العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-11, 09:02 PM   رقم المشاركة : 1
عراقي من الجنوب
عضو






عراقي من الجنوب غير متصل

عراقي من الجنوب is on a distinguished road


Exclamation الرد على الربوبيون

الرد على الربوبيين الرد على الالوهيين الرد على الالوهيون الرد على الدايزم الرد على الدايست الرد على اللادينيون الرد على اللادينيين
__________________________________________________ _________________________________________________

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله ومن تبعه الى يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد يتعجب احدا من هذا العنوان وكأنه ردا على الموحدين
لكن وللاسف ان هذا الاسم تبنته فرقة كافرة تدعي الايمان بالله ولاتؤمن بأي ديانة
ويكفرون بكل الرسل ,حاول بها اعداء الله ان يجعلونها حاجز يعيق رجوع الملحد الى الاسلام
اذ ان الملحد لاحجة له والادلة والايات والبراهين الدالة على وجود الخالق لاتنتهي
فصنع ابليس واعوانه من شياطين الجن والانس عليهم لعنة الله هذا الكفر ليكون
الكفر البديل للذين خرجوا من الالحاد الى الايمان الله
وسمو هذا المعتقد ب( الربوبية ) او (الالوهية) حتى يلين قلب المؤمن بالله الرافض للالحاد لهذه الكلمة فلا تنفعه ولاتنقذه
من نار جهنم اعاذنا الله واياكم منها ,وواحد الالوهيين او الربوبيين يسمونه ربوبي او الوهي ويسمون هذا المعتقد
بالانجليزية الدايزم وواحد الدايزم يسمونه الدايست
( Deism - Deist )
ويشملهم مع الملحدين اسم اللادينيين او اللادينيون

(ان الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون ان يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون ان يتخذوا بين ذلك سبيلا)

ماهي عقيدة الربوبيين , الالوهيين,الدايزم
انهم فرقة يؤمنون بالخالق ولايؤمنون باي ديانة
يعتقدون ان الله خلق الكون وجعل له نظاما ولا يتدخل به , وسبب هذا الاعتقاد كما يدعون انهم لايرون تدخل الخالق
في الكوارث الطبيعية وغيره وانه لايوجد دليل على تدخله
لا يسألون الله في شدة ولا في رخاء لان لادليل بزعمهم على ان الله يستجيب الدعاء ,يعتقدون,
بأن الله خلقهم وخلق لهم نظامهم وهي الطبيعة وتركهم لكي يتمتعون بحياتهم ,

(قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار ومن يخرج
الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الامر فسيقولون الله فقل افلا تتقون)

لايعتقدون بحياة بعد الموت ولايجزمون بذلك الا انهم يقولون لا دليل على الحياة بعد الموت, وذلك لكي يبقون امل عند
متبعيهم بالحياة بعد الممات حتى لاينفروا منهم فتركو الامر اجتهادي
يعتقدون ان الله لايطالبهم بالايمان به ولايؤاخذهم ان لم يؤمنوا به , منهجهم بالحياة علماني,كل الناس اصدقائهم بحسب ادعائهم,
وهذا كذب واضح لان المسلمين اعدائهم فكيف يصادقون من يبدي لهم العداء ويبغضهم في الله ؟!

(كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوه والبغضاء ابدا حتى تؤمنوا بالله وحده)

اكبر شبههم واكثرهم تمسكا بها ليبررو كفرهم بالرسل هو (جهنم وعذابها الابدي) ويعتبرونها خرافة
(نسأل الله العافية)
وهذه الشبهة تملأ منتدياتهم ومقاطع الفديو
فهم يقولون لماذا خلقنا الله ثم يعذبنا بجهنم عذابا ابدي
وان الاختبار قصير والجزاء طويل
يقولون ان الله قوي فلماذا ينتقم من الضعيف
يقولون (اسأل الله العفو والعافية)ان من يعذب الناس بهذه الطريقة ليس رحيما ولاعادلا


(واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل) (والهكم اله واحد لا اله الا هو الرحمن الرحيم)




شعار الربوبيين وهو شبيه بالشعار الموجود على العملة الاميركية وكلنا يعرف علاقة اليهود مع الاهرامات
__________________________________________________ __________________________________________________ _
الرد على الربوبيون

(افحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لا ترجعون)

ايها الربوبي

انت مخير بين اعتقادين لا ثالث لهما
اما ان تعتقد ان ربك يظلم (تعالى الله عن ذلك) وعليه فلن تكفر بسبب فكرة وجود النار وعذابها الذي تراه ظلما,
واما ان تعتقد انه عادل , وبما انك تعتقد ان الهك عادلا رحيما لانه لايعذب الناس
ولا يظلمهم ويرحمهم والهنا ليس كذلك
لانك تراه يظلم الناس ولايرحمهم ويعذبهم عذاب لايستحقونه

(سبحان الله عما يصفون)

وبما انك تعتقد انه لاوجود ليوم الحساب, هذا اليوم الذي ينصف فيه المظلوم ويعاقب فيه الظالم على سوء عمله,
بما انك لا تعتقد بهذا فارجو ان تجيبني على هذه الاسئلة
اين هو العدل الالهي في معتقدك عندما يحكم المجرمون شعوب كبيرة امثال هتلر الذي حكم المانيا وقتل وعذب ملايين البشر
ماذا عن ستالين االذي قتل فقط من (اعداء الثورة) اثناعشر مليون اوشارون اومعمر القذافي (زنقة زنقة) الذي قتل الليبيين واذاقهم عقود من العذاب ثم بشار الاسد الذي تبع اباه حافظ الملعون الذي
قتل مايقارب الثلاثون الفا من اهل حما ونشاهد اليوم بشار الذي يسير على نهج ابيه وهو يقتل الاطفال والكبار والنساء والرجال والشيوخ والشباب ونرى ولازلنا نشاهد الوان الماسي على المشهد السوري ؟
ماذا عن التتار وبمساعدة الرافضة الذين قتلو ثمان مئة الف مسلم في اربعين يوم
وماذا عن الامريكان بمعاونة الرافضة الذين قتلو ثمان مئة الف مسلم في الغزو الاخير على العراق؟
سؤالي : من خصم هؤلاء ؟ من سيثأر لنا؟
لقد مضت حياتهم وتلذذو بها ولم ينتقم منهم احد
اذا متى يحاسبون على تلك الجرائم وقد نعمو بحياتهم ثم ماتوا بين اهلهم كامثال حافظ الاسد وغيره؟
ان من وقع منهم بيد العدالة الدنيوية لم يعدم الا مرة واحدة
هل يكفي قتل هذا المجرم مرة واحدة؟
لو ان له الف روح الن تقوم باعدامه الف مرة على تلك الجرائم النكراء؟
الايجب ان يكون هناك يوما للحساب العادل ؟
وهل يقدر على هذا الحساب الا الله
الايجب ان يكون هناك يوما تنصف فيه انت ايها الربوبي ممن ظلمك ولم تستطع ان ترد مظلمتك منه؟
من هو خصم الظلم في هذا العالم المليئ بالمظالم؟
اليس هو الله؟

(وراى المجرمون النار فظنوا انهم مواقعوها ولم يجدوا عنها مصرفا )

ايها الربوبي

ان معدل الجريمة سوف يزاد اضعافا مضاعفة فيما لو ان البشر اعتقدو بعقيدتك
التي لاتؤمن بالجنة ولابالنار, فمن ماذا سيخاف البشر ان لم يجدو عليهم رقيبا عتيدا وحسابا قريبا ؟
اليس بانكاركم ليوم الحساب افتراء على الله؟

(ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

ايها الربوبي

ان العدل قائم واليوم ات لاريب فيه وان الجنة حق وان النار حق
هذا هو اعتقادي ولكن ماذا عنك الا تعتقد ذلك؟
قل (بلى) وانجو بنفسك قبل ان ياتي هذا اليوم فتقول

(ياحسرتى على مافرطت في جنب الله وان كنت لمن الساخرين)

قلها ودع عنك المتقولين على الله بلا علم
فان قطار العمر سريع والطريق قصيرة ولاتكاد تشرق الشمس حتى نرى مغيبها فماذا تنتظر

(هذه جهنم التي يكذب بها المجرمون)

ايها الربوبي

بحسب عقيدتك , اين هو العدل الالهي عندما يولد توامان احدهما سليم معافى
والاخر قد ولد معوق يعاني من مصاعب الحياة التي يعاني مها الاصحاء فضلا عن المرضى؟
اين هو العدل الالهي عندما ترى فتاة جميلة تهوي اليها افئدة الرجال ويتخطبها ارقى الناس مناصب وبين فتاة ولدت قبيحة
لايكاد ان ينظر في وجهها عاشت عمرها وحيدة وقد تدفن وحيدة؟
اين هو العدل الالهي عندما تنعم انت الان بالنظر بينما غيرك قد اظلمت الدنيا الواسعة في عينيه
ويتلمس الارض بعصاته من اجل ان يؤمن طريقه الى حاجة يقضيها؟
اين هو العدل الالهي عندما تهز الزلازل مدنا لم تعمر الا بعشرات السنين ومئات التضحيات وتحولها الى حطام
بين ليلة وضحاها؟
اين هو العدل الالهي عندما تلهتم الحرائق غابات مليئة بالنباتات والحيوانات الجميلة
فتحترق وتتعذب بهذه النيران الغاضبة؟
اين هو العدل الالهي عندما تغرق سفينة تحمل الاف المشاعر الجميلة والابتسامات والامال
فتحولها الى جزع وهلع يرى فيها الاب كيف تغرق ابنته الصغيرة
وترى الام كيف ينشق ابنها الماء ويطلب نجدتها فلاتستطيع عمل شئ ؟
اين هو العدل الالهي عندما تجتمع اعدادا من الضباع المتوحشة تنهش جسد غزال حي يان من الالم ولايجد الرحمة بين اسنانها؟
واين هو العدل الالهي عندما يفتك مرضا بعشرات الالاف من المخلوقات ومنهم البشر؟
ان لم يكن هذا الذي يحدث اما بلاء (عقاب) عجله الله للكفار على كفرهم او الفاسقين على فسقهم او ان يكون ابتلاء (اختبار) اوقعه الله
على الصالحين ليمحصهم او ليجعل ذلك تعجيل لراحتهم وسعادتهم الابدية في الجنة اوزيادة في الاجر لهم او لحكمة هو يعلمها فاين هو العدل؟
ان لم يكن بلاء ولا ابتلاء , ان لم يكن له حكمة بذلك,
اليس هذا عبثا وظلما كبير؟
تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا فهو العادل سبحانه ماخلق شئ عبثا ولا يظلم الناس فتيلا

(كل نفس ذائقه الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنه والينا ترجعون )

ايها الربوبي

نحن لانعرف كل حكم الله
فنحن لانعرف ما الحكمة من خلق الاف النجوم وكثيرا من المجرات والكواكب التي لايعيش عليها
كائن حي وبعضها لم يكتشفها الانسان بعد وقد لا يكتشفها ابدا
ولم نعرف ماهي الحكمة من خلق المصران الاعور في احشائنا
ومابين هذا وذاك الكثير من الحكم التي نجهلها
ولكن انا اؤمن ان الله خلقها لحكمة هو يعلمها

(وما خلقنا السماء والارض وما بينهما لاعبين)

ايها الربوبي

ان حكمة الله اقتضت ان يكون هناك جنة ونار
جنة لاهلها من المؤمنين الصالحين
ونار لاهلها من الكفار والفاسقين

(فريق في الجنة وفريق في السعير)

اما سؤالك لماذا يعذب الله الناس عذاب ابدي او عذاب لمدة طويلة قد تصل الى الاف السنين
على ذنوب ارتكبوها لمدة قصيرة سواء مدة الجريمة نفسها او مدة عمر الانسان؟
الجواب ان الحكمة يعلمها الله
قد لايتقبل عقلك ذلك ولكن يجب ان يتقبل عقلك ان لله حكمة هو يعلمها
واذا عرف السبب بطل العجب ولكن لاتعجل فقد يكون في استعجالك ندم عظيم
مثال ولله المثل الاعلى
لو ان هناك ملك عادل عرفه الناس بعدله ورحمته وكرمه
وكان لهذا الملك قانون صارم وهو ان لايعترض احدا على حكمه ,
ومن اعترض على حكمه فانه يخرج من الحصن ويعيش خارج مملكته,وذات يوم جاء حكمه في رجل
والحكم هو ان تقطع يداه وارجله ولسانه وتقلع اعينه ثم يرمى في الفناء حتى يموت
فانقسم الناس قسمين في حكم الملك
قسم سلم وقال انه يظن ان هذا الحكم عادل وان لم يعرف السبب
وقسم انتفض واعترض على الحكم
فلما كشف الملك السبب عن حكمه ظهر ان هذا الرجل كان يعمل على مساعدة الاعداء ليدخلهم ليحتلو البلاد فيعيثو
فيها الفساد ويسبى النساء ويقتل الشيوخ والرجال ويستعبد الاطفال
فحينها سيفرح المقرين بحكم الملك المسلمين بعدالته
ويندم المعترضون ندما شديدا يتمنون فيه ان يعطو فرصة ثانية
ليثبتو ايمانهم بعدالته,ولكن لن ينفع حينها الندم فقد اخرجو من الحصن ولا عودة لهم,
خلاصة المثال
اننا نؤمن بالله ونؤمن انه عادل اما مسألة العذاب الابدي فعليك ان تسلم بها وتؤمن ان لله حكمة
وهذا افضل من ان تتكلم في هذا الامر الذي ادى بك الى الكفر

ايها الربوبي

ان ندمك يوم القيامة لن ينفعك اذا ما عرفت الحكمة وكيفية العدل في العذاب الابدي

(ولو ترى اذ المجرمون ناكسو رؤوسهم عند ربهم ربنا ابصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا انا موقنون)

تعال معي ندندن حول الامر ونحاول ان نقرب الصورة
والله هو اعلم بحكمته سبحانه ,فقط وكما اشرت لتقريب الصورة
مثال
يحذر العلماء اليوم من التدخين
فلو ان احدا دخن في الثلاثون من عمره فاصيب بالسرطان
واخذ يعاني ثلاثون سنة اخرى من المرض , فمن الذي وضعه في المعاناة ؟ اليس هو من عذب نفسه؟
ماذا لو ان هذا الشخص كتب الله له من العمر الف سنة
واستمر معه المرض كل هذا العمر فمن ظلمه؟ ماذا لو ان الله كتب له عمرا خالدا فمن ظلمه ؟اليس هو من ظلم نفسه ام ان الطبيب الذي حذره من التدخين هو الظالم؟!
الا ترى ان بعض الجرائم تحدث في دقائق ولكن الحكم يكون على مرتكبها لاعوام من الحبس؟
الا يرسب الطالب في امتحان يخرجه من امل الانتقال لمرحلة دراسية اخرى؟
هل من المنطقي فتح الامتحان الى مالا حدود؟
اليس كلما كبر سوء الجريمة كبرت معها مدة الحبس , اذن فالعقوبة تكبر كلما كبرت الجريمة ؟
هل تتفق معي؟

(ان الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون)

ايها الربوبي

هل تتفق معي ان الله عظيم وليس هناك حدود لعظمته سبحانه ؟

ايها الربوبي

ان جريمة الكفر بالله الذي لا حدود لعظمته هي جريمة كبيرة لاحدود لعقوبتها
فلماذا تنكر العذاب الابدي بحق من كفر بالله ولم يؤمن بوجوده ؟
(ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر فقد ضل ضلالا بعيدا)

ايها الربوبي
اضرب لك مثالا ولله المثل الاعلى
ابا يربي اطفاله ويصرف عليهم وهم يعيشون في بيت بناه لهم ويوفر لهم المال والطعام
والدواء والدراسة وكل حاجاتهم فقط ليتمتعو بحياتهم الا انه لم يقابلهم يوما ولم يطلعهم عليه بل ولم يخبرهم هل هو والدهم او عمهم او مربي فقط,ولا يتيح لاحد ان يتعرف عليه او يتكلم معه ولو بواسطة فهو شئ مبهم بالنسبة لهم
بل ان احد ابنائه ادعى انه راه وانه يحمل لاخوته اخباره ووضع قيود عليهم باسم ابيهم
وخوفهم من ان يعصو اوامره وان ابيهم سيغضب لذلك والتزم البعض وعارض البعض وتقاتلو ومات قسم منهم
ولكن الاب لزم الصمت ولم يقل كلمته ولم يوقف احدا عند حده !
سؤالي لك
هل هذا منطقي؟

(وما ظن الذين يفترون على الله الكذب يوم القيامه)


ايها الربوبي

لماذا لا يتدخل الخالق بحسب فهمك ويمنع هؤلاء الرجال الذين ادعو انهم رسل الله؟
لماذا لايوقفهم بعد ان جعلو مليارات البشر يؤدون عبادات هو لايريدها بحسب فهمك؟
عبادات اعتقادية وبدنية ومالية وجهادية
وخاض اتباع هذه الديانات حروب استمرت الى يومنا هذا وسقط بسببها ملايين القتلى فهل هذا الكلام مقبول بحق الله؟

(ولوتقول علينا بعض الاقاويل.لاخذنا منه باليمن.ثم لقطعنا من الوتين)

ايها اربوبي

ان الله خلق البشر وخلق فيهم فطرة طيبة يتعاملون فيها حتى ان لم يكونو على دين وهذا من رحمة الله سبحانه فينا
فالانسان علم ان امه حرام عليه وكذلك اخته وخالته وعمته وابنته حتى ان لم يقرء كتاب الله , ماهو شعورك لو انك سمعت
ان رجلا مارس الفاحشة مع امه ؟! الن تنكر هذا من قلبك ؟ الن يقشعر جلدك ويقف شعرك ؟ ولكن لماذا ؟
انها الفطرة التي خلقها الله فيك

( فاقم وجهك للدين حنيفا فطره الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لا يعلمون)

,ومن الفطرة اننا نؤمن بوجوده ونشعر بحاجتنا اليه في الرخاء والشدة
الا ترى ان الناس بشتى دياناتهم اذا ما ضاقت عليهم الدنيا واشتدت بهم الازمات نظروا الى السماء ونادو ربهم,
اليس الله من خلق هذه الفطرة فينا ؟,
الم تشعر يوما بحاجتك اليه ؟
الم يمر فيك يوم تخلى عنك كل الناس وايست من كل الاسباب ولم يبقى لك
الا ان تتجه الى الخالق فتلجأ اليه؟
الم يكن لله حكمة عندما خلق هذا الشعور فينا ؟
فلماذا تنكرون ان الله يستجيب الدعاء

(امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء)

ايها الربوبي

لماذا خلقنا الله؟
هل انت مقتنع بمايقوله الربوبيين ان الله خلقنا حتى نتمتع بالحياة ثم نموت ولادليل على اي شئ اخر؟
لقد صنع الانسان ابرة من حديد ثقب راسها لحكمة
وهذه الابرة صنعها الانسان لسبب يرتبط بذاته وليس لسبب مرتبط بذات الابرة
اي ان الانسان صنع الابرة من اجل الخياطة وليس من اجل ان يكون هناك شئ اسمه ابرة
ولكنكم تعتقدون ان الله خلق هذا الكون لسبب يرتبط بذات الكون وهو التمتع
وليس لسبب مرتبط بذات الله وهو عبادته سبحانه

(وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون)

ايها الربوبي

اسألة قد تطرحها على نفسك
كيف عرفت ان ربك واحد؟
لماذا لايوجد الهين ,اله للخير واله للشر؟
لماذا لا يوجد الهة كثيرة كل اله له مخلوقاته؟
لماذا لا يكون هناك مخلوقات متطورة هي التي صنعتك ؟
ماهو سبب تمسككم بعقيدة الاله الواحد؟

ايها الربوبي

السبب بذلك هو
ان مؤسس هذه العقيدة لايريد ان ينفرك كثيرا فجعل عقيدته ترتكز على الاعتقاد بالله
وهو الرب وانه يشكره ويقدره حتى يجتذبك عن دينك وعن اسلامك الى
كفره لكي يقودك معه الى جهنم,
وبحسب ظني ان هذه العقيدة من صنع اليهود
لان اليهود المتأخرين يعتقدون ان البشر سيفنى وليس هناك اخرة ولابعث ولانشور
ولاجنة ولانار وليس في اليهودية فكرة التبشير بديانتهم والدعوة اليها
وبما انهم يعتقدون انهم ابناء الله والبشر عبيد لهم فانهم
لايبالون ان قادوك الى الكفر وترك دينك لان المهم لديهم
هو خفض عدد اعداء اليهود
لذلك تجد في منتديات الربوبيين انهم يقولون انهم لايتعادون مع اي ديانة ولا حتى الملحدين
وبهذا يحصل اليهود على انقاص احد اعدائهم المسلمين بلا اراقة دماء
وللاسف لقد حققت لهم مرادهم

(وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال)

ايها الربوبي

ان كثيرا من اتباع الديانات والعياذ بالله يسبون القدر والخالق
على اسباب دنيوية كضيق في العيش او فقد حبيب
مع انهم يعلمون ان هذا سيؤدي بهم الى النار
ولكن ماذا عنكم يامن لاتعتقدون بالنار هل انتم فعلا تقدرون ربكم ولاتعترضو عليه؟
عندما تكون مريضا او اعرج او اعمى او فقير او فيك اي حاجة من حاجات الدنيا تراها متوفرة عند غيرك
فهل ستعترضون على القدر؟

(فان اصابه خير اطمان به وان اصابته فتنه انقلب على وجهه)

ايها الربوبي

من وجهة نظري ان الملحد عندما الحد بوجود الخالق كان ذلك نتيجة عقد من الحياة وعدم الصبر على الابتلاء
واعتراض على القدر والشعور بالظلم وعدم المساواة بين الخلق
سار به الى عدم الايمان بالله لان من وجهة نظره انه لايوجد
عدل بهذه الدنيا ولا رحمة امتزج معها حب التخلص من القيود المتمثلة بالاوامر والنواهي الالاهية
فرضي واستقر على الالحاد وبنى حياة وافكار جديدة على عقيدته الالحادية
فنسي ربه ونسي دينه وفرح بحياته

(استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله)

اما انت ايها الربوبي فمن وجهة نظري ان هذه العقد الموجودة عند الملحد قد
اصطدمت عندك مع الايات والادلة اللا متناهية لوجود الخالق

(افي الله شك فاطر السماوات والارض)

ولكن حب التحرر من القيود الدينية لديك دفع بك للبحث عن فكرة جديدة توفق فيها بين الامرين مما دفع بك
الى فكرة الربوبية والايمان بالله والتخلص من القيود اذ لاجنة في اعتقادك ولانار
لكن تأكد ان مثلك كمثل محكوم عليه بالاعدام اخذ يشرب الخمر بصورة مستمرة حتى ينسى لقاء يوم تنفيذ الاعدام
ولكن اليوم ملاقيه شاء ام ابا فلاتخدع نفسك وترضى بحياتك فانها قصيرة ويوم الحساب ات لاريب فيه شئت ام ابيت

(قل ان الموت الذي تفرون منه فانه ملاقيكم ثم تردون الى عالم الغيب والشهاده فينبئكم بما كنتم تعملون)

يايها الربوبي

هل تركت الدين بسبب التخلص من الاوامر والنواهي
ومن اجل شهوات الدنيا ام لقناعة تامة؟
اختبر نفسك الان
لو ان الرسل لم يامرو الناس بشئ ولم ينهوهم عن شئ
الا ان رسالتهم كانت كالتالي
1.ان تؤمن بوجود الله وانه خالقك وان تحبه ,ومهما حدث معك من مصاعب في الحياة فان الله يختبر حبك له
2.ان تؤمن برسالته وبنبوته
اما المعاملات وامور الدنيا فمتروك لاجتهادات البشر
كما هو حالكم اليوم
اما العبادات فلا عبادة الا حب الله وشكره وتقديره كما هو معمول به لديكم
ان امنت فأنت من اهل الجنة
ان كفرت فأنت من اهل النار
فهل سوف تكذب هذا النبي ام انك ستؤمن به ؟

(ان يتبعون الا الظن وما تهوى الانفس)

ايها الربوبي

اختبر نفسك
اي الطريقين تسلك؟
طريق حفت بالمكاره ولكن نهايته مضمونة؟
ام طريق حفت بالشهوات ولكن نهايته مجهولة؟
لو انك علمت ان في مابينك وبين الموت ساعة فهل ستصر على عقيدتك
ونهايتها المجهولة قبل الموت
ام انك ستعود للطريق الذي نهايته مضمونة ,طريق لا اله الا الله؟

(وسارعوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين)

ايها الربوبي

ان الحياة قصيرة جدا والموت قادم
فلماذا تضيع نفسك من اجل دنيا فانية
اختر طريق النجاة وامن بربك وبرسوله في حياتك قبل ان تؤمن بعد الموت
حينها لا ينفعك ايمانك

(حتى اذا جاء احدهم الموت قال رب ارجعون.لعلي اعمل صالحا فيما تركت كلا انها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون)

ايها الربوبي

(اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله)
__________________________________________________ __________________________________________________ ______________
الرد على الربوبييون الرد على الالوهيين الرد على الالوهيون الرد على الدايزم الرد على الدايست الرد على اللادينيون الرد على اللادينيين






التوقيع :
الدال على الخير كفاعله
اخي المسلم بارك الله فيك
اذا قرأت موضوع فيه فائدة لك وللمسلمين
سواء كان الموضوع من عندي او من عند غيري
فلاتبخل على نفسك وعلى اخوانك بأن تعلق عليه حتى ترفعه
على الصفحة الاولى ليتسنى لغيرك الاستفادة منه
فتكون لك سنة حسنة
من مواضيعي في المنتدى
»» صلاة الرسول على عبدالله بن سلول
»» اول بيان لحيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي المكلف مع التوضيح
»» لماذا يحاول الشيعة طمس هوية أبو بكر وعمر وعثمان أبناء علي بن ابي طالب ؟ / موثق
»» جديد مسرب ...الجيش الصفوي يخرب ويسرق ساحة الحويجة.
»» صورة تحتاج تعليق..... :)
 
قديم 08-10-11, 09:08 PM   رقم المشاركة : 2
rafid
عضو فعال






rafid غير متصل

rafid is on a distinguished road


مشكور بارك الله فيك






التوقيع :
<a href=http://www.dd-sunnah.net/forum/image.php?type=sigpic&userid=57861&dateline=1318274459 target=_blank>http://www.dd-sunnah.net/forum/image...ine=1318274459</a>

( إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )
من مواضيعي في المنتدى
»» الموضوع الذي يخاف علماء الشيعة من ان يصل الى اتباعهم
»» الموضوع اللذي اثار غضب الروافض
»» الرد على شبهة أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي
»» كشف شبهات الرافضة والرد عليها
»» شيخ الطائفة خارج عن التشيع (بشهادة الطبرسي وبن طاووس والسبحاني)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:33 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "