العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-10, 12:01 PM   رقم المشاركة : 1
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough


Arrow في ذكرى استشهادهم عزام وأبو هنود وعقل شموس جهاد لا تنطفئ




القسام ـ خاص:
يزدحم الرابع والعشرين من نوفمبر من كل عام بذكريات البطولة والجهاد, حيث ذكرى استشهاد ثلاثة من أعلام الجهاد الفلسطينيين الذين على يديهم جاء الحق وزهق الباطل, حقُ شعبٍ في العيش بكرامة فوق أرضه, وباطلُ احتلالٍ لا شك زائل.
وعلى الرغم من أن الأرض التي ارتشفت دم الشهيدين عماد عقل, ومحمود أبو الهنود, والشهيد عبد الله عزام لم تكن واحدة, فهذه فلسطينية, وتلك أفغانية, إلا أن المنبت كان واحد: فلسطين, والعدو كان واحد: المحتل, والسبيل كان واحد: الجهاد, والحلم كان واحد: الشهادة, في يوم وشهر واحد: 24/11
يحيي المجاهدون في العالم الإسلامي اليوم ذكرى استشهاد ثلاثة أعلام من أعلام الجهاد والمقاومة, لم يهدأ لهم بال, ولم يسكن لهم جسد, ولم يقف لهم لسان, في سبيل قضية عادلة في وجه عدو محتل يتوزع في الأرض.






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» استفسار بخصوص الفيس بوك ؟
»» لماذا الرافضة يقولون : يا علي : ولماذا المسلمون يقولون : يا الله : ؟
»» الشيخ الأسير : يكشف عن ألعاب مسيئة لأمنا عائشة بالضاحية ويهدد حسن نصر ابليس وبري
»» حجاج بيت الله الحرام و حجاج قبر الحسين عليه السلام : معالم هدى و ضلال
»» تـنـويـة : الأخـوة والأخـوات أرجـوا الإطـلاع رعـاكم الله
 
قديم 24-11-10, 12:04 PM   رقم المشاركة : 2
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough


عزم لا يلين .. الشهيد / عبدالله عزام
ففي مثل هذا اليوم من عام 1989م تم اغتيال الدكتور عبد الله عزام (ولد عام 1941) وولديه محمد (20 عاما) وإبراهيم (15 عاما) في بيشاور بباكستان بتفجير لغم بسيارته.
ويعتبر عزام الأب الروحي للعرب الذين شاركوا مع الأفغان في مقاومة الاحتلال الروسي لبلادهم.
ولد في قرية "سيلة الحارثية" قضاء جنين في فلسطين، وتلقى علومه الابتدائية والإعدادية في مدرسة القرية وأكملها في معهد خضوري الزراعي في مدينة طولكرم، وعين بعد ذلك معلما في منطقة الكرك (جنوب الأردن) مطلع الستينيات، ثم نقل بعد ذلك إلى مدرسة برقين في الضفة الغربية، وتابع دراسته الجامعية في جامعة دمشق (كلية الشريعة) ونال منها شهادة الليسانس في الشريعة.
شارك في التصدي لقوات العدو الصهيوني خلال عدوانه على الضفة الغربية عام 1967، وانضم إلى العمل الفدائي المقاوم، حيث شارك في عدد من العمليات داخل فلسطين، وبعد أحداث أيلول 1970 في الأردن، توجه إلى مصر حيث درس الماجستير في الأزهر الشريف، ومن ثم عاد إلى الجامعة الأردنية محاضرا في كلية الشريعة (1970 - 1971)، وأوفد للقاهرة عام 1973 لإتمام شهادة الدكتوراه.
واصل بعدها التدريس في الأردن حتى عام 1980، حيث فصل من الجامعة الأردنية، ومن ثم غادر إلى السعودية للعمل في جامعة الملك عبد العزيز في جدة عام 1981، وانتدب بعدها للعمل في الجامعة الإسلامية الدولية في إسلام آباد في الباكستان، حيث استقال عام 1983 وانخرط بعد ذلك في "الجهاد الأفغاني" من خلال تأسيس "مكتب الخدمات" الذي كان يوجه العرب لخدمة الجهاد الأفغاني ويتولى تنظيم نشاطات تعليمية وتربوية وصحية واجتماعية وإعلامية في أنحاء أفغانستان.






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» حوار قصير بين أبو سراج المهدي وطفل غرر به الحوثي لعنه الله
»» يُحكى أن الرئيس المصري محمد مرسي ذهب إلى إيران !!
»» ابشركم : السيستاني بصدد تغيير وتعديل بعض الفتاوى التي صدرت عنه : تجديد وتطوير
»» قيادي حوثي/ يتطاول على القرآن والذات الإلهية [ فيديو ]
»» الخبر اليقين في سفر الشيخ العريفي إلى فلسطين
 
قديم 24-11-10, 12:06 PM   رقم المشاركة : 3
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough


أمل جديد .. محمود أبو هنود
في حين يستذكر الفلسطينيون في ذات اليوم من عام 2001م المجاهد القائد محمود أبو هنود قائد الجناح العسكري لكتائب عز الدين القسام" في الضفة الغربية الذي اغتالته قوات العدو مع اثنين كانا معه عندما أطلقت طائرة "أباتشي" صهيونية عشرة صواريخ تجاه مركبتهم شمال مدينة نابلس، وهما أيمن رشيد حشايكة (35 عاما)، وشقيقه مأمون ( 29 عاما) من بلدة طلوزة.
ولد شهيدنا المجاهد في تاريخ 01/07/1967، أكمل دراسته الثانوية في القرية "عصيرة الشمالية" والتحق في العام 1995م بكلية الدعوة وأصول الدين بالقدس المحتلة حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية.
شهيدنا طويل القامة, عريض المنكبين، بيضاوي الوجه ,صاحب عيون خضر، بشرة بيضاء.
مع انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولي 1987م سارع أبو هنود للمشاركة في فعالياتها فأصيب في العام 1988م بجراح خطيرة جراء عيار ناري خلال مواجهته لجنود الاحتلال, وتم اعتقاله لاحقا لعدة شهور في معتقل مجدو.
وبعد إطلاق سراحه اصبح أبو هنود عضوا ناشطا في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة نابلس, وفي شهر كانون أول عام 1992م كان هو وخمسة آخرين من بلدته عصيرة الشمالية من بين 400 عضو في حركة حماس والجهاد الإسلامي ابعدوا إلى جنوب لبنان.
بعد أن وضع الكيان أبو هنود على رأس المطلوبين له، بدأ بالعمل الفعلي للتخلص منه، حيث تعرض لمحاولة اغتيال في 26-8-2000، ولكنه أصيب بجراح وتمكن من الفرار بعد أن أجهز على اكثر من ثلاثة من جنود الوحدات الخاصة الصهيونية، وأصاب العديد منهم بجراح مختلفة، مما ساهم في زيادة الخنق الصهيوني عليه، والسعي اكثر للقضاء على أبي هنود الذي مرغ انف جنود الاحتلال في الوحل.
والمحاولة الثانية للقضاء على أبي هنود كانت في 20-5-2001، بعدما قصفت طائرات من نوع "إف 16" صهيونية لأول مرة السجن المركزي لمدينة نابلس في الضفة المحتلة، حيث تحتجز السلطة الفلسطينية المجاهد "محمود أبو هنود" قائد الجناح العسكري لكتائب القسام ، وللمرة الثانية يخرج أبو هنود حيا من تحت الأنقاض، وهو لا يزال يمسك بيديه مصحفا كان يقرأ فيه لحظة القصف.
هاتان المحاولتان الفاشلتان لم تثنيا قوات الأمن الصهيونية عن الجد في طلب قائد الجناح العسكري في حماس في الضفة المحتلة، فكانت المحاولة الثالثة ، والتي استشهد فيها المجاهد أبو الهنود ، حيث أقدمت طائرات اباتشي صهيونية مساء أمس الجمعة على قصف سيارته بخمسة صواريخ أدت إلى استشهاده هو واثنين من رفاقه .

لوحة شرف !!
ويتهم الشهيد محمود أبو هنود بالوقوف وراء تجنيد الاستشهاديين الخمسة الذين فجروا أنفسهم عام 1997م , وتبين أن معظمهم خرج من قرية عصيرة الشمالية شمال نابلس الخاضعة للسيطرة الأمنية الصهيونية، وتشير مصادر أمنية الصهيونية أن أبو هنود احترف فن الاختفاء, والمراوغة مستغلاً عيونه الزرقاء وشعره الأشقر.
ومن بين العمليات التي تعود المسؤولية عنها إلى خلية أبو هنود:
· تشرين ثاني 1995: إطلاق نار تجاه سيارة أحد حاخامات المستوطنين المتطرفين قرب مستوطنة "كوخاف يعقوب" مما أدى لإصابة الحاخام بجروح.
· كانون الأول 1995: إطلاق نار تجاه سيارة عسكرية صهيونية قرب وادي الباذان "شرق نابلس" من دون وقوع إصابات.
· أيار 1996: إطلاق نار على حافلة مغتصبين في مغتصبة "بيت ايل" مما أسفر عن مقتل مستوطن واصابة 3 آخرين بجروح.
· أيار 1996: إطلاق نار على سيارة عسكرية لقوات الاحتلال في جبل "عيبال "قرب نابلس ما أدى إلى جروح ضابط صهيوني بجروح طفيفة.
· أيار 1997 : إطلاق نار على سيارة صهيونية قرب مغتصبة "الون موريه " من دون وقوع إصابات.
· تموز 1997 : تفجير عبوة ناسفة "جانبية" ضد سيارة جيب تابعة لقوات حرس الحدود الصهيونية على الطريق المؤدي لـ "مسجد النبي يوسف " في مدينة نابلس ، أسفرت عن إصابة جنديين صهاينة بجروح .
تموز 1997: عملية تفجير استشهادية مزدوجة في سوق "محانيه يهودا" في القدس الغربية أسفرت عن مقتل 16 صهيونيا واصابة 169اخرين بجروح مختلفة.
· أيلول 1997 : تنفيذ عملية تفجير استشهادية " مزدوجة" في شارع "بن يهودا" أسفرت عن مقتل 5 صهاينة واصابة اكثر من 120 بجروح.
عملية استشهادية في المركز التجاري الرئيس وسط القدس الغربية أسفرت عن مقتل خمسة صهاينة وجرح نحو 169 آخرين
تشرين الثاني1997 : محاولة فاشلة لاختطاف جندي صهيوني.






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» من منكم : يستطيع التوسط لي لدى تويتر : قُدس سره
»» هكذا تسرق أموال الشيعة بإسم الدين افتراءاً على الله : فهل من مدكر ؟
»» من لا يريد أن يضحك على بشار و الأغبياء اللي معه لا يدخل هنا
»» مواطن سوري يدعوا على بشار من على قناة : الدنيا : القبيحة
»» رسالة من عائشة رضي الله عنها إلى بنيها أمة المليار مسلم بقلم الشيخ / حامد العلي
 
قديم 24-11-10, 12:09 PM   رقم المشاركة : 4
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough


جنرال حماس .. عماد عقل
كما ويحيي المجاهدون والأحرار في اليوم ذاته من الشهر ذاته ذكرى استشهاد المجاهد القائد: عماد حسن عقل, الذي جعل من العدو سخرية في شوارع فلسطين.
في 19/6/1971م يطل (عماد حسن إبراهيم عقل) إلى الدنيا في مخيم جباليا ، وكان الوالد الذي يعمل مؤذناً لمسجد الشهداء في مخيم جباليا قد اختار لابنه الذي جاء ثالثاً بين الذكور هذا الاسم (عماد) تيمناً بالقائد المسلم (عماد الدين زنكي) الذي قارع الصليبيين، في الوقت الذي كانت كل القيادات متخاذلة .
نشأ (عماد) وتربى على طاعة الله في هذا البيت المتدين الفخور بعقيدته ، وبدا واضحاً منذ نعومة أظفاره تمتعه بالذكاء والعبقرية ، ولهذا صمم والده على أن يواصل مسيرته التعليمية حيث تفوقه بحصوله على مرتبة متقدمة بين الأوائل ، وكما كان متوقعاً أحرز (الشهيد عماد عقل) الترتيب الأول على مستوى المدرسة وبيت حانون والمخيم في شهادة الثانوية العامة (التوجيهي) بعد ذلك تقدم بأوراقه وشهاداته إلى معهد الأمل في مدينة غزة لدراسة الصيدلة ، إلا أنه ما إن أتم إجــــراءات التسجيل ودفع الرسوم المقررة حتى وجد جنود الاحتلال يعتقلونه في 23/9/1988م ويقدمونه إلى المحكمة بتهمة الانتماء لحركة (حماس) والمشاركة في فعاليات الانتفاضة المباركة.
واكبت حركة (عماد) ونشاطه وقوة حبه للجهاد وقتال اليهود اشتعال الانتفاضة الفلسطينية المباركة وتصاعد وتيرتها وامتدادها على طول رقعة الوطن المحتل ، وما أن أطلقت (حركة الإخوان المسلمون) في قطاع غزة لشبابها وأنصارها العنان لقيادة المظاهرات وتوجيه الجماهير منذ الثامن من كانون أول (ديسمبر) من عام 1987 حتى تقدم الشهيد الصفوف مشكلاً المجموعات من الشباب المسلم في المخيم لملاحقة جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين كانوا يعيثون فساداً وتخريباً .
شارك الشهيد في كتابة الشعارات الجدارية ضد العدو الصهيوني، وعرف عنه ولعه الشديد بالمظاهرات والمسيرات الاحتجاجية ، فشارك في الكثير من فعاليات الانتفاضة ضمن مجموعات السواعد الرامية التي تكونت في المخيم بعد انبثاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جناحاً ضارباً (لجماعة الإخوان المسلمين) في الضفة الغربية وقطاع غزة .

الأول والأخير
وباعتقال مجموعة كبيرة من كوادر وشباب حماس في ما يسمى ضربة آب (أغسطس) 1988، تعرض (عماد) وشقيقه (عادل) للاعتقال في الثالث والعشرين من أيلول (سبتمبر) من ذلك العام حيث أودع السجن ثمانية عشر شهراً بتهمة الانتماء لحركة حماس ، والمشاركة في فعالياتها ، وما أن خرج الشهيد رحمه الله من المعتقل في آذار (مارس) 1990 حتى عاد إليه مرة أخرى إذ وجهت إليه سلطات الاحتلال تهمة تجنيد أحد الشباب المجاهدين في تنظيم حماس .
موعد مع القدر
في ليلة معتمة كان المجاهدان مجدي حماد ومحسن العايدي على موعد مع القدر ، فقد وقع المجاهدان في الأسر أثناء محاولتهما عبور خط الحدود الدولية بين فلسطين المحتلة ومصر 26/12/1991م ، ليرسلا فوراً إلى قلعة الأبطال (سجن سرايا غزة) حيث يمارس التعذيب البشع والحرب النفسية والإرهابية ضد المجاهدين البطلين حتى تبدأ الصفحة المختفية في الظهور وتبرز الكلمات والخطوط والأسماء أمام عيون الجلادين الصهاينة ، فاضطر المجاهد مجدي تحت هذا التعذيب إلى الكشف عن أسماء أعضاء مجموعة ( الشهداء ) التي كان عضواً فيها ، منذ ذلك التاريخ أصبح شهيدنا البطل مطلوباً لقوات الاحتلال وأجهزة مخابراتها ووحداتها الخاصة والمستعربة.
لكن شهيدنا الذي هزم الخوف منذ أن بايع على الشهادة راح يواجه واقعه الجديد بشجاعة وإقدام، وإذا كان مجدي قد اضطر إلى الاعتراف بأن (عماد عقل) هو ضابط اتصال المجموعة ، فإن الشهيد القائد لم يرتعب ولم يضعف، بل زاده هذا الأمر شجاعة وفرض عليه في نفس الوقت أن يظل على أهبة الاستعداد يحمل روحه على كفه وبندقيته على كتفه، فقد عزم على الجهاد حتى الشهادة ورفض أن ينسحب من الميدان ويخرج خارج الوطن وبقي وفياً لقسمه، إذ نقل عنه - رحمه الله - عند بداية مطاردته قوله : " من الآن فصاعداً فأنا مطارد للاحتلال وعليه سوف أذيقهم العلقم بإذن الله".
حياة الإخوة
عاش شهيدنا البطل مع إخوانه الخمسة المطاردين حياة الأخوة بمعناها الحقيقي ، ومما يسجل للشهيد ما يرويه أحد الإخوة المجاهدين الذين عرفوه ، إذ يقول هذا الأخ : في أحد مكامنه كنت وأحد الإخوة معه فقمنا نصلي ، ففضل البقاء في حراستنا ثم صلى بعد ذلك حتى لا نؤخذ على حين غرة ، كان خلال ذلك يحرث الغرفة جيئة وذهاباً وكأنه يفكر في أمر يشغله ، وضع بعدها لنا الطعام فما يتناول سوى لقيمات قائلاً لا أريد الإكثار حتى لا أتثاقل إلى الأرض فيشغلني ذلك عن مقارعة أعداء الله .
ضاقت مدينة غزة بمطاردي (مجموعة الشهداء) ، فقد انضم عشرة أخوة مجاهدين من (كتائب الشهيد عز الدين القسام) إلى قائمة المطاردين الجدد ، والخوف من أعمال التمشيط العسكري للبيارات والملاجىء والمنازل أصبح هاجساً يتملك المطاردين في هذه البقعة الصغيرة ، إلى جانب شح السلاح في ذلك الوقت .
إلى الضفـة
وأمام هذا الوضـع الجديد ، وحفاظاً على الإخوة المطاردين وتوفيراً للجهد المضني في توفير الملجأ ، وتسهيل الحركة لهذه الأعداد تم التخطيط لخروج مطاردي (مجموعة الشهداء) من قطاع غزة والانتقال إلى الضفـة الغربية حيث تم تشكيل الجهاز العسكري لحركة حماس هناك وحمل أيضاً اسم (كتائب الشهيد عز الدين القسام) أسوة بما هو معمول به في قطاع غزة.
وكذلك جاء اختيار مجموعة الشهداء الانتقال إلى الضفة الغربية اختياراً موفقاً ، فقد خفف الانتقال العبء عن قطاع غزة من جانب وأعطى دفعة قوة للضفة الغربية بتكوين الخلايا المسلحة التابعة لكتائب القسام من جهة أخرى .
وقبل الانتقال مع مجموعة الشهداء إلى الضفة الغربية ، لابد من الوقوف مع الحدث البارز في سجل عماد عقل في تلك الفترة ، ألا وهو أول عملية عسكرية له ضد جنود الاحتلال ، ففي الرابع من آيار (مايو) 1992م أطلق عماد عقل رصاصه القسامي مستخدماً بندقية كارلو غوستاف ضد قائد الشرطة في قطاع غزة الجنرال (يوسيف آفنيبغد) بعد أن أوقعته المجموعة في كمين نصبته له عند مفترق الشيخ (عجلين) ، غير أن العملية لم تسفر إلا عن إصابة سيارة (الشاباك) المرافقة له .
انتقل الشهيد (عماد عقل) عن طريق حاجز إيرز وهو المعبر الوحيد الذي يربط قطاع غزة بفلسطين المختلة عام 1948 إلى الضفة الغربية في الثاني والعشرين من آيار (مايو) 1992 ، واستقر في مدينة القدس وما هي إلا أيام قليلة حتى تبع الشهيد إلى القدس وبنفس الطريقة بقية أفراد المجموعة حيث تم استئجار شقتين آخريين في رام الله.
العودة ..
غادر شهيدنا البطل مدينة خليل الرحمن في23/11/ 1992م ، رغم شدة التفتيش و كثرة الحواجز متجهاً إلى قطاع العز والكرامة رغم شدة التفتيش و كثرة الحواجز متخفياً في زي مستوطن يهودي .
لم يكن الوضع في قطاع غزة بأخف وطأة على الشهيد القائد وإخوانه المطاردين ، فقد اشتدت الإجراءات الصهيونية وازدادت قساوة في مختلف مدن وقرى ومخيمات القطاع مع التصعيد الجهادي المتميز لكتائب الشهيد عز الدين القسام .
ومع ازدياد الضغط الذي يشكله وجود عشرات المطاردين دون أن يكون في مقدور مسئوليهم توفير الملجأ الآمن في أعقاب سياسة تدمير المنازل ، حينها قررت (قيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام) الطلب إلى عدد كبير من هؤلاء المطاردين الاستعداد لمغادرة القطاع وعبور الحدود تجاه مصر حيث بدأ المجاهدون بالخروج على شكل مجموعات صغيرة ، وعندما جاء الدور على الشهيد (عماد عقل) اعتذر عن الخروج بإصرار ، فقد كان رحمه الله عازماً على الجهاد حتى الشهادة ، فرفض أن ينسحب من الميدان أو أن يخرج مغادراً الوطن الذي يحبه دون أن يقاتل حتى الرمق الأخير .
وبقي وفياً لقسمه ، قسم المؤمنين بالجهاد حلاً وحيداً لتحرير كل فلسطين حتى أكرمه الله بالشهادة ، ومما قاله لمسؤوليه الذين عرضوا عليه الخروج تلك العبارة الخالدة : " سأبقى في فلسطين حتى أنال الشهادة وأدخل الجنة ، هذا جهاد نصر أو استشهاد "
الشهادة ..
لبى شهيدنا البطل الذي كان صائماً في ذلك اليوم ، طلب بعض الشباب بأن يتناول طعام الإفطار معهم في بيت لآل فرحات بجانب سوق الجمعة ومسجد الإصلاح في حي الشجاعية في مدينة غـزة ، وبعد تناوله الإفطار بمدة نصف ساعة ، أي في الساعة الخامسة والربع من مساء الأربعاء الموافق 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 1993 ، والذي يصادف الذكرى الرابعـة لاستشهاد الشيخ (عبد الله عزام) ، وبعد أربعة أيام من ذكرى استشهاد الشيخ (عز الدين القسام) ، شعر البطل بأن المكان محاصر من قبل قوات كبيرة من الجيش وحرس الحدود لم يشهد لها سكان الشجاعية مثيلاً من قبل ، حيث قدرت بأكثر من (60) سيارة عسكرية من مختلف الأنواع والأحجام ، إضافة لسيارة إسعاف عسكرية وسيارة لخبراء المتفجرات و عدد من ضباط الاستخبارات بقيادة قائد المنطقة الجنوبية ، واعتلى العشــــرات من هؤلاء الجنود أسطح المنازل المحيطة بالمنزل الذي تحصن فيه الشهيد القائـــــد.
وفيما بدت المنطقة أشبه بثكنة عسكرية حيث تواصل قدوم التعزيزات العسكرية أخذ أسطورة غزة بالانتقال من مكان إلى آخر تجاه جنود الاحتلال من مسدس عيار 14 ملم كان بحوزته، يروي أصحاب المنزل بأن الشهيد القائد قال:"حضر الآن موعد استشهادي ".






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» هذا هو الحوثي وهؤلاء هم الرافضة [ فيديو ]
»» اتيم قرنق : سنفتح أسواق الجنوب لكتب ومنشورات المذهب الشيعي
»» الزميلة عراقية شيعية عندي إشكال عبارة عن سؤال أرجو توضيحه لي والاجابة عليه مشكورة
»» الزملاء الرافضة : سؤال واضح وشفاف وصريح : أين أمر الله أو رسوله بهذا الفعل ؟
»» هذا لسان حال القرود عندما تواجه الأسود في سوريا
 
قديم 24-11-10, 12:11 PM   رقم المشاركة : 5
أبو سراج المهدي
ربنا اغفر لنا ولإخواننا
مشرف







أبو سراج المهدي غير متصل

أبو سراج المهدي will become famous soon enough



رحم الله الشهداء الثلاثة ورحم الله شهداء هذه الأمة أمة التوحيد والجهاد
فالأمة مليئة بمثل هؤلاء الرجال الذي صدقوا ما عاهدوا الله عليه
فصدقهم الله الوعد وزرقهم الشهادة مقبلين غير مدبرين






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ محمد حسان على الجزيرة مباشر / متابعة
»» ما هي الدول العربية التي تفضل وجودها في مجلس التعاون الخليجي ؟
»» بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك بعد أيام قليلة واصلاح اعطال الشبكة : ادخل هنا
»» ما قولكم في هذا يا رافضة : أعجز عن التعليق : إنا لله وإنا إليه راجعون
»» شهر مبارك على الجميع أعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه
 
قديم 21-07-13, 02:32 PM   رقم المشاركة : 6
شريف محمد
مشترك جديد






شريف محمد غير متصل

شريف محمد is on a distinguished road


رحم الله جميع للمجاهدين و اسكنهم فسيح جناته







التوقيع :
{ أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان }
من مواضيعي في المنتدى
»» ويلٌ للمخذلين
»» رجاء من الاخوة الرد على هذه شبه حول معاوية رضي الله عنه
»» الديمقراطية
 
قديم 21-07-13, 04:40 PM   رقم المشاركة : 7
عطية النجدي
عضو نشيط






عطية النجدي غير متصل

عطية النجدي is on a distinguished road


رحم الله هؤلاء الاعلام المجاهدين وتقبلهم في الشهداء..
ملحوظه: مخابرات الاردن هي من اغتال الامام الدكتور عبدالله عزام خدمة للصهاينه وامريكا







 
قديم 21-07-13, 05:00 PM   رقم المشاركة : 8
أبوالحارث الجشمي اليامي
عضو ذهبي







أبوالحارث الجشمي اليامي غير متصل

أبوالحارث الجشمي اليامي is on a distinguished road


رحم الله الجهابذة المجاهدين وأسكنهم فسيح جناته
{ مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ...}







التوقيع :
(العراق)(سوريا)(لبنان)(فلسطين)(الأحواز)(الساحل والجزر)(بورما) (أفغانستان)(القوقاز)(مالي)(صعدة اليمن)(تركستان)(بلوشستان)(خراسان)(كردستان)(الصومال) (كشمير)(الأندلس)(؟)(؟)(؟)(؟)(؟)(؟)(؟)(؟)(؟)
حي على الجهاد

من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على الشبيحة والرافضة في فبركة مقتل طفل حلب
»» سوف نبقى هنا كي يزول الألم لشهيد البوسنة أبوالزبير المدني
»» أحذروا من لؤي الزعبي فقد سقط قناعه الذي يردتيه
»» أنصار الشريعة في تونس : محمد حسان كافر
»» السلطات المصرية تعيد شحنة كُتب في الرد على الرافضة
 
قديم 21-07-13, 07:40 PM   رقم المشاركة : 9
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطية النجدي مشاهدة المشاركة
   رحم الله هؤلاء الاعلام المجاهدين وتقبلهم في الشهداء..
ملحوظه: مخابرات الاردن هي من اغتال الامام الدكتور عبدالله عزام خدمة للصهاينه وامريكا


رحم الله جميــــــــع أموات المسلمين.

ملحوظة: زوجة عبد الله عزام لمّحت إلى أن التكفيريين هم من اغتالوه.






التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» موقف المسلم من فتن آخر الزمان// الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» A message to the woman ( رسالة إلى المرأة ) - Shaykh Salih Al-Fawzan
»» The Strangers ( الغربـــاء ) - Shaykh Salih Al-Fawzan
»» فيلم المأرز .. أضخم عمل عن الحرمين الشريفين (ربع ساعة فقط)
»» الدعوة السلفية في اليمن - مبارك بن عبد العزيز آل راكان
 
قديم 21-07-13, 07:46 PM   رقم المشاركة : 10
عطية النجدي
عضو نشيط






عطية النجدي غير متصل

عطية النجدي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سني هادىء مشاهدة المشاركة
   رحم الله جميــــــــع أموات المسلمين.

ملحوظة: زوجة عبد الله عزام لمّحت إلى أن التكفيريين هم من اغتالوه.

هذا كلام الدكتور همام البلوي (( أبو دجانه الخراساني )) تقبله الله قاهر الcia ضابط المخابرات الاردني اعترف له بذلك






 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
جهاد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:58 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "