العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الإجتماعية > شؤون الأسرة وقضايا المجتمع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-08, 11:58 AM   رقم المشاركة : 1
اخت المسلمين
مشرف سابق







اخت المسلمين غير متصل

اخت المسلمين is on a distinguished road


دموع حيزان الغالية

هذه ليست قصّة خرافيّة أيّها السادة والسيدات، لكنّها حقيقة نُشرت في صحيفة الرياض السعودية خلال شهر يناير الفائت. القصّة باختصار تقول: حيزان رجل مسنّ من منطقة الأسياح السعودية (قرية تبعدعن بريدة 90كم). دخل هو وشقيقه الأصغر في نزاع قضائيّ، والسبب هو تنافسهما؛ على من يظفر برعاية الأمّ؟! قد يتبادر إلى الذهن، أنّ الأمّ امرأة ثرية أو ماشابه، لكن الخبر يذكر، أنّ الأمّ التي لا يتعدّى وزنها 20 كيلو بسبب كبر السنّ، لا تمتلك شيئاً سوى خاتم نحاسي!

وتستمر القصّة الخيالية، حيث دخل الشقيقان إلى قاعة المحكمة، يتعاونان على حمل الأمّ على قطعة من الكارتون، وهناك سألها القاضي: مع من تفضلّين العيش؟ وهنا أجابت الأمّ وهي تشير إلى حيزان: هذا عيني ، وذاك عيني الأخرى - تعني أخوه الأصغر-، وليس عندي غير هذا ياصاحب الفضيلة! بعد المداولات، اضطر القاضي إلى أن يُصدر الحكم، الذي قضى بأن تنتقل الأم للعيش مع أخيه الأصغر، والسبب أنّ حيزان رجل مسنّ، وقد لا يستطيع القيام بمهمات متابعة الأمّ كما ينبغي. هنا سقطت على خدّ حيزان دموع ساخنة، تبكي حرمانه من أن يُتمّ برّه بأمّه، رغم كبر سنّه. ماذا أقول، وماذا أعلّق، وقد تداخلت الحروف في عقلي، يا الله، هل بقي في حياتنا هذا النوع من الناس، نسمع يومياً عن قضايا نزاع بين الأشقّاء، حول وِرثة الأب أو الأمّ، نسمع نزاعاً بين الأهل حول متاع الدنيا الزائل، نسمع أنّ فلاناً بكى لأنّه خسر أمواله في الأسهم، أو خسر ربحاً محققاً، لكنّي لم أسمع عن هذا النموذج، الأقرب للخيال. ما أغلى دموعك ياحيزان، ما أغلى برّك بأمّك في هذا الزمان، الذي يتسابق فيه الأبناء في الجحود والنكران. قصصٌ نسمعها مراراً، عن تجرّؤ ذاك الإبن، الذي رمى أحد أبويه في دار العجزة، لأنّ زوجته أمرته بذلك! نسمع غيرها عن الإبن الذي ترك أباه داخل «الكراج«، حتى لا يزعجه في المنزل، ولم يكتف بذلك، بل كان يشغّل المكيف ليأخذ هو الهواء المنعش البارد، وليؤذي أباه بهواء المكيف الخارجي الساخن، ليأتي قدر الله بأن يحترق ذلك الرجل في بيته! سمعنا وسمعنا، لكن لم نسمع أبداً عن قضية بهذا الشكل. إنّها دعوة إلى البرّ والرحمة بالآباء والأمهات، فهم أصحاب الفضل بعد الله سبحانه وتعالى، في وصولك لما وصلت إليه في حياتك، فلا تغرنّك قوتك، وتذكّر قول نبيك الكريم: «ويل لمن أدرك أبويه أو أحدهما ولم يُغفر له«. إنها لحظة لمراجعة علاقتنا مع آبائنا وأمهاتنا، وبرّهم إن كانوا أحياء، أو أمواتا وذلك بالدعاء والصدقة. جزاك الله عنّا كل خيرٍ يا حيزان، فقد علّمتنا أن الدنيا مازالت بخير.


الكاتب..إبراهيم الشيخ






 
قديم 13-03-08, 07:08 PM   رقم المشاركة : 2
الفاروق2
عضو ماسي







الفاروق2 غير متصل

الفاروق2 is on a distinguished road


بارك الله فيكي اختي الكريمة







التوقيع :
من أقوال شيخ الإسلام رحمه الله في الرافضة

هم أعظم ذوي الأهواء جهلاً وظلما

هم دائما يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونوهم على قتال المسلمين

أصل كل فتنة وبلية هم الشيعة

الرافضة إذا تمكّنوا لا يتّـقون

اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والإسناد على أنّ الرافضة أكذب الطوائف

الرافضة شرار الزائغين الذين يبتغون الفتنة

الفتنة فإنّما ظهرت في الإسلام من الشيعة ، فإنهم أساس كل فـتـنة وشـر

الرفض أعظم باب ودهليز إلى الكفر والإلحاد

الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» أحجز سفرتك الرمضانية بأسمك أو بأسم شخص متوفى ويرسلون لك صور السفرة وفيها أسم المتبرع
»» أضحيتك في الحرم ب 490 ريال فقط توزع على فقراء الحرم حيث الأجور مضاعفة بإذن الله
»» بـ 90 ريال فقط أكفل معتمر ليكون لك بإذن الله مثل أجر عمرته وتفطيره وصلواته بالحرم
»» انتبه نصيحة لاتروح لصلاة الجمعة بالسيارة
»» قصة المدير المتسلط ( عجيبة جدا )
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:45 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "