العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-08, 03:59 AM   رقم المشاركة : 1
infofst
مشترك جديد






infofst غير متصل

infofst is on a distinguished road


Thumbs down موكب عزاء نسي الرافضة إقامته!!!!!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد أن قام الشيخ عبد الرحمان الدمشقية بإهداء هديته إلى الرافضة وهي عبارة عن كتاب الكافي كل حديث فيه مرفوق بتخريجي المجلسي والبهبودي، حاولت أن أنقل ما اتفق المجلسي والبهبودي على صحته في ملف مستقـل، حتى أستطيع إلزام الرافضة بما يسمونه حديثا صحيحا، ومن باب الرأفة بالرافضة قمت بقبول ما قال عنه المجلسي مجهول في قوة الصحيح وما قال عنه مجهول أو صحيح، ولم أكمل نصف كتاب الكافي حتى رأيت مصائب على رؤوس الرافضة أنقل بعضها:
1- الحسين رضي الله عنه، حسب صحيح الرافضة، هلك وأهلك :
(مجلسي صحيح10/123 – بهبودي صحيح1/108)
"عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُغِيرَةِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُسْكَانَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) يَقُولُ إِيَّاكُمْ وَ هَؤُلَاءِ الرُّؤَسَاءَ الَّذِينَ يَتَرَأَّسُونَ فَوَ اللَّهِ مَا خَفَقَتِ النِّعَالُ خَلْفَ رَجُلٍ إِلَّا هَلَكَ وَ أَهْلَكَ ." الكافي ج2 ص297، باب طلب الرئاسة.
حسب هذه الرواية الأمر على إطلاقه، ففعل الحسين رضي الله عنه داخل في المعنى، طبعا حسب أهل السنة أنه رضي الله عنه لم يمت في طلب الملك، ولكن دفاعا عن نفسه من اللعين بن زياد، وإلا فالحسين سعى أن ينتهي الأمر بسلام دون المزيد من الدماء.

2- الإمام المعصوم يؤكد أنّ دعاة الرافضة هالكون مهـلِـكون :
(مجلسي صحيح10/330 – بهبودي صحيح1/114)
"عَنْ عُمَرَ بْنِ يَزِيدَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) يَقُولُ إِنَّ الْكَذَّابَ يَهْلِكُ بِالْبَيِّنَاتِ وَ يَهْلِكُ أَتْبَاعُهُ بِالشُّبُهَات .ِ" الكافي ج2 ص 339، باب الكذب.
وما التيجاني ولا عبد الحسين شرف الدين، ولا أبوريّة ولا غيرهم من دعاة الرافضة إلا مجرّد كذابين، وكثرة كذبهم من المعلوم لمن شاهد كتب الردود عليهم، فهذا الإمام المعصوم يؤكد أن سبيلهم سبيل هلاك لا هداية، فعليهم من الله ما يستحقون.
وحتى لا يبقى الأمر نظريا نذكر مثالا التيجاني:
*قال في كتابه اسألوا أهل الذكر:" وبلغ بها الأمر من كثرة الغيرة أن تكذب على أسماء بنت النعمان لمّا زُفّت عرساً للنبي صلّى الله عليه وآله وسلم، فقالت لها: أن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم ليعجبُه من المرأة إذا دخل عليها أن تقول له أعوذ بالله منك، وغرضها من وراء ذلك هو تطليق المرأة البريئة الساذجة والتي طلقها النبي بسبب هذه المقالة" وعزا القصّة إلى ثلاث مصادر: الطبقات الكبرى لابن سعد و الإصابة لابن حجر و تاريخ اليعقوبي
وحين عدت إلى المصادر التي ذكرها لم أجد لأمّ المؤمنين عائشة ذكرا في قصّة أسماء بنت النعمان بل لنساء النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، مجتمعات، طبعا هذا على فرض صحة القصّة.
*قال في كتابه فاسالوا أهل الذكر: " وقد أساءت عائشة إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم كثيراً وجرّعته الغصص ولكن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم رؤوف رحيم، وأخلاقه عالية وصبره عميق، فكان كثيراً ما يقول لها: «ألبسك شيطانك يا عائشة» وكثيرا ما كان يأسى لتهديد الله لها ولحفصة بنت عمر، وكم من مرّة ينزل القرآن بسببها"
صار الأمر الذي حدث مرّة واحدة، كثيرا ما يحدث عند التيجاني، طبعا قال أنها جرّعت النبيّ صلى الله عليه ولآله وسلم الغصص لأنها جرّعته هو الغصص بتقواها.
*استشهد بالحديث الذي في البخاري:" خرج رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم من بيت عائشة، فقال: رأس الكفر من ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان" وبتر كلمة "يعني المشرق" في هدايته، ثمّ قال في كتابه "اسألوا أهل الذكر": " ولا عبرة بالزّيادة التي أضافوها بقولهم: يعني المشرق، فهي واضحة الوضع ليخفّفوا بها عن أم المؤمنين ويبعدوا هذه التهمة عنها"
ومن الواضح أن هذا التيجاني الكذاب يرى أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم كان متزوجا من رأس الكفر وقرن الشيطان ، كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا.
تذكروا معي 'العناية الإلهية' التي أحاطته ليكون متميّزا من بين أخوته بالرصانة و الهدوء و عدم الانزلاق في المعاصي و الموبقات في ص 10 من كتابه ثمّ اهتديت، ودعاءه " و قل رب أعوذ بك من همزات الشياطين و أعوذ بك رب أن يحضرون"

3- نذكر الشيعة بأن هذا الحديث لا يصحّ:
"عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أَبِيهِ ( عليه السلام ) قَالَ قِيلَ لَهُ إِنَّهُمْ يَزْعُمُونَ أَنَّ أَبَا طَالِبٍ كَانَ كَافِراً فَقَالَ كَذَبُوا كَيْفَ يَكُونُ كَافِراً وَ هُوَ يَقُولُ
أَ لَمْ تَعْلَمُوا أَنَّا وَجَدْنَا مُحَمَّداً نَبِيّاً كَمُوسَى خُطَّ فِي أَوَّلِ الْكُتُبِ " نفس الباب السابق


4- اتفاق المجلسي والبهبودي على ضعف باب ستر الذنب كله
قلت: وهذا من الطبيعي جدّا وإلا فكيف يمكنهم الجهر باللطم والنحيب وسب الصحابة رضي الله عنهم، و الطعن في أمّهات المؤمنين ونشره في كتب ومحاضرات؟

5- باب اليقين في الدعاء و باب التفويض إلى الله و التوكل عليه كلاهما ذهبا.
قلت: وهذا طبيعي فلو كان الشيعة على يقين من دعائهم الله عزّ وجلّ ويتوكلون عليه لما التجؤوا إلى اتخاذ واسطة بينهم وبينه، ولما كانوا بحاجة إلى إشراك غيره معه في العبادة والدعاء.

6- باب الدعاء للإخوان بظهر الغيب أحاديثه ضعيفة
قلت: أمر طبيعي لأن الرافضة ليس لهم وقت للدعاء لغيرهم بظهر الغيب فهم مشغولون بما هو أصحّ، الدعاء على الصحابة رضي الله عنهم بظهر الغيب.

7- باب البيوت التي يقرأ فيها القرآن مشكوك في صحة أحاديثه ليس فيه صحيح إلا حديث قال عنه المجلسي حسن أومجهول والأكيد أن قراءة مصائب الأئمة لها فضائل أصحّ

8- باب فضل القرآن ضعيف كله، ولا أدري ألأنه محرف أم لأن الأولى قراءة مصائب الأئمة، والإستماع للطميات :

9- الإمام المعصوم يرغب أصحابه أن يضيعوا أوقاتهم في طلب الباطل:
يؤكد الإمام المعصوم هنا أن العلم لا يؤخذ إلا من أئمة أهل البيت رضي الله عنهم:
(مجلسي صحيح4/309 – بهبودي صحيح1/48)
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ قَالَ لِي إِنَّ الْحَكَمَ بْنَ عُتَيْبَةَ مِمَّنْ قَالَ اللَّهُ وَ مِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَ بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَ ما هُمْ بِمُؤْمِنِينَ فَلْيُشَرِّقِ الْحَكَمُ وَ لْيُغَرِّبْ أَمَا وَ اللَّهِ لَا يُصِيبُ الْعِلْمَ إِلَّا مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ نَزَلَ عَلَيْهِمْ جَبْرَئِيلُ ." الكافي ج1 ص399، باب أنه ليس شي‏ء من الحق في أيدي الناس إلا ما خرج من عند الأئمة عليهم السلام و أن كل شي‏ء لم يخرج من عندهم فهو باطل
وهنا يحثّ أصحابه على طلب العلوم الباطلة:
(مجلسي صحيح1/115 – بهبودي صحيح1/4)
عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ إِنَّ الَّذِي يُعَلِّمُ الْعِلْمَ مِنْكُمْ لَهُ أَجْرٌ مِثْلُ أَجْرِ الْمُتَعَلِّمِ وَ لَهُ الْفَضْلُ عَلَيْهِ فَتَعَلَّمُوا الْعِلْمَ مِنْ حَمَلَةِ الْعِلْمِ وَ عَلِّمُوهُ إِخْوَانَكُمْ كَمَا عَلَّمَكُمُوهُ الْعُلَمَاءُ ." الكافي ج1 ص35، باب ثواب العالم والمتعلم.


10- في باب الوضوء من سؤر الحائض والجنب واليهودي والنصراني والناصب : لا يصح في عدم الوضوء من سؤر الناصب شيء
قلت: وهذا دليل على أن من تسمونهم النواصب ليسوا بالسوء الذي زعمتم يا رافضة
11- القبلة ومسّ الفرج والمباشرة غير موجبة للوضوء عند الرافضة ، والراوي زرارة
(مجلسي حسن13/118 – بهبودي صحيح1/192)
"عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ لَيْسَ فِي الْقُبْلَةِ وَ لَا مَسِّ الْفَرْجِ وَ لَا الْمُبَاشَرَةِ وُضُوءٌ ." الكافي ج3 ص37، باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقضه.
قلت: لي سؤال صغير حتى أتمّ ما حصلت عليه من علم: هل سائر الإستمتاعات التي أجازها الخميني مع الرضيعة لا تنقض الوضوء أيضا؟

12- باب الصلاة على الناصب: هذا الباب يُعَلم الرافضة كيفية الصلاة على الناصب، والصلاة على الناصب تكون بلعنه والدعاء عليه، لكن أئمة أهل البيت رضي الله عنهم أبرياء من ذلك، ولذلك طار هذا الباب كله بعد التحقيق ولله الحمد، ولا أظن الأحاديث التي تذمّ النواصب صحيحة على كل حال .


13- بلغ الغباء بأصحاب الإمام إلى درجة أنه أراد ضربهم
(مجلسي مجهول لكن في قوة الصحيح1/101 – بهبودي صحيح1/3)
أَبَانِ بْنِ تَغْلِبَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ لَوَدِدْتُ أَنَّ أَصْحَابِي ضُرِبَتْ رُءُوسُهُمْ بِالسِّيَاطِ حَتَّى يَتَفَقَّهُوا ."الكافي ج1 ص 31، باب فرض العلم ووجوب طلبه والحث عليه.

14- سؤال للإمام المعصوم: ما حكم الخميني بعد أن أفتى بجواز بعض الاستماعات بالرضيعة، خاصّة وأنه لم يأت بدليل على ذلك؟
(مجلسي صحيح1/137 – بهبودي صحيح1/5)
ردّ الإمام: "مَنْ أَفْتَى النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَ لَا هُدًى لَعَنَتْهُ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَةِ وَ مَلَائِكَةُ الْعَذَابِ وَ لَحِقَهُ وِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِفُتْيَاهُ ." الكافي ج1 ص42، باب النهي عن القول بغير علم.

15- لا بأس عند الرافضة بالزيادة والنقصان عند تأدية الحديث :
(مجلسي صحيح1/174 – بهبودي صحيح1/7)
"عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَسْمَعُ الْحَدِيثَ مِنْكَ فَأَزِيدُ وَ أَنْقُصُ قَالَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ مَعَانِيَهُ فَلَا بَأْسَ ." الكافي ج1 ص51، باب رواية الكتب و الحديث و فضل الكتابة و التمسك بالكتب
ومن عجيب التناقض الرافضي أن محمد بن مسلم يؤكد أنه لا يؤدي الحديث تماما كما سمعه بل يزيد فيه وينقص، ومع ذلك يعتبر الرافضة أن حديثه صحيح، ربما لأن التخلي عن حديثه يهدم لهم فتاة عقيدهم الذي بقي لهم بعد تخريجي المجلسي والبهبودي.
تذكروا معي أنّه صحّ عند الرافضة أن ما لم يخرج من عند الإمام فهو باطل:
(مجلسي صحيح4/309 – بهبودي صحيح1/48)
"عَنْ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) لِسَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ وَ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ شَرِّقَا وَ غَرِّبَا فَلَا تَجِدَانِ عِلْماً صَحِيحاً إِلَّا شَيْئاً خَرَجَ مِنْ عِنْدِنَا أَهْلَ الْبَيْتِ ." الكافي ج1 ص399، باب أنه ليس شي‏ء من الحق في أيدي الناس إلا ما خرج من عند الأئمة عليهم السلام و أن كل شي‏ء لم يخرج من عندهم فهو باطل،
رغم أنه حسب هذا الحديث، ما زاده محمد بن مسلم فهو باطل إلا أن أحاديثه صحيحة، مقبولة عند الرافضة، ولعله زاد ونقص من كلام الإمام في الحديث الأول حتى يجعل الناس يقبلون العلم منه، ويأكل أخماسهم بدعوى أنه سيؤديها للإمام، والله أعلم إن كان صاحب فهم جيّد حتى يحدث بالمعنى الصحيح الذي قصده الإمام من كلامه.
على كل حال نشكر للإمام اعترافه أنّ العلم لا يؤخذ إلا من عنده ونؤكد للشيعة أنّ علم مصطلح الحديث، لم يخرج من الإمام بل مأخوذ من النواصب، وعليه فهو باطل، ولا أدري لماذا لم يتنبه فقهاء الرافضة إلى هذه النقطة... عفوا قد تنبهوا لكن أخفوا ذلك في التقية، حتى لا يقال عنهم أنهم لا يعتنون بصحة رواياتهم، وإلا فهم لا يذكرون حكم إسناد الحديث الذي يستشهدون به إلا في حال صحته، قال الحر العاملي: "... والذي لم يعلم ذلك منه ، يعلم أنه طريق إلى رواية أصل الثقة الذي نقل الحديث منه ، والفائدة في ذكره مجرد التبرك باتصال سلسلة المخاطبة اللسانيّة ، ودفع تعيير العامة الشيعة بأن أحاديثهم غير معنعنة ، بل منقولة من أصول قدمائهم ! ." (المجلد 30 ص 258)
وعلى نهج الحرّ العاملي يسير فقهاء الرافضة اليوم، كان يسوق السند حتى يدفع تعيير العامة، والرافضة اليوم يحققون كتبهم دفعا لتعيير العامة، أيضا.

16- باب وجوب الجمعة كله صحيح ومع ذلك يختلف فقهاء الرافضة في وجوب هذه الصلاة في خيبة العجّة النائم... عفوا، غيبة الحجّة القائم، فقد قال التيجاني : "ومن الأمور الهامة التي يثيرها أهل السنة وينتقدون من أجلها شيعة أهل البيت في كلّ المناسبات إهمال صلاة الجمعة وعدم إقامتها...ونحن اتباعا للحق نقول إنّ الشيعة مختلفون فيما بينهم في مشروعيتها في عصر الغيبة أعني غيبة الإمام المهدي 'عجّل الله فرجه' وفقهاؤهم انقسموا بين قائل بوجوبها في كلّ وقت وقائل بأنها لا تجب إلى بشروطها ومن شروطها أن يقيمها الحاكم العادل."(كلّ الحلول عند آل الرّسول ص 165)
نذكر الآن بطولة من بطولات أحد شيوخ الرافضة التي حكاها لنا التيجاني: "وكم كنت أتعجّب في ذلك الوقت لشجاعة الشيخ مهدي الخالصي الذي كان لا يعبأ بنقد الناقدين من بعض العلماء الذين لا يرون وجوب الجمعة فكان يؤمن بوجوبها ويقيمها على أحسن الوجوه"(نفس المصدر السابق ص 166)

قلت: من الشجاعة إقامة صلاة الجمعة ، بالإضافة إلى ضعف جميع أحاديث باب أداء الفرائض ، ويقولون أنّ دينهم ليس هدما للشريعة، ولا تنسوا أن هذا كله على حساب أهل البيت رضي الله عنهم.
تحياتي لكم على دينكم المتهالك يا رافضة.

17- وقفات مع صحاح باب أن الأرض لا تخلو من حجة، وهو في الكافي ج1 ص178
صحّ في هذا الباب حديثان وكلاهما في نفس الصفحة:
(مجلسي حسن2/294 – بهبودي صحيح1/24)
عُمَيْرٍ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أَبِي الْعَلَاءِ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) تَكُونُ الْأَرْضُ لَيْسَ فِيهَا إِمَامٌ قَالَ لَا قُلْتُ يَكُونُ إِمَامَانِ قَالَ لَا إِلَّا وَ أَحَدُهُمَا صَامِتٌ ."
قلت: لماذا لا يجوز أن يكون إمامان وقد جاز وجود ثلاث أنبياء في آن واحد ويعملون في آن واحد؟
قال تعالى:" وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ" {يس 13، 14}
كما أن هذا الحديث دليل على أن الحسن والحسين رضي الله عنهما لا شأن لهما بدين الله عزّ وجلّ طالما أن عليا رضي الله عنه حيّ، لا أمر بالمعروف ولا نهي عن المنكر، فقط الصّمت، حتى وإن رأوا أمامهما منكرا.

الحديث الثاني:
(مجلسي حسن موثق2/295 – بهبودي صحيح1/25)
"إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ إِنَّ الْأَرْضَ لَا تَخْلُو إِلَّا وَ فِيهَا إِمَامٌ كَيْمَا إِنْ زَادَ الْمُؤْمِنُونَ شَيْئاً رَدَّهُمْ وَ إِنْ نَقَصُوا شَيْئاً أَتَمَّهُ لَهُمْ .
مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى مِثْلَهُ ."

قلت: إذا كان الأمر كذلك فلماذا توجد خلافات بين فقهاء الرافضة، فمن المفترض أن يكون الإمام هو النائم (عج)... عفوا أقصد القائم (عج) فلماذا لا يرد الفقهاء إذا زادوا ويتم لهم إذا نقصوا؟
لا أظن أن الحديث صحيح، ابحثوا له عن علة يا رافضة، فالإمام معصوم لا يمكن أن يخطئ، وبعد كشف العلة، أعيدوا تحقيق ما صحّ من صحيحكم الكافي، حتى تحذفوا الأحاديث التي لها نفس العلة، فمن قال أن كل ما في صحيح صحيح الكافي، هو صحيح؟

18- الإمام لا يدري هل يعلم الغيب أم لا
(مجلسي صحيح3/110 – بهبودي صحيح1/30)
عَنْ مُعَمَّرِ بْنِ خَلَّادٍ قَالَ سَأَلَ أَبَا الْحَسَنِ ( عليه السلام ) رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ فَارِسَ فَقَالَ لَهُ أَ تَعْلَمُونَ الْغَيْبَ فَقَالَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) يُبْسَطُ لَنَا الْعِلْمُ فَنَعْلَمُ وَ يُقْبَضُ عَنَّا فَلَا نَعْلَمُ وَ قَالَ سِرُّ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أَسَرَّهُ إِلَى جَبْرَئِيلَ ( عليه السلام ) وَ أَسَرَّهُ جَبْرَئِيلُ إِلَى مُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) وَ أَسَرَّهُ مُحَمَّدٌ إِلَى مَنْ شَاءَ اللَّهُ .
قلت: هنا الإمام أبو الحسن، لا يعرف هل أنه يعلم الغيب أم لا إلا بعد أن سمع ما قاله محمد الباقر رحمه الله، هذه نقطة.
النقطة الثانية: أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، يعلم الغيب حسب هذه الرواية، فهو يعلم أن أهل بيته رضي الله عنهم سيضطهدون من بعده، وهذا ما يبرر 'تكاسله' في أداء واجب تبليغ الإمامة (قال الخميني في كشف الأسرار الذي يسعى الشيعة لاخفائه عن الانترنت: "وواضح أنّ النبيّ (هكذا مجرّدة دون الصلاة عليه) لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقا لما أمر به الله ، وبذل المساعي في هذا المجال، لما نشبت في البلدان الإسلامية كلّ هذه الخلافات والمشاحنات والمعارك ولما ثمة خلافات في أصول الدين وفروعه") فلماذا يلومه، الخميني؟


19- في باب في الغيبة الكافي ج1 ص338
(مجلسي موثق حسن4/45 – بهبودي صحيح1/40)
" عَنْ مَعْرُوفِ بْنِ خَرَّبُوذَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ إِنَّمَا نَحْنُ كَنُجُومِ السَّمَاءِ كُلَّمَا غَابَ نَجْمٌ طَلَعَ نَجْمٌ حَتَّى إِذَا أَشَرْتُمْ بِأَصَابِعِكُمْ وَ مِلْتُمْ بِأَعْنَاقِكُمْ غَيَّبَ اللَّهُ عَنْكُمْ نَجْمَكُمْ فَاسْتَوَتْ بَنُو عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فَلَمْ يُعْرَفْ أَيٌّ مِنْ أَيٍّ فَإِذَا طَلَعَ نَجْمُكُمْ فَاحْمَدُوا رَبَّكُمْ ".

قلت: لا أدري أي سماء هذه التي كلما غاب نجم طلع نجم آخر فيها... أو ربّما معروف بن خربوذ راوي الحديث كان سكرانا يرى نجوما تظهر وتختفي حول رأسه !


20- جعفر الصادق رحمه الله، يقرّ بأن الردّ عند الخلاف يكون لله وللرّسول صلى الله عليه وآله وسلم، ولا ذكر للأئمة:
(مجلسي حسن4/279 – بهبودي صحيح1/47)
"قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) لَوْ أَنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللَّهَ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَ آتَوُا الزَّكَاةَ وَ حَجُّوا الْبَيْتَ وَ صَامُوا شَهْرَ رَمَضَانَ ثُمَّ قَالُوا لِشَيْ‏ءٍ صَنَعَهُ اللَّهُ أَوْ صَنَعَهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) أَلَّا صَنَعَ خِلَافَ الَّذِي صَنَعَ أَوْ وَجَدُوا ذَلِكَ فِي قُلُوبِهِمْ لَكَانُوا بِذَلِكَ مُشْرِكِينَ ثُمَّ تَلَا هَذِهِ الْآيَةَ فَلا وَ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيما شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَ يُسَلِّمُوا تَسْلِيماً ثُمَّ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) عَلَيْكُمْ بِالتَّسْلِيمِ ." الكافي ج1 ص390، باب التسليم وفضل المسلـّمين
قلت: أي أني إن رددت على الإمام قوله فلا مشكلة، طالما اني لم أخالف كتاب الله عزّ وجلّ ولا سنة نبيه.

21- تأكيد الإمام على أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم حثّ على التمسك بجماعة المسلمين، والرافضة، اسمهم على جسمهم، يرفضون
(مجلسي موثق كالصحيح بسنديه4/323 – بهبودي صحيح1/49)
"عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) خَطَبَ النَّاسَ فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ فَقَالَ نَضَّرَ اللَّهُ عَبْداً سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا وَ حَفِظَهَا وَ بَلَّغَهَا مَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ غَيْرُ فَقِيهٍ وَ رُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ ثَلَاثٌ لَا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِخْلَاصُ الْعَمَلِ لِلَّهِ وَ النَّصِيحَةُ لِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَ اللُّزُومُ لِجَمَاعَتِهِمْ فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ مُحِيطَةٌ مِنْ وَرَائِهِمْ الْمُسْلِمُونَ إِخْوَةٌ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ وَ يَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ .
وَ رَوَاهُ أَيْضاً عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أَبَانٍ عَنِ ابْنِ أَبِي يَعْفُورٍ مِثْلَهُ وَ زَادَ فِيهِ وَ هُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ وَ ذَكَرَ فِي حَدِيثِهِ أَنَّهُ خَطَبَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ بِمِنًى فِي مَسْجِدِ الْخَيْفِ ." الكافي ج1 ص403، باب ما أمر النبيّ (صلى الله عليه وآله) بالنصيحة لأئمة المسلمين واللزوم لجماعتهم ومن هم.
تذكوا معي زعم التيجاني أن أهل السنة والجماعة تسموا بهذا الإسم تيمنا بعام الجماعة، الذي هو نصر للأمويين حسب زعمهم، ولكن الأئمة المعصومين يرون خلاف ما يراه التيجاني على ما يبدو، بل ويرون أن الإمام الذي يجب طاعته هو ولي الأمر، وكمثال فترة ولاية معاوية رضي الله عنه، يجب طاعته حتى على الإمام المعصوم، وهذا أمر من النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، فهل يقبل الرافضة بهذا؟ وحتى يتأكدوا ان طاعة معاوية رضي الله عنه واجبة في خلافته نذكرهم بهذا الصحيح:
(مجلسي صحيح4/331 – بهبودي صحيح1/49)
"عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) مَا نَظَرَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى وَلِيٍّ لَهُ يُجْهِدُ نَفْسَهُ بِالطَّاعَةِ لِإِمَامِهِ وَ النَّصِيحَةِ إِلَّا كَانَ مَعَنَا فِي الرَّفِيقِ الْأَعْلَى ." الكافي ج1 ص403، باب ما أمر النبيّ (صلى الله عليه وآله) بالنصيحة لأئمة المسلمين واللزوم لجماعتهم ومن هم.
قد يحتج الرافضة بأن الطاعة للإمام أي للمعصوم وهذا محال لأن المقصود بالإمام هنا هو ولي الأمر وإلا فكيف يأمر النبيّ بالنصيحة للمعصوم؟
نؤكد للرافضة أنّ 'أتباع معاوية' رضي الله عنه مسلمون أيضا، وإلا لما سعى الحسن رضي الله عنه إلى التوحد معهم والتنازل لهم عن الخلافة، ونسأل الرافضة سؤالا: لماذا لا يتبع الرافضة الحديث الأول في لزوم الجماعة في العراق ويكونون يدا على من سواهم:
- لأن الرافضة ليسوا مسلمين
- لأن قوات الإحتلال هم جماعة المسلمين
- لأن الرافضة يخالفون الإمام المعصوم
لكم الخيار، ولا ينسى الزملاء السنة يجيبوني.



22- حديث يؤكد أن العلم محصور في عليّ رضي الله عنه، لكنه متفق على ضعفه:
(مجلسي ضعيف على المشهور مرسل آخره4/369 – بهبودي ضعيف)
"عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا الْحَسَنِ ( عليه السلام ) لِمَ سُمِّيَ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) قَالَ لِأَنَّهُ يَمِيرُهُمْ الْعِلْمَ أَ مَا سَمِعْتَ فِي كِتَابِ اللَّهِ وَ نَمِيرُ أَهْلَنا .
وَ فِي رِوَايَةٍ أُخْرَى قَالَ لِأَنَّ مِيرَةَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْ عِنْدِهِ يَمِيرُهُمُ الْعِلْمَ ." الكافي ج1 ص412، باب نادر
قلت: وهذا طبيعي لأن العلم ليس محصورا في عليّ رضي الله عنه بل من الصحابة من كان أعلم منه.

23- باب فيه نكت و نتف من التنزيل في الولاية، الكافي ج1 ص 415
لم يصح في هذا الباب إلا حديث واحد من أصل 92 حديثا، وراوي الحديث زرارة:
"عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) فِي قَوْلِهِ تَعَالَى لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ قَالَ يَا زُرَارَةُ أَ وَ لَمْ تَرْكَبْ هَذِهِ الْأُمَّةُ بَعْدَ نَبِيِّهَا طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ فِي أَمْرِ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ ."
قلت: إذا كان المقصود بالأمة هم الرافضة فهذا صحيح، فقد كان من الأولى بهم موالاتهم ولكنهم طعنوا فيهم، ونالوا من القرآن الذي جمعوه.

24- تاريخ مولد النبي صلى الله عليه و آله و وفاته
صح فيه حديث واحد ولا دخل له بالموضوع:
(مجلسي صحيح على الظاهر5/271 – بهبودي صحيح1/51)
ابْنُ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ صَفِيِّكَ وَ خَلِيلِكَ وَ نَجِيِّكَ الْمُدَبِّرِ لِأَمْرِكَ .
قلت: يبدو أن الشرك اليوم صار أسوأ حالا من الشرك في زمن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، فحسب هذا الحديث الـ'صحيح' أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم هو المدبر للامر في حين أن المشركين سابقا كانوا يعترفون انه الله عز وجلّ:
"قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ" {يونس 31}
يقولون أنهم أهل التوحيد الحقيقيون.
ربما أصدق أنه لا يوجد شرك في الفرق التي تعبد القبور، أمّا في الرافضة فلا.
25- الإمام المعصوم يؤكد أن النوري الطبرسي لا دين له
(مجلسي صحيح11/69 – بهبودي صحيح1/118)
قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) لَا دِينَ لِمَنْ دَانَ بِطَاعَةِ مَنْ عَصَى اللَّهَ وَ لَا دِينَ لِمَنْ دَانَ بِفِرْيَةِ بَاطِلٍ عَلَى اللَّهِ وَ لَا دِينَ لِمَنْ دَانَ بِجُحُودِ شَيْ‏ءٍ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ ." الكافي ج2 ص373، باب من أطاع المخلوق في معصية الخالق.
تذكروا معي قول الطبرسي في مقدمة كتابه أن في القرآن آيات سخيفة، مع ذلك يستميت الرافضة في الدفاع عنه.

26- هذه المرّة جعفر الصادق رحمه الله لا إيمان له
(مجلسي صحيح7/117 – بهبودي صحيح1/67)
"عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) وَ هُوَ فِي مَنْزِلِ أَخِيهِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ فَقُلْتُ لَهُ جُعِلْتُ فِدَاكَ مَا حَوَّلَكَ إِلَى هَذَا الْمَنْزِلِ قَالَ طَلَبُ النُّزْهَةِ فَقُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ أَ لَا أَقُصُّ عَلَيْكَ دِينِي فَقَالَ بَلَى قُلْتُ أَدِينُ اللَّهَ بِشَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ وَ أَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَ أَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ وَ إِقَامِ الصَّلَاةِ وَ إِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَ صَوْمِ شَهْرِ رَمَضَانَ وَ حِجِّ الْبَيْتِ وَ الْوَلَايَةِ لِعَلِيٍّ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) وَ الْوَلَايَةِ لِلْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ وَ الْوَلَايَةِ لِعَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ الْوَلَايَةِ لِمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ وَ لَكَ مِنْ بَعْدِهِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ وَ أَنَّكُمْ أَئِمَّتِي عَلَيْهِ أَحْيَا وَ عَلَيْهِ أَمُوتُ وَ أَدِينُ اللَّهَ بِهِ فَقَالَ يَا عَمْرُو هَذَا وَ اللَّهِ دِينُ اللَّهِ وَ دِينُ آبَائِيَ الَّذِي أَدِينُ اللَّهَ بِهِ فِي السِّرِّ وَ الْعَلَانِيَةِ..." الكافي ج2 ص23
رواية قد يفرح بها الرافضة لنجاتها من التضعيف، ولكن توجد مشكلة وهي أن هذا الحديث دليل على أن جعفر الصادق رحمه الله، لا إيمان له، لأنه يدين الله – حسب زعم هذه الرواية – بدين الرافضة سرا وعلانية، في حين أن أباه يقول في الحديث الصحيح في باب التقية:
(مجلسي صحيح9/179 – بهبودي صحيح1/98)
قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) التَّقِيَّةُ مِنْ دِينِي وَ دِينِ آبَائِي وَ لَا إِيمَانَ لِمَنْ لَا تَقِيَّةَ لَهُ ."
أي لا إيمان لمن لا يخفي دين الرفض، ولكن جعفر الصادق لا يخفيه: إمام معصوم لكن لا إيمان له.

27- تناقضات المجلسي والبهبودي
لن أتحدث هنا عن منهج المجلسي المضحك فقد تولى الشيخ الدمشقية حفظه الله ذلك، ولكن لي ملاحظة على منهج البهبودي، وهي تصحيحه للمجهول، كثيرا ما يحكم المجلسي على الحديث بالجهالة لجهالة أحد رواته يصبح صحيحا عند البهبودي، وهذه أمثلة:
(مجلسي مجهول1/84 – بهبودي صحيح1/2)
"عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْهَيْثَمِ بْنِ أَبِي مَسْرُوقٍ النَّهْدِيِّ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) الرَّجُلُ آتِيهِ وَ أُكَلِّمُهُ بِبَعْضِ كَلَامِي فَيَعْرِفُهُ كُلَّهُ وَ مِنْهُمْ مَنْ آتِيهِ فَأُكَلِّمُهُ بِالْكَلَامِ فَيَسْتَوْفِي كَلَامِي كُلَّهُ ثُمَّ يَرُدُّهُ عَلَيَّ كَمَا كَلَّمْتُهُ وَ مِنْهُمْ مَنْ آتِيهِ فَأُكَلِّمُهُ فَيَقُولُ أَعِدْ عَلَيَّ فَقَالَ يَا إِسْحَاقُ وَ مَا تَدْرِي لِمَ هَذَا قُلْتُ لَا قَالَ الَّذِي تُكَلِّمُهُ بِبَعْضِ كَلَامِكَ فَيَعْرِفُهُ كُلَّهُ فَذَاكَ مَنْ عُجِنَتْ نُطْفَتُهُ بِعَقْلِهِ وَ أَمَّا الَّذِي تُكَلِّمُهُ فَيَسْتَوْفِي كَلَامَكَ ثُمَّ يُجِيبُكَ عَلَى كَلَامِكَ فَذَاكَ الَّذِي رُكِّبَ عَقْلُهُ فِيهِ فِي بَطْنِ أُمِّهِ وَ أَمَّا الَّذِي تُكَلِّمُهُ بِالْكَلَامِ فَيَقُولُ أَعِدْ عَلَيَّ فَذَاكَ الَّذِي رُكِّبَ عَقْلُهُ فِيهِ بَعْدَ مَا كَبِرَ فَهُوَ يَقُولُ لَكَ أَعِدْ عَلَيَّ ." الكافي ج1 ص26، كتاب العقل والجهل
(مجلسي مجهول1/99 – بهبودي صحيح1/2)
"مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ عِيسَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْعُمَرِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ ."
الكافي ج1 ص30، باب فرض العلم وجوب طلبه والحث عليه

(مجلسي مجهول على المشهور1/108 – بهبودي صحيح1/3)
"الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ سَعْدَانَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) رَجُلٌ رَاوِيَةٌ لِحَدِيثِكُمْ يَبُثُّ ذَلِكَ فِي النَّاسِ وَ يُشَدِّدُهُ فِي قُلُوبِهِمْ وَ قُلُوبِ شِيعَتِكُمْ وَ لَعَلَّ عَابِداً مِنْ شِيعَتِكُمْ لَيْسَتْ لَهُ هَذِهِ الرِّوَايَةُ أَيُّهُمَا أَفْضَلُ قَالَ الرَّاوِيَةُ لِحَدِيثِنَا يَشُدُّ بِهِ قُلُوبَ شِيعَتِنَا أَفْضَلُ مِنْ أَلْفِ عَابِدٍ ." الكافي ج1 ص32 باب صفة العلم وفضله وفضل العلماء
وهنا مجهول على المشهور لكنه يصبح صحيحا عند البهبودي.
(مجلسي مجهول1/136 – بهبودي صحيح1/5)
"مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ وَ عَبْدِ اللَّهِ ابْنَيْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ سَيْفِ بْنِ عَمِيرَةَ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَنْهَاكَ عَنْ خَصْلَتَيْنِ فِيهِمَا هَلَاكُ الرِّجَالِ أَنْهَاكَ أَنْ تَدِينَ اللَّهَ بِالْبَاطِلِ وَ تُفْتِيَ النَّاسَ بِمَا لَا تَعْلَمُ ." الكافي ج1 ص42، باب النهي عن القول بغير علم
(مجلسي مجهول1/196 – بهبودي صحيح1/9)
"عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبَانٍ الْكَلْبِيِّ عَنْ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْقَصِيرِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) كُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ وَ كُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ ."الكافي ج1 ص57، باب البدع والرأي والمقاييس
(مجلسي مجهول1/208 – بهبودي صحيح1/9)
"مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ عَبْدِ الْأَعْلَى بْنِ أَعْيَنَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) يَقُولُ قَدْ وَلَدَنِي رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) وَ أَنَا أَعْلَمُ كِتَابَ اللَّهِ وَ فِيهِ بَدْءُ الْخَلْقِ وَ مَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَ فِيهِ خَبَرُ السَّمَاءِ وَ خَبَرُ الْأَرْضِ وَ خَبَرُ الْجَنَّةِ وَ خَبَرُ النَّارِ وَ خَبَرُ مَا كَانَ وَ خَبَرُ مَا هُوَ كَائِنٌ أَعْلَمُ ذَلِكَ كَمَا أَنْظُرُ إِلَى كَفِّي إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ فِيهِ تِبْيَانُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ ." الكافي ج1 ص59، باب الرد إلى الكتاب و السنة و أنه ليس شي‏ء من الحلال و الحرام و جميع ما يحتاج الناس إليه إلا و قد جاء فيه كتاب أو سنة.

نكتفي بهذا القدر.

================================================== ===============
انتهى وقت اللعب الآن يا رافضة وندخل في صلب الموضوع وهو السبب الذي من أجله يجب إقامة موكب عزاء جديد:
الأبواب التي طارت جرّاء هذين التخريجين
وقبل أن نبدأ تذكروا معي قول الحر العاملي: " أن الاصطلاح الجديد يستلزم تخطئة جميع الطائفة المحقّة ، في زمن الأئمة ، وفي زمن الغيبة " وسائل الشيعة ج30 ص260
نشكر للحرّ العاملي اعترافه ونعطي الدليل حتى لا يبقى الأمر نظريا نلقي نظرة على هذه الأبواب التي طارت:
- باب صفة العلم و فضله و فضل العلماء: لا غرابة أن يسقط هذا الباب فالجهل من صفات الرافضة، وقد نالوا من العلماء الربّانيين وانتقصوهم.
- باب من عمل بغير علم: لا غرابة أن يسقط هذا الباب أيضا لأن الرافضة يندبون ويلطمون ويقيمون مواكب العزاء دون علم، فلا يجب الإبقاء على مثل هذا الباب.
- باب المستأكل بعلمه و المباهي به: طبيعي جدا أن يذهب هذا الباب لأن أصحاب العمائم يستأكلو ن بعلمهم، عن طريق الخمس.
- باب في إبطال الرؤية: وهذا دليل على أنّ رؤية الله عزّ وجلّ جائزة وعقيدة إبطالها مكذوبة على أئمة أهل البيت رضي الله عنهم.
عقيدة رافضية سقطت بعد تمحيص الروايات، والعقائد التي ستسقط آتية إن شاء الله.
- باب جوامع التوحيد: ليس غريبا على الرافضة أن يطير مثل هذا الباب، فالتوحيد طار عندهم لا محالة.
-
باب حجج الله على خلقه
باب أن الحجة لا تقوم لله على خلقه إلا بإمام
باب أنه لو لم يبق في الأرض إلا رجلان لكان أحدهما الحجة
باب في أن الأئمة شهداء الله عز و جل على خلقه
باب أن الأئمة عليهم السلام خلفاء الله عز و جل في أرضه و أبوابه التي منها يؤتى.
باب أن الأئمة عليهم السلام نور الله عز و جل في أرضه
باب أن الأئمة هم أركان الأرض
. باب نادر جامع في فضل الإمام عليه السلام و صفاته
باب أن الأئمة عليهم السلام هم العلامات التي ذكرها الله عز و جل في كتابه .
باب أن الآيات التي ذكرها الله عز و جل في
كتابه هم الأئمة عليهم السلام
باب أن من وصفه الله تعالى في كتابه بالعلم هم الأئمة صلوات الله عليهم
باب أن الراسخين في العلم هم الأئمة عليهم السلام
باب أن الأئمة(ع)قد أوتوا العلم و أثبت في صدورهم
باب في أن من اصطفاه الله من عباده و أورثهم كتابه هم الأئمة(ع)
باب أن الأئمة في كتاب الله إمامان إمام يدعو إلى الله و إمام يدعو إلى النار
باب أن النعمة التي ذكرها الله في كتابه عز و جل هم الأئمة عليهم السلام
باب أن المتوسمين الذين ذكرهم الله عز و جل في كتابه هم الأئمة عليهم السلام و السبيل فيهم مقيم
باب عرض الأعمال على النبي(ص) و على الأئمة عليهم السلام
باب أن الطريقة التي حث على الاستقامة عليها ولاية علي
باب أن الأئمة عليهم السلام معدن العلم و شجرة النبوة و مختلف الملائكة
باب أن الأئمة عليهم السلام ورثة العلم يرث بعضهم بعضا العلم
باب أن الأئمة عليهم السلام ورثوا علم النبي و جميع الأنبياء و الأوصياء عليهم السلام الذين من قبلهم
باب أن الأئمة عليهم السلام عندهم جميع الكتب التي نزلت من عند الله عز و جل، و أنهم يعرفونها على اختلاف ألسنتها
باب أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة عليهم السلام و أنهم يعلمون علمه كله
باب ما أعطي الأئمة عليهم السلام من اسم الله الأعظم
باب ما عند الأئمة من آيات الأنبياء عليهم السلام

أقول: هذه بعض العناوين التي طارت والقادم أعظم وأطمّ.
-
باب فيه ذكر الصحيفة و الجفر و الجامعة و مصحف فاطمة عليها السلام
لا يوجد شيء اسمه مصحف فاطمة، فأرجو من الرافضة البحث عن المصدر الحقيقي لهذا المصحف.
باب أن الأئمة عليهم السلام يزدادون في ليلة الجمعة
باب لو لا أن الأئمة عليهم السلام يزدادون لنفد ما عندهم
باب أن الأئمة عليهم السلام إذا شاءوا أن يعلموا علموا
باب أن الأئمة عليهم السلام يعلمون متى يموتون و أنهم لا يموتون إلا باختيار منهم
باب أن الأئمة عليهم السلام يعلمون علم ما كان و ما يكون و أنه لا يخفى عليهم الشي‏ء صلوات الله عليهم
باب أن الله عز و جل لم يعلم نبيه علما إلا أمره أن يعلمه أمير المؤمنين(ع) و أنه كان شريكه في العلم عليهما السلام
هذا الباب الأخير الذي طار، لي وقفة معه:
سبق وقلنا أن الأئمة لا يورث بعضهم بعضا في العلم، وهنا لم يرث عليّ رضي الله علم النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، فلماذا تريدون إقناعنا به ولا نصّ صحيح في أوثق كتبكم؟

- إليكم المزيد من العناوين:
باب أن الأئمة عليهم السلام لو ستر عليهم لأخبروا كل امرئ بما له و عليه
باب التفويض إلى رسول الله و إلى الأئمة عليهم السلام في أمر الدين
باب في ذكر الأرواح التي في الأئمة عليهم السلام
باب الروح التي يسدد الله بها الأئمة عليهم السلام
باب وقت ما يعلم الإمام جميع علوم الإمام الذي قبله عليهم جميعا السلام
باب في أن الأئمة صلوات الله عليهم في العلم و الشجاعة و الطاعة سواء
هذا الباب الأخير لا شكّ في سقوطه فعليّ رضي الله عنه خير من الحسن والحسين رضي الله عنهما وهما خير من عليّ بن الحسين رضي الله عنه.
- المزيد من المصائب على رؤوس الرافضة:
باب أن الإمامة عهد من الله عز و جل معهود من واحد إلى واحد عليهم السلام
باب أن الأئمة عليهم السلام لم يفعلوا شيئا و لا يفعلون إلا بعهد من الله تعالى و أمر منه لا يتجاوزونه
باب الأمور التي توجب حجة الإمام عليه السلام
. باب ثبات الإمامة في الأعقاب و أنه لا تعود في أخ و لا عم و لا غيرها من القرابات
المستفاد من هذه الأبواب الأخيرة:
*الإمامة من مخترعات الرافضة وليست عهدا من الله.
* الأئمة غير معصومين ويقع منهم الإجتهاد.
*لا موجب لحجة الإمام
*لا شيء يثبت الإمامة إلا أوهام الرافضة

- وهنا الطامة الكبرى:
باب الإشارة والنص على أمير المؤمنين عليه السلام
باب الإشارة و النص على الحسن بن علي عليهما السلام
باب الإشارة و النص على الحسين بن علي صلوات الله عليهما
باب الإشارة و النص على علي بن الحسين صلوات الله عليهما
باب الإشارة و النص على أبي جعفر عليه السلام
باب الإشارة و النص على أبي محمد(ع)

أقول: لا نص صحيح على عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه، لا نصّ صحيح على الحسن رضي الله عنه، لا نصّ صحيح على الحسين رضي الله عنه، ما الذي بقي لكم يا رافضة؟
تعازي الحارة للرّافضة على هذه الأبواب التي طارت، مع العلم وأن المجلسي حاول عبثا تصحيح بعض الروايات في النصّ على عليّ رضي الله عنه ولكنّ الناصبي البهبودي أجهز عليها كلها وضعّفها.

- المزيد من الأبواب التي طارت:
باب أن الإمام لا يغسله إلا إمام من الأئمة عليهم السلام
باب خلق أبدان الأئمة و أرواحهم و قلوبهم عليهم السلام

أقول: نستفيد من هذا الأخير أن الأئمة أصحاب أبدان وأرواح عادية

- باب أن الأئمة تدخل الملائكة بيوتهم و تطأ بسطهم و يأتيهم بالأخبار عليهم السلام
أقول: هذا لا شك في بطلانه فالأئمة كغيرهم من البشر لا يرون الملائكة
- باب أن الجن يأتونهم فيسألونهم عن معالم دينهم و يتوجهون في أمورهم عليهم السلام
قلت: وهذه الخرافة مضحكة طارت، ولو كان الأمر كذلك لكان الاولى بها هو النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم.

- باب في الأئمة عليهم السلام أنهم إذا ظهر أمرهم حكموا بحكم داود و آل داود و لا يسألون البينة عليهم السلام و الرحمة و الرضوان
قلت: هذه العقيدة اليهودية بريء منها أهل البيت رضي الله عنهم قطعا فهم يعلمون أن الإسلام جاء ناسخا لكل الشرائع التي قبله.

- باب أن مستقى العلم من بيت آل محمد عليهم السلام .
قلت: من الطبيعي بطلان هذا الباب، فعلم النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم يؤخذ من الصحابة جميعا، فهم من عاصر النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، وأخذ العلم منه.

- باب فيما جاء أن حديثهم صعب مستصعب
- باب أن الأرض كلها للإمام عليه السلام
قلت: وهذا طبيعي فقد قال تعالى:" وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا"{الإسراء 111}
ولكن للأسف مازال الرافضة يعتقدون بها: قال الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية: "للامام مقامات معنوية مستقلة عن وظيفة الحكومة. وهي مقام الخلافة الكلية الالهية التي ورد ذكرها على لسان الأئمة (ع) أحيانا، والتي تكون بموجبها جميع ذرات الوجود خاضعة أمام ' ولي الامر' "
هنيئا للرافضة عقيدة الشرك هذه.

باب فيه نتف و جوامع من الرواية في الولاية
قلت: ومثل هذا الباب لا يبقى فليست الولاية بالمفهوم الرافضي من الدين في شيء.

باب في معرفتهم أولياءهم و التفويض إليهم
قلت: وهذا طبيعي فالتفويض يكون إلى الله عزّ وجلّ لا إلى خلقه.

- الآن إلى مصائب من نوع آخر:
باب مولد الزهراء فاطمة عليها السلام .
باب مولد علي بن الحسين عليهما السلام
باب مولد أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام
باب مولد أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام
باب مولد أبي الحسن موسى عليه السلام
باب مولد أبي الحسن الرضا عليه السلام
باب مولد أبي جعفر محمد بن علي الثاني عليه السلام
باب مولد أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام
باب مولد أبي محمد الحسن بن عليهما السلام
باب مولد الصاحب عليه السلام
هذا حتى تتأكدوا أنه لم يولد أصلا
جميع هؤلاء الأئمة لا يصحّ في تاريخ ولادتهم شيء، فولادتهم عادية جدّا.

- باب ما جاء في الاثني عشر و النص عليهم من الله عليهم السلام
قلت: بطلان هذا الباب يؤكد بطلان الشيعة الإثناعشرية كمذهب، فتعازي الحارة على ذهاب مثل هذا الباب.

- باب أن الأئمة كلهم قائمون بأمر الله هادون إليه عليهم السلام و الرضوان
لا تعليق.
ختاما، أرى أن على الرافضة إضافة موكب عزاء جديد يندبون فيه عقيدتهم المتهالكة، وكافيهم الأوثق الضعيف، وأجدد تعازي الحارّة على ذهاب دينهم من أوثق كتبهم، فليبحثوا عنها في كتب أقل ثقة لعلهم يجدون قشة يتعلقون بها، أو ليتركوا هذه الخرافات والأوهام التي يعيشونها ويبحثوا عن الحق، بشكل خاصّ خرافة كسر الضلع والتقية أصل من أصول الدين والإمام النائم، وأوهام احتجاجهم بكتبنا فنحن أعلم بما فيها، وخرافة مطر الدم، وغيرها من الخرافات التي تصيب العاقل بالجنون.
وصلى الله على النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه أجمعين







 
قديم 16-09-08, 01:43 PM   رقم المشاركة : 2
أبو شهاب الفلسطيني
عضو نشيط





أبو شهاب الفلسطيني غير متصل

أبو شهاب الفلسطيني is on a distinguished road


سبحان الله أحاديثهم تضرب دينهم

فكيف يصيرون على إتباع دينهم؟

لم أرى أغبى من الرافضة


هل تعلم هناك نكته تقول أن علماء جاؤوا يفحصون عقل السني و الشيعي

ففتحوا عقل السني فوجدوا عقله مليئ بالكتب و المراجع و الأدله

و عندما فتحوا عقل الشيعي وجدوا خيط رفيع فقط لا غير فعندما قطعوا هذا الخيط سقطت أذنا الشيعي

هههههههههههههههههههههه







التوقيع :
الشيعي للجهل عنوان **** يقدم شرفه للكلاب قربان

يحسب انه نال الرضوان **** و ما هو الا غبى كالثيران

قال السكستاني: كركوك عمامتي وكربلاء مرحاضي والنجف مكان متعتي ومحافضات اهل السنة مقبرتي
من مواضيعي في المنتدى
»» شبهة شيعيه غريبه
»» لنتعاون هنا و نرد على جميع شبهات الرافضة حول السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها
»» أرجو من أهل السنه الرد على هذه الشبهة
»» مهدي الشيعه يصدر شريط بصوته للموالين من سردابه المقدس
»» الرد على جميع شبهات السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها
 
قديم 16-09-08, 02:28 PM   رقم المشاركة : 3
أبو زيد
مشترك جديد






أبو زيد غير متصل

أبو زيد is on a distinguished road


موضوع قيم

سوف أقرأه بتأن ...

شكرا لك

أخوك

أبو زيد







التوقيع :
[glow=#CC3366][glow=#FFFF00][align=center]يا آل بيت رسول الله حبكم ........ فرض من الله في القرآن أنزله

يكفيكم من عظيم القدر أنكم ........ من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له[/align][align=left]الإمام الشافعي[/align][/glow][/glow]
من مواضيعي في المنتدى
»» لربما هذا تفسيرا لمن سعى لحذف نظرتي لمذهب أهل السنة والجماعة
»» وجدت في مذهب السنة أنه أشمل وأنقى
 
قديم 16-09-08, 08:20 PM   رقم المشاركة : 4
infofst
مشترك جديد






infofst غير متصل

infofst is on a distinguished road


بارك الله فيكم يا إخوة على مروركم الكريم، لكن أما من كلمة في ذلك الخسيس التيجاني الذي يدعي أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم متزوج من رأس الكفر وقرن الشيطان؟؟؟ على الأقل نصرة للنبيّ صلى الله عليه وآله وسلم من ذلك الأفاك اللعين







 
قديم 16-09-08, 08:26 PM   رقم المشاركة : 5
infofst
مشترك جديد






infofst غير متصل

infofst is on a distinguished road


إلى شيعة المنتدى هل مازلتم تحبون هذا التيجاني بعد الكفر الذي نطق به ونشره في كتابه؟؟؟؟
أين براءتكم ممن يطعن في النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم







 
قديم 10-09-11, 04:07 AM   رقم المشاركة : 6
ابـن الإسلام
عضو ماسي







ابـن الإسلام غير متصل

ابـن الإسلام is on a distinguished road


بارك الله فيك ونفع بك

يرفع للتأمل






التوقيع :
اللهم صلّ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

حملة فرسان الإسلام لنشر دين خير الأنام ... شارك معنا وانشر نصرة للدين




"وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22)"
سورة الرعد

من مواضيعي في المنتدى
»» آخر بلاوي أحمد الطيب (لا أريد أن أقول شيخ الأزهر)
»» حلقة قوية للشيخ محمد عبد الملك الزغبي في التلفزيون المصري عن التقارب بين مصر و إيران
»» إسلام نصرانية بسبب سماعها للشيخ محمد حسين يعقوب
»» الوحدة الإسلامية .. رجاء الدخول
»» معنى السلفية .... في نصف دقيقة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:03 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "