العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-07, 01:16 AM   رقم المشاركة : 1
رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
لا إله إلا الله





رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ غير متصل

رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ is on a distinguished road


شيوخنا الكرام متى أنشئت القبة على القبر الشريف ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ابو عثمان ...... دمشقية .... المؤدب ساجد .. السعدي ............ والجميع


متى أنشئت يا شيوخنا الكرام القبة الخضراء البدعية

على القبر الشريف صلى الله وسلم على صاحبه ؟..

وما حكم هذا الفعل ؟ وما حكم إنشاءها على قبور الصالحين ؟


سؤال يحتاج بحوث فأفيدونا وجزاكم الله خير .... عن :

أول من بنى المشاهد ............... ((( وانتبهوا يا شيعة ويا صوفية ))

ومتى............... ؟

حكم هذا الفعل ؟

ومن مثل هذه الموضوعات ذات العلاقة




نسخة
لمنتدى الرد على الصوفية
لمنتدى الحوار الأسلامي لتعم الفائدة

ثم نرجو النشر من الأحبة .







التوقيع :
من الأهل والمؤمنون في هذه الآية ؟
وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال

تدبر الآية
لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة

قال الله عن دعاء الأموات
والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم

قال علي ع
بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله في هدم القبور وكسر الصور
وسائل الشيعة 2/870

قال صلى الله عليه وسلم :
( من يحرم الرفق يحرم الخير كله )
صحيح الجامع 6606


من مواضيعي في المنتدى
»» شيوخنا الكرام متى أنشئت القبة على القبر الشريف ؟
»» يجوّز التيمم على فرج المرأة الشيعية !!!!!!
»» صفات الله عند شيعة الشيطان / الساق اليد الرجل
»» الحسين رضي الله عنه وقصته مع شهربانو بنت يزدجرد
»» الرافضة يستبيحون حرمة المسجد النبوي الشريف بالأحذية
 
قديم 26-10-07, 06:41 AM   رقم المشاركة : 2
أبو الضحى البريطاني
مشترك جديد







أبو الضحى البريطاني غير متصل

أبو الضحى البريطاني is on a distinguished road


السلام عليكم

ممكن يساعدك هذا في بعض ما تبحث عنه والله أعلم

حكم بناء القباب على الأضرحة
القسم : فتاوى > نور على الدرب
السؤال :
عندنا من المشايخ الصوفية من يهتمون بعمل القباب على الأضرحة والناس يعتقدون فيهم الصلاح والبركة، فإن كان هذا الأمر غير مشروع فما هي نصيحتكم لهم وهم قدوة في نظر السواد الأعظم من الناس؟ أفيدونا بارك الله فيكم. اهـ.


جواب الشيخ ابن باز :
النصيحة للعلماء الصوفية ولغيرهم من أهل العلم أن يأخذوا بما دل عليه كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وأن يعلموا الناس ذلك، وأن يحذروا اتباع من قبلهم فيما يخالف ذلك، فليس الدين بتقليد المشايخ ولا غيرهم، وإنما الدين ما يؤخذ من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وما أجمع عليه أهل العلم وعن الصحابة رضي الله عنهم، هكذا يؤخذ الدين لا عن تقليد زيد أو عمرو، ولا عن مشايخ الصوفية ولا غيرهم. وقد دلت السنة الصحيحة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام على أنه لا يجوز البناء على القبور ولا اتخاذ المساجد عليها، ولا اتخاذ القباب ولا أي بناء، كل ذلك محرم بنص الرسول عليه الصلاة والسلام، ومن ذلك ما ورد في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)) قالت رضي الله عنها: يحذر ما صنعوا).

وفي الصحيحين عن أم سلمة وأم حبيبة رضي الله تعالى عنهما أنهما ذكرتا للنبي صلى الله عليه وسلم كنيسة رأتاها في أرض الحبشة وما فيها من الصور فقال صلى الله عليه وسلم ((أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله)) فأخبر عليه الصلاة والسلام أن الذين يتخذون المساجد على القبور هم شرار الخلق، وهكذا من يتخذ عليها الصور؛ لأنها دعاية إلى الشرك ووسيلة له؛ لأن العامة إذا رأوا هذا عظموا المدفونين واستغاثوا بهم ودعوهم من دون الله وطلبوهم المدد والعون، وهذا هو الشرك الأكبر وفي حديث جندب بن عبد الله البجلي رضي الله عنه المخرج في صحيح مسلم رحمه الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إن الله قد اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا، ولو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا، ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك)) هكذا رواه مسلم في الصحيح.

فدل ذلك على فضل الصديق رضي الله عنه وأنه أفضل الصحابة وخيرهم، وأنه لو اتخذ النبي خليلا لاتخذه خليلا رضي الله عنه، ولكن الله جل وعلا منعه من ذلك حتى تتمحض محبته لربه سبحانه وتعالى، وفي الحديث دلالة على تحريم البناء على القبور واتخاذ مساجد عليها وعلى ذم من فعل ذلك من ثلاث جهات: إحداها: ذمه من فعل ذلك، والثانية: قوله: ((فلا تتخذوا القبور مساجد))، والثالثة: قوله: ((فإني أنهاكم عن ذلك)) فحذر من البناء على القبور بهذه الجهات الثلاث، فوجب على أمته أن يحذروا ما حذرهم منه، وأن يبتعدوا عما ذم الله به من قبلهم من اليهود والنصارى ومن تشبه بهم من اتخاذ المساجد على القبور والبناء عليها وهذه الأحاديث التي ذكرنا صريحة في ذلك.

والحكمة في ذلك كما قال أهل العلم: الذريعة الموصلة إلى الشرك الأكبر. فعبادة أهل القبور بدعائهم والاستغاثة والنذور والذبائح لهم وطلب المدد والعون منهم كما هو واقع الآن في بلدان كثيرة في السودان ومصر وفي الشام وفي العراق وفي بلدان أخرى - كل ذلك من الشرك الأكبر، يأتي الرجل العامي الجاهل فيقف على صاحب القبر المعروف عندهم فيطلبه المدد والعون كما يقع عند قبر البدوي والحسين وزينب والست نفيسة، وكما يقع في السودان عند قبور كثيرة، وكما يقع في بلدان أخرى، وكما يقع في بعض الحجاج الجهال عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة وعند قبور أهل البقيع وقبور أخرى يقع هذا من الجهال، فهم يحتاجون إلى التعليم والبيان والعناية من أهل العلم حتى يعرفوا دينهم على بصيرة.

فالواجب على أهل العلم جميعا الذين منّ الله عليهم بمعرفة دينهم على بصيرة سواء كانوا من الصوفية أو غيرهم أن يتقوا الله وأن ينصحوا عباد الله، وأن يعلموهم دينهم وأن يحذروهم من البناء على القبور واتخاذ المساجد عليها والقباب أو غير ذلك من أنواع البناء، وأن يحذروهم من الاستغاثة بالموتى ودعائهم، فالدعاء عبادة يجب صرفها لله وحده، كما قال الله سبحانه: {فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا}[1]، وقال سبحانه: {وَلا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ}[2] يعني من المشركين، وقال عليه الصلاة والسلام: ((الدعاء هو العبادة))، وقال صلى الله عليه وسلم: ((إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله)) فالميت قد انقطع عمله وعلمه بالناس، وهو في حاجة أن يُدعى له ويستغفر له ويُتَرحم عليه لا أن يدعى من دون الله، يقول النبي عليه السلام: ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له))، فكيف يُدعى من دون الله؟ وهكذا الأصنام وهكذا الأشجار والأحجار والقمر والشمس والكواكب كلها لا تدعى من دون الله، ولا يستغاث بها، وهكذا أصحاب القبور وإن كانوا أنبياء أو صالحين، وهكذا الملائكة والجن لا يدعون مع الله، فالله سبحانه يقول: {وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}[3] فالله لا يأمر باتخاذ الملائكة والنبيين أربابا من دونه؛ لأن ذلك كفر بنص الآية.

وفي حديث جابر عند مسلم في صحيحه يقول رضي الله عنه: (نهى رسول الله عن تجصيص القبور وعن القعود عليها وعن البناء عليها) وما ذاك إلا لأن تجصيصها والبناء عليها وسيلة إلى الشرك بأهلها والغلو فيهم.

أما القعود عليها فهو امتهان لها، فلا يجوز ذلك، كما لا يجوز البول عليها والتغوط عليها، ونحو ذلك من أنواع الإهانة؛ لأن المسلم محترم حيا وميتا لا يجوز أن يُداس قبره ولا أن تكسر عظامه، ولا أن يقعد على قبره، ولا أن يبال عليه، ولا أن توضع عليه القمائم، كل هذا ممنوع، فالميت لا يمتهن ولا يعظم بالغلو فيه ودعائه مع الله والطواف بقبره ونحو ذلك من أنواع الغلو، وبذلك يعلم أن الشريعة الإسلامية الكاملة جاءت بالأمر الوسط بشأن الأموات فلا يُغلى فيهم ويعبدون مع الله، ولا يمتهنون بالقعود على قبورهم ونحو ذلك، وهي وسط في كل الأمور والحمد لله؛ لأنها تشريع من حكيم عليم يضع الأمور في مواضعها كما قال عز وجل: {إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}[4] ومن هذا ما جاء في الحديث الصحيح يقول صلى الله عليه وسلم: ((لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها))، فجمعت الشريعة الكاملة العظيمة بين الأمرين؛ بين تحريم الغلو بدعاء أهل القبور والاستغاثة بهم والصلاة إلى قبورهم وبين النهي عن إيذائهم وامتهانهم والجلوس على قبورهم أو الوطء عليها والاتكاء عليها، كل هذا ممنوع فلا هذا ولا هذه.

وبهذا يعلم المؤمن ويعلم طالب الحق أن الشريعة جاءت بالوسط لا بالشرك ولا بالإيذاء. فالميت المسلم يدعى له ويستغفر له ويسلم عليه عند زيارته أما أن يدعى من دون الله أو يطاف بقبره أو يصلى إليه فلا، أما الحي الحاضر فلا بأس بالتعاون معه فيما أباح الله؛ لأن له قدرة على ذلك، فيجوز شرعا التعاون معه بالأسباب الحسية، وهكذا الإنسان مع إخوانه ومع أقاربه يتعاونون في مزارعهم وفي إصلاح بيوتهم وفي إصلاح سياراتهم ونحو ذلك، يتعاونون بالأسباب الحسية المباحة المقدور عليها فلا بأس بذلك، وهكذا مع الغائب الحي عن طريق الهاتف أو عن طريق المكاتبة ونحو ذلك، كل هذا تعاون حسي لا بأس به في الأمور المقدورة المباحة. كما أن الإنسان القادر الحي يتصرف بالأسباب الحسية فيعينك بيده ويبني معك أو يعطيك مالا، هدية أو قرضا، فالتعاون مع الأحياء شيء جائز بشروطه المعروفة. أما الاستغاثة بالأموات أو بالغائبين بغير الأسباب الحسية فشرك أكبر بإجماع أهل العلم ليس فيه نزاع بين الصحابة ومن بعدهم من أهل العلم والإيمان وأهل البصيرة.

والبناء على القبور واتخاذ المساجد عليها والقباب كذلك منكر معلوم عند أهل العلم، جاءت الشريعة بالنهي عنه لكونه وسيلة إلى الشرك، فالواجب على أهل العلم أن يتقوا الله أينما كانوا وأن ينصحوا عباد الله، وأن يعلموهم شريعة الله، وأن لا يجاملوا زيدا ولا عمرا، فالحق أحق أن يتبع بل عليهم أن يعلموا الأمير والصغير والكبير، ويحذر الجميع مما حرم الله عليهم، ويرشدوهم إلى ما شرع الله لهم، وهذا هو الواجب على أهل العلم أينما كانوا من طريق الكلام الشفهي ومن طريق الكتابة ومن طريق التأليف أو من طريق الخطابة في الجمعة وغيرها، أو من طريق الهاتف أو من أي الطرق التي وجدت الآن والتي تمكّن على تبليغ دعوة الله ونصح عباده. والله ولي التوفيق.


--------------------------------------------------------------------------------

[1] سورة الجن من الآية 18.

[2] سورة يونس الآية 106.

[3] سورة آل عمران الآية 80.

[4] سورة الأنعام من الآية 83.


المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الخامس.


و قال الشيخ الالباني:

"...قلت : ومما يؤسف له أن هذا البناء قد بني عليه منذ قرون ـ إن لم يكن قد أزيل ـ تلك القبة الخضراء العالية ، وأحيط القبر الشريف بالنوافذ النحاسية والزخارف والسجف ، وغير ذلك مما لا يرضاه صاحب القبر نفسه صلى الله عليه وسلم ..."







 
قديم 26-10-07, 02:00 PM   رقم المشاركة : 3
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


أخي كمال ..!!

تجد جواب مفصل عن البناء على القبور ومن بدأ بها في كتاب القبورية في اليمن للشيخ أحمد حسن المعلم ..!!

الموضوع طويل ولكنني وجدت لك هذا الموضوع عن بناء القبة على قبر الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم :

الحجرة الشريفة التي دفن فيها الرسول

( منقول من موقع منتديات منطقة الرياض )


تعد الحجرة الشريفة التي دفن فيها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من الأماكن المقدسة للمسلمين وتقع في الجزء الجنوبي الشرقي من المسجد النبوي، وقد أحاطت بها السرية والكتمان على مدى التاريخ بسبب المنع للدخول إليها، فظلت ملامحها التي شغف بها المسلمون كثيرا كونها مسكن نبيهم في حياته ومماته ترويها الحكايات المروية وكتب التاريخ ممن استطاع من كتابها التعرف عليها عن قرب.

وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، يقول الدكتور عبد الرحمن الأنصاري عالم التاريخ والآثار "خلال الفترة التي عشتها لم يكن أحد يدخلها وذلك في عهد الدولة السعودية" لكن ماذا عن ما قبل هذا العهد؟ يجيب "لقد عرفنا من آبائنا أنهم قبل ذلك كان هناك من يدخل الحجرة لكنه أمر قاصر على الأطفال والآغاوات" سبب ذلك كما يقول "أعتقد أنه نوع من التبرك" ولهذا ظلت هذه الحجرة سرا من الأسرار الدفينة عبر التاريخ تحكى على إثرها الروايات الشعبية والأساطير المتداولة بين أهالي المدينة.

وأكثرها تداولا تلك الحكاية التي قالها (كمال) عن جده من أنه كان يمنع الدخول إلى القبر "وذات مرة تسللت حمامة بين سقف القبة التي تعلو قبر الرسول والحجرة إلى داخلها وحبست إلى أن ماتت وأراد الناس إخراجها بسبب رائحتها النتنة، فاحتاروا في أمر الدخول إليها في ظل المنع، حتى أشار عليهم رجل من أهل العلم بأن يدخلوا طفلا لم يبلغ الحلم يلتقط الحمامة بسرعة ويخرج بها، ففعلوا ذلك، وبعد خروج الطفل التف حوله جمع غفير من الناس يسألونه عما شاهده في داخل الحجرة وعن قبر الرسول وصاحبيه وبدهشة يقول "إلا أن الطفل لم ينطق بكلمة، لأنه أصبح أبكم بعدها".

ولذاكرة السردية التاريخية اجتهدت وحاولت قدر ما تستطيع أن تذكر تفاصيلها وأسرارها كونها من الأماكن المهمة التي جذبت انتباه المؤرخين ممن اهتموا بتاريخ المدينة المنورة والمسجد النبوي كما أشار الناقد والباحث في تاريخ المدينة المنورة محمد الدبيسي إذا يقول "لقد وقف العديد ممن كتبوا عن المدينة المنورة عند هذه الحجرة الشريفة وأفاض العديد منهم بتفصيل الوصف عن شكلها وحدودها ومساحاتها وموجوداتها وقد رصد بعضهم مراحل بنائها وترميمها وما تعرضت له من سلب لبعض موجوداتها في بعض العصور".

ويذكر الدبيسي للزميلة حليمة مظفر التي أعدت التقرير أمثالا لهؤلاء كان أبرزهم "محمد الحسيني في كتابه الجواهر الثمينة في محاسن المدينة والسمهودي في كتابه وفاء الوفاء، وإبراهيم رفعت باشا في مرآة الحرمين، والسيد جعفر برزنجي في كتابه نزهة الناظرين في مسجد سيد الأولين وغيرهم" ويقف الدبيسي عند كتاب مرآة الحرمين لإبراهيم رفعت باشا الذي يجده بأنه كان أكثر من أبلغ في وصف الحجرة النبوية ويقول "لقد وصفها إبراهيم باشا في عام 1325هـ".

ويتحدث الدبيسي عنها قائلا "الحجرة الطاهرة واقعة شرق المسجد النبوي الشريف وكان بابها يفتح على الروضة الشريفة التي وصفها عليه السلام بأنها روضة من رياض الجنة، وهي حجرة السيدة عائشة بنت الصديق التي قبضت فيها روحه فدفن بها وكان قبره جنوب الحجرة وكانت عائشة بعد وفاته تقيم في الجزء الشمالي منها"، وكما يُذكر تاريخيا بأنه عليه السلام قد دفن ورأسه الشريف إلى الغرب ورجليه إلى الشرق ووجهه الكريم إلى القبلة وعندما توفى الصديق دفن خلف النبي صلى الله عليه وسلم بذراع، ورأسه مقابل كتفيه الشريفين ولما توفي عمر بن الخطاب أذنت له عائشة بعد أن استأذنها قبل وفاته بأن يدفن إلى جوار صاحبيه داخل هذه الحجرة.

ويشير الدبيسي إلى أن الحجرة الشريفة مرت بمراحل في بنائها فقد كانت إبان العهد الأول مبنية باللبن وجريد النخل على مساحة صغيرة ثم أبدل الجريد بالجدار في عهد عمر بن الخطاب ثم أعاد عمر بن عبد العزيز بناء الحجرة الشريفة بأحجار سوداء.

.. يتبع ..







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» إلى الرافضي رايق والرافضية مها 2001...
»» النقشبندية يطلبون المدد من الكلاب
»» يا معشر الرافضة .. أليس فيكم رجلاً رشيد ..؟؟
»» يا شيخ سعدي راح أفتح دكان بنشري في المنتدى
»» إلى من أسمع ضرطته للعالم ..!!
 
قديم 26-10-07, 02:00 PM   رقم المشاركة : 4
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


ما قام به عمر بن العزيز

والحجرة النبوية لم تكن ملتصقة بالمسجد النبوي فقد كان النبي عليه الصلاة والسلام يترجل منها إلى المسجد للصلاة إلا أنها اليوم ملاصقة للمسجد، ولهذا حكاية يذكرها ابن كثير في كتابه البداية والنهاية، ففي عهد خلافة الوليد بن عبد الملك بن مروان أمر عامله في المدينة عمر بن عبد العزيز بأن يشتري حجرات أزواج النبي من الورثة وما يجاور المسجد النبوي لتوسعته وإعادة بنائه وضم هذه الحجر إليه حتى يكون المسجد 200 ذراع مربعة.
وقد أنكر حينها أهل العلم عليه بأمره هدم حجرات أزواج النبي لتوسعة المسجد وإلحاق الحجرة النبوية به، كونهم رأوا بأن تبقى على حالها لتكون عبرة للمؤمنين في الزهد فهي مبنية من جريد النخل وحيطانها من اللبن، لكن لم يكن بد من أن ينفذ عمر بن عبد العزيز أوامر الخليفة فكان ذلك سببا كي تلتصق الحجرة النبوية بالمسجد الذي ذهب بعضهم ظنا بأنه قد تم بناؤه بعد وفاة الرسول على قبره بينما بناء المسجد سبق موته عليه السلام.

وكما يُذكر بأن عمر بن عبد العزيز عندما همّ في هدم حجر أزواج الرسول وبدأ بالحجرة الأولى انهار جدار الحجرة النبوية من الشرق وظهرت القبور الثلاثة فأمر عمر بإعادة بنائها وقيل إنهم عند بنائهم لها وحفرهم للأساس تكشفت قدم من إحدى القبور مما أفزع عمر خوفا من أن تكون قدم الرسول الكريم إلا أن عبد الله بن عبيد الله طمأنه حينها وأخبره بأنها قدم جده عمر بن الخطاب فأمر بتغطيتها، وأتموا البناء.

وقد عمل ابن عبد العزيز على بناء الحجرة النبوية بحجارة سوداء يقرب لونها للون الحجارة التي بنيت بها الكعبة المشرفة على نفس المساحة التي بنى عليها الرسول بيته، إلا أن عمر قام أيضا ببناء جدار حولها له خمسة أضلاع خوفا من أن تشبه الكعبة فيصلى عليها.

ويذهب أغلب رجال العلم إلى أن قبر الرسول الكريم وصاحبيه كانت لاطنة بالأرض ولم يبن عليها شواهد، وكان قد جاء في بيان مسؤول عن رئاسة الحرمين الشريفين نشر في الصحف المحلية السعودية ردا على مزاعم وجود أغطية لضريح قبر الرسول وصاحبيه "أن قبر النبي عليه السلام لم يكن له غطاء في يوم من الأيام وأن القبور الشريفة من عهد الصحابة رضوان الله عليهم أحيطت بجدار ثم أحيطت بجدار آخر وهي جدر مصمتة لا يمكن لأحد رؤيتها ومعروف تاريخيا أنه لم يكن لها شواهد وليست مبنية كما يفعل في بعض القبور الحديثة بل كانت لاطنة بالأرض وعليها حصباء كما يفعل الآن بالقبور في البقيع وكما وردت بذلك الآثار الصحيحة عمن شاهدها قبل احاطتها بالجدر".

ويشير الدكتور الأنصاري إلى عدم وجود أغطية لقبر الرسول وصحابته خلال العهد السعودي إلا أنه لا يستبعد وجودها قبل هذا العهد ويقول "وجود أغطية على قبر الرسول أمر غير مستبعد خلال العهود السابقة قبل العهد السعودي إذ لا يوجد دليل يثبت عدم وجودها خاصة في العهد العثماني، ونفي ذلك أعتقد أنه يحتاج إلى بحث علمي دقيق "ويستدل على اعتقاده هذا بحال قبور الصالحين في كافة أنحاء العالم الإسلامي كقبر الحسين في مصر والقبور في اليمن وفي كربلاء بالعراق حيث يوجد عليها أغطية ولهذا يرى "أنه من الممكن وجود هذه الأغطية على قبر الرسول وصاحبه خلال العهود القديمة ".

.. يتبع ..







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال للإمامية فقط : مارأيكم بعقيدة التماسيح ؟؟
»» رجاء للأخوان السنة فقط .. !!
»» أيه اللي بيصير يا شيخ سعدي !!!
»» ابن عربي يقول أنه نبي / وثيقة
»» لماذا يحاول الملالي منع شبابهم عن المساجد ؟؟
 
قديم 26-10-07, 02:01 PM   رقم المشاركة : 5
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


عندما رأى الزنكي الرسول

ويذكر في ذلك الدبيسي بأن "الملك نور الدين زنكي في عام 557هـ أقام خندقا عميقا حول الحجرة النبوية الشريفة وصبه بالرصاص كي يحول بين الجسد الشريف وبين من يريد الوصول إليه وهو موجود حتى الآن".

وسبب قيام نور الدين بذلك كما ذكره ابن كثير في كتابه البداية والنهاية أنه حلم بالرسول يطلب منه نجدته من رجلين أشقرين أشار إليهما فرآهما، ونهض حينها من نومه فزعا، واستفتى بعدها أهل العلم في المنام فأشاروا إليه بالذهاب إلى المدينة كي يرى بنفسه ما يدور بها، ففعل، وحين وصوله إليها، أراد أن يرى أهلها ليتبين الرجلين اللذين رآهما في منامه فأمر بجمع أهل المدينة لأخذ الصدقة ولم يجدهما بين الوجوه، وحينها سألهم إن كان هناك من لم يأخذ شيئا من الصدقة؟ فأخبروه بوجود رجلين مغربيين غنيين يكثران من الصدقة وأنهما صالحان وقد قدما إلى المدينة حجا.

حينها أمر بهما فعرفهما، وطلب من جنده تفتيش دارهما، فوجدوا بها كتبا باللغة اللاتينية لم يفهموها، وعندما كشفوا عن حصير من على الأرض وجدوا خندقا عميقا موصلا للحجرة النبوية، فتكشفت نيتهما في سرقة جثمانه بأمر من ملوك النصارى، وحينها أمر نور الدين بقطع عنقهما، وحفر خندقا يصل إلى منابع المياه حول الحجرة الشريفة، وصب فيه الرصاص كي يكون مانعا حصينا للجسد الشريف، إلا أن هذه القصة في محاولة سرقة جثمان النبي نفاها الأديب الدكتور محمد عيد الخطراوي وقال عنها "إنها ابتداع ".

ويذكر الدبيسي أنه "في عام 668هـ أقام الظاهر بيبرس مقصورة خشبية حولها ذات حواجز ولها ثلاثة أبواب، وفي عام 678 هـ بالقرن السابع الهجري أقام السلطان محمد بن قلاوون قبة فوق الحجرة النبوية الشريفة وكانت مربعة في أسفلها مثمنة في أعلاها، مصنوعة من الخشب وقد صفحت بألواح من الرصاص منعا لتسرب الأمطار إلى الحجرة الشريفة" وهذه القبة هي أول قبة تبنى على المسجد النبوي والمعروفة الآن بالقبة الخضراء.

ويتابع الدبيسي سرد تطورات البناء بقوله "أنه في عام 881 هـ جددت هذه القبة من قبل الناصر حسن بن محمد بن قلاوون، وفي عام 886 هـ تأثرت القبة المبنية على الحجرة النبوية بالحريق الثاني الذي وقع في المسجد النبوي" حيث مرّ في تاريخ المسجد النبوي حريقان كان الأول عام 654 هـ بسبب إهمال خادم لموقد المصابيح الذي سبب الحريق، والثاني كان في عام 886هـ بسبب صاعقة انقضت على مئذنة المسجد الرئيسية فأشعلت حريقا امتد لسقف المسجد الذي التهمه ومن ثم إلى جدرانه والمقصورة وخزانة الكتب والمصاحف التي التهمتها نيران الحريق ولم يسلم حينها في المسجد سوى الحجرة النبوية والقبة التي في الصحن إلا أن القبة التي فوقها قد تأثرت بالحريق.

ويقول الدبيسي "إنه في عام 887 هـ جدد السلطان قايتباي بناء القبة ووضعت لها دعائم قوية ثبتت في أرض المسجد وبنيت بالآجر، كما جعلت للمقصورة الشريفة نوافذ من نحاس من جهة القبلة ونوافذ من حديد في الجهات الأخرى، وأنه في عام 892 هـ تمت إعادة بناء القبة بالجبس الأبيض وزخرفتها".

.. يتبع ..







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» الفرغلي يمشي تحت العرش ويكلم الله / وثيقة مصورة
»» من أكل ثور الرافضة والصوفية ؟
»» موضوع رائع ينزع الغطاء عن تقية ملالي الفرس : عودة الحشاشين ..!!
»» مقالة رائعة من مقالات بوعمر عن الرافضة والصوفية ومحبة الرسول ..!!
»» ولاية البطيخ !!
 
قديم 26-10-07, 02:02 PM   رقم المشاركة : 6
البرقعي
عضو مميز






البرقعي غير متصل

البرقعي is on a distinguished road


ستة أبواب للحجرة

كما أشار الدبيسي إلى أن للحجرة النبوية الشريفة ستة أبواب منها باب التوبة وباب فاطمة وباب الوفود، أما عن كسوة الحجرة النبوية فيقول الدبيسي "كما ذكر في كتاب مرآة الحرمين أن الخيزران أم هارون الرشيد هي أول من كسا الحجرة الشريفة بالدائر المخمس، ثم كساها ابن أبي الهجاء بالديباج الأبيض والحرير الأحمر وكتب عليه سورة يس، ثم كساها الخليفة الناصر بالديباج الأسود ثم صارت الكسوة ترسل من مصر كل ست سنوات من الديباج الأسود المرقوع بالحرير الأبيض وعليها طراز منسوج بالذهب والفضة ".

ويضيف قائلا "لقد حظي المسجد النبوي باهتمام الملوك خاصة العثمانيين هذا إلى جانب اهتمام الدولة السعودية به اهتماما كبيرا" وعن الهدايا التي أهديت للمسجد النبوي وخاصة الحجرة الشريفة يقول "كما أشار رفعت باشا أن الهدايا التي أهديت للمسجد النبوي والحجرة الشريفة في عهده عام 1325هـ تقدر بسبعة ملايين من الجنيهات و620 قنديلا معلقة ونجف من البلور وقد أهدي إليها أربع شجرات على أعمدة بلور مفرعات بأغصان مائلة عليها تنانير صافية وضعت بالروضة الشريفة وحول الحجرة الشريفة 106 من القناديل كلها بالذهب المرصع بالألماس والياقوت وحول الحجرة كذلك معاليق من الجواهر الثمينة ومن اللؤلؤ الفاخر".

ويذكر أيضا أن السلطان عبد المجيد قد أهدى سنة 1274 هـ شمعدانين عظيمين مصنوعين من الذهب الخالص المرصع بالألماس الفاخر وقد تم وضعهما بمقصورة الحجرة الشريفة أحدهما باتجاه الرأس الشريف والآخر محاذاة رجليه الكريمتين على حد ما ذكر في كتاب مرآة الحرمين.

ويعلق الدبيسي على ما تم إهداؤه للحجرة النبوية من كنوز ثمينة بقوله "هذا التقديس المادي للحجرة الشريفة خاصة لا يعدل المكانة الروحية لها في نفوس المسلمين أو حضورها الكبير في النص الشرعي حيث وصف النبي صلى الله عليه وسلم أن ما بين منبره وقبره روضة من رياض الجنة".

ويضيف "كثرة هذه الهبات والهدايا التي قدمت للحجرة النبوية الشريفة تدل على مرّ التاريخ على مدى المكانة المقدسة التي تحتلها في قلوب المؤمنين الذين لا يزالون يتقاطرون على فنائها صباح مساء ويتنسمون عبق أجواء قبره الشريف".

وتعد مقتنيات الحجرة النبوية الشريفة محفوظة ومصانة في خزائن رئاسة الحرمين الشريفين منذ دخول الملك عبد العزيز آل سعود وكما جاء في بيان رئاسة الحرمين الشريفين عبر الصحف ردا على من أراد بيع غطاء قبر الرسول في احد المعارض بأن "مقتنيات الحجرة النبوية الشريفة محفوظة ولم يفقد منها شيء منذ دخول الملك عبد العزيز إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة".

إنتهى







التوقيع :
ما توفيقي إلا بالله ..
من مواضيعي في المنتدى
»» بدون تعليق : كاريكتير إيراني عن شيعة العراق ..!!
»» صلاة الشيعة ... أحمدوا الله على نعمة دينكم يا سنانوة ..!!
»» هل يستطيع أحد أن يشرح لي الهدف من ذلك ..؟؟
»» ماذا قال السوداني عندما رأى قبر العباس رضي الله عنه ؟
»» مرة أخرى : وثيقة من الكافي تنفي ولادة ( عج ) عجباني حكايته والغايب بسلامته ..!!
 
قديم 26-10-07, 08:06 PM   رقم المشاركة : 7
رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
لا إله إلا الله





رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ غير متصل

رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ is on a distinguished road


جزاكم الله خير أحبابي كلكم ...........
وما قصرتم الله يحرمكم على النار وأنا عندي الجواب !!!!!!!!!
لكن من باب إياك أعني واسمعي يا جارة (( الشيعة والصوفية ))) :d








يتبع ...................................
على رابط الحوار الأسلامي

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=67132







التوقيع :
من الأهل والمؤمنون في هذه الآية ؟
وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال

تدبر الآية
لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة

قال الله عن دعاء الأموات
والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم

قال علي ع
بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله في هدم القبور وكسر الصور
وسائل الشيعة 2/870

قال صلى الله عليه وسلم :
( من يحرم الرفق يحرم الخير كله )
صحيح الجامع 6606


من مواضيعي في المنتدى
»» الخوئــي والقـــرآن ... لم يجتمعا ... بحمدلله
»» فتاوي شيوخ الكفر و الإلحاد (( الروافض )).. هنا (( موثقة ))
»» موالي الشيطان وحفص بن سليمان الكوفي (( الرد يا مشايخنا الكرام ))
»» المعصوم يكفر المعصوم ... صورة ...
»» حب الأئمة (ع ) ينفع حتى مع الكفر .. (( وثيقة ))
 
قديم 15-11-07, 08:39 PM   رقم المشاركة : 8
سماحي
مشترك جديد





سماحي غير متصل

سماحي is on a distinguished road


Angry السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله على نعمة الاسلام، والصلاة والسلام على امام كل امام، سيدنا محمد وآله وصحبه الأخيار الأعلام

اخواني ما نقله المشارك في غاية الخطورة كيف يتجرأ ويقول " عن القبة الخضراء بأنها بدعية "، ما هذا الكلام القليل الأدب و المؤسف ولا أحد من الاخوان المسؤولين على منتدى " شبكة الدفاع عن السنة " أجابه أو حذره الا يوجد رجل رشيد يا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تمرون مر الكرام على ما قاله هذا ؟؟؟؟ أليس هذا من جملة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟؟

يا خير من دفنت بالقاع أعظمه == فطاب من طيبهن القاع والأكم
نفسي فداك لقبر أنت ساكنه == فيه العفاف وفيه الجود والكرم
أنت الشفيع الذي ترجى شفاعته == على الصراط اذا ما زلت القدم
وصحباك فلا أنساهما أبدا == مني السلام عليكم ما جرى القلم .


قمت بتوضيح الذي قصدته == مستعينا به لما أردته
والله يهدي هؤلاء الناس == الى طريق سوي الأساس
فينبذوا نبذ الحذاء المرقع == ما لم يكن من قبلهم بمتبع
مخالفا لسادة قد أوضحوا == لنا طريق الخير لما أفصحوا
فاهدهم يا رب جميعا وأهدنا == ووفقنا لما فيه صلاحنا .

اللهم فاشهد اني بلغت، مع قلة علمي و فهمي .

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .






 
قديم 15-11-07, 09:33 PM   رقم المشاركة : 9
رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
لا إله إلا الله





رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ غير متصل

رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ is on a distinguished road




وضحنا يا سماحي ......... وقلنا ما فعلها الرسول ولا الصحب ولا حتى أهل القرون المفضلة . وبينا السنة التي بنيت فيها في القرن السابع .. فهل ما فعل في القرن السابع تعتبره تشريع ملزم

((بنيت أول قبة في المسجد النبوي الشريف فوق الحجرة النبوية الشريفة في القرن السابع الهجري، بأمر السلطان المملوكي المنصور قلاوون الصالحي سنة 678 هـ وهي المعروفه بالقبة الخضراء
ثم جددها من بعده السلطان العثماني محمود الثاني
))


وأنت تابع للسلف الصالح الرسول وصحابته لا منافس للرسول في التشريع .

والحمد لله أنك تؤمن بما في البخاري ومسلم .

ألم يأمرك سيدك صلى الله عليه وسلم بتسوية القبور بالأرض وتسنيمها فقط (( شبر أو شبرين )) عن الأرض حتى يعرف أنه قبر . فمن أين قلت أنها خطورة . الله يهديك ؟
فهل من قلة الأدب يا سماحي الله يهديك تطبيق كلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..أم قلة الأدب مخالفة أمر رسول الله .

---------------

والسبب في النهي خشية الوقوع في الشرك .. وما حذر منه حبيبك صلى الله عليه وسلم وقع . فتعظيم القبر والمقبور باب كبير من أبواب الشرك . وما دعاء الأموات بخاف عليك .
إلا ترى انصراف الناس عن الخالق إلى المخلوق بزعم أنه شفيع ووسيلة و و و . ودعاؤهم للميت يا سيدي يا بدوي يا جيلاني .. يا حسين .....

####

أما قصيدة البوصيري فلا يؤخذ منها حكم شرعي ثم أليس أحسن منها كلام ربك وحديث نبيك ؟

################
اللهم اهد سماحي لكل خير واشرح صدره وحرمه على النار

للفائدة .


http://www.alsoufia.com/










التوقيع :
من الأهل والمؤمنون في هذه الآية ؟
وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال

تدبر الآية
لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة

قال الله عن دعاء الأموات
والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم

قال علي ع
بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله في هدم القبور وكسر الصور
وسائل الشيعة 2/870

قال صلى الله عليه وسلم :
( من يحرم الرفق يحرم الخير كله )
صحيح الجامع 6606


من مواضيعي في المنتدى
»» عقائد الاسماعيلية الكفرية
»» جولة في مراجع الكفر ..ولابأس بالضحك استحبابا على الأحوط
»» هل قرأتم كتاب القصص العجيبة (( يمتنع الضحك ))
»» عزاء الزنجيل .....صور.....من....(((شعائر الشيطان ))
»» اسلام الشيعة زرافات ووحدانا ((صوت وصورة))
 
قديم 16-11-07, 01:09 AM   رقم المشاركة : 10
abo othman _1
مشرف بوابة الرد على الصوفية






abo othman _1 غير متصل

abo othman _1 is on a distinguished road



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله يا اخوان

ثم اذكر نفسي واخوان بأن يرفقوا بأخينا الحبيب سماحي فما أظنه إلا صادقا مريدا للحق نسأل الله لنا وله التوفيق في الدينا والآخرة .

أخي الحبيب سماحي الأمور لا تأخذ بالعاطفة هناك أمور شرعية لابد من الرجوع إلى الكتاب والسنة فعندما يختلف اثنان من المسلمين ؛ المتعين عليهم الرجوع إلى الكتاب والسنة لا إلى الاشعار التي وردت بأحاديث ضعيفة أو موضوعة .

(( اخواني ما نقله المشارك في غاية الخطورة كيف يتجرأ ويقول " عن القبة الخضراء بأنها بدعية "، ما هذا الكلام القليل الأدب و المؤسف ))

أخي الكريم جعل القول ببدعية القبة قلة أدب وأنه كلام في غاية الخطورة ، أخي الكريم هل تعلم ما هي الخطورة ؟؟

الخطورة أخي الكريم أن تفتي بغير علم ؛ الخطورة أن تعصي الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم ؛ الخطورة أن تعظم ما لم تأمر الشريعة بتعظيمة .

نعم أخي الكريم انت اختلفت مع كاتب المقال ونسبته إلى قلة الأدب فما رأيك بإرجاع المسألة إلى الكتاب والسنة ؟؟؟

فالذي أظنك بك أن ترجع إلى الكتاتب والسنة لأني لا أخالك إلا طالب للحق .

أخي الكريم قال الله تعالى : (( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )) [الحشر : 7]

فنحن المسلمون مطالبون بأن نأخذ بكل ما أتانا به النبي صلى الله عليه وسلم وأنت أحدنا ولله الحمد ، وقد أتانا النبي صلى الله عليه وسلم بهدف القبور وطمس التماثليل أخرج مسلم في صحيحه عن أبي الهياج الأسدي قال : قال لي علي بن أبي طالب : (( ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته )) [ ح 969 ] .

ولا شك أن القباب التي على القبور نحن مأمورون بإزالته بنص الحديث السابقة ، فلذلك لم يكن الصحابة ولا التابعين لهم بإحسان يبنون القباب والاضرحة والمساجد على قبور الانبياء والصالحين حتى استلم الصوفية زمام الامور ففعلوا ما فعلوا ضاربين أمر النبي صلى الله عليه وسلم عرض الحائط .

(( الا يوجد رجل رشيد يا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تمرون مر الكرام على ما قاله هذا ))

أخي الحبيب معيار المحبة يختلف بيننا فالذي نعتقده بأن كلما كان المرء متبعا للنبي تكون محبته بقدر اتباعه للنبي صلى الله عليه وسلم ولما ادعى بعض من كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم محبته أنزل الله تعالى آية الامتحان فقال : (( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )) [آل عمران : 31]

فالاتباع بارك الله فيك هو المعيار الذي نقيس به المحبة .

ثم نعود إلى الموضوع الخطير ، فنقول : هل يكون تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم بمخالفة أمره ؟؟

الجواب الذي يقوله كل عاقل : لا ، بل تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم متابعته ظاهرا وبانا وعليه نقول : الذي بنا القباب على القبور هل كان مخالفا للنبي صلى الله عليه وسلم أو مخالفا ؟؟

إن قال موافقا قلنا له أعطنا الدليل على قولك ، وإن قال مخالفا قلنا له : كيف يكون التعظيم بالمخالفة ؟؟؟

والله سبحانه وتعالى : (( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) [النور : 63]

فانظر إلى الذين خالفوا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بنوا الاضرحة والقباب والمساجد كيف فتنوا بها حتى أصبح أحد إذا وقع بكرب أو شدة لا يتوجه إلى الله تعالى بل إلى هؤلاء حتى صرفوا أنواع العبادات للمخلوقين مثل الاستغاثة والطواف والخوف والرجاء ، فأي فتنة أكبر من هذا ؟؟!!

وقال الله تعالى أيضا : (( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً )) [الأحزاب : 36]

فتدبر هذه الآية بارك الله فيك كيف جعل الله تعالى عصيان أمر النبي صلى الله عليه وسلم ضلال مبينا أي واضحا ، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهدم القبور وتسويتها ، فمن يعمل غير ذلك فيعمرها بالقباب والاضرحة والمساجد فقد عصى أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد حكم الله عز وجل على الذين يعصون رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنهو ضالون ضلالا مبينا .

وأخيرا اذكر نفسي وإخواني وإخانا سماحي بهذه الآية الكريمة قال تعالى : (( مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً )) [النساء : 80] فطاعة النبي صلى الله عليه وسلم طاعة لله عز وجل وهذا في جمع ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم .

هذا والله تعالى أعلا وأعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأزواجه وسلم .

============

أبو عثمان






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» مقال حدثني قلبي عن ربي
»» حمل كتاب تبرئة الشيخين الإمامين من تزوير أهل الكذب والبين pdf
»» خطة حفظ القرآن الكريم في300 يوم
»» الرد على شبهة الحضرة الصوفية هل هي شرعية ؟
»» حمل word علاقة التصوف بالثورات السياسية على الحكام وبالتكفير والانقلابات
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "