العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-09, 09:54 PM   رقم المشاركة : 1
سعيد الزهراني
عضو ذهبي






سعيد الزهراني غير متصل

سعيد الزهراني is on a distinguished road


لله ثم للتاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير المرسلين وسيد الخلق اجمعين محمد بن عبدالله النبي الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وعلى صحبه الابرار الغر المحجلين وعلى من اهتدى بهداهم واقتدى بينتهم اجمعين اما بعد :
لقد تواتر الانباء وتناقلت الصحائف الاخبار وحى الصادقون والمؤرخون المحققون ان محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه سطرو صفحات التاريخ بالامجاد والبطولات ونشرو نور الحق في ارض الله وتسيدو الدنيا .
بقي خير البرية صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاماً في مكة المكرمة منذ ان بعثه الله بنور الهدى الى هجرته الى المدينه وهوا يدعوا الناس الى كلمة واحده اهتزت لها الجبال وقشعرت لها جلود المؤمنين انها كلمة لااله الا الله محمد رسول الله لم يدعو الى ولية احد او الى استخلاف فلان من الناس او عصمة ال بيته كان يدعو بابي وامي رسول الله صلى الله عليه وسلم الى كلمة التوحيد الى اخراج الناس من عبادة الاوثان الى عبادة الواحد الديان ما فرض عليه الا الصلاة فقط لاغير فستجاب له من اختارهم الله لصحبته وعلم فيهم الخير ثم هاجر الى المدينة الى بلد الانصار اهل العزة والنصرة من اختارهم الله لنصرة لنبيه ومن علم فيهم جل وعلا انهم من سينشر النور مع اخوانهم من المهاجرين ويهدم معاقل الشرك وبداء صلاة ربي وسلامه عليه يربي اولئك النخبه التي ما انجبت البشرية مثلها ثم لحق بهم من لحق بهم وجاء فتح مكه ودخل الناس في دين الله افواجا وبعد ان اكمل جل وعلا له الدين فتح الستارة عليهم وهم يصلون وامامهم ابو بكر رضي الله عنه وهم في صفوف تمتع الناضرين خاشعين مخبتين لربهم وجلين منه لاتهمهم الدنيا ولا زخرفها ولا زينتها ابتسم واشرق وجهه حتى صار مثل البدر لانه علم ان غرسه قد اثمر وخرج يانعاً يسر الناظرين ربى فيهم توحيد ربهم وزهدهم في دنيا الخراب وربى فيه الرجولة والقيادة والشجاعة وجه كل مكامن الابداع لديهم الى الخير مات صلى الله عليه وسلم مات كما يموت البشر بعد ان دى الامانة وبلغ الرسالة فاجتمع اولئك النخبة على ابي بكر رضي الله عنه اجتمعو عليه لانهم يعلمون انه لا يستحقها الا هو ومنهم ابو الحسنين على بن ابي طالب ابطل المغوار والاسد الجسور رضي الله عنه وواصل بهم ابا بكر نشر النور ومات ثم جاء عمر ابن الخطاب الفاروق وهز الارض بقواته وعدله وزهده وشهد له الاعداء قبل المحبين ثم جاء ذو النورين الرجل الرفيق الرحيم ثم جاء ابو الحسنين ثم الحسن السبط ثم معاوية وكلهم كانو رضي الله عنهم يسيرون على خطى المربي في نشر كلمة الحق واخراج العباد من عبادة العباد الى عبادة ربي العباد ثم انطلق من بعدهم الخلفاء يفتحون الامصار وينشرون النور المبين فدخلو اوربا ون جنوبها الغربي واسسو دولة وقفة شامخة ثمانية قرون وفتحوها من شرقها وحققو بشارة سيد الخلق بفتح قسطنطينية وحكمو العالم بالعدل وعلى الهدي النبوي هذا تاريخنا يارفضة واما تاريخكم بختصار يبداء من تحريضات سيدكم اليهودي عبدالله بن سباء على قتل سيدكم رضيتم ام ابيتم عثمان ذو النورين ثم التحريض للقتال بين الاصحاب وتعطيل الفتوحات ثم خيانة امير المؤمنين على ابن ابي طالب حتى سئمكم وسئمتموه وقتل بين اضهر اجدادكم ثم خيانة الحسن حتى سلم الخلافة لمعوية لانه علم انكم اهل هدم لا اهل بناء واصلاح ثم استدعاء جدكم حسينا رضي الله عنه الشهيد البطل ثم خيانته والاعتداء عليه وقتله ثم جاءت دولة بني بويه التي نشرة تلك البدع والخزعبلات ولم يكن لها تاريخ يذكر في نشر الاسلام ثم دولة العبيديون الكذابون الذين عطلو فتوحات اوربا واشغلو المسلمين وجاء معهم الاجناس القناطرة الذين قتلو الحجاج وسرقو الحجر الاسود وماذا بعد من تاريخكم خيانة الطوسي وابن العلقمي وتهيئة المجال لدخول المغول الى ديار الاسلام والفضائع التي قامو بها ولم يجد اية الشيطان الخميني من تاريخكم الا هذا الحدث ليمدح الطوسي والعلقمي وانهم خدمو الاسلام خدمه جليلة عليه من الله ما يستحق من النكال والعذاب فبما يمدح كله خزي وعار ثم اتى الصفويون الذين اتحد مع اخوانهم الصليبون لاشغال الدولة العثمانية عن نشر دين الله ونجحو في ذلك واخيرا جاء الخموني الذي يسب امريكا واسرائل ليل نهار ويدربون عناصره ويمدونه بالسلاح لقتل المسلمين وقد افلح الخميني في تهداته لليهود حيث افرحهم بالعبث بمواسم الحج وارسال الغوغاء لنشر الفساد في اطهر البقاع وارسل المتفجرات لقتل المسلمين وتبعه في ذلك ابنه حسن الكذاب الذي ادعا النصر على اليهود ونحن نعلم تمام العلم انه افضل من حماهم من حدودهم الشمالية لاكثر من تسعة عشر عام ومع ذلك دحروه ووضعو مكانه ومكان قواته العميله قوات صليبية بمباركة منه لتحمي حدودهم وكافأهم بأخلاء المقابر من الجثث بدعوى تبادل الاسرى ليقيمو عليها مستوطناتهم ثم ماذى تتفاخرون بدعم الصليبيين في احتلالهم العراق وافغانستان وخياناتكم التي يسطرها التاريخ لاتعد ولا تحصى هذا تاريخكم الاسود فبماذا تفخرون واي دين تنشرون






التوقيع :
الحمدلله الذي جعلنا مسلمين وجعلنا على الهدى ونسأله ان يثبتنا عليه يوم نلقاه وان يثبتنا على التوحيد وان يهدي ضال المسلمين
من مواضيعي في المنتدى
»» احداث بور سعيد
»» الكوراني الكذاب لا يخاف الفضيحة
»» رمضان بشرى
»» مدينة رسول الله طيبه الطيبه
»» مسرحية لهي بهي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "