العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-07, 09:53 PM   رقم المشاركة : 1
الجسار1
عضو ماسي






الجسار1 غير متصل

الجسار1 is on a distinguished road


حلوا لنا هذا الإشكال يا شيعة هل تقدرون ؟

اختيار النبي صلى الله عليه وآله الصحابة لصحبته موفق أم لا؟
لو كان الصحابة غير مؤهلين لصحبة الرسول صلوات الله وسلامه عليه، فلماذا اختارهم ليكونوا أقرب الناس له نسباً و نسبةً؟!!!

وهل اختيار النبي صلى الله عليه وآله لزوجاته موفق أم لا ؟
ولو كن زوجاته غير مؤهلات لأن يكن أمهات للمؤمنين حيث أخبرنا تعالى بذلك فقال تعالى( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم ) (الأحزاب: 6) فلماذا إختارهن ليكن زوجاته و أمهات للمؤمنين ؟

وهنا إشكال آخر :

مبايعة علي لمن قبله:
لما كان الإمام علي يعلم أنه خليفة من الله منصوص عليه، فلماذا بايع من قبله؟ فإن قلنا: كان عاجزاً، فالعاجز لا يصلح للإمامة، وإن قلنا: يستطيع ولم يفعل، فهذه خيانة والخائن لا يصلح أن يكون إماماً.







التوقيع :
أعطني رافضياً واحداً يستعمل عقله !!

وقال الكشّي (135)، الحديث 31:
(عن محمد بن عيسى، عن زكريّا، عن ابن مسكان، عن قاسم الصيرفى، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السلام، يقول: قوم يزعمون أني لهم إمام، واللّه ما أنا لهم بإمام، مالهم، لعنهم اللّه، كلّما سترت ستراً هتكوه، هتك اللّه ستورهم).

الكافي - ج 1 - ص 369 الغيبة - ص 341 بحار الأنوار - ج 4 - ص 132





كتاب ( الامامة والنص )ــ http://www.fnoor.com/mybooks/emama.htm

الإمامة :
http://www.alqadisiyya3.com/books/mawadda.doc
من مواضيعي في المنتدى
»» هل الشيعة موالين لـ( آل البيت ) ماحقيقتهم ؟
»» أسئلة مطروحة على الشيعة الاثني عشرية ( الإمامية )
»» صرخة امرأة شيعية لكل شيعي تعال واسمع ياعاقل
»» ماذا لو وافق الرافضة أهل السنة في تقسيم الحديث ماذا هي النتيجة؟
»» ثلاثة جنود عراقيين شيعة تعرضوا لاعتداء جنسي من قبل جنود في وحدة الأمريكية الخاصة
 
قديم 04-09-07, 03:13 AM   رقم المشاركة : 2
اسد اليمن
عضو فعال






اسد اليمن غير متصل

اسد اليمن is on a distinguished road


للرفع


رفع الله قدر كاتبه







التوقيع :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لاتسبوا اصحابي فوالذي نفسي بيده لو ان احدكم انفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولانصيفه)

وقوله صلى الله عليه وسلم: (لايحبهم الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق، من أحبهم فأحبه الله، ومن أبغضهم فأبغضه الله)
من مواضيعي في المنتدى
»» لله ثم للتاريخ بالنص لا داعي للتحميل والبحث
»» شاهدوا الدمار الذي خلفه حزب الله اليمني ( صور )
»» مامعنى قول الله تعالى (فما استمتعتم به منهن فأتوهن أجورهن فضيلة) وهل كانت المتعة حلال
»» ( الفضيحة الكبرى للشيعة) مهم جدا ادخل هنا
»» (قنبلة) الله اكبر , الرئيس اليمني اصبح سنيا
 
قديم 04-09-07, 04:59 AM   رقم المشاركة : 3
muhamed_ali
عضو ذهبي







muhamed_ali غير متصل

muhamed_ali is on a distinguished road


المشكلة أنهم وقعوا بين فكي كماشة
فإن اجابوا بلا فقد نسفوا العصمة .







التوقيع :
ثلاثة لا وجود لهم .... الغول والعنقاء والمهدي أبو صالح
من مواضيعي في المنتدى
»» ماذا يوجد بداخل هذا القبر يا إمامية ؟؟؟
»» ال العماد يردون :"المنافق آية الله عصام قم"!
»» بعد ان اصبح نبي الله ابراهيم اماما ...
»» لما أنا استبصرت (بالفيديو )
»» من سلوك الرافضة أثناء الحج ...
 
قديم 04-09-07, 01:02 PM   رقم المشاركة : 4
قبس1425
رافضـــــــي






قبس1425 غير متصل

قبس1425 is on a distinguished road


السلام عليكم
الزميل الجسار 1
..................... وضعت ثلاثة إشكالات حول الصحابة ، و الزوجات ، و البيعة .

جواب الإشكال الأول :
............................ النبي صلى الله عليه و آله لم يختر لنفسه أصحابا ، بل كل من شهد بالشهادتين و بقي بجوار النبي صلى الله عليه و آله سموه صحابيا حتى لو لم يؤمن . فالرسول صلى الله عليه و آله يتعامل مع الناس على أساس إسلامهم ( الظاهر ) و ليس على أساس إيمانهم ( الباطن)
قال تعالى { قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ } .

و حتى لو اختارهم ، فإن اختياره سيكون على أساس ظاهرهم و ليس على أساس باطنهم . و هذا ما فعله نبي الله موسى عليه السلام ، فقد اختار من قومه 70 رجلا و طهر أنهم لم يكونوا مؤمنين فطلبوا منه ان يريهم الله جهارة فأخذتهم الصاعقة قال تعالى { وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا }
و قال تعالى عنهم { فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ }.

فهذا هو اختيار النبي المعصوم ، لم يكن موفقا لأنه اختارهم على ظاهرهم و ليس على باطنهم .

جواب الإشكال الثاني :
............................ أولاً ، النبي صلى الله عليه و آله لم يتزوج إلا مسلمات . ثانياً ، زواج النبي صلى الله عليه و آله ليس كبقية الناس فهو قد جمع في وقت واح أكثر من أربع زوجات و هذا لا يصح لبقية المسلمين ، فهذا يعني أن زواج النبي صلى الله عليه و آله له أهداف يعلمها الله و الرسول .

أم هل يختار النبي زوجات ثم أن هذه الزوجات يعصين الله ؟ فالجواب نعم ، فقد حصل من قبل للنبي نوح و النبي لوط علهما السلام فقا تعالى { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ }.

و أيضا حصلت المعصية من بعض زوجات الخاتم صلى الله عليه و آله قال تعالى { إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }
:::::::: في تفسير الطبري : - 26670 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس , قَوْله : { إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّه فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبكُمَا } يَقُول : زَاغَتْ قُلُوبكُمَا , يَقُول : قَدْ أَثِمَتْ قُلُوبكُمَا.

و قال تعالى عن زيغ القلوب { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا }. في تفسير القرطبي : - قَالَ اِبْن كَيْسَان : سَأَلُوا أَلَّا يَزِيغُوا فَيُزِيغ اللَّه قُلُوبهمْ ; نَحْو " فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّه قُلُوبهمْ .

جواب الإشكال الثالث :
............................. هل بايع الإمام علي عيه السلام أم لم يبايع ، يوجد هناك أقول مختلفة بعضها يقول أنه لم يبايع أصلا ، و بعضها يقول أنه بايع بعد وفاة فاطمة سلام الله عليها .

و يوجد ايضاً كلام حول نوع هذه البيعة و حدودها .
فهل أن الإمام تنازل عن الإمامة التي هي كالنبوة يجعلها الله فيمن يشاء و ليس باختيار الناس . فكما أنهم لا يختارون لأنفسهم النبي أيضا لا يختارون لأنفسهم الإمام ؟؟؟

أم تنازل الإمام عن احد ماهم الإمام مثل مباشرة الحكم ، و اكتفى بكونه الهادي للناس كما قال تعالى { وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ } ؟؟؟

و القرآن قد اخبر عن نبي الله إبراهيم عليه السلام بأنه كان إماماً مع أن الحكم لم يكن بيده ، فهل أنه قد تنازل عن الإمامة و بايع نمرود أو غيره من الحكام ؟؟







 
قديم 04-09-07, 02:00 PM   رقم المشاركة : 5
محب للخير
عضو ماسي






محب للخير غير متصل

محب للخير is on a distinguished road


اقتباس:
جواب الإشكال الأول :
............................ النبي صلى الله عليه و آله لم يختر لنفسه أصحابا ، بل كل من شهد بالشهادتين و بقي بجوار النبي صلى الله عليه و آله سموه صحابيا حتى لو لم يؤمن . فالرسول صلى الله عليه و آله يتعامل مع الناس على أساس إسلامهم ( الظاهر ) و ليس على أساس إيمانهم ( الباطن)
قال تعالى { قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ } .

و حتى لو اختارهم ، فإن اختياره سيكون على أساس ظاهرهم و ليس على أساس باطنهم . و هذا ما فعله نبي الله موسى عليه السلام ، فقد اختار من قومه 70 رجلا و طهر أنهم لم يكونوا مؤمنين فطلبوا منه ان يريهم الله جهارة فأخذتهم الصاعقة قال تعالى { وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا }
و قال تعالى عنهم { فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ }.

فهذا هو اختيار النبي المعصوم ، لم يكن موفقا لأنه اختارهم على ظاهرهم و ليس على باطنهم

لم ارى مذهب لا قاعدة له فى رد حجه بطرقه غير متناقضه الا الروافض

فهنا بينما يقول ان الرسول له الظاهر فى اختياره اصحابه يتجاهل هذا الرافضى ان الله عصمه من كل من يريد ان يضر الرسول ويتجاهل هذا الرافضى ان الله لم ياييد الرسول بنصره فقط بل بالمؤيمنين

يقول تعالى
وهو الذى ايدك بنصره وبالمؤمنين

ويقول الله تعالى

محمد رسول الله والذين معه........ثم يذكر الله الذين معه لتلك الامم السابقه التى كانت تخون عهد انبيائهم مثل قوم موسى وعيسى فى التورات ولانجيل



وهنا تجد التناقض فى هذا الدين الفاسد دين الشيعه تجدهم يرفضون شئ ويقعون فى نقيضه

فان كان ظاهرهم للرسول مسلمين وعاملهم على ذلك فلما نجدكم تعاملونهم بباطنهم ان كان لهم باطن ولم يعاملهم الرسول به


او انهم اخرجو باطنهم ولم يعودو مسلمين ولذلك لا تعاملونهم كما عاملهم الرسول .....اخرج عقيدتك يا رافضى التكفيريه



اقتباس:
جواب الإشكال الثاني :
............................ أولاً ، النبي صلى الله عليه و آله لم يتزوج إلا مسلمات . ثانياً ، زواج النبي صلى الله عليه و آله ليس كبقية الناس فهو قد جمع في وقت واح أكثر من أربع زوجات و هذا لا يصح لبقية المسلمين ، فهذا يعني أن زواج النبي صلى الله عليه و آله له أهداف يعلمها الله و الرسول .

أم هل يختار النبي زوجات ثم أن هذه الزوجات يعصين الله ؟ فالجواب نعم ، فقد حصل من قبل للنبي نوح و النبي لوط علهما السلام فقا تعالى { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ }.

و أيضا حصلت المعصية من بعض زوجات الخاتم صلى الله عليه و آله قال تعالى { إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }
:::::::: في تفسير الطبري : - 26670 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس , قَوْله : { إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّه فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبكُمَا } يَقُول : زَاغَتْ قُلُوبكُمَا , يَقُول : قَدْ أَثِمَتْ قُلُوبكُمَا.

و قال تعالى عن زيغ القلوب { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا }. في تفسير القرطبي : - قَالَ اِبْن كَيْسَان : سَأَلُوا أَلَّا يَزِيغُوا فَيُزِيغ اللَّه قُلُوبهمْ ; نَحْو " فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّه قُلُوبهمْ .


طيب اجب هنا حتى ناتى لما تقول بشكل واضح

اجب على سؤال اخينا ثم علل

وهل اختيار النبي صلى الله عليه وآله لزوجاته موفق أم لا ؟


جواب الإشكال الثالث :
اقتباس:
............................. هل بايع الإمام علي عيه السلام أم لم يبايع ، يوجد هناك أقول مختلفة بعضها يقول أنه لم يبايع أصلا ، و بعضها يقول أنه بايع بعد وفاة فاطمة سلام الله عليها .

و يوجد ايضاً كلام حول نوع هذه البيعة و حدودها .
فهل أن الإمام تنازل عن الإمامة التي هي كالنبوة يجعلها الله فيمن يشاء و ليس باختيار الناس . فكما أنهم لا يختارون لأنفسهم النبي أيضا لا يختارون لأنفسهم الإمام ؟؟؟

أم تنازل الإمام عن احد ماهم الإمام مثل مباشرة الحكم ، و اكتفى بكونه الهادي للناس كما قال تعالى { وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ } ؟؟؟

و القرآن قد اخبر عن نبي الله إبراهيم عليه السلام بأنه كان إماماً مع أن الحكم لم يكن بيده ، فهل أنه قد تنازل عن الإمامة و بايع نمرود أو غيره من الحكام ؟؟


وهنا ياتى تخبطك والسؤال فى مبايعته وليس عن تنازله كا فعل فى ان يكون ولى امر لمسلمين وتبقى مجرد اسم للامام

فالاسم نتركه لك لتشبع بها وتقابل به ربك الذى ياتى الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء يمكن لمن يشاء ويذل من يشاء






 
قديم 04-09-07, 08:16 PM   رقم المشاركة : 6
حذيفة
عضو نشيط







حذيفة غير متصل

حذيفة is on a distinguished road


{ إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }
ما هي الرواية وراء نزول هذه الآية؟ وما معنى تظاهرا؟







 
قديم 04-09-07, 08:57 PM   رقم المشاركة : 7
ناصر السنّة
مشترك جديد






ناصر السنّة غير متصل

ناصر السنّة is on a distinguished road


اقتباس:
و هذا ما فعله نبي الله موسى عليه السلام ، فقد اختار من قومه 70 رجلا و طهر أنهم لم يكونوا مؤمنين فطلبوا منه ان يريهم الله جهارة فأخذتهم الصاعقة قال تعالى { وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا }
و قال تعالى عنهم { فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ }.

فهذا هو اختيار النبي المعصوم ، لم يكن موفقا لأنه اختارهم على ظاهرهم و ليس على باطنهم .




قد قيل قديما أجهل وأكذب من رافضي


هذا قياس والقياس محرّم عندكم..............






 
قديم 04-09-07, 09:32 PM   رقم المشاركة : 8
الجسار1
عضو ماسي






الجسار1 غير متصل

الجسار1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
جواب الإشكال الأول :
............................ النبي صلى الله عليه و آله لم يختر لنفسه أصحابا ، بل كل من شهد بالشهادتين و بقي بجوار النبي صلى الله عليه و آله سموه صحابيا حتى لو لم يؤمن . فالرسول صلى الله عليه و آله يتعامل مع الناس على أساس إسلامهم ( الظاهر ) و ليس على أساس إيمانهم ( الباطن)
قال تعالى { قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ } .

و حتى لو اختارهم ، فإن اختياره سيكون على أساس ظاهرهم و ليس على أساس باطنهم .

أولاً قال تعالى { وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ }
قال الشعبي: السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار من أدرك بيعة الرضوان عام الحديبية، وقال أبو موسى الأشعري وسعيد بن المسيب ومحمد بن سيرين والحسن وقتادة: هم الذين صلوا إلى القبلتين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم ينقل ابن كثير في معرض حديثه عن الآية ما رواه ابن جرير في تفسيرها، حيث قال: ... فقد أخبر الله العظيم أنه قد رضي عن السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان، فياويل من أبغضهم أو سبهم أو أبغض أو سب بعضهم، ولا سيما سيد الصحابة بعد الرسول وخيرهم وأفضلهم أعني الصديق الأكبر والخليفة الأعظم أبا بكر بن أبي قحافة رضي الله عنه، فإن الطائفة المخذولة من الرافضة يعادون أفضل الصحابة ويبغضونهم ويسبونهم. عياذا بالله من ذلك. انتهى. (تفسير القرآن العظيم للحافظ ابن كثير. الجزء الثاني. تفسير سورة التوبة. صفحة 395)

وقال تعالى " لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا " سورة الفتح الآية 18

سؤال أيها الزميل من هم الصحابة الذين ذكرهم الله تعالى في هذه الآية يا قبس هاه حيث قال تعالى (فعلم ما في قلوبهم) أي من الصدق والوفاء والسمع والطاعة الله تعالى يقول ذلك وأنتم تقولون لا لا لقد كفروا .... شي عجيب ياقبس !!!!!
يا قبس تعرف ماهو الجزاء ؟؟؟؟.... ( فأنزل السكينة) وهي الطمأنينة. (عليهم وأثابهم فتحا قريبا) وهو ما أجرى الله عز وجل على أيديهم من الصلح بينهم وبين أعدائهم، وما حصل بذلك من الخير العام المستمر المتصل بفتح خيبر وفتح مكة، ثم فتح سائر البلاد والأقاليم عليهم، وما حصل لهم من العز والنصر .....
يا قبس بالله عليكم هل سلم زوجات النبي صلى الله عليه وآله منكم بل هل سلم صحابته منكم وه عليه أفضل الصلاة وأفضل التسليم فقال " لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه " أخرجه البخاري (62 فضائل الصحابة حديث 3673). ومسلم واللفظ له (فضائل الصحابة 2540).
وهل أخذتم بهذه النصيحة ؟؟!!!! كلا والله .... بل أنك لا تعرف من هو الصحابي فأنت تقول ( و بقي بجوار النبي صلى الله عليه و آله سموه صحابيا حتى لو لم يؤمن )
كيف يطلق عليه صحابي وهو لم يؤمن يعني كافر فهل تعني أن أبو جهل مثلاً صحابي أم أنك تعرض بأبي بكر وعمر لعنة الله وخزية من كفرهما أو اعتقد بكفرهما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
و حتى لو اختارهم ، فإن اختياره سيكون على أساس ظاهرهم و ليس على أساس باطنهم .


يعني تقول أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فشل في اختيار أصحابه فشلاً ذريعاً وهو المعصوم من الخطأ مع مدح الله للصحابة ولأصحاب الشجرة ثم بعد وفات النبي صلى الله عليه وآله يكفرون في البداية رضي الله عنهم ثم بعد ذلك بدا لله ( أعوذ بالله ) أن يغير ظنه اتجاه الصحابة ..... ماهذا التلاعب أتق الله أتتهمون الله بالبداء والجهل كيف يرضى عنهم ثم يسخط بعد ذلك .....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
و هذا ما فعله نبي الله موسى عليه السلام ، فقد اختار من قومه 70 رجلا و طهر أنهم لم يكونوا مؤمنين

هكذا قصة موسى عليه السلام توردها مع أنك تقول ( و طهر أنهم لم يكونوا مؤمنين ) أقول اختار منهم موسى سبعين رجلاً وذهب بهم إلى جبل الطور ليقدموا الطاعة لله .... هل اختارهم على الأساس أنهم مؤمنين ؟ يا رجل ذهب بهم حتى يقدموا الطاعة لله والندم على ما فعلوا لكن هل آمنوا به أم لا يارجل افهم ...!! ولكن بعضهم لم يؤمن بأن الله هو الذي يكلم موسى فعصوا ( وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون - ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون )البقرة/ 55-56.

يار جل أين التشابه الرسول صلى الله عليه وآله عرض الإسلام فآمنوا فأصبحوا صحابته وأنصاره كما أن لعيسى عليه السلام له أنصار وموسى عليه السلام عرض عليهم ثم آمن بعضهم وكفر البعض ... ماهذا الفهم العجيب !!!!!!!!!






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
فهذا هو اختيار النبي المعصوم ، لم يكن موفقا لأنه اختارهم على ظاهرهم و ليس على باطنهم .

معصوم من ماذا يارجل ؟! إتق الله أتشك بمعصومية رسول الله صلى الله عليه وآله ونسيت قوله تعالى( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى } المعصومية مؤيدة من قبل الله تعالى عن طرق الوحي يارجل .. يا رجل الرسول لما كان حريصاً إيمان قرابته قال تعالى موجاً رسوله ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) إتق الله يارجل ماذا تقول عن قول علي عيه السلام لما سؤل عن سبب بيعته لأبي بكر بالخلافة قال ( لو لا أنا رأينا أبا بكر لها أهلاً لها لما تركناها )أهـ كتاب الاحتجاج للطوسي ص50وكتاب نهج البلاغة ج1 /130 هل تقول أن الكرار الشجاع كان يستعمل التقية لآنه كان خائفاً !!!!!
ماهذا الفهم يا شيعة أتقوا الله .....






التوقيع :
أعطني رافضياً واحداً يستعمل عقله !!

وقال الكشّي (135)، الحديث 31:
(عن محمد بن عيسى، عن زكريّا، عن ابن مسكان، عن قاسم الصيرفى، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السلام، يقول: قوم يزعمون أني لهم إمام، واللّه ما أنا لهم بإمام، مالهم، لعنهم اللّه، كلّما سترت ستراً هتكوه، هتك اللّه ستورهم).

الكافي - ج 1 - ص 369 الغيبة - ص 341 بحار الأنوار - ج 4 - ص 132





كتاب ( الامامة والنص )ــ http://www.fnoor.com/mybooks/emama.htm

الإمامة :
http://www.alqadisiyya3.com/books/mawadda.doc
من مواضيعي في المنتدى
»» نريد رواية واحدة من هذه الكتب الأربعة عن فاطمة عليها السلام حتى نناقشها
»» هل رواة الرافضة يطلبون حب أبي عبدالله عليه السلام نشوف ..
»» عقيدة الشيعي
»» الشيعة الاثني عشرية والتجسيم و ما هي السنة النبوية عندهم
»» من علامات خروج المهدي أحمدي نجاد الشعبي الصالح
 
قديم 04-09-07, 09:39 PM   رقم المشاركة : 9
سني-ليبي
عضو ذهبي







سني-ليبي غير متصل

سني-ليبي is on a distinguished road


بني رفض دائمن يتهربون

دائمن يلوون المواضيع دون رد مباشر







 
قديم 04-09-07, 10:37 PM   رقم المشاركة : 10
الجسار1
عضو ماسي






الجسار1 غير متصل

الجسار1 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجسار1 مشاهدة المشاركة
  
وهل اختيار النبي صلى الله عليه وآله لزوجاته موفق أم لا ؟
ولو كن زوجاته غير مؤهلات لأن يكن أمهات للمؤمنين حيث أخبرنا تعالى بذلك فقال تعالى( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم ) (الأحزاب: 6) فلماذا إختارهن ليكن زوجاته و أمهات للمؤمنين ؟



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
جواب الإشكال الثاني :
............................ أولاً ، النبي صلى الله عليه و آله لم يتزوج إلا مسلمات . ثانياً ، زواج النبي صلى الله عليه و آله ليس كبقية الناس فهو قد جمع في وقت واح أكثر من أربع زوجات و هذا لا يصح لبقية المسلمين ، فهذا يعني أن زواج النبي صلى الله عليه و آله له أهداف يعلمها الله و الرسول .

هذا خارج عن موضوعنا ....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
أم هل يختار النبي زوجات ثم أن هذه الزوجات يعصين الله ؟ فالجواب نعم ، فقد حصل من قبل للنبي نوح و النبي لوط علهما السلام

هذا المثال ذكره الله تعالى كما أتيت به طيب أذكر لنا دليلاً صريحاً مثله يقول بكفر زوجات النبي صلى الله عليه وآله مثل اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ حيث ضرب الله مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا ... طيب المطلوب منك أن تأتي بدليل صريح مثله بكفرهم ( أي الزوجات ) لأن اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كانتا كافرتين وهذا مثالك الذي الاستشهدت به

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
و أيضا حصلت المعصية من بعض زوجات الخاتم صلى الله عليه و آله قال تعالى { إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }
:::::::: في تفسير الطبري : - 26670 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس , قَوْله : { إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّه فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبكُمَا } يَقُول : زَاغَتْ قُلُوبكُمَا , يَقُول : قَدْ أَثِمَتْ قُلُوبكُمَا.
و قال تعالى عن زيغ القلوب { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا }. في تفسير القرطبي : - قَالَ اِبْن كَيْسَان : سَأَلُوا أَلَّا يَزِيغُوا فَيُزِيغ اللَّه قُلُوبهمْ ; نَحْو " فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّه قُلُوبهمْ .



باسم الله أقول :

ما أخرجه البخاري في (صحيحه ) (6/194) عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشرب عسلا عند زينب بنت جحش ويمكث عندها، فواطيت انا وحفصة على أيتنا دخل عليها فلتقل له أكلتَ مغافير إني أجد منك ريح مغافير، قال: لا ولكنّي كنت أشرب عسلا عند زينب بنت جحش فلن أعود له، وقد حلفت لا تخبري بذلك أحدا ).

أولاً :

أصحاب الذنوب الذين تابوا منها رفع الله درجاتهم بالتوبة وليس من شرط الفاضل أن لا يذنب فإن هذا من حماقات الرافضة هؤلاء.........
ثم إنا نقول على تقدير أن يكون هناك ذنب لعائشة وحفصة فيكونان قد تابتا منه، وهذا ظاهر من قوله تعالى: ( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما ) فدعاهما الله تعالى إلى التوبة وأنها تنفعهم فلا يظن بهما أنهما لم يتوبا مع ما ثبت من علو درجتيهما وانهما زوجتا نبيا في الجنة وأن الله خيّرهن بين الحياة الدنيا وزينتها وبين الله ورسوله والدار الآخرة فاخترن الله ورسوله والدار الآخرة، ولذلك حرّم عليه أن يستبدل بهن غيرهن وحرّم عليه أن يتزوج عليهن ومات عنهن وهن أمهات المؤمنين بنص القرآن، ثم أنهما لو لم تتوبا لنقل ذلك وعرفه رسوله صلى الله عليه وسلم..(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآَخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا) (الأحزاب 28 +29)
في هذه الآية يارجل هل يختار الكافر أو المنافق كما تعرض بها الدار الآخرة على زينتها ؟؟؟؟

نرجع إلى الآية ( أن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما )
زاغت ومالت عن الحق في حب ما كرهه النبي صلى الله عليه وآله من اجتناب جاريته واجتناب العسل.. وكان عليه السلام يحب العسل والنساء.. أي إن تتوبا كان خيرا لكما إذ قد صغت قلوبكما (القرطبي18/124) وهذا الزيغ متعلق بالغيرة لا غير.
وهذا زيغ في هذه المسألة ليس زيغا عن الإسلام إلى الكفر.
قال القرطبي في تفسيره :

( إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ )

يَعْنِي حَفْصَة وَعَائِشَة , حَثَّهُمَا عَلَى التَّوْبَة عَلَى مَا كَانَ مِنْهُمَا مِنْ الْمَيْل إِلَى خِلَاف مَحَبَّة رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا

أَيْ زَاغَتْ وَمَالَتْ عَنْ الْحَقّ . وَهُوَ أَنَّهُمَا أَحَبَّتَا مَا كَرِهَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ اِجْتِنَاب جَارِيَته وَاجْتِنَاب الْعَسَل , وَكَانَ عَلَيْهِ السَّلَام يُحِبّ الْعَسَل وَالنِّسَاء . قَالَ اِبْن زَيْد : مَالَتْ قُلُوبهمَا بِأَنَّ سِرّهمَا أَنْ يَحْتَبِس عَنْ أُمّ وَلَده , فَسَرَّهُمَا مَا كَرِهَهُ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَقِيلَ : فَقَدْ مَالَتْ قُلُوبكُمَا إِلَى التَّوْبَة .

هنا دعوة من الله تعالى لهما بأن يتوبا إليه حيث قال تعالى: (إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما ) والمعنى أن قلوبكما لم تصغ بعد، ولكن إن تابتا فقد صغت أي مالت إلى التوبة - انظر (تفسير ابن كثير )، و(فتح القدير ) وغيرهما -
بل إنا نجد في القرآن الكريم ما هو أكبر من ذلك وهو قوله تعالى: ( لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه... ) الآية، فهل يستدل عاقل على أن ذلك دليل على ذنوب هؤلاء؟، أو قوله ( يا أيها النبي إتق الله ولا تطع الكافرين والنافقين ) فهل يقول عاقل أنه صلى الله عليه وسلم لم يتق الله وأطاع الكافرين والمنافقين؟، أو قوله ( عفا الله عنك لمَ أذنت لهم) فهل يجيز عاقل أنه يدل على ذنبه في ذلك؟






التوقيع :
أعطني رافضياً واحداً يستعمل عقله !!

وقال الكشّي (135)، الحديث 31:
(عن محمد بن عيسى، عن زكريّا، عن ابن مسكان، عن قاسم الصيرفى، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السلام، يقول: قوم يزعمون أني لهم إمام، واللّه ما أنا لهم بإمام، مالهم، لعنهم اللّه، كلّما سترت ستراً هتكوه، هتك اللّه ستورهم).

الكافي - ج 1 - ص 369 الغيبة - ص 341 بحار الأنوار - ج 4 - ص 132





كتاب ( الامامة والنص )ــ http://www.fnoor.com/mybooks/emama.htm

الإمامة :
http://www.alqadisiyya3.com/books/mawadda.doc
من مواضيعي في المنتدى
»» العضو (جبروتهم) تقول أن النار لم تخلق إلا للوهابية يا أسود السنة !!
»» دين الشيعة دين الباطنية .. هل ترضاه يا شيعي ؟
»» نظام الحكم الإسلامي لم يستقم في عصر الرسول صلى الله عليه وآله كما ينبغي !!
»» نريد رواية واحدة من هذه الكتب الأربعة عن فاطمة عليها السلام حتى نناقشها
»» الصفار يهيج الشيعة وينقض عهده للملك بالتهدئة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:15 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "