العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-09, 06:33 PM   رقم المشاركة : 1
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


Exclamation منتظري الجمهورية الإسلامية ليست إسلامية وخامنئي فقد شرعيته

منتظري: الجمهورية الإسلامية


ليست إسلامية


وخامنئي فقد شرعيته





التاريخ: 5/12/1430





المختصر / ينتقد آية الله العظمى حسين علي منتظري منذ سنوات عدة مرشد إيران الأعلى علي خامنئي،


ويقول إن البلاد ليست ديموقراطية إسلامية

كما يزعم النظام،

ويبدو أن أقوال منتظري هذه كانت تقع دوما على آذان صماء، لكن الآن هناك إيرانيون كثيرون، منهم زعماء سابقون، بدأوا يصغون إليه.



فقد برز منتظري اخيراً كزعيم روحي للمعارضة، وكخصم لا تستطيع الدولة إسكاته أو الزج به في السجن لما له من مؤهلات دينية مميزة بالإضافة للدور الذي لعبه في تأسيس الجمهورية،


فهو أبرز عالم ديني يحظى بالاعتراف على نطاق واسع في إيران، وكان من المتوقع أن يصبح زعيم البلاد الروحي لو لم يختلف مع آية الله روح الله الخميني زعيم ثورة 1979 وقائد إيران الأعلى حتى موته في 1989.


لكن بعد أن شنت الحكومة الايرانية حملة قمع ضد المحتجين على نتائج انتخابات الرئاسة في يونيو الماضي وضد حركة الاصلاح، بدأ منتظري يستخدم موقعه الديني لمهاجمة شرعية الحكومة.



يقول مهدي خلجي، الذي كان سابقا طالباً في معهد قم وهو اليوم من كبار أعضاء معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى:


هناك مفكرون ايرانيون كثيرون ينتقدون النظام من الناحية الديموقراطية،

لكن منتظري ينتقده من ناحية دينية محضة،

وهو أمر مؤذٍ جدا لان النظام يجادل بالقول:

ليس هناك ما يهم اذا لم أكن ديموقراطياً بما يكفي

وذلك لأني اسلامي على الاقل،

وعلى الرغم من هذا،

يقول منتظري ان الحكومة غير اسلامية.


لا لنظام القمع


فمن بيته الواقع في مدينة قم التي هي مركز التعليم الديني في ايران، يصدر منتظري المريض والضعيف - 80 سنة - بيانا رسمياً سياسياً اثر آخر ويساعد ذلك في ابقاء حركة المعارضة مستمرة على الرغم مما انتابها من تعثر.


فهذا الرجل الذي وصفه اية الله الخميني مرة بأنه «ثمرة حياتي»، يدين الآن الدولة التي ساهم في تأسيسها.


يقول منتظري في واحدة من اعنف تعليقاته

الموجودة على مواقع الانترنت:

«إن النظام السياسي المستند إلى القوة والقمع

والذي يغير أصوات الناخبين ويقتل ويعتقل،

ويستخدم أساليب التعذيب الستالينية،

ويراقب الصحف

ويزج الناس ونخبة المجتمع في السجون لأسباب زائفة،

ويرغمهم على الإدلاء باعترافات غير صحيحة

هو نظام مُدان وغير شرعي.



جدير بالذكر ان المرشد الاعلى الراهن في ايران آية الله علي خامنئي يمتلك مؤهلات دينية محدودة بالمقارنة مع آية الله منتظري


الذي يعتبر «مرجعا» والذي بلغ أعلى مكانة يستطيع رجل الدين الوصول اليها في مذهب الشيعة.

وهو ايضا مهندس مبدأ «ولاية الفقيه» الذي يشكل اساس النظام الديني الحاكم في طهران ومصدر شرعية المرشد الاعلى،

بل وعندما كان خامنئي طالبا، كان منتظري احد اساتذته.


لذا هو يستطيع ان يجرد خامنئي من شرعيته اكثر من اي شخص آخر على سطح الارض، وفقا لما يقوله خلجي.



مصداقية


بعض الخبراء في ايران يقول ان انغماس منتظري في السياسة اساء لمصداقيته الدينية هذا ان لم يكن قد قوضها، وانه لا يمتلك اتباعاً كثيرين مثل ما لدى آيات الله الآخرين.

لكن ثمة دليلاً يشير، برأي خبراء آخرين، الى ان الصراع الأخير زاد شعبية منتظري بين الايرانيين الشباب كما تحظى بياناته الدينية باهتمام لدى المتدينين.

وعلى الرغم من اعتقال آلاف المحتجين ودعاة الاصلاح الذي اشتكى الكثيرون منهم من التعذيب بل وحتى الاغتصاب، فشلت الحكومة في اسكات المعارضة التي قادها عدد كبير من رجال الدين الذين بنوا الجمهورية الاسلامية منذ آيامها الأولى ومنهم: مير حسين موسوي مرشح الرئاسة ورئيس للحكومة سابقا، مهدي كروبي مرشح الرئاسة ايضا ورئيس البرلمان سابقا ومحمد خاتمي الذي كان رئيساً لايران.


لقد تبنى هؤلاء جميعاً مواقف جديدة كان منتظري قد اعلنها منذ سنوات، فهم يقولون اليوم ان الشرعية تأتي من الشعب حتى في الدولة الدينية،

وان الحكومة لا تستطيع تحقيق مشروعيتها الا من خلال تأييد الشعب لها، كما ان شعبية الحاكم ورضا الناس عنه هما شرطان ضروريان لتمتعه بالشرعية.


وكان منتظري قد اكد على كل هذه النقاط الشهر الماضي رداً على اسئلة طرحتها عليه هيئة الاذاعة والتلفزيون البريطاني خلال لقاء معه.
والواقع ان الخلاف مع آية الله الخميني اصبح متعذرا اصلاحه في يناير 1988 عندما عارض اية الله منتطري اعدام السجناء السياسيين، وتحدي القيادة حينما طالبها بنشر الثورة من خلال القدوة وليس العنف،


ومن الواضح ان هذا ما دعا الخميني بعد ذلك لانتقاد منتظري في رسالة بعثها اليه ثم ضغط عليه لتقديم استقالته من منصبه كنائب له وخليفة محتمل.


ويعلق على هذا البروفيسور محمد ساهيمي المحاضر بجامعة «ساذرن كاليفورنيا» قائلاً: يتبين لنا مما حدث اي منتظري لم يكن راغبا ببيع نفسه من اجل البقاء في السلطة.


والآن، سعى منتظري لابقاء الضغط مستمرا على السلطة، وذلك باتخاذه خطوة لا سابق لها باعتذاره عن تأييده لعملية الاستيلاء على السفارة الأمريكية بطهران عام 1979،


بل وذهب اخيرا الى حد القول ان

«الجمهورية الإسلامية ليست إسلامية

ولا جمهورية،

وأن المرشد الأعلى فقد شرعيته».



المصدر: الوطن الكويتية







من مواضيعي في المنتدى
»» شاهد صورًا تشاهدها للمرة الأولى عن فلسطين
»» الرسائل المفيدة في تصحيح العقيدة
»» عندما سقطت هيبة خامنئي تدخل السيستاني
»» من لطائف العلامة السعدي في الدعوة والأخلاق
»» العبث الإيراني الطائفي في فلسطين المحتلة
 
قديم 25-11-09, 12:30 AM   رقم المشاركة : 2
ممدوح المزني
عضو






ممدوح المزني غير متصل

ممدوح المزني is on a distinguished road


صدق والله انها ليست اسلامية بل هي مجوسية صفوية خبيثة اسست لمحاربة الاسلام واهله
لعنة الله عليهم جميعا







التوقيع :
ربي لاتزغ قلبي بعد إذ هديتني
يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك
من مواضيعي في المنتدى
»» أعوذ بالله الشيعه الرافضه وهم يطبرون ويتغنون بالقرآن / فيديو
»» إلى حكومة اليمن مع التقدير والإحترام:هل عرفتم لماذا يتجرأ عليكم الحوثي والشيوعي؟
»» الحمد لله الذي جعلني مسلما ولم يجعلني رافضيا
»» الكتاب الذي أخفته الشّيعة عن عوامهم
»» ايه الشيعي الفاضل
 
قديم 25-11-09, 02:24 AM   رقم المشاركة : 3
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


أخي الكريم ممدوح المزني


جزاك الله تعالى خيرا

وأحسن الله إليك

بارك الله فيك ونفع بك






من مواضيعي في المنتدى
»» الله أكبر: شيعي يعلن هدايته على الهواء مباشرة
»» من ضلالات الصوفية ( قرآن جديد )
»» مظاهرات وإشعال حرائق بطهران احتجاجاً على تنصيب نجاد
»» { كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا }
»» لماذا يخوِّفون الناس من قراءة كتب ابن تيمية
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:43 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "