العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى القرآن الكريم وعلومه وتفاسيره

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-12, 10:46 PM   رقم المشاركة : 1
رمش الزهر
عضو







رمش الزهر غير متصل

رمش الزهر is on a distinguished road


Post وقفات مع آيات كريمات ..

بسم الله الرحمن الرحيم
أحبتيّ . . لـِ نبتعد قليلاً عن زحام هذهِ الحيآة وسنصحب روضنا الآخر " جليسٍ لآ يُمل حديثهُ " ،
الا وهو كتابٌ يفيض علينا عبقًا ربّانيًّا , يجدد وصال أروحُنآ بِباريهآ



عندما ,

تحيط بك هالة من اليأس و القنوط و الإحباط من الحياة ، و رغبة جامحة في التخلص من نفسك و الرحيل من عالم الدنيا
و استفهـآمك عن وجودك فيهآ فتذكر قول الله تعالى : (( وَمَا خَلَقْت ُالْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا ليعبدون ))
ارمِ الـأفكار السوداء التافهة خلفك و الحق بِ قافلة العبادة و سارع الى عبادة الخالق المدبر القادر ..



عندمـــا ,

تضيق بك الـأنفاس .. و تتراكم في صدرك هموم و اوجــآع و ترهق كاهلك الاحزان و تضيع في متاهات الخوف
بحاثاً عن ملاذ يغمر روحك بِ الراحة و الامان تذكر قوله تعالى : (( الا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ))
أقرأ كتاب الله و تدبر معانيه و تلذذ بكلماته ترحل احزانك و يلتم شمل افكارك و تعود الطمئنينة و السكينة لِ قلبك ..



عندمـــا ,
تفقد شخص عزيز و غالي على ـآ قلبك .. او تخسر تجارة و اموال بذلت الجهد الجهيد و انفقت الغالي و النفيس لأجلها أو
تحطمت لك امآل و طموحات قد تاقت لها روحك ،او يصفعك الزمــان بِ كف الظلم و البهتان
و تكون سجين في زنزانه القسوة و الجفاء و تقيد بِ اغلال الاحزان ، فقط عندمآ تقع في حفرة المصآئب
تذكر قول تعالى : (( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ))

عندمـــا ,
تظلم نفسك بِ ارتكاب الذنوب و المعاصي و الغرق في دوامة الشهوات
و تستأمن على نفسك و تغلق الابواب خلفك لِ تخلو بِ افعال قد حذر منهـآ الدين الاسلامي
و نهى ـآ عنهـآ الله سبحآنه و تعالى و رسوله الكريم صلى ـآ الله عليه وسلم
و تغــــــفل بأن الله سبحآنه و تعالى ـآ يراك و سيحآسبك على ـآ كل صغيرة و كبيرة
تذكر قوله تعالى ـآ : (( لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَآءَكَ فَبَصَرُكَ ٱلْيَوْمَ حَدِيدٌ ))

عندمـــا ,
يطول بكَ الأمل في الحياة الدنيا و تتساهل في اداء الطاعات و تأجل اعمال الخير
و تغفل عن الاعمال الصالحةة الواجبة و المستحبة .. و لآ تبالي بِ توبة صادقة
و تنسى ـآ او تتنآسى ان هناك هااادم اللذات و مفرق الجماعات ، تسرح و تمرح غارق في الملذات ..
تغفل عن ( الموت ) الذي لن يترك لك فرصة واحدة لِ عمل طـآعة ولو كانت صغيرة ..
الموت الذي سيسلب روحك من بين الاموال و القصور و النعيم و المناصب و الانجازات
و لن يسمح لكَ الا بأخذ العمل الصالح ..
نعم سترحل عن هذا النعيم و كلنآ راحلون كما رحل السابقون ..
سيفنى ـآ صخب و ضجيج الدنيا و لن يبقى ـآ فيها الا خالقها و مدبرها جل جلآله
قال تعالى : (( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَافانٍ . وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ ))

-

تلك كآنت وقفـآت قصيرة مع ايـآت صغيرة من كتآب الرحمن
حملت معاني كبيرة و سامية تهز النفوس و القلوب و العقول ..
قد غفل كثيرٌ من الخلق عنهـآ ..
و لو تدبرنـا في آيات القرآن لو جدنـآ العلاج الشافي لِ امراض القلوب و العقول و الابدان ..


فَهـــل من متدبر .. ؟




يسعدنيّ أن تضيفوا بعضاً من آيآت
هُنآ , كـان لها تأثيراً عميقاً على أنفسكُم =")






من مواضيعي في المنتدى
»» من عجائب الصالحين في المسجد النبوي
»» دروس دورة الإمام ابن القيم - رحمه الله - للشيخ أبي مصعب الليبي -حفظه الله -
»» فائدة في تعدد الزوجات ..
»» شرح كتاب أصول الإيمان ..
»» تركيا في عهدها الذهبي !!
 
قديم 22-09-18, 04:42 PM   رقم المشاركة : 2
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


جزاك الله خيرا







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "