من الإيمان المطلق وبعض له ) .




وقال أيضا :
( بل كل من تأمل ما تقوله الخوارج والمرجئة
في معنى الإيمان علم بالاضطرار أنه مخالف
للرسول ، ويعلم بالاضطرار أن طاعة
الله ورسوله من تمام الإيمان ، وأنه لم يكن
يجعل كل من أذنب ذنبا كافرا ، ويعلم أنه لو قدر
أن قوما قالوا للنبي - صلى الله عليه وسلم -
: نحن نؤمن بما جئتنا به بقلوبنا من غير شك
ونقر بألسنتنا بالشهادتين ، إلا أنا لا نطيعك في شيء
مما أمرت به ونهيت عنه ، فلا نصلي ولا نصوم
ولا نحج ولا نصدق بالحديث ولا نؤدي الأمانة
ولا نفي بالعهد ولا نصل الرحم ولا نفعل شيئا من
الخير الذي أمرت به ، ونشرب الخمر وننكح ذوات
المحارم بالزنا الظاهر ، ونقتل من قدرنا
عليه من
أصحابك وأمتك ونأخذ أموالهم ، بل نقتلك أيضا ونقاتلك
مع أعدائك .

هل كان يتوهم عاقل أن النبي - صلى الله عليه وسلم -
يقول لهم : أنتم مؤمنون كاملو الإيمان ،
وأنتم أهل شفاعتي يوم القيامة ويرجى لكم أن لا يدخل أحد منكم النار ،
بل كل مسلم يعلم بالاضطرار أنه يقول لهم :
أنتم أكفر الناس بما جئت به ويضرب
رقابهم إن لم يتوبوا من ذلك ) انتهى .



وقال أيضا :
( فلفظ الإيمان إذا أطلق في القرآن والسنة
يراد به ما يراد بلفظ البر وبلفظ التقوى وبلفظ
الدين كما تقدم ، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم -
بين أن الإيمان بضع وسبعون شعبة ،
أفضلها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة
الأذى عن الطريق ، فكان كل ما يحبه الله يدخل
في اسم الإيمان ، وكذلك لفظ البر يدخل فيه
جميع ذلك إذا أطلق وكذلك لفظ التقوى ،
وكذلك الدين أو دين الإسلام ،
وكذلك روي أنهم سألوا عن الإيمان فأنزل الله هذه الآية :
سورة البقرة الآية 177لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ .

إلى أن قال : ( والمقصود هنا :
أنه لم يثبت المدح إلا على إيمان معه العمل ،
لا على إيمان خال عن عمل ) . فهذا كلام شيخ الإسلام في الإيمان ،
ومن نقل عنه غير
ذلك فهو كاذب عليه .


وأما ما جاء في الحديث أن قوما يدخلون الجنة
لم يعملوا خيرا قط ، فليس هو عاما لكل من ترك العمل وهو يقدر عليه ،
وإنما هو خاص بأولئك لعذر منعهم من العمل ،
أو لغير ذلك من المعاني التي تتفق مع مقاصد الشريعة .




هذا واللجنة الدائمة إذ تبين ذلك ، فإنها تنهى وتحذر من الجدال في أصول العقيدة ؛ لما يترتب على ذلك من المحاذير العظيمة ، وتوصي بالرجوع في ذلك إلى كتب السلف الصالح وأئمة الدين المبنية على الكتاب والسنة وأقوال السلف ،
وتحذر من الرجوع إلى الكتب المخالفة لذلك ،
وإلى الكتب الحديثة الصادرة عن أناس متعالمين لم يأخذوا العلم عن أهله ومصادره الأصيلة ، وقد اقتحموا القول في هذا الأصل العظيم من أصول الاعتقاد ،
وتبنوا مذهب المرجئة ونسبوه ظلما إلى أهل السنة والجماعة ، ولبسوا بذلك على الناس ،
وعززوه عدوانا بالنقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى- وغيره من أئمة السلف بالنقول المبتورة ، وبمتشابه القول وعدم رده إلى المحكم من كلامهم ،

وإنا ننصحهم أن يتقوا الله في أنفسهم ،
وأن يثوبوا إلى رشدهم ، ولا يصدعوا الصف بهذا المذهب الضال ،
واللجنة أيضا تحذر المسلمين من الاغترار والوقوع في شراك المخالفين لما عليه جماعة المسلمين أهل السنة والجماعة . وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح والفقه في الدين .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .




اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
................... عضو.......................عضو ...................عضو........................ الرئيس
..................بكر أبو زيد ................صالح الفوزان ............عبد الله بن غديان......... عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

:::::




فتوى اللجنة الدائمة : رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء - الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء :

فتوى رقم ( 20212 )

وتاريخ 7 / 2 / 1419 :

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ...
وبعد :


فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء على ما ورد إلى
سماحة المفتي العام من المستفتي
إبراهيم الحمداني والمحال إلى اللجنة
من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء رقم
( 942 ) وتاريخ 1- 2- 1419 ،
وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه :


سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ...


سلمه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :

يا سماحة الشيخ نحن في هذه البلاد ،
المملكة العربية السعودية في نعم
عظيمة ومن أعظمها نعمة التوحيد



وفي مسألة التكفير نرفض مذهب
الخوارج ومذهب المرجئة .


وقد وقع في يدي هذه الأيام كتاب
بإسم إحكام التقرير في أحكام التكفير بقلم :
مراد شكري الأردني الجنسية .



وقد علمت أنه ليس من العلماء
وليست دراسته في علوم الشريعة
، وقد نشر فيه مذهب غلاة المرجئة الباطل
هو أنه لا كفر إلا كفر التكذيب فقط .


وهو فيما نعلم خلاف الصواب
وخلاف الدليل الذي عليه أهل السنة والجماعة ،
والذي نشره أئمة الدعوة في هذه البلاد المباركة ،
وكما قرر أهل العلم في أن الكفر يكون
بالقول وبالفعل وبالإعتقاد وبالشك .



نأمل إيضاح الحق حتى لا يغتر أحد
بهذا الكتاب الذي أصبح ينادي بمضمونه
الجماعة المنتسبون للسلفية


في الأردن ، والله يتولاكم ،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


وبعد دراسة اللجنة للإستفتاء أجابت بأنه بعد الإطلاع على الكتاب المذكور وجد أنه متضمن لما ذكر من تقرير مذهب المرجئة ونشره من أنه لا كفر إلا كفر الجحود والتكذيب .

وإظهار هذا المذهب المردي بإسم السنة والدليل ، وأنه قول علماء السلف وكل هذا جهل بالحق وتلبيس وتضليل لعقول الناشئة بأنه قول سلف الأمة والمحققين من علمائها .

وإنما هو مذهب المرجئة الذين يقولون
لا يضر مع الإيمان ذنب ،
والإيمان عندهم هو التصديق بالقلب ،
والكفر هو التكذيب فقط .


وهذا غلو في التفريط يقابله
مذهب الخوارج الباطل الذي هو غلو في الإفراط في التكفير ، وكلاهما مذهبان باطلان مرديان
من مذاهب الضلال ويترتب عليهما
من اللوازم الباطلة ما هو معلوم .


وقد هدى الله أهل السنة والجماعة
إلى القول الحق والمذهب الصدق والإعتقاد
الوسط بين الإفراط والتفريط من حرمة
عرض المسلم وحرمة دينه وأنه
لا يجوز تكفيره إلا بحق قام الدليل عليه .



وأن الكفر يكون بالقول والفعل والترك
والإعتقاد والشك كما قامت
على ذلك الدلائل من الكتاب والسنة .


لما تقدم :

فإن هذا الكتاب لا يجوز نشره وطبعه
ولا نسبة ما فيه من الباطل إلى
الدليل من الكتاب والسنة ،
ولا أنه مذهب أهل السنة والجماعة .



وعلى كاتبه وناشره التوبة إلى الله فإن التوبة تغفر الحوبة ، وعلى من لم ترسخ قدمه في العلم الشرعي أن لا يخوض في مثل هذه المسائل ، حتى لا يحصل من الضرر وإفساد العقائد أضعاف ما كان يؤمله من النفع والإصلاح ، وبالله التوفيق ... وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز .

نائب الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ .

عضو : صالح بن فوزان الفوزان .

عضو : بكر بن عبد الله أبو زيد .

عضو : عبد الله بن عبد الرحمن الغديان . انتهى .





::::::

سؤال وجه لسماحة الشيخ صالح بن فوزان العبد الله الفوزان حفظه الله على كتاب ذم الإرجاء لصاحبه خالد عبد الرحمن صباح اليوم 21-8-1431هـ
السؤال: أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة يقول (فلان) في كتابه : ( وقد بينت في كتابي هذا بطلان قول من زعم إجماع السلف على تكفير تارك عمل الجوارح وأن عدم تكفير تارك عمل الجوارح قول المرجئة) ويقول في ثنايا كتابه ( حتى أن الشيخين (ابن باز وابن عثيمين ) اتفقا -كما سبق بيانه- أن من لم يكفر بترك عمل الجوارح، قوله هذا هو قول من أقوال أهل السنة، ولا يخرج عن أهل السنة بمقولته تلك ) فما هو ردكم حفظكم الله ؟ (1)

الشيخ : هذا هذيان لانلتفت إليه ولانشغل وقتنا به هذا من جملة الهذيان الباطل المخالف للأدلة نعم

::::::

يتبع







من مواضيعي في المنتدى
»» كان قبلك جهيمان قد تواترت عنده الرؤى بخروج المهدي محمد بن عبد الله !!
»» مصلحة الدولة الفارسية في بقاء فلسطين تحت الاحتلال
»» أحذروا من قنوات شيعية للاطفال...تحذييييير!!!
»» دمعــة شيعــــي
»» تاريخ الأحواز
 
قديم 01-01-12, 02:10 PM   رقم المشاركة : 4
مجيدي
عضو ماسي







مجيدي غير متصل

مجيدي is on a distinguished road


تبرئة العلامة صالح اللحيدان لإخوانه علماء أهل السنة

(
الألباني وربيع ) من تهمة الإرجاء
وتكذيبه لما ينشره أصحاب موقع الأثري - زعموا
-

تفريغ مكالمة الشيخ صالح بن محمداللحيدان

رئيس مجلس القضاء الأعلى وعضو هيئة كبار العلماء


وقمنا بإجراء هذا الإتصال على سماحته مساء

يوم الثلاثاء
بعد صلاة العشاء 11 - محرم - 1428هـ

السائل : السلامعليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ:عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

السائل :حيا الله الشيخ كيفالحال

الشيخ :حياك الله

السائل: يا شيخ كلمناك الحين
والله
للأسف الشديد شفنا التسجيل ما حصلناه

الشيخ :كيف التسجيل ؟

السائل: تسجيلها على شان سجلنا الكلام

حقك اللي الحين ما حصلناه تسجَّل

لو نعيد
عليكم ممكن يا شيخ السؤال


الشيخ :ليه ، كيف ما حصلتوه ؟


السائل :حنا كنا نسجل على الكمبيوتر
والله بعدين شفنا حصلناه ماتخزن


الشيخ :كان المفروض أنكم ما تسألون
إلا بعد ما تختبرون الجهاز



السائل
:إي والله أنَّ من قبيل وحنا محضرين
وننتظروك من بعد الصلاة ويقولون لنا

الشيخ لسا
ما جاء ومحظرين لكن قدر الله وما شاء فعل




الشيخ :خير وش السؤال


السائل :الله يحفظك

السائل:
سماحةالشيخ وصلنا شريط لمحاضرة

جديدة لكم بتاريخ 06/01/1428

بعنوان ضوابط عمل المرأة في الإسلام

وقد كان من بين
الأسئلة التي تفضلم بالإجابة عنها سؤال نصه :




ما موقفنا ممن يرمي بعض
أهل العلم
بالإرجاء

حيث كثرذلك في مواقع
الأنترنت وجزاكم الله خيرا ؟


فكما ذكرتم أثناءالجواب حفظكم الله أنه كثر
التقول على أهل العلم والجرأة عليهم .

وسؤالي ياسماحة الشيخ يلاحظ وفقكم الله
وسددكم على شبكة الأنترنت وخصوصا في موقع يسميه

أصحابه موقع الأثري كما يزعمون كذلك بعض كتاب

موقع الساحات يلاحظ في هذين الموقعين

الطعن والنيل من كثير من علماء أهل السنة

أمثال الشيخ أحمد النجمي

والشيخ زيد
المدخلي

والشيخ صالح السحيمي

ولاسيما يركزون في طعنهم على الشيخين

محمد ناصر الدين
الألباني

والشيخ ربيع المدخلي
ويرمونهم هذين الأخيرين بالإرجاء

بل يصرح الكثير منهم
بأنهم من غلاة المرجئة.

ولما لكم من منزلة رفيعة عند أهل السنة

وناشدي الحق
نطلب من سماحتكم كلمة

في هذا الموضوع تذكرون ما تعرفونه

عن هؤلاء المشايخ عسى الله
أن يحق بهاالحق
ويبطل بها الباطل ويدفع بها عنكم النار

كما جاء في الحديث الشريف
وجزاكم الله خيرا ؟




الشيخ :

أقول الحمد لله والصلاة والسلام على رسول
الله
بالنسبة لطعن العلماء بأنهم أهل غلو وأنه وأنهم

لا شك أنها مجازفة سيئة وتعدٍ
من هؤلاء المتكلمين

على حقوق أهل العلم




وبالنسبة للشيخ ناصر الدين
الألباني

والشيخ ربيع هادي مدخلي

فإنني لا أعرف عنهم إلا أنهم من أهل السنة

وليسوا
من أهل الإرجاء الذين يطعن فيهم وسبق
أن سئلت عن الشيخ ناصر في الحرم وسئلت عن
الشيخ ربيع في الحرم

قال السائل :وكنت حاضرا في كليهما الله يحفظك

قال الشيخ :وذكرتهما بخير

ومما قيل قيل عن شيخنا
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

عليه والذين يتجرؤون على الشيخ عبد العزيز بن
بازهم

أقدر على أن يتجرؤا على من دونه


والموعد يوم الجزاء والحساب





قال السائل :

شيخنا الله يحفظكم ما موقف الأخ السلفي

أو المسلم من
هذه المواقع لاسيما ياشيخ

أنها تأتي بأسماء أمثال سماحتكم لما يعلمون

أن لكم مكانة
عند الناس ويقولون أنكم أنتم رديتم
على الشيخ ربيع والشيخ فلان والشيخ فلان


قال الشيخ :
هذا كذب لا أصل له

السائل :جزاك الله خيرا يا شيخ

الشيخ : أهلا وسهلا

السائل :هلتسمحون بنشر هذه المكالمة الله يحفضك

الشيخ :حياكم الله

السائل :جزاكم الله خيرا

الشيخ :في أمان الله

السائل :السلام عليكم

الشيخ :وعليكم السلام

http://www.4shared.com/rar/bgX0_vNE/...61428_-__.html









من مواضيعي في المنتدى
»» دمعــة شيعــــي
»» أسماء مؤلفين وأسماء كتب يزعم الرافضة أنها لأهل السنة
»» حرامية جمهورية الفرس الإسلامية يمتلكون ملايين الدولارات في مصارف خارج البلاد
»» الإمامة قضية سياسية أفسدت عقيدة الشيعة
»» جرائم حزب الله فى اهل السنة والعرب فى حرب لبنان الاخيرة 2008
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:49 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "