العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الإجتماعية > شؤون الأسرة وقضايا المجتمع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-11-11, 08:56 AM   رقم المشاركة : 1
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


Thumbs up زوجةُ الجسمِ ومُطلَّقةُ الرّوح

زوجةُ الجسمِ ومُطلَّقةُ الرّوح

لبنى شرف - الأردن

كنت أتحدثُ مع إحدى الأخوات ذات يوم، فتكلمتُ عن الأخ الذي يسيءُ إلى أخته؛ كيف سيُحسِنُ إلى زوجتِه؟

فقالت لي: إن الرجل مع زوجته يختلفُ عن حالِه مع أختِه.

قلتُ لها: كيف؟ (وذهبَ ظنّي إلى أنَّ طريقةَ التربية وجوَّ الأسرة ربما لا يساعدُ الأخَ على حسنِ معاملةِ أخواتِه، وربما يتغير إذا تزوج واستقلَّ بحياتِه، ولكنّ جوابَها خالفَ ظنّي).

قالت: إنّ الرجلَ إذا تزوجَ، خافَ من أهل زوجته وذويها إن هو أساء إليها بشكل أو بآخر.

قلت: عجيب! وماذا لو كانت هذه المرأة (الزوجة) ليس لها مَن تَلوذُ به مِن أبٍ أو أخٍ أو قريب؟ هل سيفعلُ بها الأفاعيل؟
سكتت ولم تُجِبْ.
فقلتُ لها: إن الرجلَ الذي لا يُحسِنُ إلى زوجتِه ديناً ومروءةً ورجولةً؛ إنَّ مثلَ هذا الرجل لا ينبغي أن يُزَوَّجَ أصلاً؛ فهو ليسَ أميناً على الزوجة، ولا يُؤمَنُ شرُّه، ولن يردَعَه شيءٌ عن إيذائها أو غصْبِها حقوقِها.

سبحان الله! كيف يُزوِّجُ الوليُّ المرأةَ من لا دين له ولا أمانة؟ أم تُراه المال الذي يزغللُ العيون؟! لقد تكلمَ سعيدُ بن المُسَيَّبِ في شرح حديث: "إذا أتاكم من تَرْضوْنَ دينَه وأمانتَه فزوِّجوه، إلّا تفْعلوا، تَكُن فتنةٌ في الأرضِ وفسادٌ كبير" فقال: "فقد اشترطَ الدينَ، على أن يكونَ مَرْضِيّاً لا أيَّ الدينِ كان، ثم اشترطَ الأمانةَ، وهي مَظهرُ الدينِ كُلَّه بجميعِ حَسَناتِه، وأيْسرها: أن يكون الرجلُ للمرأةِ أميناً، وعلى حقوقِها أميناً، وفي معاملتِها أميناً؛ فلا يبخسُها ولا يُعْنتُها، ولا يسيءُ إليها؛ لأن كلَّ ذلك ثَلْمٌ في أمانتِه؛ فإن ردَّت المرأةُ مَن هذه حالُه وصِفَتُه من أجل المهر ـ تقدمَ إليها بالمهرِ مَن ليست هذه حالَه وصِفتَه، فوقعت الفتنةُ، وفسدَت المرأةُ بالرجلِ، وفسدَ هو بها، وفسدَ النسْلُ بهما جميعاً، وأُهمِلَ مَن لا يملِك، وتعنَّسَتْ مَن لا تجد، ويرجعُ المهرُ الذي هو سببُ الزواجِ سبباً في منعِه".

إن طريقةَ تفكيرِ هذه الأخت ـ وغيرها كثيرـ تجعل بعضَ الناس ـ وكما هو واقعٌ ومُشاهَد ـ يُغالون في المهور؛ ظنّاً منهم أنهم بهذا يحافظون على ابنتهم وعلى حياتِها الزوجية من الدمار؛ فلا يُفكر زوجُها في إيذائها أو تطليقها، ولكن الواقعَ يشهدُ بعكسِ هذا، فليسَ المالُ هو الذي يحفظُ للمرأة كرامتَها وحقَّها، بل إنَّ ضِعافَ النفوسِ وفقراءَ الأخلاقِ والفضائلِ الإنسانية من الأزواج يؤذون زوجاتهم ويُسيئون إليهنَّ بُغْيَةَ أن يتنازلْنَ لهم عن هذا المهر، فتخرج المرأةُ صِفْرَ اليديْنِ إلا مِن المَرارِ وسوءِ العِشْرَةِ والإيذاء؛ فهي إمّا أن تُطلَّق، وإمّا أن تكونَ زوجةَ الجسمِ ولكنَّها مُطلَّقةَ الرّوح، وما أتعسَها مِن حياة ـ إن صحَّ أن نُسميها حياة!

إن الأولياءَ لو تفكَّروا، لعلِموا أنَّ المالَ كُلَّه لا يفي بحقِّ هذه المرأة لِما تَبْلو وتُجاهدُ في بيت زوجِها، ولَعلِموا أنَّ مهرَ بناتِهم إنَّما هو معاملة أزواجِهنَّ لهنَّ، فهذا هو مهرُهنَّ الحقيقي.

مرة أخرى مع سعيدِ بن المُسيَّب، قال: "المرأة للرجل نفسٌ لنفس، لا مَتاعٌ لِشاريه؛ والمتاعُ يُقَوَّمُ بما بُذِلَ فيه إنْ غالياً وإن رخيصاً، ولكن الرجلَ يُقوَّمُ عند المرأةِ بما يكونُ فيه؛ فمهرُها الصحيحُ ليسَ هذا الذي تأخذُه قبلَ أن تُحمَلَ إلى دارِه، ولكنَّه الذي تجدُه منه بعدَ أن تُحمَلَ إلى دارِه؛ مهرُها مُعاملتُها، تأخذُ منه يوماً فيوماً، فلا تزالُ بذلك عروساً على نفسِ رجُلِها ما دامت في معاشرتِه. أما ذلك الصّداق من الذهب والفضة، فهو صداقُ العروسِ الداخلةِ على الجسمِ لا على النفس، أفلا تراه كالجسمِ يهلكُ ويبْلى، أفلا ترى هذه الغالية ـ إن لم تجد النفسَ في رجُلِها ـ قد تكونُ عروسَ اليومِ ومُطلَّقةُ الغد؟!".

ومما وردَ في أمرِ تزْويجِ ابنِ المسيَّبِ ابنتِه من عبدِ اللهِ بنِ أبي وداعة، وكانَ يُجالِسُه ويأخذُ عنه العلمَ ويَلْزَمُ حَلقتَه، ورفْضِه تزويجِها مِن الوليد بن عبد الملك بن مروان، وهو ابنُ أميرِ المؤمنين حينَها ووليُّ عهدِه، وكانَ أن تحدَّثَ الناسُ في هذا الأمرِ، وانتهى كلامُهم إلى ابنِ المُسيَّب فقال: "أما إني ـ علِمَ اللهُ ـ ما زوَّجتُ ابنتي رجلاً أعرفُه فقيراً أو غنيّاً، بل رجلاً أعرفُه بَطَلاً مِن أبطالِ الحياة، يملِكُ أقوى أسلحتِه مِن الدينِ والفضيلة. وقد أَيْقنتُ حين زوجتُها منه أنها ستعرفُ بفضيلةِ نفسِها فضيلَةَ نفسِه، فيتجانسُ الطَّبعُ والطبع، ولا مهْنأَ لرجلٍ وامرأةٍ إلا أن يُجانِسَ طبعُه طبعَها، وقد علِمتُ وعلِمَ الناسُ أنْ ليسَ في مالِ الدنيا ما يَشتري هذه المُجانَسَة، وأنَّها لا تكونُ إلا هديَّةَ قلبٍ لقلبٍ يأْتلِفان ويَتحابّان.

أُفٍّ أفّ! أتُريدونَ أن أُزوجَ ابنتي مِن ابن أميرِ المؤمنينَ فيُخْزيَها الله على يديّ، وأدْفعُها إلى القصرِ وهو ذلك المكانُ الذي جَمَعَ كلَّ أقذارِ النفسِ ودَنَسَ الأيامِ والليالي؛ أَأُزوِّجُها رجلاً تعرفُ مِن فضيلةِ نفسِها سُقوطَ نفسِه، فتكونَ زوجةَ جسمِه ومُطلَّقةَ روحِه في وقتٍ معاً؟

ألا كم مِن قصرٍ هو في معناهُ مقبرةٌ، ليسَ فيها مِن هؤلاءِ الأغنياءِ رجالِهم ونسائهم إلا جِيَفٌ يُبْلي بعضُها بعضاً!".

صدقتَ يا ابنَ المسَيَّب، ويا ليتهم يفقهون، ويا ليتهم يرتقون إلى هذه المعاني الإنسانية ويترفعون عن هذه الماديات، ويعلمون معنى الحياة الزوجية.

ويا ليت الأولياء قبلَ أن يُزوجوا بناتِهم يتذكَّرون أنهم سيُسألون عنهنَّ يوم الحساب، فيستشعِرون عِظَمَ الأمانةِ والمسئوليةِ التي على عاتِقِهم في حسن الرعاية لهُنَّ.






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» يدعي الشيعة ان اية التطهير نزلت في ؟؟؟؟
»» شرح كيف تجعل الصوره نصفها حقيقي ونصفها مرسوم بقلم رصاص
»» لا تَبَّت تلك الأيادي ولا شُلَّت الأركان
»» الجزء الحادي عشر والثاني عشر من فيلم بشائر النصر
»» تهنئة مني لجميع الأعضاء بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك
 
قديم 18-11-11, 06:03 PM   رقم المشاركة : 2
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


بورك فيك ...







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» الليبراليون الخُدَّجْ ولوازم القول بأن سيادة الأمة قبل تطبيق الشريعة !
»» مجموعة أبحاث ومقالات في فضح الليبرالية أتمنى نشرها بين شباب الأمة
»» الهجرة دروس وعبر
»» شاهدوا صورته وموضوعه إلي لجنة مكافحة الشاذين جنسياً
»» حكم التهنئة بالعام الهجري
 
قديم 18-11-11, 06:55 PM   رقم المشاركة : 3
الجبل ياسارية الجبل
عضو فضي







الجبل ياسارية الجبل غير متصل

الجبل ياسارية الجبل is on a distinguished road


بارك الله فيكم.....







التوقيع :

لـعـن الـلـه الـرافضـة
الـذيـن يطعنـون فـي الرسـول صلـى الـله عليـه وسلـم وامهـات المؤمنيـن واصحابـه رضوان اللـه عليهـم اجمعيــن
من مواضيعي في المنتدى
»» معركة للشيعة حول تصريحات المجوسي عمارالحكيم عن الشعائر الحسينية والقرأن والنبي
»» علي بن ابي طال يحيي الموتى حسب دين الرافضة المجوسي
»» من مواعظ الامام علي في نهج البلاغة هلا انصتم اليها وانصفتم قائلها ياشيعة
»» ولاريب ان الامامية مطبقة على مخالفة القضيتين
»» الاخوة المشرفين على الموقع رجاء
 
قديم 21-11-11, 09:18 PM   رقم المشاركة : 4
عبق الريحان
عضو فعال






عبق الريحان غير متصل

عبق الريحان is on a distinguished road


احسن الله اليكم







التوقيع :
قال ابن القيم الجوزيه :
أن الله جل جلاله غيور لايرضى ممن عرفه ووجدحلاوة معرفته واتصل قلبه بمحبته والانس به ..وتعلقت روحه بارادة وجهه الاعلى ..
ان تكون له التفات الى غيره البته ..
من مواضيعي في المنتدى
»» تذكيرُ المصابْ بسُننِ الحكيمِ الوهابْ
»» المرأة في اليهود
»» ابي هو الافضل !!!
»» يا صاحبي مهما كانت قسوة ايامك خل قلبك كبير
»» هل يجزء لنيل الأجر المذكور في حديث "من قام رمضان " قيام ماتيسر من رمضان ؟
 
قديم 25-11-11, 08:15 PM   رقم المشاركة : 5
تماضر
عضو







تماضر غير متصل

تماضر is on a distinguished road


جزاك الله خير
موضوع رائع وحقآ اللوم يقع على اولياء الامور الذين لم يعودو يسألو عن دين واخلاق الخاطب بقدر مايسألو عن ماله وجاهه







التوقيع :
اللهم أرحم أسامة وأرحم موتى المسلمين
آمين
..
سبحان الله
من مواضيعي في المنتدى
»» عائلة أسامة بن لادن تغادر باكستان
»» اخواني هل بينكم من يفسر الرؤى..؟
»» رسالة من العراق الجريح ومن أفغانستان الابيه
»» انتهو من أسامة...والان جاء الدور على....!!
»» كيف احفظ مقطع يوتيوب على جهاز الاي فون..؟
 
قديم 08-12-11, 09:47 PM   رقم المشاركة : 6
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


بارك ربي فيكم جميعا .







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» مفاسد الاعتقاد بالمنتظر !
»» Adobe Creative Suite 6 Master Collection
»» دراسة: سم العناكب علاج فعال لكافة أنواع السرطانات
»» الحكم على الشيخ يوسف الأحمد والسكران يروي تفاصيل المحاكمة
»» ماهي عقيدة الرافضة في الصفات ؟؟؟؟؟
 
قديم 01-01-12, 10:10 PM   رقم المشاركة : 7
الشامخه بدينها
عضو







الشامخه بدينها غير متصل

الشامخه بدينها is on a distinguished road


رفع الله قدركم أخي
وجزيتم خيرآ






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:46 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "