العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-08-10, 02:58 AM   رقم المشاركة : 1
الواثق
عضو فضي






الواثق غير متصل

الواثق is on a distinguished road


Lightbulb الخاقاني الإمامية وثقوا وصححوا روايات النواصب عفوا بل شر من النواصب




الحمد لله تعالى , والصلوات الطيبات الزاكيات على محمد وآله تتوالى :


موضوع توثيق النواصب مستهلك جدا , وما هذا الموضوع إلا للتوضيح للزملاء والأصدقاء الشيعة الذين ما زالوا يكررون مثل هذه الإشكالات على من خالفهم من المسلمين مع أن عقلاء الشيعة قد تركوا مثل هذه الإشكالات لقدمها وإستهلاكها . . .


أنظر هنا :

1- من مشايخ الإجازة ( شيخ الصدوق ) ناصبي روى عنه [ فيما يتعلق بالرواية عن النواصب ]

2- توثيق ( الرؤاسي ) الذي أستحل أموال الإمام ولم يدفعها إليه وعارضه وغير معترف بإمامته .

3- توثيق ( القندي ) وكلام الخوئي فيه أنه جحد حق الإمام وخانه طمعا في الدنيا .



ومع تكرار الإشكالات القديمة أحب أذكر الزملاء بنقل من المهم جدا الإلتفات له ننقله بطوله حتى لا يقال أننا بترنا النص . .



رجال الخاقاني - الشيخ علي الخاقاني - ص 199 - 202
( الفائدة الخامسة عشرة ) " اعلم أن المعتبر حال الراوي وقت الأداء لا وقت التحمل فلو تحمل الحديث طفلا أو فاسقا أو غير امامى بناء على عدم اعتباره ثم أداه في وقت جمع فيه الشرائط قبل ولو كان في وقت غير امامى أو فاسقا ثم تاب أو رجع إلى الحق ولم يعلم أن الرواية عنه هل وقعت قبل التوبة أو بعدها لم تقبل حتى يظهر لنا وقوعها بعد التوبة ومن هنا لم يقبل خبر المجهول الحال لعدم احراز شرط القبول .
( فان قلت ) : ان كثيرا من الرواة كعلى بن أسباط والحسين بن بشار وغيرهما كانوا أولا من غير الامامية ثم تابوا ورجعوا إلى الحق والأصحاب يعتمدون على حديثهم ويثقون بهم من غير فرق بينهم وبين ثقات الامامية الذين لم يزالوا على الحق مع أن تاريخ الرواية عنهم غير مضبوط ليعلم انه هل كان بعد الرجوع أو قبله بل بعض الرواة ماتوا على مذاهبهم الفاسدة من الوقف وكانوا شديدي التصلب فيه ولم ينقل رجوعهم إلى الحق في وقت من الأوقات أصلا والأصحاب يعتمدون عليهم ويقبلون أحاديثهم كما قبلوا حديث علي بن محمد بن رباح وقالوا انه صحيح الرواية ثبت معتمد على ما يرويه وكما قيل ( المحقق في المعتبر ) رواية علي بن أبي حمزة عن الصادق عليه السلام معللا ذلك بان تغيره انما كان في زمن الكاظم عليه السلام فلا يقدح فيما قبله وكما حكم العلامة في ( المنتهى ) بصحة حديث إسحاق بن جرير وهؤلاء الثلاثة من رؤساء الواقفية .
( قلت ) المستفاد من تصفح كتب علمائنا في السير والجرح والتعديل ان أصحابنا الإمامية رضي الله عنهم كان اجتنابهم عن مخالطة من كان من الشيعة على الحق أولا ثم أنكر امامة بعض الأئمة عليهم السلام في اقصى المراتب وكانوا يحترزون عن مجالستهم والتكلم معهم فضلا عن اخذ الحديث عنهم بل كان تظاهرهم بالعداوة لهم أشد من تظاهرهم بها للعامة فإنهم كانوا يتاقون العامة ويجالسونهم وينقلون عنهم ويظهرون انهم منهم خوفا من شوكتهم لان حكام الضلال كانوا منهم واما هؤلاء المخذلون فلم يكن لأصحابنا الامامية ضرورة داعية إلى أن يسلكوا معهم على ذلك المنوال وسيما الواقفية فان الامامية كانوا في غاية الاجتناب لهم والتباعد عنهم حتى أنهم كانوا يسمونهم بالممطورة أي الكلاب التي أصابها المطر وأئمتنا عليهم السلام لم يزالوا ينهون شيعتهم عن مخالطتهم ومجالستهم ويأمرونهم بالدعاء عليهم في الصلوات ويعلمون انهم كفار مشركون زنادقة وانهم شر من النواصب وان من خالطهم وجالسهم فهو منهم وكتب أصحابنا مملوة بذلك كما يظهر لمن تصفح كتاب الكشي وغيره فإذا قبل علماؤنا سيما المتأخرين منهم رواية رواها رجل من ثقات أصحابنا عن أحد هؤلاء وعولوا عليها وقالوا بصحتها - مع علمهم بحالة - فقبولهم لها وقولهم بصحتها لا بد من ابتنائه على وجه صحيح لا يتطرق به القدح إليهم ولا إلى ذلك الرجل الثقة الراوي عمن هذا حاله كان يكون سماعه منه قبل عدوله عن الحق وقوله بالوقف أو بعد توبته ورجوعه إلى الحق أو ان النقل انما وقع من أصله الذي الفه واشتهر عنه قبل الوقف أو من كتابه الذي الفه بعد الوقف ولكنه اخذ ذلك الكتاب عن شيوخ أصحابنا الذين عليهم الاعتماد ككتب علي بن الحسن الطاطري فإنه وإن كان من أشد الواقفية عنادا للامامية الا ان الشيخ رحمه الله شهد له في الفهرست بأنه روى كتبه عن الرجال الموثوق بهم وبروايتهم إلى غير ذلك من المحامل الصحيحة والظاهر أن قبول ( المحقق ) طاب ثراه رواية على ابن أبي حمزة مع شدة تعصبه في مذهبه الفاسد مبنى على ما هو الظاهر من كونها منقولة من أصله وتعليله رحمه الله مشعر بذلك فان الرجل من أصحاب الأصول وكذلك قول ( العلامة ) بصحة برواية إسحاق ابن جرير عن الصادق عليه السلام فإنه ثقة من أصحاب الأصول أيضا وتأليف أمثال هؤلاء أصولهم قبل الوقف لأنه وقع في زمن الصادق عليه السلام فقد بلغنا عن مشايخنا قدس الله أرواحهم انه قد كان من داب أصحاب الأصول انهم إذا سمعوا من أحد الأئمة عليهم السلام حديثا بادروا إلى اثباته في أصولهم كيلا يعرض لهم النسيان لبعضه أو كله بتمادي الأيام وتوالى الشهور والأعوام والله أعلم بحقائق الأمور هكذا أجاب شيخنا البهائي في كتابه ( مشرق الشمسين ) أعلى الله مقامه
الا انه كما ترى يقضى بظاهره بعدم اعتبار الموثق من الاخبار إذ لو كان معتبرا لما احتيج إلى احراز كون الرواية عنه انما كانت قبل الوقف أو بعد رجوعه إلى الحق أو كون أصله أو كتابه الذي أخذت الرواية منه مأخوذا عن شيوخ أصحابنا الذين عليهم الاعتماد والمعول إذ الموثق في نفسه حجة وان لم يعلم من أين اخذ نعم لا بد من احراز الوثاقة لراوي ذلك الخبر وبعد احراز وثاقته كان معتبرا وحجة من غير فرق بين كونه قبل الوقف أو بعده أو معه وهكذا أصله وكتابه الذي تؤخذ الرواية منه وقد عرفت غير مرة ان الموثق حجة كالصحيح واما ما ذكر أعلى الله مقامه من تحاشى الشيعة عنهم وتجنبهم جدا فليس على اطلاقه أعني حتى من جهة اخذ الرواية عنه لو كان ثقة في دينه ولا خصوصية للواقفية في ذلك بل هم والفطحية وغيرهم من سائر الفرق المنحرفين على حد سواء في القبول مع الوثاقة والعدم مع العدم وانما الغرض من أمر الأئمة عليهم السلام بالتجنب عنهم اظهار الانكار عليهم حفظا للعوام وجهال الشيعة وضعفائهم من عقائدهم ومذاهبهم الفاسدة خوفا من الانحراف عليهم وحصول الشبهة لهم فلذا امروا بالتجنب لهم حتى يعرفوا بذلك من بين الشيعة فيظهروا البراءة منهم كغيرهم من سائر المنحرفين عن الحق . أ.هــ




أقول ( الواثق ) :

1- قول البهائي الذي نقله الخاقاني والذي فيه ( وسيما الواقفية فان الامامية كانوا في غاية الاجتناب لهم والتباعد عنهم حتى أنهم كانوا يسمونهم بالممطورة أي الكلاب التي أصابها المطر وأئمتنا عليهم السلام لم يزالوا ينهون شيعتهم عن مخالطتهم ومجالستهم ويأمرونهم بالدعاء عليهم في الصلوات ويعلمون انهم كفار مشركون زنادقة وانهم شر من النواصب ) يؤكد أن كونهم ( شر من النواصب ) من الأمور المعلومة عند الأئمة ع وعند الإمامية بشكل عام .

2- لاحظ أنه لم يقل ( نواصب ) بل قال ( شر من النواصب ) حتى لا يقال أن النصب درجات وأن نصبهم أخف من النصب المعروف عن النواصب !

3- يظهر أن البهائي أراد تنزيه من صححوا أخبار الواقفة ( شر من النواصب ) فوقع في إشكال عدم إعتبار ( الخبر الموثق ) وهذه ضريبة التكلف في الجواب .

4- الخاقاني لم يرد على البهائي قوله أن الواقفة شر من النواصب بل لرد عليه قوله من ناحية الرواية عنهم .

5- ظاهر كلام الخاقاني أن هؤلاء الذين هم ( شر من النواصب ) إن تم إحراز وثاقتهم كان خبرهم ( حجة ) و ( موثق كالصحيح ) لأن الموثق من أقسام الصحيح ! وهذا الأمر - توثيق المنحرفين وجعل خبرهم من ضمن الوثق - وإن كان معروفا مشهورا وليس بحاجة إلى هذا النقل وغيره إلا أن كلام الخاقاني بعد كلام البهائي وخاصة في كلامه عن من هم شر من النواصب له ما له من الدلالات الواضحة للمنصف .


الآن :

س : هل من الصحيح أن نشنع على المخالفين بحديث ( ولا يبغضك إلا منافق ) ونستنكر عليهم هكذا توثيق واعتبار وحجية وتصحيح - بالمعنى العام - ؟!

س : هل من الصحيح أن نشنع عليهم بما سبق مع قوله سبحانه ( والله يشهد ان المنافقين لكاذبون ) ؟!

س : أم أن هذا التشنيع فقط لمن يخالفنا من السنة أما أصحابنا الإمامية فـــ ( قدس الله أنفاسهم الزكية ) ؟!




أساسآ نحن بحاجة إلى إنصآف في الطرح لا أن يجرنا الغضب والإنفعال من بعض تصرفات العوام إلى أن نظلم أنفسنا ونظلم مخالفينا . . أن تحكموا بالعدل .




والله العاصم







التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» السيستاني ابن الغضائري هو المعتمد في مقام الجرح والتعديل أكثر من النجاشي والشيخ
»» آية الله : جواب الشيعة التقليدي المكرر على الألسن على سؤال الإمامة في القرآن غير صحيح
»» شبكة هجر فضل الله المرجع الديني سماحة العلامة آية الله العالم / صور
»» تعليق العبد الفقير إلى الله الواثق على موقف الشيعة من كلام العريفي في السستاني
»» لسع الدبّور في الرد على إستهزاء أحفاد الثمالي وقولهم خمارة العرعور
 
قديم 28-08-10, 03:11 AM   رقم المشاركة : 2
الامير الجزائري
عضو فضي






الامير الجزائري غير متصل

الامير الجزائري is on a distinguished road


رمتني بدائها وانسلت






التوقيع :
قال الله عز و جل " يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم تؤمنون بالله و رسوله و تجاهدون في سبيل الله بأموالكم و أنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون

فاين الايمان بالولاية يا روافض


من مواضيعي في المنتدى
»» المسح على الرجلين ام الغسلهما
»» الوضوء ام التيمم
»» 12 مهدي
»» من عنده الضغط المرتفع يشاهد عبد العال
»» وصال والمستقلة
 
قديم 28-08-10, 05:56 AM   رقم المشاركة : 3
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


بارك الله فيك أستاذي الحبيب , بل يوثقون الكفرة أخي الغالي . نسأل الله السلامة .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الكلام على حديث ( كَيْفَ بِإِحْدَاكُنَّ تَنْبَحُ عَلَيْهَا كِلَابُ الْحَوْأَبِ)
»» حرم حرام ليحل حرام !!
»» هل هُناك تلازم بين الإصرار والإستحلال ؟
»» سوء أدب أصحاب الصادق .... !!
»» يا رافضة هل الإمامة لطفٌ عام أم لطفٌ خاص ؟
 
قديم 28-08-10, 07:26 AM   رقم المشاركة : 4
محب للخير
عضو ماسي






محب للخير غير متصل

محب للخير is on a distinguished road


يعنى

توثيق ناصبي=توثيق منافق


ثم زادو الطين بله فى توثيقهم من هم اشر من الناصبي


مع ان المنافين اشر الناس لكذبهم الا انه باب التوثيق عند الرافضه لا حدود له مع لدجالين مفتوح على مصراعيه لكل خبيث ومنافق

موفقين لكل خير فى الصميم







 
قديم 28-08-10, 05:21 PM   رقم المشاركة : 5
الواثق
عضو فضي






الواثق غير متصل

الواثق is on a distinguished road


الأمير الجزائري / تقي الدين السني / محب للخير


أشكركم جميعا على مروركم بارك الله فيكم ونفع بكم . . .


أخي محب للخير , هذه الأسئلة التي سطرناها في الموضوع هي أسئلتهم هم لنا وقد سألناهم لنبين لهم أن الميزان واحد !


تحياتي







التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على : غيرة التيوس قد يصل بعلماء الإمامية أن يتغايروا تغاير النساء / وثيقة
»» مناقشة عقلائية هادئة لعقيدة الإمامة والتنصيب الإلهي وأسماء الأئمة لشيخ شيعي منصف
»» لا دفاعا عن الالباني : شنعوا عليه ! فهل سيشنعون على شيخهم الأردبيلي قده ؟! / وثيقة
»» للإمامية المنصفين فقط النبي يغتسل مع عائشة جميعا بإناء واحد بسند صحيح
»» كمال الحيدري : توثيق النواصب والمنحرفين عن علي رضي الله عنه !!
 
قديم 28-08-10, 05:31 PM   رقم المشاركة : 6
أسد من أسود السنة
عضو ماسي






أسد من أسود السنة غير متصل

أسد من أسود السنة is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي الحبيب الواثق فعلا الموضوع جميل وينسف خيالات الرافضه وهم نواصب ايضا فهم حسب الحاجه يوثقون وياخذون عن اشد النواصب ولا اشكال عندهم وياتون و يستشكلون علينا







التوقيع :
كيف تصبح آية الشيطان ؟

أكذب أكذب تصبح شيعي
أكذب أكذب أكذب تصبح رافضي
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك تصبح سيد
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك وأدعوا لها تصبح مرجع
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك ودونها بالكتب تصبح آية الشيطان


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي مَذْهَبٌ = وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها أَتَوَسّل
من مواضيعي في المنتدى
»» اعتراف علماء الشيعة في كتبهم بكثرة
»» كيف يكون ائمة الرافضه سبب في العصمه من الضلال وهم سبب ضلال شيعتهم وتفرقهم ؟؟
»» الخوئي:ما صدر عن الأئمة ع تقية في بيان الأحكام وإن جاز حمله على الكذب الجائز
»» للاماميه هل خرج الحسين رضي الله عنه للعراق مجتهدا لان الصادق اثبت خطائه بالخروج ؟
»» سؤال لزميلنا الاشتر وجميع الاماميه لماذا لم تنزل السكينه على مهديكم من 1200
 
قديم 28-08-10, 10:07 PM   رقم المشاركة : 7
محب للخير
عضو ماسي






محب للخير غير متصل

محب للخير is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواثق مشاهدة المشاركة
   الأمير الجزائري / تقي الدين السني / محب للخير


أشكركم جميعا على مروركم بارك الله فيكم ونفع بكم . . .


أخي محب للخير , هذه الأسئلة التي سطرناها في الموضوع هي أسئلتهم هم لنا وقد سألناهم لنبين لهم أن الميزان واحد !


تحياتي

نعم اخى وانما مع الفارق

فهنالك ميزان

ولكن لما عند الرافضه من مكانة الناصبي فهى تفوق فى الطعن فيها كل كفر ونفاق ولذلك يكون التهويل فيها فى توثيقهم لهم اعظم من توثيق غيرهم لهم هذا ما اريد الوصول له

ولذلك عندما اقول كيف اصبح الباب مفتوح على مصراعيه عند الرافضه فى توثيق كل خبيث ومنافق هو بما الزمو به انفسهم فى حق النواصب فتبين ان( الباب فى الجرح والتعديل عندهم مفتوح على مصراعيه لكل منافق وخبيث عندهم)

ولو نظرنا لميزان الجرح والتعديل بين الناصب و الرافض لوجدنا ان الرافضي يدين الله بالنفاق والكذب بخلاف النواصب

وطبعا اهل السنه لا يوثقون الرافضي الذى يطعن فى الشيخين وانما الرافضي الذى يسمى شيعى ويقدم على على عثمان وهكذا فى التقديم لا فى الطعن فى الشيخين

ولا ياخذون من شخص يدعو لبدعته سواء كان شيعى او ناصبي

رضي الله عن اهل السنه منصفين فى كل شئ ويزنون الامور بالعدل والقسط فى كل شئ






 
قديم 29-08-10, 04:47 AM   رقم المشاركة : 8
الواثق
عضو فضي






الواثق غير متصل

الواثق is on a distinguished road


الأخ الحبيب أسد من اسود السنة / واالأخ الفاضل محب اللخير


جزاكما الله خير وبارك الله فيكما على المرور


أسعدني تواجدكما ومروركما العبق




محبة الآل والصحابة , بنت ذي النورين


جزاكما الله خيرا على المرور والمتابعة . .




للتوثيق :


جزى الله من قام بتصويرها .





















التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» كارثة : أكابر علماء الإمامية : ( لا يوجد عندنا نص صريح على الإمامة ) !! [ تسجيل صوتي]
»» آية الله الحيدري : محقق كتاب الكافي يعتقد أن حديث الغدير يقصد به (المحبة ) لا الإمارة
»» الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصورة ]
»» التستري ومن الغريب أن القمي له كتاب مثالب هشام بن الحكم ورد على علي بن ابراهيم !
»» تناقضات العلامة الحلي الواضحات الظاهرات في علم الجرح والتعديل / الجزء الثاني
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
البخاري يروي عن الخوارج, النصب والنواصب, الوهابية النواصب, النواصب ثقاة, توثيق النواصب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "