العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-09, 01:25 AM   رقم المشاركة : 1
صوت مبحوح
عضو نشيط







صوت مبحوح غير متصل

صوت مبحوح is on a distinguished road


ابتداع أهل السنة ... سبحان الله!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه اول مشاركة لي ولا اعلم اذا كان الموضوع مكررا ام لا ....
يزعم الشيعة انهم يسيرون على نهج آل البيت واننا نحن الذين ابتدعنا في الدين في كثير من العبادات ومنها الوضوء ويستدلون بذلك بالآية :

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ"
الآية 6 - سورة المائدة (اللي عنده شك يتأكد)

والشيعة يمسحون اقدامهم ولا يغسلونها استدلالا بهذه الآية مما يؤكد ضعف علمائهم او سادتهم "لا اعرف تسميتهم" المهم ان هذا يدل على انهم متصنعوا علم وليسوا علماء.

لو رجعنا إلى اصول اللغة العربية وانتبهنا الى هذه الايات من حيث قواعد اللغة والنحو لوجدنا التالي:
"راح افسرها وحدة وحدة عشان محد يقول تألف من عندها ويكون كل شي واضح -الا اذا مالك في العربي خير شر-":

فاغسلوا: فعل امر
في الحالة العامة: اي مفعول به يأتي بعد فعل الأمر يكون منصوب "جرب ركب اي جملة "
فنرى نصب "الوجوه" والـ "ـكم" ضمير متصل ما نحسبه ونصب كلمة "الأيدي"
بعد ذلك كلمة امسحوا : كذلك فعل أمر فيجب تطبيق النصب على المفاعيل التي ستأتي بعدها أليس كذلك لكن...
برءؤسِكم: لم تنصب لكن كُسرت لوجود حرف الجر "الباء"، كانت ستنصب لولا وجود حرف الجر
لكن كلمة ارجُلَكم: نصبت لكن ليس المقصود انها تتبع المسح لانها لو تبعته لكانت كُسرت لأن المعطوف يتبع المعطوف عليه في النصب والكسر والضم ونحو ذلك...
فلو افترضنا انها معطوف عليه ومعطوف لكانت الأية على افتراض "وامسحوا برءؤسِكم وأرجلِكم" فستكسر لانها ستتبع الرأس .
لكنها لم تكسر بل نصبت لانها تتبع فعل الغَسل في أول الآية على افتراض انها "واغسلوا وجوهَكم وايديَكم وأرجلَكم".
فلذلك الغسل يجب على الوجه واليدين إلى المرافق والأرجل وليس مسحها
وبذلك نستدل على اننا "النواصب كم تسموننا" نطبق كلام الله ولم نبتدع في الدين كما تدعون الا اذا حرفتوا الآية ايضا كبقية الآيات..
سبحان الله!!!!
اذا من الذي يبتدع نحن ام انتم






التوقيع :
وقال الإمام الحسين عليه السلام في دعائه على شيعته : ( اللهم إن مَتَّعْتَهم إلى حين فَفَرِّقْهم فِرَقاً ، واجعلهم طرائق قدَداً ، ولا تُرْضِ الوُلاةَ عنهم أبداً ، فإنهم دَعَوْنا لِينصرونا ، ثم عَدَوا علينا فقتلونا )
من مواضيعي في المنتدى
»» قصة مقتل الحسين رضي الله عنه (المقداد ممكن تتفضل )
»» ابتداع أهل السنة ... سبحان الله!!!
»» ترضي الرافضة عن بوش... حسبي الله ونعم الوكيل
»» إخواني وأخواتي السنة.... الرجاء الإجابة
»» فتنة تستنظف العرب/ استفسار
 
قديم 04-04-09, 01:29 AM   رقم المشاركة : 2
الحمق الخزاعي
موقوف





الحمق الخزاعي غير متصل

الحمق الخزاعي is on a distinguished road


يا شيخ مبحوح ...

وهل هذا الإيضاح اللغوي من كسيك ام من عالم في اللغة والنحو والصرف ...؟!!!

وإن كان من كيسك فلا حاجة لنا به ...
وإن كان من أحد علماء اللغة والنحو فليتك تورده لنا هنا لنراه ونتفقه في أحكام الله تعالى مشكوراً







 
قديم 04-04-09, 01:46 AM   رقم المشاركة : 3
صوت مبحوح
عضو نشيط







صوت مبحوح غير متصل

صوت مبحوح is on a distinguished road


القول بالغسل هو الذي مضت عليه المذاهب الأربعة، واستدلوا عليه بأدلة عديدة، منها ما ذكره الفخر الرازي في تفسيره، حيث كتب يقول:
«إن الأخبار الكثيرة وردت بإيجاب الغسل، والغسل مشتمل على المسح، ولا ينعكس، فكان الغسل أقرب الى الاحتياط، فوجب المصير إليه، وعلى هذا الوجه يجب القطع بأن غسل الرجل يقوم مقام مسحها.
وإن فرض الرجلين محدود الى الكعبين، والتحديد إنما جاء في الغسل لا في المسح...»[7].
وقال القرطبي : (إن الفرض في الرجلين الغسل دون المسح، وهذا مذهب الجمهور والكافة من العلماء، وهو الثابت من فعل النبي(صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم)، واللازم من قوله في غير ما حديث، وقد رأى قوماً يتوضؤون وأعقابهم تلوح، فنادى بأعلى صوته: «ويل للأعقاب من النار اسبغوا الوضوء». ثم إن الله حدها، فقال: الى الكعبين، كما قال في اليدين: الى المرافق، فدلّ على وجوب غسلهما...)[8].
وقال محمد رشيد رضا: «وأما الجمهور فقد أخذوا بقراءة النصب وأرجعوا قراءة الجر إليها، وأيدوا ذلك بالسنة الصحيحة وإجماع الصحابة، ويزاد على ذلك أنه هو المنطبق على حكمة الطهارة، وادعى الطحاوي وابن حزم أن المسح منسوخ، وعمدة الجمهور في هذا الباب عمل الصدر الأول، وما يؤيده من الأحاديث القولية، وأصحها حديث ابن عمر في الصحيحين، قال: تخلف عنا رسول الله(صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) في سفرة فأدركنا وقد أرهقنا العصر فجعلنا نتوضأ ونمسح على أرجلنا، قال فنادى بأعلى صوته: ويل للأعقاب من النار، مرتين أو ثلاثاً...»[9] .







التوقيع :
وقال الإمام الحسين عليه السلام في دعائه على شيعته : ( اللهم إن مَتَّعْتَهم إلى حين فَفَرِّقْهم فِرَقاً ، واجعلهم طرائق قدَداً ، ولا تُرْضِ الوُلاةَ عنهم أبداً ، فإنهم دَعَوْنا لِينصرونا ، ثم عَدَوا علينا فقتلونا )
من مواضيعي في المنتدى
»» هل سيقتص الرسول صلى الله عليه وسلم لمنافق!!!!
»» إنما اشكو حزني وبثي الى الله
»» أصل الشيعه في البحرين
»» فتنة تستنظف العرب/ استفسار
»» ابتداع أهل السنة ... سبحان الله!!!
 
قديم 04-04-09, 01:52 AM   رقم المشاركة : 4
وسيم التونسي
عضو ماسي







وسيم التونسي غير متصل

وسيم التونسي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمق الخزاعي مشاهدة المشاركة
   يا شيخ مبحوح ...

وهل هذا الإيضاح اللغوي من كسيك ام من عالم في اللغة والنحو والصرف ...؟!!!

وإن كان من كيسك فلا حاجة لنا به ...
وإن كان من أحد علماء اللغة والنحو فليتك تورده لنا هنا لنراه ونتفقه في أحكام الله تعالى مشكوراً

الأمر واضح ومعلوم عند المفسرين و اللغويين ان وأرجلكم تعود على الغسل

هذا أمر لا يشك ولا يناقش فيه أحد عنده ذرة من العلم
سبحان الله






التوقيع :
قال الإمام القاسم بن سلام:
"عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذى، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق من الرافضة"
من مواضيعي في المنتدى
»» مصحف فاطمة بالصوت و الصورة
»» التدخين لايفطر في رمضان عند الروافض
»» الرافضي بوجسوم يصف نبي الله موسى بالصهيوني
»» هل الحسن و الحسين هكذا
»» المقداد قال ما لم يقله كفار قريش ولا فرعون ولا هامان كبرت كلمة تخرج من أفواههم
 
قديم 04-04-09, 02:05 AM   رقم المشاركة : 5
صوت مبحوح
عضو نشيط







صوت مبحوح غير متصل

صوت مبحوح is on a distinguished road


من المعلوم ان القرآن الكريم يقرأ على سبع قراءات، وهي تقرأ أحيانا بالكسر ( حسب القراءة المشهورة لدى الأمة)
لكني تعمدت وضع القراءة التي بالنصب- وهي القراءة التي نقرأها - لبيان وجوب غسل الرجل في الحالات العادية، وهناك حالات للمسح كذلك لكنها ليست مطلقة كما تطلقه الرافضة في كل وقت.

هذا الحديث من صحيح البخاري بالسند ايضا:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو سَلَمَةَ الْخُزَاعِيُّ مَنْصُورُ بْنُ سَلَمَةَ قَالَ أَخْبَرَنَا ابْنُ بِلَالٍ يَعْنِي سُلَيْمَانَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ تَوَضَّأَ فَغَسَلَ وَجْهَهُ أَخَذَ غَرْفَةً مِنْ مَاءٍ فَمَضْمَضَ بِهَا وَاسْتَنْشَقَ ثُمَّ أَخَذَ غَرْفَةً مِنْ مَاءٍ فَجَعَلَ بِهَا هَكَذَا أَضَافَهَا إِلَى يَدِهِ الْأُخْرَى فَغَسَلَ بِهِمَا وَجْهَهُ ثُمَّ أَخَذَ غَرْفَةً مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ بِهَا يَدَهُ الْيُمْنَى ثُمَّ أَخَذَ غَرْفَةً مِنْ مَاءٍ فَغَسَلَ بِهَا يَدَهُ الْيُسْرَى ثُمَّ مَسَحَ بِرَأْسِهِ ثُمَّ أَخَذَ غَرْفَةً مِنْ مَاءٍ فَرَشَّ عَلَى رِجْلِهِ الْيُمْنَى حَتَّى غَسَلَهَا ثُمَّ أَخَذَ غَرْفَةً أُخْرَى فَغَسَلَ بِهَا رِجْلَهُ يَعْنِي الْيُسْرَى ثُمَّ قَالَ هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ

http://audio.islamweb.net/audio/list...11321&type=ram

اسمع هذا تسجيل للشيخ العثيمين للشرح والتفصيل عن الوضوع وبيان ان غسل الرجل واجب عند الوضوء اذا لم تكتف بالحديث الصحيح







التوقيع :
وقال الإمام الحسين عليه السلام في دعائه على شيعته : ( اللهم إن مَتَّعْتَهم إلى حين فَفَرِّقْهم فِرَقاً ، واجعلهم طرائق قدَداً ، ولا تُرْضِ الوُلاةَ عنهم أبداً ، فإنهم دَعَوْنا لِينصرونا ، ثم عَدَوا علينا فقتلونا )
من مواضيعي في المنتدى
»» استفسار هام جدا الرجاء مساعدتي
»» ترضي الرافضة عن بوش... حسبي الله ونعم الوكيل
»» ما هي حقيقة مدينة فاتيما في البرتغال
»» إخواني وأخواتي السنة.... الرجاء الإجابة
»» ابتداع أهل السنة ... سبحان الله!!!
 
قديم 04-04-09, 02:15 AM   رقم المشاركة : 6
صوت مبحوح
عضو نشيط







صوت مبحوح غير متصل

صوت مبحوح is on a distinguished road


[quote=صوت مبحوح;652889]من المعلوم ان القرآن الكريم يقرأ على سبع قراءات، وهي تقرأ أحيانا بالكسر ( حسب القراءة المشهورة لدى الأمة)

لا اقصد انها القراءة المشهورة ، قصدت ان بحسب ما يقرؤه الأمة فان كانو يقرؤنها بالكسر تكسر اما اذا كانت تقرأ بالنصب تنصب فقراءة المسلمين في الخليج تختلف في بعض المواضع عن المسلمين في ليبيا مثلا وهكذا حسب اي من القراءات السبع (كل واحد يتأكد من المصحف اللي عنده)







التوقيع :
وقال الإمام الحسين عليه السلام في دعائه على شيعته : ( اللهم إن مَتَّعْتَهم إلى حين فَفَرِّقْهم فِرَقاً ، واجعلهم طرائق قدَداً ، ولا تُرْضِ الوُلاةَ عنهم أبداً ، فإنهم دَعَوْنا لِينصرونا ، ثم عَدَوا علينا فقتلونا )
من مواضيعي في المنتدى
»» ترضي الرافضة عن بوش... حسبي الله ونعم الوكيل
»» هل سيقتص الرسول صلى الله عليه وسلم لمنافق!!!!
»» استفسار هام جدا الرجاء مساعدتي
»» إخواني وأخواتي السنة.... الرجاء الإجابة
»» أصل الشيعه في البحرين
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:42 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "