العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-11, 10:07 AM   رقم المشاركة : 1
al3wasem
عضو ماسي







al3wasem غير متصل

al3wasem is on a distinguished road


Lightbulb القراءة الأولية تثبت ماسونية وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور

القراءة الأولية تثبت ماسونية وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور

تمهيد :

الداعين للمبادئ الحاكمة هم تعلموا ومبهورين بما يدعون اليه وتعلموه فى مؤسسات ومعاهد ماسونية او تنفق عليها الماسونية من أمثال جورج سوروس


ومن اشهر الاتجاهات الليبرالية واليساريين هو منهج العلمانية قائمة على فصل الدين عن الدولة وإعطاء الحرية المطلقة للفرد وذلك للإقصاء كل الإسلاميين او تهميشهم عند طريق وضع نوص قانونية تجرم الإسلاميين وتضعهم في السجون او على أحبال المشانق بدعم وتمويل ومساندة من الغرب والمؤسسات الماسونية .

وتتستروا العلمانيين والماسون وتلميذتهم اللذين ينفذون أهدافهم تحت شعارات خادعة مثل الحرية والإخاء والمساواة والإنسانية، ومعظم أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم.


قبل ان نقرأ الوثيقة

الماسونية هي تلك النظريات والأفكار الكبرى الموجودة فى العالم المعاصر اليوم وكلها تحذف الدين من الحياة والسياسة ..


1 – العلمانيين او الليبراليين مصادرهم وأفكارهم ونظرياتهم اخذوا من أمثال فولتير وجان جاك رسو وغيرهم وهم كلهم ماسونيين العلمانيين او الليبراليين ماسونيين بالأفكار حتى ولم يعلموا هذا ..

2 - فاليساريين والشيوعين مرجعتهم ترجع الى كارل ماركس والفريد انجلز ولينين وهم جميعا فالماسونيين واليساريين والشيوعين مرجعتيهم الحقيقة ماسونية وان لم يعلم هذا أكثرهم .

والمنظمات الماسونية تعمل على حشد نخبة المجتمع والمثقفين فى أنشطة وأعمال خيرية ونوادي ( كالروتاري و الليونز ) وتفاعلات ثقافية واجتماعية ومعاهد دراسية ومنظمات حقوق الإنسان تمول منهم لبث أفكارهم فيهم ليكونوا حاملين وداعين لها بالمجتمع المصري وهم يقوموا على تعليمهم والإنفاق عليهم ليكونوا من صفوة المجتمع والمشاهير ليستعملوهم فى الدفاع عن الأفكار والنظريات التي غرست فيهم .


فالمنظمات الأمريكية والتي تعطى تمويلا ومعونات فى مصر وتدعوا لليبرالية والعلمانية وتحشد الشباب وتمولهم يطن الجميع انها أمريكية فقط وهذا غلاف كاذب وخادع ولكن فى حقيقتها كلها منظمات يهودية ماسونية تعملوا وتوظف وتحشد من أجل تحقيق الأهداف الماسونية ومن اشهر المنظمات المعرفة فى مصر


منظمة فريدم هاوس الشهيرة جدا فى مصر والعالم ولها مراكز بمصر و التى تمول الكثير وباب السعد للكثير من منظمات المجتمع المدني ظاهرها أمريكية ولكن الداخل رئيسها وليام هوارد تافت الرابع ماسوني وعضو منظمة سكالز اند بونز وجده الرابع كان رئيس الولايات المتحدة السابع والعشرين وكان عضو فى المنظمة سكال اند بونز وجده الأعلى الفونسوا تافت كان مؤسس المنظمة فريدم هاوس

ورئيس السابق للمنظمة كان الملياردير اليهودي الشهير بيتر اكرمان وظل رئيس فريدم هاوس حتى 2009 وهو له علاقة وثيقة جدا بأحداث تحدث بمصر الأن.


ومنظمة كارنجي للسلام والتي يعمل بها د عمر الحمزاوي احدى المنظمات التى تمولها فريدم هاوس .

والصحافة والأعلام اليهودي كرروا فى اكثر من مناسبة انهم فقدوا اكبر صديق وحليف حسنى مبارك وانه كنز استراتيجي لإسرائيل لهم فى مصر ولم يبقى لهم إلا الأعلام وبعض رجال الأعمال .


ومن الحقائق الثابتة ان جميع رؤساء الولايات المتحدة كلهم من الماسون وبعضهم وصل الى الدرجة 33 اى اعبروه من سباط بنى إسرائيل و اقسم على ام مهمته فى العالم إعادة بناء هيكل سليمان فى فلسطين أمثال:

رونالد ريجان من الدرجة 33 اى من سبط بنى إسرائيل واقسم على تسير العالم لإعادة بناء الهيكل .

جورج بوش الأب ومن الدرجة 33 اى من سبط بنى إسرائيل واقسم على تسير العالم فى اتجاه لإعادة بناء الهيكل عضو فى منظمة سكالز اند بونز.

جورج بوش الابن ماسوني وعضو فى منظمة سكالز اند بونز

بيل كلينتون ماسوني وعضو فى منظمة جاك ديموليه وهو اسم آخر استاذ أعظم لفرسان الهيكل .


نابليون بونابرت ماسوني من الدرجة 33 وهو أول من ادخل الماسونية والمنظمات الماسونية الى مصر أثناء الحملة الفرنسية.


الخلاصة من المقدمة :

كل يساري او شيوعي هو ماسوني بالأفكار حتى وان جهل ذلك أو انكر .

كل علماني أو ليبرالي هو ماسوني بالأفكار حتى وان كان جهل ذلك أو انكر.


بعض مبادئ الماسونية الموجودة فى اضافات العلمانيين والليبراليين فى المبادئ الحاكمة للدستور :


1 - العمل على تقويض الأديان.

2 - العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها.

3 - العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة (طوائف) تتصارع بشكل دائم.

4 - تسليح هذه الأطراف (الطوائف) وتدبير حوادث لتشابكها.

5 - بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.

6 - تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد.

7- العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية .

8- السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة.

9- السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية.

10- بث الأخبار المختلقة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم.

"مثل حد قطع الأذن – ورفع علم السعودية في التحرير "


نقد وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور

قَالَ فِرْعَوْنُ : مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (29) سورة غافر
فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (54) فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (55) فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلًا لِلْآخِرِينَ (56) سورة الزخرف

وعلى نفس نهج الفرعون سار من سود هذه المبادئ الدستورية فكتبوا:

المادة الاولى :
- 1جمهورية مصر العربية دولة مدنية ديمقراطية تقوم على المواطنة وسيادة القانون، ... وتحترم التعددية، ... وتكفل الحرية والعدل والمساواة، وتكافؤ الفرص لجميع المواطنين دون أي تمييز أو تفرقة ، .....والشعب المصري جزء من الأمة العربية، يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة.
" مدنية " :

وهى كلمة مضافة ومحشورة عمدا على نص المادة رقم 1 الصادرة في الإعلان الدستوري من فريق العلمانيين والدستور أولا لتفريغ المادة الثانية من مضمونها لان الدولة المدنية كما تعلموها من المؤسسات والإعلام الغربي الصهيوني الماسوني هدفه فصل الدين " رجال الكهنوت من القسس والبطاركة الذين يتكلموا ويامروا بلسان روح القدس ( الله) في سياسات وتخطيط وتوجهات واهداف الدولة " وهم جميعا مقدسين لنطق روح القدس "الله" على السنه الكهنة والقسس . وهو غير موجد نهائيا في الإسلام فلا يوجد رجال كهنوت يتكلموا بلسان روح القدس " الله " بل هم مجتهدين يصيبوا ويخطئوا ولا قداسة في الإسلام لاحد الا رسول الله .


"وتحترم التعددية" :

وهو مصطلح مضاف عمدا ومعناه ودلالاته خطيرة جدا يخدم الأهداف الصهيونية الماسونية في التأسيس والتشريع لخصوصية طوائف في المجتمع المصري وتميزها تمهيدا لاستمالتها وتحريضها على ابتزاز الدولة والصراع على الموارد تمهيدا للانفصال ( الأقباط – نوبيين – قبائل أولاد على – قبائل بدو سيناء ) وكما حدث في إقليم الأكراد بالعراق والتقسيم الطائفي اللبناني والسودان ......


وهو البداية الحقيقية التشريعية من أعوان الماسونية والعلمانيين خدمة من ينفقوا عليهم من الغرب والمنظمات الماسونية الأمريكية في مصر على طبق من ذهب لمخطط تقسيم مصر وعين ما تسعى وتخطط وتمول وتصرف عليه إسرائيل وجميع المنظمات الماسونية والصهيونية والحكومات الغربية والأمريكية لتفتيت دولة مصر تمهيدا لبناء الهيكل سليمان وجعل جميع المحيطين بدولة إسرائيل إمارات صغيرة مفتتة متطاحنة ولها خرائط منشورة منذ اكثر من 30 سنة في كل مكان لدولة إسرائيل الكبرى .


" تكفل الحرية والعدل والمساواة،..... " هو نص مضاف ومكرر لما في المادة رقم 10 و لا داعى له ويجب حذفه


وهنا هذا النص حشر حشرا في المادة الأولى لهدف واحد فقط خبيث :


لتكون سابقة وحاكمة وملزمه في تفسير المادة التالية لها وهى المادة الثانية لتفرغ الشريعة الإسلامية من اهم مبادئها في الزام الدولة بمفهوم الحرية والعدالة والمساواة الغربية وكذلك تقييد الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر باحترام التعددية وطموحاتها ونزوات الطوائف وارتباطها بالتمويل والتأييد والدعم السياسي من الغرب والأمريكي وكذلك الحريات والتمايز داخل الدولة الواحد لزرع الفتن والصراع اللامتناهي بين الطوائف.


ووكاتب هذا النص هدف الى التطبيق المباشر لثلاث مبادىء للماسونية :


1 - العمل على تقويض الأديان. "وهنا اعنى مبادىء الشريعة الاسلامية" .

3 - العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة (طوائف) تتصارع بشكل دائم.

5 - بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.

6 - تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد. " وهنا تطبيق الحريات بالمفهوم الغربي "

* * * *
جاء فى المادة الثانية :

- 2الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع،. ولغير المسلمين الاحتكام إلى شرائعهم فى أحوالهم الشخصية وشؤونهم الدينية.


وإضافة والعبارة الأخيرة هو ينم عن جهل تام بالشريعة الإسلامية التي تنص في القرآن والسنة على احتكام غير المسلمين الى شرائعهم منذ 1430 سنة وليس من الآن ولكن الإضافة لغرض خبيث هو تكريس فكرة سحب سلطان الدولة المدنية عن اتباع الطوائف لصالح الكنيسة وسلطة الرهبان والقساوسة على حساب حرية وكرامة وحقوق الإنسان القبطي ان يلجا للعدالة لا نصافة وتحريره في حياتة بدلا من الانحراف والجريمة ليعيش عيشة سوية هادئة ..


فالقبطي لا يجأ إلى القضاء العادي إلا اذا عانى من الظلم المستمر او الغش لا يقدر على رفعة من سلطان الكنيسة و هذا السلطان عليه خاتم روح القدس من الكهنوت المقدس.


وهو عين التطبيق للدولة الدينية على الأقباط لمنع إلغاء لولاية الدولة وحصره في الكنيسة وإخضاعهم بالدستور والقوانين لسلطان الكنيسة فقط ودون غيرها .. والتى حطمها الأوربيون وتخلصوا كلهم منها من 400 سنة مضت ؟


والهدف الخبيثان يكون الولاء الى الكنسية فقط و يضعف الولاء والانتماء للدولة واصبحت عاجزة بفضل المبادئ الحاكمة للدستور من انقاذ الاقباط من مشاكلهم وسجنتهم داخل سلطان الكنيسة " كدولة دينية "فقط و سلبت للدولة سلطتها.


طوال التاريخ جميع الكنائس في العالم دائما تسعى لفرض سلطانها فقط وابعاد ولاية وسلطة الدولة على تابعيها و تريد تجعل سلطانها بلا حدود وبنصوص الدستور والقانون على كل اتباعها استعبادا لهم على وحرمان لهم من حقوقهم الإنسانية العلمية الرغم من جميع الدول المسيحة خلعوا سلطان وقداسة الناطق بلسان روح القدس "الله" من حياتهم الأسرية زواجا وطلاقا وحتى ميراثا و التسويات المالية تتم بالمحاكم وليس بالكنائس منذ اكثر من 300 سنة ولكن الماسون وتلامذتهم من العلمانيين ومن على شاكلتهم يريدوا ان يرجعوا مصر الى ظلام عصور الظلام الكنسية البائدة والدولة الدنية المسيحية على طائفة من البشر .


وهو استمرار لخلق المظالم وزيادة الاحتقان في الدول الإسلامية لتفجيرها من الداخل فعندما يلجأ مئات الألاف من الأقباط كما الحال الأن اكثر من 300 الف أسرة نقول لهم ممنوع لان المبدأ فوق الدستوري يرفع سلطة و ولاية وإنصاف الدولة عنكم وجعله في حوزة الكنيسة فقط وهم ينطقوا بلسان الروح القدس " الله " وهو عين الدولة الدينية التى يكرهها الجميع


ولكن من أجل خاطر عيون الكنيسة تجعلها المبادئ الحاكمة للدستور دولة دينية كهنوتية ولا غضاضة أو اعتراض عند العلمانيين والليبراليي الماسونيين بالافكار .


وجاء فى المادة الثامنة :

- 8 مصر جزء من القارة الأفريقية وتعمل على نهضتها وتحقيق التعاون بين شعوبها وتكامل مصالحها، وهى جزء من العالم الإسلامي تدافع عن قضاياه وتعمل على تعزيز المصالح المشتركة لشعوبه، وتعتز بدورها الأصيل فى الحضارة الإنسانية وتساهم بإيجابية فى تحقيق السلام العالمي وتعزيز مبادئ العدالة وحقوق الإنسان والتعاون بين الدول والشعوب


جاء النص فى عروبة مصر فى المادة الأولى "الشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل على وحدتها الشاملة .

ثم جاء فى المادة الثامنة مصر جزء من القارة الإفريقية وتعمل على نهضتها وتحقيق التعاون بين شعوبها وتكامل مصالحها .

ثم مصر هي جزء من العالم الإسلامي تدافع عن قضاياه وتعمل على تعزيز المصالح المشتركة لشعوبه .

تعمدوا طمس واختزال الوحدة الإسلامية والعالم الإسلامي وحرمان مصر من الدعوة والسعي للوحدة الإسلامية فان نادى احد بوحدة الدول الإسلامية او الخلافة يعتبر مجرم و منتهك الدستور والمبادئ الأساسية للامية ويتهم بالإرهاب مخطط خبيث ممن كانت علمهم وثقافتهم ماسونية .

لان تخريب ومنع الوحدة العالم الإسلامي هو محل الصراع الغربي الأمريكي الصهيوني ومنعه وتدميره واحتلال بلاده وتغيير هويته هدف رئيسي للغرب الأمريكي الماسوني دائما .


الكارثة الكبرى :

- 10الكرامة الإنسانية حق أصيل لكل إنسان، وجميع المواطنين المصريين أحرار ومتساوون أمام القانون فى الحقوق والحريات والواجبات العامة، ويحظر التمييز بينهم بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة أو الثروة أو المكانة الاجتماعية أو الآراء السياسية أو الإعاقة أو غير ذلك، ويجوز تقرير بعض المزايا للفئات التي تستدعى الحماية.

وهى قمة فى الخيانة والفجور والاستغفال لشعب مصر وهى تأسس ولأول مرة فى تاريخ مصر ان يوضع نص قانوني او دستوري مبدأ ماسوني ينص صراحة القبول بتقسيم وتمزيق الشعب المصري الى طوائف وهو هدف استعماري صهيوني ماسوني لخدمة دولة إسرائيل الكبرى بدل من العمل على وحدته وحماية الوحدة الوطنية

بل وضع زاد وقرر لها مزايا لزرع الحقد والبغضاء والكراهية بين الشعب المصري فضلا تسهيل وشرعنه مهمة المندوب السامي الأمريكي الذى عينة الكونجرس حديثا لحماية الأقليات فى الشرق الأوسط والأقباط خدمة للصهيونية الماسونية " ويجوز تقرير بعض المزايا للفئات التى تستدعى الحماية "

وهو تطبيق مباشر لمبدء من مبادئ الماسونية وهو :

5 - العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم.

6 - تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها.

7 -بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.

العمل على تقسيم غير اليهود الى أمم متنابذة " طوائف " تتصارع بشكل دائم .

تسليح هذه الأطراف " الطوائف " وتدبير حوادث لتشابكها .

بث سموم النزاع داخل البلاد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية وهو وضع مزايا تميزهم وتفرقهم بين باقي الشعب وتخلق الكراهية والأحقاد والصراع فى مصر .

1 - فضلا عن إعطاء شرعية للبهائيين فهم أقلية لهم حماية بمبادئ الإنسانية والأمم المتحدة ورعاية وصناعة يهودية ماسونية لهدم الإسلام ومعبدهم الرئيسي فى حيفا

2 - وكذلك القيادنيين صناعة الإنجليز وهم اقليه ولهم حماية وهو فصيل يعمل على تخريب الإسلام

3 - بالإضافة إلى الشيعة أقلية ولهم حماية لتكون من أوراق الضغط فى يد المندوب السامي الأمريكي لحقوق الأقليات فى الشرق الأوسط .

4 - وكذلك النوبيين اقليه ولهم حماية لينفصلوا بجوب أسوان وحتى السودان بتمويل من الغرب لصالح دولة إسرائيل.

5 – وبدو سيناء اقليه ولهم حماية حتى يتمكنوا من الاستقلال عن مصر وإقامة إمارة إسلامية لتجد إسرائيل الدعم الدولي لإعادة احتلال سيناء وتوطين الفلسطينيين .

6 – وكذلك قبائل أولاد على فى الغرب اقليه ولهم حماية ومطالب فى الوحدة مع بقيتهم فى ليبيا ( ثلث تعدادهم فى مصر والثلثين داخل ليبيا ) وهو يصب فى المخطط الصهيوني الأمريكي لتقسيم مصر ومن اجل تسهيل عمل المندوب السامي الأمريكي لرعاية الأقليات فى الشرق الأوسط والأقباط .

7 – وكذلك القرآنيين فهم أقلية ولهم حماية ويحتاجون لنشر مذهب فى حماية المندوب السامي الأمريكي

كل الأقليات من حقها اقتسام المناصب الوزارية والمحافظين وتريد حصتها فى الجيش والشرطة والأمن والسلك الدبلوماسي والأعلام والصحافة لأنها حقوق يجب ان يتدخل المندوب السامي الأمريكي لحماية ورعاية حقوق الأقليات فى الشرق الأوسط والأقباط التدخل لحمايتها وتوزيع المناصب بعد ان تم وضع قاعدة دستورية مخصوصة لتسهيل مهمته .

وهل سيطبق على الإسلاميين أيضا ام انه مخصوص فقط بغيرهم :

1. يضطهد جميع الإسلاميين فى جميع الدول العربية والإسلامية والأوربية ومعظم قضاياهم ملفقة واشتبه لأجل اعدمهم وسجنهم فترات طويلة واعتقالهم وحرمانهم من الحياة والمشاركة العامة من اجل إظهارهم كإرهابيين ومجرمين فهم أولى بالحماية ووضع امتيازات لهم .

2. جميع الإسلاميين وأقاربهم حتى الدرجة الرابعة محرومين من الالتحاق بأجهزة الشرطة والجيش والأمن منذ ستون عاماً حتى الآن فهم أولى بالحماية ووضع امتيازات لهم .

3. جميع الإسلاميين تم تلقيهم تهديدات مستمرة لأسرهم وتم حرمانهم من مصادر رزقهم من اجل أفكارهم وعقيدتهم في العداء للصهيونية وعدم تمكنهم من حياة اجتماعية مستقرة هادئة طوال فترة حسنى مبارك فهم أولى بالحماية ووضع امتيازات لهم .

4. معظم الإسلاميين الذين اعتقلوا او سجنوا مصابون بامراض مزمنة ونفسية يحتاجون لعلاج على نفقة الدولة وتعويضات مناسبة فهم أولى بالحماية ووضع امتيازات لهم .

فى حين ان واضع هذا النص يعنى بة الأقباط فقط وكذا البهائيين والقيدانيين والشيعة الذين من أجلهم عين الكونجرس الأمريكي المندوب السامي لحماية حقوق الأقليات فى الشرق الأوسط والأقباط وتمهيدا لاعتراف للدولة القبطية التى تم إعلانه فى أمريكا من موريس صادق وغيره فهذا النص يحقق لهم ما ارادوا خدمة لمخططات إسرائيل فى تقسيم مصر .

والتساؤل الأن عن الأعداد في القضايا السياسية والعسكرية الملفقة باسم الإرهاب سجن من ( الأقباط - البهائيين – الشيعة - القرآنيين – الليبراليين – العلمانيين ) وكم دفنوا أحياء وكم عذبوا وكم حكم عليه بالإعدام مقارنة بالإسلاميين اللذين نالهم النصيب الأعظم من الاضطهاد والتعذيب والتعسف الممنهج دون غيرهم.

وسيقوم اللوبي الصهيوني وجميع المنظمات الماسونية الصهيونية بتطبيق نفس المبادئ فى تونس واليمن وليبا وسوريا والعراق وكل بلد أهله لا يعرفوا الخطر الماسوني الصهيوني لإعادة بناء الهيكل ودولة إسرائيل الكبرى تمهيدا لظهور مللك بنى إسرائيل (المسيخ الدجال)


ولا عزاء للمغفلين !!!

* * * *






التوقيع :
يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - الحشر10

هذا ميزان الايمان من الله لكل المسلمين المؤمنين بكتاب الله فمن لم يرضى بالقرآن ويعمل به فهو رافض لله ورسوله استحوذ عليه الشيطان فـعمى قلبه

الحقيقة المؤكدة : ابليس هو اول الروافض لكلام وامر الله تعالى ثم اتبع ابليس كل الروافض من الانس والجن
من مواضيعي في المنتدى
»» مناظرة د. البراك هل موقف الشيعة الإمامية من الشيخان اليوم يوافق اعتقاد علي رضي الله
»» الرد على 200 شبهة للشيعة وكشف الحقائق الغامضة في دين الشيعة الروافض
»» مناظرات غرفة السرداب غرفة منهاج السنة على البالتوك
»» من مواقع الشيعة مئات الآلاف في إيران تركوا التشيع وأصبحوا سنة / وثائق
»» الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع لابن حجر العسقلانى بصيغة الشاملة
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ليبرالية, مصر, اسرائيل, يهود, lماسونية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:50 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "