العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-08, 01:08 PM   رقم المشاركة : 1
الحجاج
Islamic English Discussion Moderator







الحجاج غير متصل

الحجاج is on a distinguished road


إيران تقرّ سجن أشهر كتاب العرب الأهوازيين بتهمة التآمر ضد الأمن

هذا الخبر ظهر على صفحة العبرية نت لسويعات قليلة ثم اختفى:

http://www.alarabiya.net/articles/2008/11/14/60134.html

دبي- العربية.نت

أيد القضاء الإيراني الحكم الصادر بالسجن 5 سنوات بحق الصحافي والكاتب يوسف عزيزي بني طُرُف، بتهمة التآمر على الأمن الداخلي, في حكم أكد محاميه صالح نكبخت نيته استئنافه.

وفي مقابلة أجرتها معه وكالة إيسنا (الطلابية الإيرانية للأنباء) الأربعاء 12-11-2008، شرح نكبخت أن التهمة التي وجهت لموكله هي "التآمر ضد أمن البلاد"، وأن القانون الإيراني للعقوبات ينص على ألاّ تزيد العقوبة على 5 سنوات في حال أدين شخص بهذه التهمة، حسب المادة 610 لهذا القانون.


وبني طُرُف البالغ 58 عاما, من أصل عربي, وهو عضو في اتحاد الصحافيين، وعضو في مجلس إدارة اتحاد الكتاب وهي منظمة لا تعترف بها السلطة. واعتقل قبل 3 أعوام إثر تظاهرات عنيفة ضد السلطة في الأهواز عاصمة إقليم خوزستان، الذي يتاخم الحدود العراقية وتقيم فيه أقلية عربية كثيرة العدد.

واندلعت هذه التظاهرات عقب رسالة لنائب الرئيس الإيراني السابق محمد علي أبطحي، جاء فيها أنه يتعين تغيير التركيبة العرقية في الإقليم، لتحويل الأغلبية العربية إلى أقلية خلال عام، ولكن أبطحي أكد أن هذه الرسالة مختلقة. رغم ذلك شهدت الأيام الأولى من أبريل/نيسان 2005 انتشارا واسعا للرسالة المفترضة في المدن ذات الغالبية السكانية العربية للمحافظة، محدثة اضطرابات أدت لوقوع ضحايا، إضافة إلى اعتقال الكثيرين.

وفي أواخر أبريل/نيسان 2005 تم اعتقال بني طرف، بسبب إلقائه كلمة في مركز الدفاع عن حقوق الإنسان في طهران، تطرق فيها إلى ما جرى في المدن الأهوازية من "قمع عنيف للمظاهرات السلمية"، التي قام بها أبناء العرب للتنديد بالسياسات المذكورة في تلك الرسالة. وتم حبسه لنحو شهرين، قضاهما في سجني مدينة الأهواز وإفين طهران. وأطلق سراحه بعدما نددت جهات مختلفة باعتقاله، ومنها جمعيات الصحافيين والكتاب والحقوقيون ومدافعو حقوق الإنسان في داخل إيران وخارجها.

ورفض الكاتب الأهوازي الاتهامات الموجهة ضده في مختلف المحاكمات التي تعرض لها خلال السنوات الثلاث الماضية، مؤكدا أنه لم يكن متواجداً في منطقة الأهواز حين وقعت الأحداث المذكورة، كما نفى إصداره أي بيان قبل حدوثها. ولكنه حوكم لعدة مرات، حتى انتهت به الأمور بتأكيد سجنه 5 سنوات من محكمة الاستئناف.

والكاتب من مواليد ميسان على الضفة الشرقية من شط العرب، ولكنه منذ السنوات الأولى أرغم على الإقامة في طهران. وهو عضو مؤسس لرابطة الكتاب الإيرانيين، وعضو فخري في اتحاد الكتاب العرب. كان قد شارك في تأسيس صحيفة "همشهري" (المواطن) التي كان لها دور بارز في حركة الإصلاح حينها، ولكنه أقيل منها في العام2004، أي بعد وصول الرئيس الحالي أحمدي نجاد للرئاسة.

ويحسب للكاتب أنه ساهم في تعريف الإيرانيين على الفكر والأدب العربي المعاصرين، وخاصة على شعر وأدب المقاومة، وعرّفهم بمحمود درويش، وعبد الوهاب البياتي وأدونيس وغسان كنفاني ونجيب محفوظ ومحمد عابد الجابري. كما كتب عن السعدي وحافظ وجلال الدين الرومي وناصر خسرو ونيمايوشيج وجمال زاده وأحمد شاملو وغيرهم في الصحف العربية؛ ليعرّف العرب بهم، للمساهمة في جسر الهوة بين الثقافتين العربية والإيرانية.







التوقيع :
إذا رأيت الرجل على ملة الرافضة فاتهمه في عقله وعرضه، ألا إنها ملة من سخط الله عليه.
من مواضيعي في المنتدى
»» علي بن أبي طالب شمشون العرب
»» أحوال أهل السنة في العراق. (بيان خطير)
»» خصوصية يوم الاثنين في حياته صلى الله عليه وسلم
»» اختراق بريد تان تان
»» انفجار يهز أساسات العصمة (وثيقة)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "