العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-15, 05:31 PM   رقم المشاركة : 1
الواثق
عضو فضي






الواثق غير متصل

الواثق is on a distinguished road


محقق شيعي : تسمية الشيعة بـ : ( عبد الحسين ) بدعة محدثة اشتهرت في العهد الصفوي !!




محقق شيعي : تسمية الشيعة بـ : ( عبد الحسين ) بدعة محدثة اشتهرت في العهد الصفوي !!






قال المحقق حيدر حب الله - الحاصل على تزكية من المرجع محمود الهاشمي - في جوابه على سؤال له علاقة بالتسمية بـ ( عبد الحسين وعبد الزهراء .. ) , وبعد بيانه أن الإسم لا يحوي شركا وأن المقصود بالعبد هو الخادم لا التأليه .. قال :


( ثانياً : إنّ هذه التسمية حادثة، وليست جزءاً من الفكر أو الثقافة أو الفقه الإمامي، فأنت لو راجعت كتب التاريخ الشيعي، وكتب الرجال والجرح والتعديل والتراجم والفهارس والمعاجم (مثل معاجم رجال الحديث، ومعاجم وموسوعات طبقات العلماء، ومعاجم الكتّاب والمؤلّفين والشعراء والأدباء و..) فستجد أنّ هذه التسميات لم يكن لها حضورٌ قبل القرن العاشر الهجري، أي قبل العصر الصفوي، فلا تكاد تعثر ـ إلا نادراً ـ على شخص يحمل اسم: عبد الأمير، أو عبد الحسين، أو عبد الحسن، أو عبد الزهراء، أو عبد النبي، أو عبد المحسن، أو عبد علي، أو عبد المهديّ، أو نحو ذلك، بل هي ظاهرة محدودة حادثة في الحياة الشيعيّة، بل حتى التسمية باسم: كاظم وصادق وجواد وباقر وهادي ومجتبى وأمثالها، لم تظهر إلا في القرن السادس الهجري، ونادراً ما تجد قبل ذلك، بل لو تتبعت أسماء أصحاب الأئمة من أهل البيت، وبعضهم من الشيعة الخلّص، فلن تجد مثل هذه الأسماء، بل ستجد أسماء أخرى مثل: بريد، ومعاوية، وعمّار، وعلي، والحسين، والحسن، ومحمّد، وجعفر، وإبراهيم، وأحمد، وإسماعيل، والحارث، وصفوان، وعبد الله، وعبد الرحمن، وعبد الملك، وعبيد الله، وأبان، وسعد، ويونس، وزكريا، وغير ذلك من الأسماء.

ثالثاً: لو راجعنا النصوص الحديثية والروايات الشيعيّة في كتب الحديث والتفسير والتاريخ، فلن نجد أيّ رواية تدعو لهذه التسميات إطلاقاً، بل قد ورد في النصوص عند الإماميّة ما يفيد الحث على التسمية بما عبّد وحمّد، وأنّه يستحسن أن يسمّى عبد الله وعبد الرحيم أو محمّد أو نحو ذلك، وهذا يعني أنّ التراث الشيعي والفكر والفقه الشيعيّين لا يدعوان إلى مثل ذلك حتى نحمّل الفكر الشيعي مسؤولية ذلك، على فرض أنّ المقصود بها شيئاً غير شرعيّ . . . .


رابعاً: لتأكيد ما قلناه، نذكر بعض الروايات المرويّة عن اهل البيت عليهم السلام في مصادر الشيعة، وهي:

1 ـ خبر أبي إسحاق ثعلبة، عن معمر بن عمر، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: أصدق الأسماء ما سمّي بالعبوديّة، وأفضلها (وخيرها) أسماء الأنبياء.

2 ـ خبر ابن مياح، عن فلان بن حميد، أنه سأل أبا عبد الله عليه السلام، وشاوره في اسم ولده، فقال : سمّه اسماً من العبودية، فقال: أيّ الأسماء هو؟ قال: عبد الرحمن.

3 ـ خبر الأصبغ، عن علي عليه السلام، قال: إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ما من أهل بيت فيهم اسم نبيّ إلا بعث الله عز وجل إليهم ملكاً يقدّسهم بالغداة والعشيّ.

4 ـ مرسل أحمد بن محمّد، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: لا يولد لنا ولد إلا سمّيناه محمّداً، فإذا مضى سبعة أيام فإن شئنا غيّرنا وإلا تركنا.

5 ـ خبر عاصم الكوزي، عن أبي عبد الله عليه السلام: إنّ النبيَّ صلى الله عليه وآله، قال: من ولد له أربعة أولاد لم يسمّ أحدهم باسمي فقد جفاني.

6 ـ خبر جابر، عن أبي جعفر عليه السلام ـ في حديث ـ أنه قال لابنٍ صغير: ما اسمك؟ قال: محمّد، قال: بم تكنّى؟ قال: بعليّ، فقال أبو جعفر عليه السلام: لقد احتظرت من الشيطان احتضاراً شديداً، إنّ الشيطان إذا سمع منادياً ينادي: يا محمد أو يا علي، ذاب كما يذوب الرصاص، حتى إذا سمع منادياً ينادي باسم عدوّ من أعدائنا اهتزّ واختال.

7 ـ خبر أبي هارون مولى آل جعدة قال: كنت جليساً لأبي عبد الله عليه السلام بالمدينة، ففقدني أياماً، ثم إني جئت إليه فقال: لم أرك منذ أيام يا أبا هارون؟! فقلت: ولد لي غلام، فقال: بارك الله لك، فما سمّيته؟ قلت: سمّيته محمّداً، فأقبل بخدّه نحو الأرض وهو يقول: محمّد محمد محمد، حتى كاد يلصق خدّه بالأرض، ثم قال: بنفسي وبولدي وبأهلي وبأبوي وبأهل الأرض كلّهم جميعاً الفداء لرسول الله صلى الله عليه وآله، لا تسبّه، ولا تضربه، ولا تسئ إليه، واعلم أنه ليس في الأرض دار فيها اسم محمد إلا وهي تقدّس كلّ يوم…

8 ـ خبر سليمان بن سماعة، عن عمّه عاصم، عن الصادق عليه السلام، عن آبائه عليهم السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من ولد له ثلاث بنين ولم يسمّ أحدهم محمّداً فقد جفاني.

9 ـ مرسل أحمد بن فهد، قال: قال الرضا عليه السلام: البيت الذي فيه محمّد يصبح أهله بخير ويمسون بخير.

10 ـ مرسل الطبرسي عن الرضا، عن آبائه عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إذا سمّيتم الولد محمّداً فأكرموه، وأوسعوا له في المجلس، ولا تقبّحوا له وجهاً.

11 ـ المرسل الآخر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ما من قوم كانت لهم مشورة فحضر من اسمه محمّد أو أحمد فأدخلوه في مشورتهم إلا كان خيراً لهم.

12 ـ وبالإسناد عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ما من مائدة وضعت فقعد عليها من اسمه محمد أو أحمد إلا قدّس ذلك المنزل في كلّ يوم مرّتين.

13 ـ خبر العطافي، عن جعفر بن محمد، عن آبائه عليهم السلام، عن ابن عباس قال: إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ: ألا ليقم كلّ من اسمه محمّد فليدخل الجنّة لكرامة سميّه محمد صلى الله عليه وآله.

14 ـ خبر عبد الرحمن بن محمد العرزمي قال: استعمل معاوية مروان بن الحكم على المدينة وأمره أن يفرض لشباب قريش، ففرض لهم، فقال علي بن الحسين عليه السلام: فأتيته فقال: ما اسمك؟ فقلت: علي بن الحسين، فقال: ما اسم أخيك؟ فقلت: علي، فقال: علي وعليّ، ما يريد أبوك أن يدع أحداً من ولده إلا سمّاه عليّاً؟! ثم فرض لي، فرجعت إلى أبي فأخبرته، فقال: ويلي على ابن الزرقاء دباغة الأدم، لو ولد لي مائة لأحببت أن لا أسمّي أحداً منهم إلا عليّاً.

15 ـ خبر سليمان الجعفري قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمّد أو أحمد أو عليّ أو الحسن أو الحسين أو جعفر أو طالب أو عبد الله أو فاطمة من النساء.

16 ـ خبر ابن القداح، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله، فقال: ولد لي غلام، فماذا أسمّيه؟ قال: بأحبّ الأسماء إليّ: حمزة.

17 ـ خبر حماد بن عثمان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله دعا بصحيفة حين حضره الموت يريد أن ينهى عن أسماء يتسمّى بها، فقبض ولم يسمّها، منها: الحكم وحكيم وخالد ومالك، وذكر أنّها ستة أو سبعة مما لا يجوز أن يتسمّى بها.

18 ـ خبر محمّد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: إنّ أبغض الأسماء إلى الله حارث ومالك وخالد.

19 ـ مرفوعة صفوان، عن أبي جعفر أو أبي عبد الله عليهما السلام قال: هذا محمّد أذن لهم في يس؟ يعني التسمية، وهو اسم النبي صلى الله عليه وآله.

20 ـ خبر جابر، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله على منبره: ألا إنّ خير الأسماء: عبد الله وعبد الرحمن وحارثة وهمام، وشرّ الأسماء: ضرار ومرّة وحرب وظالم. (انظر هذه الروايات وغيرها عند الحرّ العاملي، تفصيل وسائل الشيعة 21: 391 ـ 396، 398 ـ 399).

هذه أغلب وأهمّ روايات التسمية عند الشيعة وغالبيّتها الساحقة ضعيفة السند، وجوّها العام واضح في التسمية بأسماء العبوديّة لله تعالى، وكذلك بأسماء الأنبياء، وأسماء النبيّ وأهل بيته الكرام، وليس هناك مزاجٌ آخر في النصوص الحديثية عند الشيعة غير هذا. ) انتهى


المصدر : سؤال رقم ( 58 ) في موقعه الرسمي .












التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على : غيرة التيوس قد يصل بعلماء الإمامية أن يتغايروا تغاير النساء / وثيقة
»» الوثائق المدمرة لشبهة طمس الحقائق و اخفاء الأسماء والتستر على أصحابها في كتب الحديث !
»» التناقضات الواضحات عند شيخ الطائفة الطوسي [ وثيقة جديدة ]
»» هل عبارة المراجع كالنجوم بأيهم اقتديتم إهتديتم صحيحة ؟ تفضل مع ذكر السبب رجاءا
»» اعتراف الحلي بأن " الإمامية " عالة على " المعتزلة " في طريق تحقيق العقائد [ وثائق ]
 
قديم 19-06-15, 04:08 AM   رقم المشاركة : 2
ابن الخطاب
عضو ماسي







ابن الخطاب غير متصل

ابن الخطاب is on a distinguished road


صحيح هذه بدعه حديثه نشرها الغلاة
الذين عبدوا عوام الا ثناعشرية للأموات المقبورين
وصرفوا عوامهم عن التسمية بعبد الله وعبد الحي
الى عبد الحسين وعبد الميت وعبد المدفون


http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=166188







الصور المرفقة
 
التوقيع :
عن عباس بن يزيد عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قلت له: ان هؤلاء العوام يزعمون ان الشرك اخفى من دبيب النمل في الليلة الظلماء.. فقال: لا يكون العبد مشركا حتى يصلي لغير الله أو يذبح لغير الله أو يدعو لغير الله عز وجل..»


وسائل الشيعة 341/28
وبحار الانوار 96/69
والخصال 136/1.
من مواضيعي في المنتدى
»» اغرب إعدام يقوم به المعصوم الوطئ بالأرجل !!
»» تقسيم التوحيد عند الرافضة الإثني عشرية
»» ثناء الإباضية الخوارج وولايتهم لا بن ملجم قاتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه
»» لغز قوي من الملا صدرا / الله موجود في كل مكان بلامكان !!!
»» سؤال للرافضة من هو قـنـفـذ ؟
 
قديم 19-06-15, 07:02 PM   رقم المشاركة : 3
الواثق
عضو فضي






الواثق غير متصل

الواثق is on a distinguished road


جزاك الله خيرا إضافة طيبة . . أما أن المانع هو التقية . . فهذا مردود بتسمي جماعة من الشيعة باسم علي والحسين .. فلماذا لم يتقون في ذلك وهم يكرهون أسماء الأئمة ؟!!

إلزاما لهم .. وشكرا لك







التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ حيدر حب الله : لا أجد للإشكال جوابا ولعله منبه لبطلان نظرية علم الأئمة بالغيب !
»» كمال الحيدري : نحن لا نملك أدلة قوية تدل على الخلافة بعد رسول الله !
»» ( التدليس ) في الحديث بين ( السنة ) و ( الشيعة الإمامية ) اعترافات خطيرة / وثيقة
»» بسند صحيح : بكاء أبي بكر في رحلة الغار كان على رسول الله وليس على نفسه !
»» العلامة شانجي للأسف لا أعرف كتاباً للشيعة في بعض مجالات علوم الحديث مثل تاريخ الحديث
 
قديم 02-09-18, 07:41 PM   رقم المشاركة : 4
ابو عيسى السني
عضو نشيط







ابو عيسى السني غير متصل

ابو عيسى السني is on a distinguished road


صدق الله


(إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ ۚ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَىٰ)
[سورة النجم 23]


فهم مثل اسلافهم

عندما قال الله

(فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا ۚ فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ)
[سورة اﻷعراف 190]

تفسير السعدي رحمه الله

تفسير الآيتين 190 و191:ـ فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا على وفق ما طلبا، وتمت عليهما النعمة فيه جَعَلا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا أي: جعلا للّه شركاء في ذلك الولد الذي انفرد اللّه بإيجاده والنعمة به، وأقرَّ به أعين والديه، فَعَبَّدَاه لغير اللّه. إما أن يسمياه بعبد غير اللّه كـ \"عبد الحارث\" و \"عبد العزيز\" و \"عبد الكعبة\" ونحو ذلك، أو يشركا باللّه في العبادة، بعدما منَّ اللّه عليهما بما منَّ من النعم التي لا يحصيها أحد من العباد.



وهذا انتقال من النوع إلى الجنس، فإن أول الكلام في آدم وحواء، ثم انتقل إلى الكلام في الجنس، ولا شك أن هذا موجود في الذرية كثيرا، فلذلك قررهم اللّه على بطلان الشرك، وأنهم في ذلك ظالمون أشد الظلم، سواء كان الشرك في الأقوال، أم في الأفعال، فإن الخالق لهم من نفس واحدة، الذي خلق منها زوجها وجعل لهم من أنفسهم أزواجا، ثم جعل بينهم من المودة والرحمة ما يسكن بعضهم إلى بعض، ويألفه ويلتذ به، ثم هداهم إلى ما به تحصل الشهوة واللذة والأولاد والنسل. ثم أوجد الذرية في بطون الأمهات، وقتا موقوتا، تتشوف إليه نفوسهم، ويدعون اللّه أن يخرجه سويا صحيحا، فأتم اللّه عليهم النعمة وأنالهم مطلوبهم. أفلا يستحق أن يعبدوه، ولا يشركوا به في عبادته أحدا، ويخلصوا له الدين. ولكن الأمر جاء على العكس، فأشركوا باللّه من لا يَخْلُقُ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ .


انتهى كلام السعدي رحمه الله







 
قديم 27-10-18, 04:32 AM   رقم المشاركة : 5
ابو عيسى السني
عضو نشيط







ابو عيسى السني غير متصل

ابو عيسى السني is on a distinguished road



الشيعه يقولوا عبد الحسين عبدالزهراء عبد علي عبد محمد

ماذا سيقولون في هذه الايه بين القوسين

(مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ( ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ )وَلَٰكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ)
[سورة آل عمران 79]

تفسير السعدي

وهذه الآية نزلت ردا لمن قال من أهل الكتاب للنبي صلى الله عليه وسلم لما أمرهم بالإيمان به ودعاهم إلى طاعته: أتريد يا محمد أن نعبدك مع الله، فقوله { ما كان لبشر } أي: يمتنع ويستحيل على بشر من الله عليه بإنزال الكتاب وتعليمه ما لم يكن يعلم وإرساله للخلق { أن يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله } فهذا من أمحل المحال صدوره من أحد من الأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام، لأن هذا أقبح الأوامر على الإطلاق، والأنبياء أكمل الخلق على الإطلاق، فأوامرهم تكون مناسبة لأحوالهم، فلا يأمرون إلا بمعالي الأمور وهم أعظم الناس نهيا عن الأمور القبيحة، فلهذا قال { ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون } أي: ولكن يأمرهم بأن يكونوا ربانيين، أي: علماء حكماء حلماء معلمين للناس ومربيهم، بصغار العلم قبل كباره، عاملين بذلك، فهم يأمرون بالعلم والعمل والتعليم التي هي مدار السعادة، وبفوات شيء منها يحصل النقص والخلل، والباء في قوله { بما كنتم تعلمون } إلخ، باء السببية، أي: بسبب تعليمكم لغيركم المتضمن لعلمكم ودرسكم لكتاب الله وسنة نبيه، التي بدرسها يرسخ العلم ويبقى، تكونون ربانيين.







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "