العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-12, 03:56 PM   رقم المشاركة : 1
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


بمناسبة يوم القدس العالمي هنا جميع المشاركات حول الموضوع

بمناسبة يوم القدس العالمي الذي تقيمه الجمهورية الاسلامية جدا في بلاد فارس كل سنة لمحاولة تسليط الاضواء على مظلومية فلسطين ( على فكرة هم يحبون كلمة مظلومية جدا) قررت انا اشارك بهذا الموضوع التوثيقي عن اهم الجرائم المرتكبة بحق فلسطين الارض والانسان الموضوع عبارة عن تقارير واخبار المجازر ومقالات مهمة حول هذا اليوم العظيم

جريمة حركة أمل في لبنان بحق مخيمات صبرا وشاتيلا الفلسطينية

"" هي المجزره التى قام بها مجموعه من المجرمين من ميليشيات أمل الرافضية وحزب الكتائب اللبنانية النصراني بالاتفاق مع الجيش اليهودي ""

لم يكن اقتحام قوات حركة أمل الشيعية وقصفها لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، إلاّ حلقة من حلقات تصفية الوجود السني في لبنان، واستخدام كافة الوسائل من قبل الشيعة وتنظيماتهم وأحزابهم للقضاء على السنة وتهميشهم. نعود بسطورنا إلى شهر مايو/ أيار من عام 1985 والمكان هو مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان التي لم تنس ما اقترفته العصابات اليهودية من مجازر فيها قبل أقل من ثلاثة أعوام، وخاصة في مخيمي صبرا وشاتيلا، وكأن هناك من يريد أن تبقى ذاكرة المسلمين من أبناء فلسطين مستحضرة لهذه المجازر.



المكان في عام 1982 هو نفسه المكان في عام 1985، والعمل هو ذات العمل، لكن الفرق أن الذين قاموا بقتل الفلسطينيين في مخيمات اللاجئين في المرة الأولى هم من اليهود، ومن تحالف معهم من النصارى المارونيين، وفي المرة الثانية، كانت المخيمات على موعد مع الشيعة من أتباع حركة أمل اللبنانية.

إن عدوان حركة أمل سنة 1985 على المخيمات الفلسطينية في لبنان التي يتبع أهلها مذهب أهل السنة تتويج لسنوات طويلة من العمل ضد السنة في لبنان، وحسبنا أن نشير إلى التصريح الشهير الذي أطلقه موسى الصدر سنة 1978 وقال فيه "لسنا في حالة حرب مع إسرائيل، والعمل الفدائي في الجنوب يحرجنا". وأخذ الصدر يتهم منظمة التحرير الفلسطينية بالعمل على قلب الأنظمة العربية، ودعا الأنظمة إلى مواجهة الخطر الفلسطيني.



من هى حركة أمل الشيعية ومن مؤسسها؟

حركة أمل ليست حركة دينية وإنما حركة إرهابية مجرمة قتلت من المسلمين كثير وهى مدعومة من قبل إيران المجوسية لقتل العرب المسلمين وخاصة أهل السنة والجماعة وأكبر دليل على ما أكتبه:

ردد مقاتلوا أمل في شوارع بيروت الغربية في مسيرات 2/6/1985م احتفالاً بيوم النصر ، بعد سقوط مخيم صبرا : لا إله إلا الله العرب أعداء الله . وقال مسلح من أمل : إنه على استعداد للاستمرار في القتال مهما طال الزمن حتى يتم سحق الفلسطينين في لبنان

وكان أيضا يرددون:

أقتل فلسطينيا تدخل الجنة ... لا إله إلا الله العرب أعداء الله ...


منظمة أمل كما سبق أنشأها موسى الصدر وله من الصلة الوثيقة بالخميني.
في عام 1983م أعلن المفتي الجعفري عبدالأمير قبلان باسم المجلس الشيعي
الأعلى ما يلي: (( إن حركة أمل )) هى العمود الفقري للطائفة الشيعية وإن ما تعلنه
(( أمل )) نتمسك به كمجلس شيعي أعلى ومن ثم ما يعلنه المجلس الشيعي
تتمسك به الحركة.
وقد بايعت حركة أمل الشيعية الزعيم الشيعي الخميني واعلنته إماما لها
وللمسلمين في كل مكان.


جاء هذا التأييد للحركة بعد الأنشقاق الذي خرجت به (( أمل الإسلامية )) (( حزب الله فيما بعد )) .وكان حسين الموسوي وهو نائب رئيس حركة (( أمل الشيعية )) قد
أعلن عن انشقاقه عن منظمة (( أمل الشيعية )) و أعلن
(( أمل الإسلامية )) التي تحولت فيما بعد إلى حزب الله



والآن نستعرض بعض جرائم حركة أمل الشيعية الرافضية المجوسية:

البداية أول ليلة في رمضان ليلة الاثنين 20/5/1985م
اقتحمت ميلشيات أمل مخيمي صبرا وشاتيلا ، وقامت باعتقال جميع العاملين في مستشفى غزة ، وساقوهم مرفوعي الأيدي إلى مكتب أمل في أرض جلول ، ومنعت القوات الشيعية الهلال والصليب الأحمر وسيارات الأجهزة الطبية من دخول المخيمات ، وقطعوا إمدادات المياه والكهرباء عن المستشفيات الفلسطينية .


وفي الساعة الخامسة من فجر الاثنين 20/5/1985م بدأ مخيم صبرا يتعرض للقصف المركز بمدافع الهاون والأسلحة المباشرة من عيار 106ملم ، وفي الساعة السابعة من اليوم نفسه تعرض مخيم برج البراجنة لقصف عنيف بقذائف الهاون ، وانطلقت حرب أمل المسعورة تحصد الرجال والنساء والأطفال ، وأصدر المجرم نبيه بري أوامره لقادة اللواء السادس في الجيش اللبناني لخوض المعركة وليشارك قوات أمل في ذبح المسلمين السنة في لبنان ، ولم تمض ساعات إلا واللواء السادس يشارك بكامل طاقاته في المعركة وقام بقصف مخيم برج البراجنة من عدة جهات.



ملحق #1 28‏/05‏/2012 1:14:19 م
ومن الجدير بالذكر أن أفراد اللواء السادس كلهم من الشيعة ، وشاركت القوات الكتائبية المخيمات الفلسطينية بالقذائف المدفعية والصاروخية ، وبادرت قيادة الجيش اللبناني ممثلة في ميشيل عون ولأول مرة منذ شهر شباط 1984م إلى إمداد اللواء السادس بالأسلحة والذخائر .


وفي 18/6/1985م خرج الفلسطينيون من حرب المخيمات التي شنتها أمل ، خرجوا من المخابئ بعد شهر كامل من الخوف والرعب والجوع ، والذي دفعهم لأكل القطط والكلاب ، خرجوا ليشهدوا أطلال بيوتهم التي تهدم 90% منها و 3100 بين قتيل وجريح و 15 ألف من المهجرين أي 40% من سكان المخيمات .


إن الفظائع التي ارتكبتها أمل بحق الفلسطينيين الآمنين في مخيماتهم يندى لها الجبين عاراً ، ويعجز القلم عن وصفها ، أما وقد آن أوان كشف الاسرار ..

فإليك بعضها .. منها : -


1 ـ قتل المعاقين الفلسطينيين كما ذكر مراسل صحيفة ريبوبليكا الإيطالية وقال : إنها الفظاعة بعينها .

2 ـ قتل عدد من الفلسطينيين في مستشفيات بيروت ، وقال مراسل صحيفة صندي تلغراف في 27/5/1985م إن مجموعة من الجثث الفلسطينية ذبح أصحابها من الأعناق .

3 ـ نسفوا أحد الملاجئ يوم 26/5/1985م وكان يوجد به مئات الشيوخ والأطفال والنساء في عملية بربرية دنيئة .

4 ـ ذبحوا ممرضة فلسطينية في مستشفى غزة ؛ لأنها احتجت على قتل جريح أمامها .


5 ـ وذكرت وكالة ( إسوشيتدبرس ) عن اثنين من الشهود أن ميلشيات أمل جمعت العشرات من الجرحى والمدنيين خلال ثمانية أيام من القتال في المخيمات الثلاثة وقتلتهم . 6 ـ وقال الشاهدان أنهما رأيا أفراد أمل واللواء السادس يقتلون أكثر من 45 فلسطينياً بينهم جرحى في مستشفى غزة وحوله .


7 ـ وتصيح سيدة فلسطينية وهي تتفحص صف الجثث الطويل ( اليهود أفضل منهم ) ، وأخرى تغطي بعضاً من وجهها وتبحث في قافلة القتلى عن شقيقها .. تستدير فجأة وتصرخ : إنه هو ولكن الديدان تنخر في جسده .. وجثث وجثث يرتع فيها الذباب .


8 ـ وذكرت وكالات الأنباء الكويتية في 4/6/1985م والوطن في 3/6/1985م أن قوات أمل اقترفت جريمة بشعة ، حيث قامت باغتصاب 25 فتاة فلسطينية من أهالي مخيم صبرا و على مرأى من أهالي المخيم .


9 ـ وردد مقاتلوا أمل في شوارع بيروت الغربية في مسيرات 2/6/1985م احتفالاً بيوم النصر ، بعد سقوط مخيم صبرا : لا إله إلا الله العرب أعداء الله . وقال مسلح من أمل : إنه على استعداد للاستمرار في القتال مهما طال الزمن حتى يتم سحق الفلسطينين في لبنان .



اللهم تقبل أهل المخيم شهداء
اللهم آمين







 
قديم 16-08-12, 04:13 PM   رقم المشاركة : 2
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


مقال جميل جدا للاستاذ عبدالله الكعبي ...يوم القدس العربي...

احتشاد أكثر من أربعين ألفا من اليهود المتطرفين في شوارع القدس القديمة احتفالاً بيوم القدس كان تعبيراً عن السياسة الإسرائيلية التي لا يمكن فصل الرسمية منها عن الشعبية بحكم أن ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مؤخراً عن القدس عند زيارته للكونغرس تم التعبير عنه بهذه الصورة السيئة من قبل المستوطنين الذين استنكروا وبشدة بقاء القدس مقسمة بين شرقية وغربية بالرغم من مرور 44 عاماً على انتزاعها من العرب والمسلمين بعد ما عرف عربياً بالنكسة في يونيو 1967م.

يوم القدس اليهودي ذكرني بيوم القدس الإيراني الذي تحتفل به إيران في آخر كل جمعة من رمضان ، والربط بالمناسبة لم يأت من فراغ وإنما على خلفية التعاون التجاري والاقتصادي وربما العسكري بين إسرائيل وإيران والذي كشفت بعض حقائقه في الآونة الأخيرة حين اضطرت إسرائيل وليست إيران لتبرير رسو سفنها في الموانئ الإيرانية على أنه نتيجة ذلك الخطأ الموجود في السجلات الإسرائيلية الذي لا يزال يتعامل مع إيران على نفس التصنيف عندما كان الشاه إمبراطوراً لها ولم يفكر أحد في تغيير وضعية إيران بعد وصول الملالي لسدة الحكم فيها ونقلهم إلى خانة الدول المعادية !؟!؟

اثنان وثلاثون سنة مرت على إيران الجديدة ولم يتنبه اليهود لهذا الخطأ ! بالرغم من إنهم يصفوننا بأننا أمة لا تقرأ ولا تراجع سجلاتها ولا تعرف الفرق بين العدو والحبيب ، ويقومون دائماً وفي كل مناسبة بالتهديد بقصف إيران وتدمير برنامجها النووي الذي يصفونه تارة بالخطر وأخرى بالطموح ، وترد عليهم إيران بالتهديد بإحراقهم وإرسالهم إلى مزبلة التاريخ وفي النهاية اتضح أن سجلات الطرفين لم تراجع منذ سنة 1979 ! عموماً جل من لا يسهوا والأمور يجب أن تؤخذ على حسن نية وليس على سوئها وعلينا أن نتقبل الأمر برحابة صدر حتى لا نؤكد ونبصم على ما يشاع عنا بأننا ننسب كل شيء إلى نظرية المؤامرة لتبرير عجزنا وضعفنا عن فهم تلك السياسات المتمرسة التي لا يمكن أن يتعامل معها إلا الدول الكبرى التي في حجم إيران وإسرائيل.

عموماً ما قام به غلاة اليهود في يوم قدسهم لا يمكن فصله عن ما يجري في يوم القدس الذي تحتفل به إيران في الجمعة الأخيرة من رمضان من كل عام. فاليهود جعلوا من يومهم يوم عمل حينما طافوا بجميع الأحياء القديمة المتبقية وأرسلوا رسالة واضحة للعالم الذي يساندهم بأن 44 سنة مدة طويلة ومهلة ليست بالقصيرة للعرب الذين لا يزالون يسكنون المدينة التي من المفترض أن تكون خالصة لليهود بعيداً عن حل الدولتين وطاولة المفاوضات وكل المعاهدات التي تعتبر بالنسبة لإسرائيل لاغية.

أما في الجانب الآخر فإن يوم القدس عند إيران هو مجرد استفتاء على الشارع المناسب الذي يمكن أن تمر منه جيوشهم لتحرير القدس حيث لا يزالون مختلفين منذ إعلان ذلك اليوم في عام 1979. ففي كل سنة يتم اختيار عاصمة عربية لتكون الطريق الأنسب إلى هناك في إشارة إلى العقبات الكبرى التي تواجه جيش التحرير الذي عليه أن يتخلص أولاً من كل من يقف في طريقه سواء كانت تلك المعوقات جيوشا رسمية أو جماعات مقاومة أو أناسا عاديين أو حكومات في الوقت الذي لا يتم الحديث بتاتاً عن خطوات عملية لمواجهة ذلك التهويد المتعمد الذي ابتلع القدس بكاملها عبر السنوات الأربع والأربعين الماضية.

هذه باختصار قصة أيام القدس والفرق بين اليوم الإسرائيلي واليوم الإيراني ، فهما بالرغم من اختلافهما في الظاهر إلا أنهما يؤديان نفس الغرض في ظل غياب يوم عربي مماثل لم يتم التفكير فيه بعد وإن تم ذلك فإني لا استبعد أن يكون شبيهاً لليومين السابقين أو أسوأ منهما لأنه سيكون مطالباً بمواجهة اليومين معاً وليس كما هو الحال مع اليوم اليهودي الذي يعمل بفاعلية على الأرض أو الإيراني الذي لا هدف لها سوى البحث عن أنسب الطرق وتذليل العقبات التي سيضاف إليها عقبة جديدة اسمها يوم القدس العربي.







 
قديم 16-08-12, 04:20 PM   رقم المشاركة : 3
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


تقرير من قناة الجزيرة يكشف مدى دموية الشيعه في صبرا وشاتيلا

http://www.youtube.com/watch?v=kmunbUK577I

الفيديو لمن لايملك وقتا لمشاهدته يحوي مشاهد وصور وشهادات لشهود عيان ومطالبة الشهود للشيعه في لبنان وتحديدا نبيه بري الى الاعتذار من اجل طوي الملف

على فكرة أمل من اهم المشاركين في يوم القدس الايراني وهذا يؤكد ان الكذب والتقية لا حدود لها عندهم







 
قديم 16-08-12, 04:33 PM   رقم المشاركة : 4
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


هنا مقال نقله للشبكة في العام الماضي الاخ سيوف العز وفقه الله

نُصرة الفُرس في يوم القدس!!

طارق أحمد حجازي :
"جيش القدس" و"إذاعة القدس" و"لجنة القدس" و"يوم القدس" و"جمعة القدس" و"تحرير القدس" عبارات ومسميات طالما لا مست أسماعنا ، ودغدغت مشاعرنا المتعطشة لفك المسجد الأقصى من أسره.


فتحت مسمى يوم القدس ... يتكرر كل عام في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك ، والذي أطلقوا عليه مسمى " يوم القدس العالمي " إتباعاً لوصية "الخميني" في عام 1979م ... مشهد رفع صور القيادات الشيعية والأعلام الصفراء ...


وهذا اليوم يدعوك للتساؤل : ماذا قدمت تلك المسيرات للقدس ؟! وهل هي مسيرة من أجل نصرة القدس والمسجد الأقصى ؟ أم مسيرة إثارة القلاقل والفتن والسب والقذف للقيادات السياسية في الأوطان والبلدان ، كما حدث في البحرين وغيرها !!



وهل هو "يوم القدس العالمي" أم "اليوم الفارسي تحت مسمى يوم القدس " ؟!! إن كانوا هؤلاء صادقين في نصرة القدس في "يوم القدس العالمي" ، ونصرة أهل القدس وفلسطين ، فمن باب أولى نصرة الفلسطينيين الذين يقتلون على الهوية بأيدي المليشيات الشيعية في العراق ، وهؤلاء المستضعفين لا حول لهم ولا قوة ...

فبعضهم قتل بعد تعذيبه وقد بلغ الـ 75 من العمر !! وما زال ما يقارب 10 آلاف منهم يعيش أغلبهم في بغداد يخطف ويعذب حتى الموت ، وبعضهم انتقل إلى الحدود يريد النجاة وما زال يعيش في مخيماتها حياة البؤس والمهانة خوفاً من بطش تلك المليشيات !!



ولم نسمع في بيانات " يوم القدس العالمي " ما يخفف معاناة إخواننا الفلسطينيين في العراق ، ولم تصدر الفتاوى من الحوزات العلمية المعتمدة لأتباعهم التي تكف الأيدي الملطخة بدماء الأبرياء ، من استمرار القتل والتعذيب ؛ فهل لهؤلاء نصرة للمسجد الأقصى وأرض المسرى ، وأهل فلسطين في العراق يبادون إبادة جماعية كما صورت حالهم المنظمات الإنسانية التي طالبت بوقف ممارسات المليشيات الشيعية المجرمة التي تقتلهم على الهوية والانتماء تحت ذرائع واهية يحركها الحقد الدفين لأهل السنة من العرب ؛ وحالهم يعيد للأذهان ما فعلته منظمة أمل في المخيمات الفلسطينية وقتلهم الأطفال والنساء بكل حقد ووحشية ...


وهل يوم القدس يخدم مصالح فئة شعوبية ، تكره العرب ، وتهددهم وتعمل لإضعافهم ، على الرغم أنهم مادة الإسلام وقلبه النابض ، وبلغتهم نزل القرآن الكريم ، ورسول البشرية كافة ابتعثه الله من بينهم وكانوا العون والسند في نشر الإسلام الذي انطلق من أرضهم لينير الكون كله ، ومنها أرض فارس التي أنار العرب الفاتحون طريقها لدين الله تعالى.


ونؤكد هنا - حتى لا نتهم بأننا ضد نصرة المسجد الأقصى - على واجب الأمة في نصرة المسجد الأقصى المبارك والقدس وأرض المسلمين " فلسطين " ، وإبراز مكانة القدس والمسجد الأقصى في الإسلام وتعزيز التمسك بمقدسات المسلمين ، وتذكير المسلمين بضرورة إحياء مكانة المسجد الأقصى في قلوبهم ، وقصد الأجر والمثوبة من الله تبارك وتعالى في نصرة إخواننا في فلسطين ، والتوجيه للمنهج الصحيح في مكانة المسجد الأقصى عند المسلمين ، والدور المطلوب من عامة المسلمين بعيداً عن العاطفة والخطابات المتكررة ، والمسيرات والمظاهرات التي لا تسمن ولا تغني من جوع ؛ والرد على المشككين في مكانة المسجد الأقصى من اليهود وأمثالهم من المستشرقين والفرق الباطنية !!



وتسليط الضوء على الممارسات والإجراءات اليهودية والتي تهدد وجود المسجد الأقصى وما حوله من مبانٍ وقفية !! ؛ وتوجيه جهود الأمة الإسلامية لمواجهة مزاعم وادعاءات اليهود ، والقيام بمسؤولياتها تجاه القدس والمسجد الأقصى وأرض فلسطين ، وترسيخ التاريخ الصحيح لمدينة القدس والمسجد الأقصى وأرض فلسطين في نفوس الآباء والأبناء .


وربما يتساءل البعض هل للقدس والمسجد الأقصى الذي يدّعون نصرته مكانة في عقيدتهم الباطنية ؟!! وإليك الجواب: كتبهم المعتمدة لديهم تنص على أن المسجد الأقصى الذي جاء ذكره في كتاب الله تعالى ، والذي أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، هو مسجد في السماء ، وليس مسجد القدس . فهل للقدس مكانة عندهم ؟! وما مكانة القدس أمام مكانة الكوفة وكربلاء والنجف وسامراء عندهم!! فليراجعوا كتبهم وليقولوا لنا اعتقادهم إن كان مخالفاً أو موافقاً لما جاء فيها من تهوين في مكانة المسجد الأقصى والقدس !! والتي غدت مصدراً للأكاديميين اليهود الذين عملوا على التقليل من مكانة المسجد الأقصى والتشكيك في مكانتها عند المسلمين بأحاديث اقتنصوها من الكتب المعتمدة لدى الشيعة !!


أليست مقدساتهم المقدمة مكانة وقداسة على المسجد الأقصى ترزح تحت الاحتلال الأجنبي ، أليس من باب أولى أن يجعلوا يوم للكوفة ولكربلاء ولسامراء بدلاً من يوم للقدس !! وماذا قدم "يوم القدس العالمي" منذ أن ابتدعه إمامهم الخميني إلى الآن غير الصراخ والعويل ، والتنديد بكل من عادى إيران ، ودعم لسياساتها الخارجية التي لا ترى إلا مصلحة دولتهم الصفوية الشعوبية.
ألم تكن العراق وأفغانستان أراضٍ عزيزة من أراضي المسلمين ، ولقد قالوا على لسان وزير خارجيتهم " لولا إيران لما سقطت أفغانستان والعراق " ، فلماذا تُسقط عواصم ودولاً إسلامية كاملة ، وتطالب إيران بعدها بتحرير القدس !!



النصرة التي نريد :
وإننا نتحدى أن يخرج على الناس رجل دين شيعي يترضى عن أئمة أهل السنة والجماعة وبوجه الخصوص أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي تسلم مفاتيح القدس ، وصلاح الدين الأيوبي رحمه الله الذي حررها من الدنس الصليبي ... لذا فنحن :
لا نريد نصرة الأقصى ممن يطعن في أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه وهو الذي شد الرحال إلى فلسطين فاتحاً ، وكتب شروطها وأدخل إليها الإسلام .
ولا نريد نصرة الذي يطعن في الفاتح صلاح الدين الأيوبي رحمه الله الذي حرر المسجد الأقصى من دنس الصليبيين ، وارجع مصر إلى عقيدة أهل السنة والجماعة ، بعد أن عمتها العقيدة الفاطمية الباطنية . وبعد أن سلب الصليبيين القدس من الفاطميين الذين لم يدافعوا عنها ، ولم يحركوا ساكناً لنصرتها.
ولا نريد نصرة من ينشر الشرك في الأرض المباركة رباط المجاهدين الفاتحين ، ومنبر الدعوة إلى التوحيد ، ومقام الطائفة المنصورة إلى قيام الساعة.
ولا نريد نصرة من هو غير مؤتمن على عقيدة المسلمين ، ومن يبدل المساجد بالحسينيات ، ويجعل فاكهة مجالسها سب أولياء الله تعالى من الصحابة رضوان الله عليهم وغيرهم ، ناهيك عن البدع التي لا تحصى.


ولا نريد نصرة من يجعل مسجد الكوفة أفضل من المسجد الأقصى، وأنه من المساجد الثلاث التي يشد إليها الرحال . كما جاء في كتاب " بحار الأنوار " للمجلسي (22/90) : "عن أبي عبد الله قال : سألت عن المساجد التي لها الفضل فقال: المسجد الحرام ، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ، قلت : والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال : ذاك في السماء ، إليه أسرى برسول الله عليه وسلم ، فقلت : إن الناس يقولون إنه بيت المقدس فقال : "مسجد الكوفة أفضل منه" !!


فكيف نصدق من لا يقدر للمسجد الأقصى قدره ويجعل مسجد الكوفة أفضل من المسجد الأقصى المبارك "ألا ساء ما يحكمون"؛ بل ويسقط كل فضائل المسجد الأقصى. كما جاء في الخصال للشيخ الصدوق : 137 . " لا تشدوا الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام ، ومسجد رسول الله ومسجد الكوفة " . وروي الشيخ الكليني في كتابه الكافي ، بإسناده عن خالد القلانسي أنه قال : سمعت أبا عبد الله الصادق ( عليه السلام) يقول : صلاة في مسجد الكوفة بألف صلاة . الوسائل ج3/ص547
وهل ينصر القدس من أعلن عن تأسيس تنظيم شيعي في فلسطين وأطلق على مجلسه مسمى "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في فلسطين" !!!


المسجد الأقصى عندهم هو مسجد في السماء !
وللشيعة في المسجد الأقصى المبارك رأي غريب كما يؤخذ من مراجعهم، من ذلك : زعمهم أن المسجد الأقصى المذكور في أول سورة الإسراء إنما هو البيت المعمور الذي في السماء وليس المسجد الأقصى المعروف في بيت المقدس ! فقد ورد في تفسير الصافي للكاشاني 1/ 669 – 670 في تفسير قوله تعالى: " سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى " يعني إلى ملكوت المسجد الأقصى . قال: " ذاك في السماء ، إليه أسري رسول الله صلى الله عليه وآله ".
وجاء في تفسير القمي عن الباقر عليه السلام أنه كان جالساً في المسجد الحرام فنظر إلى السماء مرة وإلى الكعبة مرة ثم قال " سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى " وكرر ذلك ثلاث مرات ثم التفت إلى إسماعيل الجعفي فقال: أي شيء يقول أهل العراق في هذه الآية يا عراقي ؟ قال: يقولون أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس، فقال: ليس كما يقولون ولكنه أسري به من هذه إلى هذه وأشار بيده إلى السماء وقال ما بينهما حرم.


وقال العياشي عن أبي عبد الله قال : سألت عن المساجد التي لها الفضل فقال: المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، قلت: والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال: ذاك في السماء، إليه أسرى برسول الله عليه وسلم، فقلت: إن الناس يقولون إنه بيت المقدس فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه " تفسير الصافي 3/ 166.
وجاء في كتاب منتهى الآمال لعباس القمي ص 70: "... والمشهور على أن المسجد الأقصى هو بيت المقدس ولكن يظهر من الأحاديث الكثيرة أن المراد منه هو البيت المعمور الذي يقع في السماء الرابعة وهو أبعد المساجد ".
وروي الكليني في كتابه الكافي والطوسي في كتاب التهذيب، وابن قولوبه في كتاب كامل الزيارات، بالإسناد عن أبي عبد الله الصادق قال: جاء رجل إلى أمير المؤمنين – أي علي رضي الله عنه - وهو في مسجد الكوفة فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، فردَّ عليه، فقال: جعلت فداك إني أردت المسجد الأقصى، فأردت أن أسلم عليك، وأودعك، قال عليه السلام: وأي شيء أردت بذلك ؟ ، فقال الفضل، جعلت فداك، قال عليه السلام: فبع راحلتك ، وكل زادك ، وصل في هذا المسجد - أي مسجد الكوفة -، فإن الصلاة المكتوبة فيه حجة مبرورة ، والنافلة عمرة مبرورة ، والبركة منه على اثني عشر ميلاً ، يمينه يمن ، ويساره مكرمة ، وفي وسطه عين من دهن ، وعين من لبن ، وعين من ماء ، شراب للمؤمنين ، وعين من ماء ، طاهر للمؤمنين . منه سارت سفينة نوح، وصلى فيه سبعون نبياً، وسبعون وصياً، أنا أحدهم، وقال بيده في صدره، ما دعا فيه مكروب بمسألة في حاجة من الحوائج إلا أجابه الله تعالى، وفرج عنه كربته. انظر الكافي للكليني 3/ 491 – 492 ، وسائل الشيعة 3/529 .
وقد حرَّف الشيعة حديث شد الرحال المشهور في الصحيحين: " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى " وجاءوا برواية مكذوبة على علي رضي الله عنه ونصها : " عن محمد بن علي بن الحسين قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام : لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجد الرسول عليه السلام، ومسجد الكوفة" وسائل الشيعة 5/257.
ومن المعلوم أن الشيعة يقدسون أماكن لم تثبت لها أي قداسة لا في كتاب الله ولا في سنة رسول الله، ومن ذلك تقديسهم لكربلاء وخاصة قبر الحسين فعن أبي عبد الله قال: " إذا أردت الحج ولم يتهيأ لك، فائت قبر الحسين فإنها تكتب لك حجة، وإذا أردت العمرة ولم يتهيأ لك فائت قبر الحسين فإنها تكتب لك عمرة " وسائل الشيعة 10/332.
بل تدرج بهم الغلو إلى الاعتقاد بأفضلية زيارة قبر الحسين في كربلاء على الحج فعن أبي عبد الله قال: " من زار قبر " الحسين " يوم عرفة كتب الله له ألف ألف حجة مع القائم عليه السلام، وألف ألف عمرة مع رسول الله، وعتق ألف نسمة وحملان ألف فرس في سبيل الله، وسماه الله عز وجل عبدي الصديق آمن بموعدي وقالت الملائكة: فلان صديق زكاه الله من فوق عرشه، وسمي في الأرض كروبياً " وسائل الشيعة 10/360.



يوم الكوفة أم يوم القدس !!
مسجد الكوفة عند الشيعة مقدم على المسجد الأقصى في الفضل والمكانة !! روى الكليني عن الإمام الصادق عليه السلام عن هارون بن خارجة قال له: كم بينك وبين مسجد الكوفة، يكون ميلاًَ ؟ قلت: لا، قال: أفتصلي فيه الصلاة كلها ؟ قلت :لا، قال: أما لو كنت حاضراً بحضرته لرجوت أن لا تفوتني فيه صلاة أو تدري ما فضل ذلك الموقع، ما من نبي ولا عبد صالح إلا وقد صلى في مسجد الكوفة حتى إن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لما أسري به إلى السماء قال جبرائيل أتدري أين أنت يا محمد ؟ أنت الساعة مقابل مسجد كوفان قال: فاستأذن ربي حتى آتيه فأصلي فيه ركعتين فنزل فصلى فيه وإن ميمنته روضة من رياض الجنة وإن وسطه روضة من رياض الجنة وإن مؤخره عروسة من رياض الجنة والصلاة فيه فريضة تعدل بألف صلاة والنافلة فيه بخمسمائة صلاة وإن الجلوس فيه بغير تلاوة ولا ذكر لعبادة، ولو علم الناس ما فيه لأتوه ولو حبواً ).
وورد عن أبي بكر الحضرمي قال: قلت لأبي جعفر الباقر عليه السلام: أي البقاع أفضل بعد حرم الله وحرم رسوله؟ قال عليه السلام: الكوفة! يا أبا بكر! هي الزكية الطاهرة، فيها قبور النبيين والمرسلين، وغير المرسلين، والأوصياء الصادقين، وفيها مسجد سهيل ! الذي لم يبعث نبياً إلا وقد صلى فيه، وفيها يظهر عدل الله، وفيها يكون قائمه، والقوام من بعده، وهي منازل النبيين، والأوصياء الصالحين. وسائل الشيعة 3/547. وغير ذلك الكثير ... وقد زعم الشيعة أن كل ما جاء في السنة النبوية من فضائل المسجد الأقصى إنما هو من صنع الأمويين !!
وخلاصة الأمر أن الشيعة لا ينظرون إلى المسجد الأقصى المبارك كما ينظر أهل السنة ، فالمسجد الأقصى عند الشيعة إنما هو في السماء، ومن يقر منهم بأنه هو المسجد المعروف في بيت المقدس ، فمسجد الكوفة عنده أفضل منه بلا خلاف ، ولا شك أن هذا محض افتراء على دين الله فلم تثبت أي فضيلة لمسجد الكوفة لا في الكتاب ولا في السنة .
أهدافهم :
يعملون على تفهيم العالم العربي والإسلامي أنهم يعيشون في عصر اليقظة الإسلامية ، في ظل بحر من الظلمات التي تعيشها الدول الإسلامية السنية ، وأنهم الوحيدون القادرون على مواجهة الكيان اليهودي والدفاع عن المقدسات الإسلامية .
وفي المقابل تتهم الحكومات العربية والإسلامية أنها تنهب الثروات الوطنية ، وغير مبالية إزاء جرائم هذا الكيان ضد الشعب الفلسطيني المظلوم ... فهم المدافعون عن المستضعفين ، والعاملون لإقامة العدل في أوطاننا !!
وإيران الآن تملك إمكانيات كبيرة وأرصدة وفيرة في ظل ارتفاع أسعار النفط لأرقام قياسية ، ويمتلك الاستراتيجيات والسياسات والمخططات التي ينفذ بعضها في ظل مصالح وتنافس بينهم وبين الغرب تجعل السياسات تتوازى أحياناً وتتقاطع أحياناً أخرى ، كما توازت في احتلال العراق وأفغانستان ... وتقاطعت في سياسات التمدد في المنطقة !!
لقد ترادفت وتوازت مصالح إيران مع الغرب في إعادة ترتيب دول المنطقة وما أسموه " الشرق الأوسط الجديد الذي يعملون على تقسيمه طائفياً !!
هؤلاء يهددون عقيدتنا وتاريخنا ولغتنا وانتماءنا العربي ، ويتدثرون بدثار الإسلام وتبني الشعارات البراقة التي طالما خدعت وضللت جماهير أمتنا ، المتلهون بالسير وراء كل من يعدهم بتدمير الكيان الغاصب ، ويعيد الحقوق إلى أهلها ، وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المبارك .
والغريب أنهم يدعون لوحدة المذاهب والتقارب بين المذاهب وهم ما زالوا يحرسون مزاراً تشد إليه الرحال من الشيعة لما سموه قبر "أبو لؤلؤة المجوسي (بابا شجاع)" قاتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه !!
فمحاولتهم اصطناع البطولة، وادعاء الجدية، في تحمل المسؤولية عن قضايا الأمة الكبرى، بتصريحات طنانة، وشعارات رنانة، يطلقها قادتهم السياسيون بين الحين والآخر، بما يوشك أن يكرر «سيناريو الخداع الكبير» الذي وقع فيه فئام من الأمة أيام ظهور (الخميني) عندما أطلق على حركته وصف "ثورة المستضعفين" فكشفت الأيام اللثام عن أنها لم تكن إلا ثورة على المستضعفين، وخدعة قدمت كل خدمة مأجورة للطغاة والمستكبرين، كما أظهرت أحداث أفغانستان والعراق .
وفي إحدى هذه التظاهرات خلال موسم حج العام 1987 ميلادية حمل الشيعة صور الخميني ومجسمًا كبيرًا للمسجد الأقصى ، وبدلاً من أن يهتفوا ضد أمريكا و"الكيان اليهودي"، هتفوا باسم الخميني ونادوا به زعيمًا للعالم الإسلامي !!
هل نحن عندهم مسلمين أم كفار ؟!!
لا فرق عندهم بين كفر اليهود والنصارى والنواصب - أي أهل السنة - يقول إمامهم الخوئي في كتابه "منهاج الصالحين" 116/1 : "لا فرق بين المرتد والكافر الأصلي الحربي والذمي والخارجي والغالي والناصب".
وقال الخميني في كتابه "تحرير الوسيلة" 1/119 : "غير الشـيعة، إذا لم يظهر منهم نَصْبٌ أو معاداة لسائر الأئمة الذين لا يعتـقدون بإمامتهم طاهرون، وأما مع ظهور ذلك منهم، فهم مثل سائر النواصب ".
وقال في كتابه أيضاً ص 118: "أمـا النواصب والخوارج لعنهما الله، فهما نجسان من غير توقف " .
وكل من لا يقول بإمامة الأئمة الاثني عشر، عند الشيعة كافر: قـال عالمهم يوسف البحراني في كتابه الحدائق النضارة 153/18: " ليت شعري، أي فرق بين كفر بالله سبحانه ورسوله، وبين كفر بالأئمة عليهم السلام، مع ثبوت كون الإمامة من أصول الدين".
وقال الكاشاني في كتابه "منهاج الحياة" ص 48: "من جحد إمامة أحد من الأئمة الاثني عشر، فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء" .
وقال المجلسي في كتابه "بحار الأنوار" 390/23 : "اعلم أن إطلاق لفظ الشرك والكفر على من لم يعتقد بإمامة أمير المؤمنين والأئمة من ولده عليهم السلام، وفضَّل عليهم غيرهم يدل على أنهم مخلدون في النار" .
و"النواصب" عندهم تحل دماؤهم وأعراضهم وأموالهم!! فهـم يـوردون أثراً عن داوود بن فرقد، أنه قال : " قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ما تقول في قتل الناصب ؟ قال: حـلال الدم، ولكـن اتقِ؛ فـإن قـدرت أن تقـلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكـيلا يُشـهد علـيك فافـعل. قلت: فما ترى في ماله ؟ قال: خـذه ما قدرت عليه" (هذا الأثر أورده الصدوق فـي "علل الشرائع ص 601"، وأورده الحر العاملي فـي "وسائل الشيعة 463/18 ، والجزائري في الأنوار النعمانية 308 - 2/308)
وقال صاحب (بحار الأنوار - 8/369): " ويظهر من بعض الأخبار، بل كثير منها، أنهم - أي أهل التسنن - في الدنيا في حكم الكفار، لكن لما علم الله أن أئمة الجور وأتباعهم يستولون على الشيعة، وهم يبتلون بمعاشرتهم، أجرى الله عليهم حكم الإسلام توسعة، فإذا ظهر القائم يجري عليهم حكم سائر الكفار في جميع الأمور، وفي الآخرة يدخلون النار ماكثين فيها أبداً، وبه يجمع بين الأخبار، كما أشار المفيد والشهيد" .
أقوالهم وتصريحاتهم في التهوين من مكانة المسجد الأقصى :
تعددت أقوالهم وتصريحاتهم في التنقيص من مكانة المسجد الأقصى ، لإعطاء مكانة لمقدساتهم لا تصلها المساجد الثلاث التي تشد إليها الرحال وإليك بعضاً منها :
ابن معصوم :
ابن معصوم شيعي سخر شعره في نصرة المذهب ، وبدا ذلك جلياً في كتابه : "سلافة العصر" (المصدر : سلافة العصر في محاسن الشعراء بكل مصر ، لابن معصوم الحسني . وقد نقل هذا الشعر من غير تعليق الكثير من مراجع الشيعة)؛ وعندما حج إلى النجف !! أنشأ قصيدته التي يفضل فيها النجف على المسجد الأقصى حيث يقول:
يا صاح هذا المشهد الأقدس **** قرت به الأعين والأنفس
والنجف الأشرف بانت لنا **** أعلامـه والمعهد الأنفــس
والقبة البيضاء قـد أشرقت**** ينجاب عـن لآلئها الحنـدس
حضرة قدس لم ينل فضلها **** لا المسجد الأقصى ولا المقدس
ياسر الحبيب :
وفي محاضرة للشيعي الكويتي "ياسر الحبيب" (المحاضرة موجودة بالنص والصورة في شبكة الدفاع عن السنة /www.d-sunnah.net) ألقاها في لندن بعد حادثة التفجير في قبة سامراء في العراق علق على ذلك الحدث بقوله : "الحرم العسكري الشريف المغتصب السليب الباقي إلى هذه اللحظة مدمراً والأنقاض على جسدي إمامينا المعصومين صلوات الله عليهما وما من مغيث يدفع هذه الأنقاض وهذا الحرم الباقي إلى هذه اللحظة في أيدي النواصب – أي أهل السنة – يجب أن يسترد ، هذا الحرم أهميته تفوق أهمية استرداد القدس ، استرداده هو أعظم عند الله !! جسد الإمام المعصوم أعظم من صخرةٍ وإن عرج عليها رسول الله" .
وقبل هذا وذاك سمعنا نصوص صريحة بأن مهمة تحرير المسجد الأقصى يجب أن تسبق أولاً بتحرير مكة المكرمة والمدينة المنورة !! من سيطرة من يسمونهم بالنواصب، ومنهم ياسر الحبيب الذي صرح بأن : "مساجد أهل السنة يجب أن تهدم ويجب أن لا يتراجع عن هذه المسألة، قوانين الله يجب أن تطبق، بدون محاباة، وبدون مراعاة لأحد". ويقول بالحرف الواحد: "مكة والمدينة اليوم تحت الاحتلال ويجب تحريرهما"!!
جعفر النمر :
وكتب جعفر النمر المدرس بالحوزة العلمية في مدينة قم ، مقالاً بعنوان "تأبين آية الله التبريزي" جاء فيه: " وردت عن أهل البيت روايات في مدح الكوفة والتي فيها ما يدل على أن فضل مسجد الكوفة عندنا يزيد عن فضل المسجد الأقصى" (المقال منشور في شبكة راصد الإخبارية /www.rasid.com بتاريخ 29/11/2006م).
حسين الخراساني :
يقول حسين الخراساني في كتاب الإسلام على ضوء التشيع ص 132 " أن طوائف الشيعة ترقب من حينٍ لآخر أن يوماً قريباً آتٍ يفتح الله لهم الأراضي المقدسة" . على اعتبار أنها محتلة، وهذا رأي من يعتبر أن للمسجد الأقصى قداسة!!
محمد مهدي صارمي :
وفي إذاعة عبدان الحكومية في احتفال 17/3/1979م قال محمد مهدي صارمي " أصرح يا إخواني المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها أن مكة المكرمة حرم الله الآمن يحتلها شرذمة أشر من اليهود .. إننا سوف نرجع إلى فلسطيننا ، إلى مكتنا ، إلى مدينتا ، وسوف نحكم القرآن في هذه البلاد المقدسة التي احتلت " .
وفي مجلة الشهيد التي تصدر من قم العدد 46 في 16/10/1400هـ رسموا صورة الكعبة وصورة المسجد الأقصى وبينهما رشاش وهناك عبارة كبيرة تقول " سنحرر القبلتين "!! ؛ أي الحرم المكي والمسجد الأقصى !
أقوالهم عن فلسطين وأهلها:
محمد باقر خرازي :
أنتقد أمين عام ما يسمى بحزب الله الإيراني محمد باقر خرازي في تصريح له القيادة السياسية في بلاده واتهمها أنها لم تنتهج الطريق الواضح والجلي في نشر التشيع في العالم، وفي فلسطين على وجه الخصوص من خلال حركات المقاومة الفلسطينية، حيث قال: " قدمنا كل أشكال الدعم لقوى التحرر الإسلامية، لكن ما الذي حصلت عليه إيران؟ وإذا كنا نقدم اليوم الدعم لفلسطين فيجب على فلسطين أن تسير في طريق أهل بيت النبوة، وإذا لم يحصل ذلك فما هو الفرق بينها وبين إسرائيل؟ إلى متى تبقى مائدتنا مبسوطة أمام الآخرين في حين أن الشعب الإيراني يتضرع جوعاً"!! (التصريح بأكمله نشر في صحيفة الرأي الكويتية ، عدد 4/3/2008م)
ولعل هذه الصراحة في التصريحات تكشف الدهاء والمكر الذي تلعبه القوى الشيعية في نشر التشيع في فلسطين، والتي استطاعت أن تحقق لها موطأ قدم عند البعض في أرض لم يكن للتشيع أي ذكر فيها، وتبعث كذلك بإشارات واضحة لقيادات المقاومة الفلسطينية والتي ارتضت لنفسها الارتماء في أحضان إيران، في أن القوم أهدافهم واضحة وأن ما يسعون لتنفيذه يتطلب في هذه المرحلة استخدامهم كأداة لاختراق الأرض المباركة.
فالقوم لا يفرقون بين الفلسطينيين وبين اليهود إذا ما حالوا دون تحقيق أهدافهم، وأن هذا الغزل المستعر لفلسطين ليس لسواد عيونهم أو صدق قضيتهم بقدر ما أنهم الأداة المناسبة لتحقيق ذلك باسم الإسلام الذي أضحى التعاطف معه عالمياً.
وختم خرازي تصريحاته بكلمات لو مزجت بماء البحر لمجّته ولفظته ينبعث منها رائحة العنصرية والطائفية والشعوبية ، حيث قال: "إن شعرة عفنة لشاب شيعي وإيراني يرتدي الملابس الغريبة لهي أفضل من العالم بأسره"!!!
استنكارهم تعلق الشيعة بالقدس :
الكثير من دعاة الشيعة يستنكرون اهتمام ساستهم وقياداتهم بالقدس ، ويعدون ذلك من المقاصد السياسية ، حيث أن مكانة القدس موضع اختلاف كبير عند علماءهم وذلك بصريح نصوصهم وشروحهم ... فهم يلحقون هذا الاهتمام لأسباب سياسية وليست عقدية !!
قال ياسر الحبيب "أن على المؤمنين الالتفات إلى قضية البقاع المقدسة أكثر، فهي تفوق في شرفها وقدسيتها بيت المقدس، بل لا قياس ، فعلى أي أساس شرعي يتجه كل هذا الحراك الشعبي الشيعي تجاه القدس وكأنها هي قضيتنا الأولوية ؟! كلا! إننا مع اهتمامنا بقضية القدس الشريف إلا أننا وحسب الميزان الشرعي يجب أن نجعل الأولوية لقضية سامراء المقدسة والبقيع الغرقد ، ثم بعد ذلك نتجه إلى القدس وغيرها. يجب تحرير سامراء والبقيع من أيدي النواصب أولا ثم تحرير القدس من أيدي اليهود، والعجب من الشيعة المؤمنين كيف هم غافلون عن ذلك" !!
وكتب أحدهم في منتديات يا حسين www.yahosein.com :" أن مسجد القدس عند الجانبيين الشيعي وغيره من الفرق الضالة (ويقصد أهل السنة والجماعة ) ، تشهد بأن الذي بناه هو المغتصب الثاني (ويقصد به الخليفة الراشد الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه) ، وفيه أعواد كان يقرأ فيها خطبه المهترية (ويقصد منبر صلاح الدين الأيوبي) خراب الدين الأيوبي (صلاح الدين الأيوبي الذي شهدت له الأمة يتهمه هذا الرافضي بأنه خراب الدين ، انتقاماً لدوره في إزالة الدولة الفاطمية الباطنية) !! وللأسف الشديد هناك من الشيعة من يحزن ، ويعمل يوم للقدس ، ويبكون عندما حفروا اليهود بقرب المسجد الأقصى !!
الخاتمة ...
وهكذا عملوا على إيجاد طابور خامس بين الشعب الفلسطيني يعتقد عقيدة الرفض ومعاداة أهل السنة ويعمل بأجندة جديدة على هذه الأرض المباركة .
فهم يدعمون إقامة مؤسسات شيعية في فلسطين ، ويرعون من تشيع من أبناء فلسطين والمخيمات في لبنان أفضل رعاية ، ويبثون مواقع على الشبكة العالمية كموقع منتدى شيعة فلسطين وإذا به يصدر من البحرين.
فلا نريد أن يخترق الشعب الفلسطيني طائفياً للتسهيل في إثارة الفتنة بينهم وإعلان حرب مكشوفة لا على اليهود بل على بعضهم البعض ، ليكون العداء للأمة العربية والإسلامية بأكملها إلا إيران الفارسية وحدها.
هذا موقفنا من الشيعة ما قبل وما بعد ما داموا على عقيدتهم... فعليهم أن يُنقوا عقيدتهم وتصوراتهم من سموم الباطنيين ولوثات المجوسية ومن ذلك موقفهم من أصحاب رسول الله وبعض آل بيته صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم – ومن ذلك أيضاً مظاهراتهم وشتمهم للصحابه في مآتمهم التي ما أنزل الله بها من سلطان ، وقولهم بأن هناك مصحف فاطمة ..
اللهم اكفنا شرهم واجعل كيدهم في نحورهم
والحمد لله رب العالمين ،،،






 
قديم 16-08-12, 04:38 PM   رقم المشاركة : 5
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


مقال رائع للاستاذ ابوبلال منير نشر ايضا في هذه الشبكة واعيد نشره لما فيه من الفائدة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أفضل الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا، واللعنة على أعدائهم من الروافض إلى يوم الدين.
وبعد:


في السابع من آب سنة 1979م ابتدع إمام الرافضة الخميني يوما أسماه يوم القدس العالمي.
زاعما منه أنه يدافع فيه على مسلمي العالم -بحسب تعبيره الكاذب- في آخر جمعة من كل شهر من شهور رمضان المبارك.


حيث قال الخبيث بالحرف: (يوم القدس يوم عالمي، ليس فقط يوما خاصا بالقدس، إنه يوم مواجهة المستضعفين مع المستكبرين إنه يوم مواجهة الشعوب التي عانت من ظلم أمريكا وغيرها، للقوى الكبرى، وإنه اليوم الذي سيكون مميزا بين المنافقين والملتزمين، فالملتزمون يعتبرون هذا اليوم، يوما للقدس، ويعملون ما ينبغي عليهم، أما المنافقون هؤلاء الذين يقيمون العلاقات مع القوى الكبرى خلف الكواليس والذين هم أصدقاء لإسرائيل، فإنهم في هذا اليوم غير آبهين، أو أنهم يمنعون الشعوب من إقامة التظاهرات).


وما نحب أن ننبه عليه في هذا المقال، هو: تنبيه المسلمين في كل أنحاء العالم –والروافض ليسوا من المسلمين- من هذا الزعم الذي زعمه شيطان الروافض الخميني، والتي تقطر منه نار الفتنة، والحقد على الشعوب المسلمة عامة وشعوب منطقة الخليج خاصة، والتحريض على حكامها، وفي هذا المقال سنعمل -بإذن الله تعالى- على توضيح وبيان الأهداف التي يهدف إليها خطاب الشيطان الأكبر الخميني فنقول:


1- إن الخميني شيطان الروافض ومن يحدو حدوه يريد أن يجعل من هذا اليوم يوم مواجهة بين حكام العرب والمسلمين، وشعوبهم لإشعال نار الفتنة، والاضطرابات ومن لم يستطع، فيرضى بازدياد الهوة بين الحكام والمحكومين. فما فائدة الصياح والنواح والعويل بسقوط فلان أو علان، وحرق أعلام الدولة الفلانية بل وحرق ممتلكات المواطنين والدولة معا. بل قد تعدى الأمر إلى التصادم ما بين رجال الأمن، والمتظاهرين الذين انجروا بحسن نية أو جهل أو غير ذلك لمثل هذه الأفعال الشنيعة، وعويل الذئاب لتحقيق مصالح بعيدة المدى للدولة الصفوية المجوسية الحديثة ورجالها المعممين.
2- إن الخميني شيطان الروافض ودولته الصفوية تدعو إلى التظاهر ضد أمريكا وإسرائيل –كذبا وزورا- لكن في الخفاء تتعاون معها جنبا لجنب لقتل المسلمين وتدمير ممتلكاتهم وإتلافها، فلولا الروافض ما استطاعت أمريكا أن تحتل أفغانستان ولا العراق –وقد شهدوا على أنفسهم بذلك- فما أهمية هذا اليوم في خطاب الرافضي الخميني وجميع أفعال كلابه معكوسة تماما.
3- إن هذه الدعوى وأمثالها أهدافها لإثارة الفتن فقط والقلاقل في البلاد العربية الآمنة المطمئنة، فلا يغيب على فطنة العاقل أن هذه المظاهرات، وأمثالها لم تدفع أي ضرر عن المسلمين، ولم تجلب أي منفعة لعموم المسلمين وحكامهم بل على العكس إنها تظاهرات أضرت بالزرع والنسل وفرقت كلمة المسلمين، لأنها تنفيذ لاستراتجيات خارجية تريد النيل من المسلمين وبلدانهم وحكامهم السنة.
4- إن الخميني شيطان الروافض وكل من يدعو إلى مثل هذه التظاهرة –وقد سمعت البارحة إسماعيل هنية يدعو إلى ذلك- بل: إن كل من يستجيب لخطاب الرافضي الخميني يكون مفسدا في الأرض، وعليه أن يتوب إلى الله تعالى من هذه الفتنة التي لا تحقق أي مصلحة مادية أو معنوية للمسلمين، ولا يخفى على أحدكم أن الروافض لم يحرروا أي ذرة من أراضي فلسطين المحتلة، ولم يطلقوا رصاصة واحدة يوم سوى إخوانهم من اليهود مدينة غزة المسكينة بالقنابل المحرمة دوليا، لا تنخدعوا بمثل هذه المظاهرات، فإن الضحية الأول فيها هم أهل السنة ورجال الأمن، وبعض المتظاهرين السذج الذين لبوا هذا النداء دون أي تفكير لأهدافه وعواقبه وشرعيته.
5- إن الهدف الرئيس من هذا اليوم على وجه الخصوص هو زرع الفتنة في أرض الحرمين الشريفين –وقاهما الله تعالى شر هؤلاء الروافض-، وعليه يحرم الأمثال وتلبية ما دعا إليه هذا الخميني الرافضي الخبيث لمخالفته للهدي النبوي، فما فائدة أمثال هذه الأعمال إلا الفوضى والفتن وهذا ما يريده الشيطان الأكبر الخميني ورجال دولته.


والذي ينبغي أن يعرفه أهل السنة قاطبة في كل البلدان الإسلامية ويعقله العقلاء أن الوقفة التي يجب أن يقفها كل عاقل منصف لكي يؤكد جميع ما قلناه وقررناه واستنبطناه.
ما هي أهمية المسجد الأقصى عند الشيطان الخميني، وجنوده الروافض، وهل له حقا قدسية أو أهمية دينية في نفوس الروافض المجرمين؟.


للإجابة عن هذه التساؤلات كلها، وتبيين زيف وكذب الصفويين المجرمين نحو المسجد الأقصى نورد ما يلي:


1- ذكر العياشي في "تفسيره"، (2/276)، والحويزي في "نور الثقلين" (3/97). عن سلام الحناط، عن رجل، عن أبي عبد الله، عليه والسلام، قال: سألته عن المساجد التي لها الفضل، فقال: «المسجد الحرام ومسجد الرسول»، قلت: والمسجد الأقصى جعلت فداك؟. فقال: «ذاك في السماء»، إليه أسرى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقلت: إن الناس يقولون: إنه بيت المقدس؟ فقال: «مسجد الكوفة أفضل منه».
2- وذكر الفيض الكاشاني في "تفسير الصافي" (4/169) عند تفسير قوله تعالى: ]سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله[ أي: إلى ملكوت المسجد الأقصى الذي هو في السماء كما يظهر من الأخبار الآتية من آياتنا أنه هو السميع لأقوال عبده البصير لأفعاله.
وفي "الصافي" (4/169) للفيض الكاشاني، و"نور الثقلين" (3/98) للحويزي، و"بحار الأنوار" (18/373) للمجلسي، عن إسماعيل الجعفي، قال: كنت في المسجد الحرام قاعدا وأبو جعفر محمد بن علي عليهما السلام في ناحية، فرفع رأسه إلى السماء مرة، وإلى الكعبة مرة، ثم قال: ]سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله[ فكرر ذلك [ثلاث مرات] ثم التفت إلي وقال: أي شيء يقول أهل العراق في هذه الآية يا عراقي؟ قلت: يقولون أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس. قال: ليس كما يقولون، لكنه أسري به من هذه -يعني الأرض- إلى هذه -وأومأ بيده إلى السماء وما بينهما حرم- ثم قال: إن الله تبارك وتعالى لما أراد زيارة نبيه صلى الله عليه وآله بعث إليه ثلاثة من عظماء الملائكة: جبرئيل وميكائيل وإسرافيل رفعته.
3- وفي "تفسير المعين"، (2/695) للمرتضى الكاشاني، عند تفسير قوله تعلى: ]سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى[، إلى ملكوت المسجد الأقصى الذي هو في السماء. ]الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا أنه هو السميع البصير[.
4- وفي تفسير "كنز الدقائق" (7/298) لمحمد بن محمد رضا القمي المشدي: «أي: إلى ملكوت المسجد الأقصى الذي هو في السماء».
5- وفي تفسير "بيان السعادة في مقامات العبادة"، (2/431) للجناندي: ]من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى[ الذي في بيت المقدس أو إلى المسجد الأقصى الذي هو في السماء الرابعة المسمى بالبيت المعمور الذي المسجد الأقصى مظهره وهو ملكوته كما أن المسجد الحرام مظهره وهو ملكوته.
6- وانظروا التفسير في الفارسية تفسير شريف لاهيجي لبهاء الدين محمد شيخ علي الشريف اللاهيجي – طهران مؤسسة المطبوعات العلمية – (2/772) وفيه ذات النصوص والمعاني.


بعد كل هذه النصوص التي أثبتنا فيها بالدليل الصريح من كتب القوم المجرمين أن المسجد الأقصى والمقدس عند أهل السنة والجماعة لا قيمة أو لا قدسية له عند الشيعة الروافض عموما وإيران الصفوية خصوصا فهل نستيقظ من هذا الرقاد.


لاشك أن الأسباب الحقيقية وراء هذه التظاهرة هو خداع المغفلين من المسلمين وبسطائهم ومن يريد أن يخدع، لتمرير مخططات الروافض وبرامجهم على المسلمين وحكامهم، فيوهمون من يريد أن يخدع أن القوم يتألمون لآلامنا، ويعيشون مع آمالنا في تحرير المسجد الأقصى، فيحبون ما نحب ويبغضون ما نبغض، والواقع يكذبه.


والحقيقة التي يجب ألا تغيب على فطنة أحد من أهل السنة، هو: أن للشيعة الروافض برامج وأهداف تريد من ورائها زرع الفتن والمكر والشر والتنكيل بأهل السنة وببلدانهم وحكامهم ومحكوميهم بحجة الظلم والمظلومية.


فهل ينتبه شعبنا المسلم وحكامهم وأهل الرأي والعلم، لهذا الخطر الداهم، فيعدوا له العدة الكاملة وما يستحق من الوحدة والتمسك بالكتاب والسنة والخطط والبرامج. أتمنى ذلك، والله المستعان.






 
قديم 16-08-12, 04:41 PM   رقم المشاركة : 6
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


فلسطينيو العراق ...ام المأسي...

طبعا ايضا من المشاركين حزب الدعوة والصدر والحكيم من عملاء امريكا وايران في العراق لكن العجيب انهم ينكلون بفلسطينني العراق ويمثلون بجثثهم وفي نفس الوقت يحتفلون بيوم القدس الايراني

كشفت مصادر فلسطينية مسئولة لـ ( مأرب برس) عن تفاصيل جريمة بشعة اقترفت بحق عميد الجالية الفلسطينية في العراق توفيق عبد الخالق (أبو العبد) " 70 عاما " والذي عُثر عليه يوم السابع والعشرين من شهر تشرين ثاني / نوفمبر الماضي جثة هامدة بعد تعرضه للتعذيب ..!!
وزارة اللاجئين الفلسطينية تؤكد أن جريمة قتل المسن الفلسطيني اللاجئ في العراق الشيخ ( توفيق عبد الخالق ) لم تكن الأولى ويبدو أنها لن تكون الأخيرة ، إذ تتعرض الجالية الفلسطينية في العراق إلى جرائم قتل وتعذيب واختطاف وإساءات وإيذاءات تقوم بها الأيادي الحاقدة التي أوغلت في سفك الدماء والتعرض للأبرياء ومنهم أبناء الجالية الفلسطينية، الذين طالما عاشوا بسلام في العراق على مدى العقود الخمسة الماضية كانوا خلالها خير ضيوف لخير مضيف.
ودفعت هذه الجريمة بثلاث جمعيات حقوقية فلسطينية تعنى بملف اللاجئين الفلسطينيين في العراق للكشف عن الجرائم التي ترتكب بحق الجالية الفلسطينية اللاجئة في العراق ، حيث تبين أنّ عدد الاعتداءات على اللاجئين الفلسطينيين في هذا البلد الذي يشهد صراعات دامية ارتفع إلى أكثر من 700 اعتداءً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، نجم عنها مقتل أكثر من 171 فلسطينياً، بينهم خمسة نساء وسبعة أطفال.
وجاء في بيان صادر عن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)، والجمعية الفلسطينية لحق العودة (لأجلها)، والرابطة الفلسطينية للاجئين، تلقى (مأرب برس ) نسخة عنه: تبدو على غالبية جثث الضحايا الفلسطينيين التي يتم اختطافها آثار التعذيب والتنكيل وتقطيع الأجساد، بينما بلغ عدد المفقودين الفلسطينيين تسعة، بالإضافة إلى اعتقال أكثر من 80 فلسطينياً في سجون القوات الأمريكية وسجون الداخلية العراقية التي يمارس بها أشد أنواع التعذيب الجسدي، دون السماح لذوي المعتقلين بالمراجعة أو توكيل محامين أو الاستفسار عن التهم الموجة لأبنائهم، حسب البيان.
وأكّد بيان الجمعيات الحقوقية الفلسطينية، أنّ اللاجئين الفلسطينيين في العراق البالغ عددهم ( أربعة وعشرين ألف لاجئ) ومنذ احتلال الولايات المتحدة الأمريكية لبلاد الرافدين يعانون ظروفاً مأساوية بسبب اضطهاد بعض الجماعات العراقية المسلّحة لهم، من حيث تهديدهم بالترحيل القسري من المناطق التي يقطنون فيها، رغم تكرار الفتاوى والمطالبات من مرجعيات دينية عراقية مختلفة بضرورة توفير الحماية للفلسطينيين وعدم التعرض لهم، ولكن الواقع هو العكس.
وأكدت الجمعيات الحقوقية في بيانها المشترك أنّ الاضطهاد العنصري ما زال يلاحق اللاجئين الفلسطينيين في العراق، حيث إنه وللمرة الثانية خلال الأسبوع الأخير، داهمت قوات الاحتلال الأمريكية أكبر تجمع للفلسطينيين في منطقة البلديات شرقي بغداد، واقتحمته بطريقة مروّعة واستفزازية بعض الشقق في العمارة التي تحمل رقم (10)، وانهالت بالاعتداء بالضرب المبرح على بعض السكان في المجمع .. واعتقلت ثلاثة أشقاء يقطنون في شقة واحدة ونقلتهم إلى جهة مجهولة .
ودفعت تلك الاعتداءات الممارسة بحق اللاجئين الفلسطينيين في العراق بوزير اللاجئين الفلسطيني ، د . عاطف عدوان إلى توجيه رسالة خطية لمرشد الثورة الإيرانية ( آية الله علي خامنئي ) دعاه من خلالها إلى العمل على إيقاف معاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق الذين يتعرضون يومياً للقتل والتعذيب والخطف والملاحقة والاعتقال؛ وأهاب الوزير الفلسطيني بـ مرشد الثورة الإيرانية للتدخل الفوري لرفع الظلم عن فلسطيني العراق ؛ مؤكداً أن الفلسطينيين في العراق يعيشون أصعب أيام حياتهم بفعل الاعتداءات المدبرة التي يتعرضون لها من قبل بعض الجماعات المشبوهة ..
وقال وزير اللاجئين الفلسطيني في رسالته لـ مرشد الثورة الإيرانية :"نتطلع لأن توظفوا ما لكم من مكانة في نفوس الشيعة في العراق لرفع الظلم عن الفلسطينيين، وعدم ملاحقتهم أو قتلهم،ومنحهم حق العيش الكريم كضيوف مكرمين " .
هذا ودعت وزارة اللاجئين الفلسطينية جامعة الدول العربية والمنظمات الدولية التحرك الفوري لأخذ دورها في حماية اللاجئين الفلسطينيين المقيمين بالعراق، والعمل على وقف كل التحركات والمخططات المشبوهة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وتفريغها من مضمونها الحقيقي،منددة بكل محاولات التآمر السياسي على الشعب الفلسطيني وحقوقه في العودة والتعويض .
هذا وتلقت ( مأرب برس ) تصريحا صحافيا صادرا عن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني يتحدث عن نتائج زيارة رئس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إلى العاصمة السورية دمشق ، حيث أكد الدكتور محمد المدهون مستشار هنية ورئيس ديوان رئاسة الوزراء ، أن هنية بحث خلال لقاءه مع الرئيس السوري ، بشار الأسد ، ونائبه فاروق الشرع ، العديد من المواضيع الهامة بينها موضوع اللاجئين الفلسطينيين في العراق ومعاناتهم ، مشيراً إلى وجود عدد كبير منهم على الحدود العراقية ـ الأردنية، ومشدداً على ضرورة إيجاد حل لمشكلتهم، وأعرب عن أمله أن تسهم سورية في التخفيف من معاناتهم كما فعلت سابقاً .







 
قديم 16-08-12, 04:43 PM   رقم المشاركة : 7
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


احد من تشربوا تعاليم الخميني الهندية ولا تستغرب ان وجدته من الفاعلين في يوم القدس العالمي يتهكم على القعيد الشهيد الشيخ احمد ياسين رحمه الله ويترضى على بوش

استمع وتحمل واعرف عدوك

http://www.youtube.com/watch?v=OWNCAU5eGEU







 
قديم 16-08-12, 05:28 PM   رقم المشاركة : 8
ولد مطير
عضو فعال








ولد مطير غير متصل

ولد مطير is on a distinguished road


مطيري بيض الله وجهك وكثر الله من امثالك
ماقصرت على هذه الموضوع اللي يبين حقد
الرافضه والمجوس عليهم من الله مايستحقون







من مواضيعي في المنتدى
»» قناة رافضية تحرض الملالي على تلفيق فتوي بقتل قتل مشايخ " كلمة "
»» لا يخلو مجلس اليوم الا وكان لـ "قناة وصال" نصيب من الحديث
»» هداية شيعي في بيت الشيخ العريفي
»» ضحك × ضحك : فتوى اكل الفول مع سماحة آية الله العظمى الشيخ تويتي العصفور
»» السعودية أكبر مشتر للأسلحة الأمريكية بين الدول النامية في 2011
 
قديم 18-08-12, 06:38 PM   رقم المشاركة : 9
مطيري
عضو فعال






مطيري غير متصل

مطيري is on a distinguished road


في يوم القدس الايراني في تونس

الكلب الايراني سمير القنطار يهتف لحزب اللات ولسوريا وللاسد ولايران وابناء التوحيد يوقفون الحفل بالقوة ومحاولة لتشويه اهل السنة في تونس

الشيخ المجاهد رائد صلاح يهاجم ايران ويقول انها تناصرنا في القدس وتقتل اخوتنا في حمص







 
قديم 19-08-12, 10:34 AM   رقم المشاركة : 10
جند الكتائب
عضو






جند الكتائب غير متصل

جند الكتائب is on a distinguished road


الشيخ رائد صلاح |

:: لا نعترف بما يسمى "بيوم القدس العالمي" الذي اقرّه اعداء الله . تجتمعون على قتل اخواننا في سوريا وتنافقون بحبكم للقدس :: ~







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:00 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "