العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-10, 03:00 PM   رقم المشاركة : 1
المهندس احمد السامرائي
عضو ماسي







المهندس احمد السامرائي غير متصل

المهندس احمد السامرائي is on a distinguished road


الشيعة الامامية يدعون باسماء ابائهم يوم القيامة مثل اليهود

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه
اخوان يبدوا ان الشيعة الامامية يدعون باسماء ابائهم يوم القيامة مثل اليهود
( باب 9 )
* ( انه يدعى الناس بأسماء امهاتهم الا الشيعة ، وان كل سبب ونسب منقطع ) *
* ( يوم القيامة الا نسب رسول الله صلى الله عليه وآله وصهره ) *
الايات ، المؤمنين " 23 " فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا
يتسائلون 101 .
لقمان " 31 " يا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده
* ( هامش ) * ( 1 ) الرجا والرجاء : الناحية ، والجمع أرجاء .
( 2 ) في ثواب الاعمال المطبوع : بنى الله لكم تحت العرش ألف قبة خضراء . ( * )
[238]
ولا مولود هو جاز عن والده شيئا إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحيوة الدنيا ولا يغرنكم
بالله الغرور 33 .
تفسير : قال الطبرسي رحمه الله : " واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده " يعني يوم
القيامة لا يغني فيه أحد عن أحد ، لا والد عن ولده ، ولا مولود هو جاز عن والده شيئا
كل امرئ تهمه نفسه ، إن وعد الله بالبعث والجزاء والثواب والعقاب حق لا خلف فيه .
1 - ع : أبي ، عن سعد ، عن ابن عيسى ، عن ابن محبوب ، عن أبي ولاد ، عن
أبي عبدالله عليه السلام قال : إن الله تبارك وتعالى يدعو الناس يوم القيامة : أين فلان بن فلانة
سترا من الله عليهم .
2 - ما : ابن الصلت ، عن ابن عقدة ، عن علي بن محمد العلوي ، عن جعفر بن
محمد بن عيسى ، عن عبيدالله بن علي ، عن الرضا عن آبائه عليهما السلام قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وآله : كل نسب وصهر منقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي . " ص 217 "
3 - ما : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن جعفر بن محمد بن جعفر الحسني ، عن
أحمد بن عبدالمنعم الصيدواي ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر الجعفي ، عن الباقر عليه السلام ،
عن جابر بن عبدالله . ، قال أحمد : وحدثنا عبيدالله بن محمد الفزاري ، عن جعفر بن محمد ،
عن جابر بن عبد الله قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي
عليه السلام : ألا أسرك ؟ ألا أمنحك ؟ ألا ابشرك ؟ قال : بلى ، قال : قال إني خلقت أنا
وانت من طينة واحدة وفضلت منها فضلة ( 1 ) فخلق الله منها شيعتنا ، فإذا كان يوم
القيامة دعي الناس بأسماء امهاتهم سوى شيعتنا ، فإنهم يدعون بأسماء آبائهم لطيب
مولدهم . " ص 291 "
ما : المفيد ، عن الجعابي ، عن جعفر بن محمد الحسني ، عن الصيداوي ، عن عبدالله
ابن محمد الفزاري ، ( 2 ) عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر مثله . " ص 291 "
* ( هامش ) * ( 1 ) في المصدر : وفضلت فضلة . م
( 2 ) هكذا في نسخ الكتاب وفى الامالى المطبوع وبشارة المصطفى ، وتقدم قبل ذلك عن
الامالى مصغرا ، ولم نعرف صوابه . ( * )
[239]
كشف : من كتاب ابن طلحة ، عن جابر مثله .
بشا : ابن شيخ الطائفة ، عن أبيه ، عن المفيد مثله .
4 - فس : قال علي بن إبراهيم في قوله : " فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم
يومئذ ولا يتسائلون " فانه رد على من يفتخر بالانساب .
قال الصادق عليه السلام : لا يتقدم يوم القيامة أحد إلا بالاعمال ، والدليل على ذلك
قول رسول الله صلى الله عليه وآله : يا أيها الناس إن العربية ليست بأب والد ، وإنما هو لسان
ناطق ، فمن تكلم به فهو عربي ، ألا إنكم ولد آدم ، وآدم من تراب ، والله لعبد
حبشي أطاع الله خير من سيد قرشي عاص لله ، وإن أكرمكم عند الله أتقاكم ،
و الدليل على ذلك قول الله عزوجل : " فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ
ولا يتسائلون فمن ثقلت موازينه " قال : بالاعمال الحسنة " فاولئك هم المفلحون
ومن خفت موازينه " قال : من الاعمال السيئة " فاولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم
خالدون تلفح وجوههم النار " قال : أي تلهب عليهم فتحرقهم " وهم فيها كالحون "
أي مفتوحي الفم مسودي الوجه . " ص 449 "
بيان : قوله صلى الله عليه وآله : وإنما هو لسان ناطق أي العربية التي هى مناط الشرف
ليس كون الانسان من نسل العرب ، بل إنما هي بالتكلم بدين الحق والاقرار لاهل
الفضل من العرب بالفضل يعني النبي والائمة عليهم السلام ومتابعتهم ، ولذا ورد أن العرب
شيعتنا وسائر الناس علج . وسيأتي أخبار كثيرة في ذلك في كتاب الايمان والكفر .
5 - جا ، ما : المفيد ، عن ابن قولويه ، عن جعفر بن محمد بن مسعود ، عن أبيه ،
عن محمد بن خالد ، عن محمد بن معاذ ، عن زكريا بن عدي ، عن عبيدالله بن عمر ، عن
عبدالله بن محمد بن عقيل ، عن حمزة بن أبي سعيد الخدري ، عن أبيه قال : سمعت رسول
الله صلى الله عليه وآله يقول على المنبر : ما بال أقوام يقولون : إن رحم رسول الله - صلى الله عليه وآله - لا يشفع
يوم القيامة ؟ ! بلى والله إن رحمي لموصولة ( 1 ) في الدنيا والآخرة ، وإني أيها الناس فرطكم
يوم القيامة على الحوض ، فإذا جئتم قال الرجل : يا رسول الله أنا فلان بن فلان ،
* ( هامش ) * ( 1 ) في المصدر : لموصلة . م ( * )
[240]
فأقول : أما النسب فقد عرفته ، ولكنكم أخذتم بعدي ذات الشمال وارتددتم على
أعقابكم القهقرى . " جا 57 - 58 "
ما : أبوعمرو ، ( 1 ) عن ابن عقدة ، عن أحمد بن يحيى ، ( 2 ) عن عبدالرحمن ، عن
أبيه ، عن عبدالله بن محمد بن عقيل مثله . ( 3 ) " ص 169 "
توضيح : قال في النهاية : فيه : أنا فرطكم على الحوض أي متقدمكم إليه ، يقال
فرط يفرط فهو فارط وفرط : إذا تقدم وسبق القوم ليرتاد لهم الماء ويهيئ لهم الدلاء
والارشية .
6 - سن : ابن فضال ، عن يونس بن يعقوب البجلي ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال :
إذا كان يوم القيامة دعي الخلائق بأسماء امهاتهم إلا نحن وشيعتنا فإنهم يدعون
بأسماء آبائهم . " ص 141 "
7 - سن : القاسم بن يحيى ، عن الحسن بن راشد ، عن الحسين بن علوان ، و
حدثني أحمد بن عبيد ، عن حسين بن علوان ، عمن ذكره ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال :
إذا كان يوم القيامة يدعى الناس جميعا بأسمائهم وأسماء امهاتهم سترا من الله عليهم
إلا شيعة علي عليه السلام فإنهم يدعون بأسمائهم وأسماء آبائهم ، وذلك أن ليس فيهم
عهر . ( 4 ) " ص 141 "
8 - بشا : محمد بن أحمد بن شهريار ، عن محمد بن محمد بن عبدالعزيز ، عن أبي عمر
السماك ، عن محمد بن أحمد بن المهدي ، عن عمر بن الخطاب السجستاني ، عن إسماعيل
* ( هامش ) * ( 1 ) هكذا في النسخ ، والصواب أبوعمر ، كما في مواضع من الامالى المطبوع وهو كنية لعبد
الواحد بن محمد بن عبدالله بن محمد بن مهدى بن خشنام بن النعمان بن مخلد البزاز الفارسى
المتولد سنة 318 والمتوفى فجأة في يوم الاثنين من 14 رجب سنة 410 ، ترجمه الخطيب
في تاريخ بغداد " ج 11 ص 13 " وقال : كان ثقة أمينا يسكن درب الزعفراني .
( 2 ) هو أحمد بن يحيى الصوفى ، والذي بعده هو عبدالرحمن بن شريك بن عبدالله النخعى
راجع الامالى ص 167 .
( 3 ) مع اختلاف يسير .
( 4 ) في المصدر : عهار . م
( * )
[241]
ابن العباس ، عن محمد بن زياد ، عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي
عليه السلام : ألا ابشرك يا علي ؟ قال : بلى بأبي وامي يا رسول الله ، قال : أنا وأنت و
فاطمة والحسن والحسين عليهم السلام خلقنا من طينة واحدة ، وفضلت منها فضلة فجعل منها
شيعتنا ومحبينا ، فإذا كان يوم القيامة دعي الناس بأسمائهم وأسماء امهاتهم ماخلا
نحن وشيعتنا ومحبينا فإنهم يدعون بأسمائهم وأسماء آبائهم .
9 - بشا : محمد بن علي بن عبدالصمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن محمد بن عبدالله
الواعظ ، عن الحسن بن عبدالله بن شاذان ، عن محمد بن فرساد العباد ، عن الهيثم بن أحمد
عن عباد بن صهيب ، عن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن زرين حبيش ، ( 1 ) عن علي عليه السلام
قال : إذا كان يوم القيامة يدعى الناس بأسمائهم إلا شيعتي ومحبي فإنهم يدعون بأسماء
آبائهم لطيب مواليدهم .
10 - فر : فرات بن إبراهيم الكوفي معنعنا ، عن الاصبغ بن نباتة ، عن علي
ابن أبي طالب عليه السلام في قوله تعالى : " وهم من فزع يومئذ آمنون " قال : فقال : يا أصبغ
ما سألني أحد عن هذه الآية ، ولقد سألت رسول الله صلى الله عليه وآله عنها كما سألتني ، فقال لي :
سألت جبرئيل عنها ، فقال : يا محمد إذا كان يوم القيامة حشرك الله أنت وأهل بيتك ومن
يتولاك وشيعتك حتى يقفوا بين يدي الله ، فيستر الله عوراتهم ويؤمنهم من الفزع الاكبر
بحبهم لك ولاهل بيتك ولعلي بن أبي طالب ، فقال : جبرئيل عليه السلام أخبرني فقال : يامحمد
من اصطنع إلى أحد من أهل بيتك معروفا كافيته يوم القيامة ، ياعلي شيعتك والله آمنون
يرجون فيشفعون ويشفعون ، ثم قرأ : " فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتسائلون " . " ص 115 "


.................................................. ..........................
-بحار الانوار جلد: 7 من صفحه 241 سطر 19 إلى صفحه 249 سطر







التوقيع :
يا الله عليك بالفرس الصفوين فانهم قتلوا اهلي في العراق
ربي لاتدع على الارض منهم ديارا
من مواضيعي في المنتدى
»» والظاهر ان ربناواحد
»» اطلب من الاخوان الشيعة قراءة هذه الاية جيدا
»» من سرّه أن يكون أقوي
»» مصادر التشريع عند الامامية بحث للعلامة الشيخ جعفر السبحاني
»» هل هذه الامور استحدثت بعد رسول الله ام انها كانت موجودة في زمانه
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:13 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "