العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-11-12, 09:20 AM   رقم المشاركة : 1
كن موحداً
عضو نشيط







كن موحداً غير متصل

كن موحداً is on a distinguished road


Thumbs down شرك الرافضة هداهم الله في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى

{ ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله قل اتنبئون الله بما لا يعلم في السماوات ولا في الارض سبحانه وتعالى عما يشركون }


رسالة إلى إدارة الموقع الموفقة
رسالة إلى اهل الغيرة

يجب ان تخرجو العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد بكل الطرق . يجب ان نطبع كتيبات لتنبيه الرافضة وتحذيرهم من الشرك باللغة الفارسية والعربية . وتوزيعها على المحتسبين في مكة والمدينة والشرقية إلى متى ونحن نراهم على ضلال ولا نفعل شيء تجاههم


قال تعالى
(وَمَا يَسْتَوِي الأحْيَاء وَلا الأمْوَاتُ) [فاطر22]. وقال:
( وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ لا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ 20 أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُون ) [النحل 20].


قال رسول الله  « إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله ». فدلّ على أنّ الدّعاء من أعظم أنواع العبادة، لأنه يجمع من أنواع العبادة ما لا يجتمع في غيره من أنواع العبادات كتوجه الوجه والقلب واللسان وحصول التذلل والخضوع والرغبة فيما عند المدعو والرهبة منه وهذه حقيقة العبادة بل مخها.
ومن السنة قول نبينا الكريم  « الدّعاء هو العبادة » (أخرجه أحمد في المسند 4/267 والترمذي 5/374 والحكم وصححه ووافقه الذهبي 1/490 وصححه الحافظ ابن حجر في الفتح (1/49) وحسنه السخاوي في الفتوحات الربانية 7/191).

وقوله «من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار » (رواه البخاري في الجنائز (1238) وهو تحقيق قوله تعالى  وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ  [القصص87].
وجاءه رجل فقال له: ما شاء الله وشِئتَ. فقال « أجعلتني لله نِدّاً؟ قل ما شاء الله وحده ».
وسئل  أي الذنب أعظم؟ قال: « أن تجعل لله نداً وهو خلقك » قال الشيخ ملا علي قاري « أي تجعل نظيراً لله في دعائك وعبادتك» (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 1/218. محققة).
ونهى عن الحلف بغير الله لأنه شرك مع أن الحلف ليس عابداً للمحلوف به من دون الله.
ونهى عن الصلاة بعد الفجر والعصر مع أن المصلي في هذين الوقتين لا يرضى أن يشارك عُبّاد الشمس في شركهم.
فكيف بعد ذلك يأذن بدعاء أموات؟ وكيف لا يثبت عن واحد من أصحابه أنه استغاث به بالرغم من المحن والشدائد والقحط والفتن التي تعرّضوا لها؟ أفلا جاءوا إلى قبره وسألوه أن يستسقي لهم أو يفصل بينهم فيما اختلفوا فيه؟

وقال لمجموعة من الموحدين من الصحابة حين قالوا له « اجعل لنا ذات أنواط »: « الله أكبر إنها السنن. قلتم كما قال بنوا إسرائيل لموسى  اجْعَلْ لَنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آَلِهَةٌ  [الأعرا8] وقال لمن حلف بغير الله « من حلف بغير الله فقد أشرك ».
وعن أبي الدرداء قال « أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم فقال « لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت وحرقت ولا تترك



فيديو للقطات مبكية الشرك في مدينة رسول التوحيد

http://www.youtube.com/watch?v=yTTVcaKe6H8






من مواضيعي في المنتدى
»» عاد مسلسل الاختلاط وتغريب المرأة مرة اخرى في بندة
»» إذاعتك ليوم الثلاثاء 1434/1/6هـ
»» إذاعتك الصباحية ليوم الأحد 1434/1/4هـ
»» سوريا: الجيش الحر يقتحم معسكراً لتدريب (11) ألف إيراني ولبناني(فيديو)
»» اياكم والغلو
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:40 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "