العودة   شبكة الدفاع عن السنة > منتدى الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم > الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم > كتب ووثائق للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-09-09, 08:20 PM   رقم المشاركة : 1
أنصار السنة المحمدية
عضو فعال







أنصار السنة المحمدية غير متصل

أنصار السنة المحمدية is on a distinguished road


Post كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كتاب "الشفا بتعريف حقوق المصطفى" للقاضي عياض اليحصبي

تحميل الكتاب
هنــــا

أو
http://www.saaid.net/book/1/267.zip

أو من هنــــا


مقدمة الكتاب
اللهم صل على سيدنا محمد و آله و سلم .
قال الفقيه القاضي الإمام الحافظ أبو الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي رضي الله عنه : الحمد لله المتفرد باسمه الأسمى ، المختص بالملك الأعز الأحمى ، الذي ليس دونه منتهى ، و لا وراءه مرمى ، الظاهر لا تخيلا و وهما ، الباطن تقدسا لا عدماً ، وسع كل شيء رحمةً و علماً ، و أسبغ على أوليائه نعما عماً ، و بعث فيهم رسولاً من أنفسهم عرباً و عجماً ، و أزكاهم محتداً و منمى ، و أرجحهم عقلاً و حلماً ، و أوفرهم علماً و فهماً ، و أقواهم يقيناً و عزماً ، و أشدهم بهم رأفة و رحمى ، و زكاه روحاً و جسماً ، وحاشاه عيباً و وصماً ، و آتاه حكمة و حكماً ، و فتح به أعيناً عمياً ، و قلوباً غلفاً ، و آذاناً صماً ، فآمن به و عزره ، و نصره من جعل الله له في مغنم السعادة قسماً ، و كذب به و صدف عن آياته من كتب الله عليه الشقاء حتماً ، و من كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى . صلى الله عليه وسلم صلاةً تنمو و تنمى ، و على آله و سلم تسليماً كثيراً .
أما بعد أشرق الله قلبي و قلبك بأنوار اليقين ، و لطف لي و لك بما لطف لأوليائه المتقين ، الذين شرفه م الله بنزل قدسه ، و أوحشهم من الخليقة بأنسه ، و خصهم من معرفته و مشاهدة [ 2 ] عجائب ملكوته و آثار قدرته بما ملأ قلوبهم حبرة ، و وله عقولهم في عظمته حيرة ، فجعلوا همهم به واحداً ، و لم يروا في الدارين غيره مشاهدا ، فهم بمشاهدة جماله و جلاله يتنعمون ، و بين آثار قدرته و عجائب عظمته يترددون ، و بالإنقطاع إليه و التوكل عليه يتعززون ، لهجين بصادق قوله : قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون ( سورة الأنعام / 6 : آية 91 ) .
فإنك كررت علي السؤال في مجموع يتضمن التعريف بقدر المصطفى عليه الصلاة والسلام ، و ما يجب له من توقير و إكرام ، و ما حكم من لم يوف واجب عظيم ذلك القدر ، أو قصر في حق منصبه الجليل قلامة ظفر ، و أن أجمع لك ما لأسلافنا وأئمتنا في ذلك من مقال ، و أبينه بتنزيل صور و أمثال .
فاعلم _ أكرمك الله _ أنك حملتني من ذلك أمراً إمراً ، و أرهقتني فيما ندبتني إليه عسراً ، و أرقيتني بما كلفتني مرتقى صعباً ، ملأ قلبي رعباً ، فإن الكلام في ذلك يستدعي تقرير أصول و تحرير فصول ، و الكشف عن غوامض و دقائق من علم الحقائق ، مما يجب للنبي صلى الله عليه وسلم ويضاف إليه ، أو يمتنع أو يجوز عليه ، و معرفة النبي و الرسول ، و الرسالة و النبوة ، و المحبة و الخلة ، و خصائص هذه الدرجة العلية ، و ها هنا مهامه فيح تحار فيها القطا ، و تقصر بها الخطا ، و مجاهل تضل فيها الأحلام إن لم تهتد بعلم علم و نظر سديد ، و مداحض تزل[3] بها الأقدام ،إن لم تعتمد على توفيق من الله وتأييد .
لكني لما رجوته لي و لك في هذا السؤال و الجواب من نوال و ثواب ، بتعريف قدره الجسيم ، و خلقه العظيم ، و بيان خصائصه التي لم تجتمع قبل في مخلوق ، و ما يدان الله تعالى به من حقه الذي هو أرفع الحقوق ، ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ، و يزداد الذين آمنوا إيماناً ، و لما أخذ الله تعالى على الذين أوتوا الكتاب ليبيننه للناس و لا يكتمونه .
و لما حدثنا به أبو الوليد هشام بن أحمد الفقيه بقراءتي عليه ، قال : حدثنا الحسين ابن محمد ، حدثنا أبو عمر النمري حدثنا أبو محمد بن عبد المؤمن ، حدثنا أبو بكر محمد ابن بكر ، حدثنا سليمان بن الأشعث ، حدثنا موسى بن اسماعيل ، حدثنا حماد ، حدثنا علي بن الحكم ، عن عطاء ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة .
فبادرت إلى نكت مسفرة عن وجه الغرض ، مؤدياً من ذلك الحق المفترض ، اختلسها على استعجال ، لما المرء بصدده من شغل البدن و البال ، بما طوقه من مقاليد المحنة التي ابتلى بها ، فكادت تشغل عن كل فرض و نفل ، و ترد بعد حسن التقويم إلى أسفل سفل ، و لو أراد الله بالإنسان خيراً لجعل شغله و همه كله فيما يحمد غداً أو يذم محله ، فليس ثم سوى حضرة النعيم ، أو عذاب الجحيم ، و لكان عليه بخويصته ، و استنفاذ مهجته و عمل صالح يستزيده ، و علم نافع يفيده أو يستفيده .
جبر الله صدع قلوبنا ، و غفر عظيم ذنوبنا ، و جعل جميع [ 3 ] استعدادنا لمعادنا ، و توفر دواعينا فيما ينجينا و يقربنا إليه زلفة ، و يحظينا بمنه و كرمه و رحمته .
و لما نويت تقريبه ، و درجت تبويبه ، و مهدت تأصيله ، و خلصت تفصيله ، و انتحيت حصره و تحصيله ، ترجمته ب الشفا بتعريف حقوق المصطفى ، و حصرت الكلام فيه في أقسام أربعة :
القسم الأول : في تعظيم العلي الأعلى لقدر هذا النبي قولاً و فعلاً ، و توجه الكلام فيه في أربعة أبواب :
الباب الأول : في ثنائه تعالى عليه ، و اظهاره عظيم قدره لديه ، و فيه عشرة فصول .
الباب الثاني : في تكميله تعال ى له المحاسن خلقاً و خلقاً ، قرانه جميع الفضائل الدينية و الدنيوية فيه نسقاً ، و فيه سبعة و عشرون فصلاً .
الباب الثالث : فيما ورد من صحيح الأخبار و مشهورها [ 4 ] بعظيم قدره عند ربه و منزلته ، و ما خصه به في الدارين من كرامته ، و فيه اثنا عشر فصلاً .
الباب الرابع : فيما أظهره الله تعالى على يديه من الآيات و المعجزات ، و شرفه به من الخصائص و الكرامات ، و فيه ثلاثون فصـل .
القسم الثاني : فيما يجب على الأنام من حقوقه عليه السلام ، و يترتب القول فيه في أربعة أبواب :
الباب الأول : في فرض الإيمان به و وجوب طاعته و اتباع سنته ، و فيه خمسة فصول .
الباب الثاني : في لزوم محبته و منا صحته ، و فيه ستة فصول .
الباب الثالث : في تعظيم أمره و لزوم توقيره و بره ، و فيه سبعة فصول .
الباب الرابع : في حكم الصلاة عليه و التسليم و فرض ذلك و فضيلته ، و فيه عشرة فصول .
القسم الثالث : ـ فيما يستحيل في حقه ، و ما يجوز عليه شرعاً ، و ما يمتنع و يصح من الأمور البشرية أن يضاف إليه .
و هذا القسم ـ أكرمك الله ـ هو سر الكتاب ، و لباب ثمرة هذه الأبواب ، و ما قبله له كالقواعد و التمهيدات و الدلائل على ما ن ورده فيه من النكت البينات ، و هو الحاكم على ما بعده ، و المنجز من غرض هذا التأليف و عده ، و عند التقصي لموعدته ، و التفصي عن عهدته ، يشرق صدر العدو اللعين ، و يشرق قلب المؤمن باليقين ، و تملأ أنواره جوانح صدره و يقدر العاقل النبي حق قدره . و يتحرر الكلام فيه في بابين [5 ] :
الباب الأول : فيما يختص بالأمور الدينية ، و يتشبث به القول في العصمة و فيه ستة عشر فصلاً .
الباب الثاني : في أحواله الدنيوية ، و ما يجوز طروءه عليه من الأعراض البشرية،و فيه تسعة فصول.
القسم الرابع : في تصرف وجوه الأحكام على من تنقصه أو سبه صلى الله عليه و سلم و ينقسم الكلام فيه في بابين :
الباب الأول : في بيان ما هو في حقه سب و نقص ، من تعريض ، أو نص ، و فيه عشرة فصول .
الباب الثاني : في حكم شانئه و مؤذيه و متنقصه و عقوبته ، و ذكر استتابته ، و الصلاة عليه و وراثته ، و فهي عشرة فصول .
و ختمناه بباب ثالث جعلناه تكملة لهذه المسألة [ 5 ] ، و وصلة للبابين اللذين قبله في حكم من سب الله تعالى و رسله و ملائكته و كتبه ، و آل النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم و صحبه .
و اختصر الكلام فيه في خمسة فصول ، و بتمامها ينتجز الكتاب ، و تتم الأقسام و الأبواب ، و تلوح في غرة الإيمان لمعة منيرة ، و في تاج التراجم درة خطيرة ، تزيح كل لبس ، و توضح كل تخمين و حدس ، و تشفي صدور قوم مؤمنين ، و تصدع بالحق ، و تعرض عن الجاهلين ، و با لله
تعالى ـ لا إله سواه ـ أستعين .






التوقيع :


بسم الله الرحمن الرحيم
ً{مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

قال رسول الله (عليه الصلاة و السلام):
"بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم"
- رواه أحمد-ٍَ


أخبار الثورة السورية S.N.N
من مواضيعي في المنتدى
»» رئيس باكستان الرافضي يصالح الهند لمحاربة أهل السنة
»» شاهدوا الاسماعيلية البهرة و هم يلطمون في عاشوراء / فيديو
»» مؤتمر الإمام الأشعري الويل لكم يا وهابية
»» فقه الواقع بين ثقافة الاحباط و سياسة الانبطاح
»» خطاب الى العالم الاسلامي محمد سعيد رسلان
  رد مع اقتباس
قديم 20-09-09, 03:54 PM   رقم المشاركة : 2
أبو نسيبة
عضو ماسي







أبو نسيبة غير متصل

أبو نسيبة is on a distinguished road


جزاك الله خيرا أخي انصار السنة

أتوقع ايضا أن من حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم أن يرفق مع الكتاب نقده فالكتاب معروف و علو كعب كاتبه مشهود لكن كل يؤخذ من قوله ويرد . ففي الكتاب بعض الاشياء التي لا تصح. وللعلم لا اعلم ان كان هناك من قام بتهذيب الكتاب .

فمن عنده علم فليشارك في الحفاظ عن سنته صلى الله عليه وسلم







التوقيع :
أخبار الثورة السورية المباركة - اخوانكم في ليبيا معكم يا رجال ويا حرائر سوريا
S.N.N شبكة شام

كيف تناظر وتفحم أشعريا

س: ما التصوف؟ .. ج: عبادة قبور

عن التصوف والصوفية في ليبيا
من مواضيعي في المنتدى
»» هل أجاز الامام أحمد لعن يزيد ام توقف؟
»» اعلان : مشروع تعاوني لترجمة رد عل شبهة نجد قرن الشيطان
»» الكشف عن الديانة القذافية (Gaddafi Cult Exposed)
»» اتباع الصوفية القبورية للعقائد اليهودية في سنن الموالد البدعية الجزء الثاني / فيديو
»» شرك الصوفية قالوا الجيلاني يسمع ويغيث بإذن الله / فيديو
  رد مع اقتباس
قديم 20-09-09, 06:05 PM   رقم المشاركة : 3
أنصار السنة المحمدية
عضو فعال







أنصار السنة المحمدية غير متصل

أنصار السنة المحمدية is on a distinguished road


و جزاك خيرا اخي ابا نسيبة
بحثت كثيرا عن نسخة محققة للكتاب فلم اجد
و ما شجعني على نقل هذه النسخة انني وجدتها على موقع اهل الحديث.

و مما يجدر ذكره ان القاضي عياض له بعض المآخذ التي تؤخذ عليه و لكني لم اعرف احدا انتقد الكتاب







التوقيع :


بسم الله الرحمن الرحيم
ً{مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

قال رسول الله (عليه الصلاة و السلام):
"بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم"
- رواه أحمد-ٍَ


أخبار الثورة السورية S.N.N
من مواضيعي في المنتدى
»» مسئول فرنسي يقول أن الحرب على ليبيا حرب صليبية
»» أم الغلام ورأس الحسين رضي الله عنه
»» مرشد الاخوان:اهلا و سهلا بالمد الشيعي
»» قول شيخ الاسلام في ابن تومرت و عقيدته
»» رأي الألباني في الاخوان و حماس
  رد مع اقتباس
قديم 19-11-09, 07:19 PM   رقم المشاركة : 4
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


الشّفا بتَعريفِ حُقوقِ المُصطَفى صلِّ الله عليه وسلم




أي إخوَتي؛
‏ ‏
‏- رعاكُمُ الرّحمنُ -‏
‏ ‏

‏ ‏
كِتابٌ؛ جدّ طيّبٌ.

مِن سيرَةِ؛ خـَيرِ ثُلّة ٍ.

/
\
/


ها هُنا؛
‏ ‏
‏- هُديتُمُ الخيرَ أبداً -‏

بمنّ ٍ منهُ جلّ ‏وعلا؛

كِتابٌ؛

حَوََى من الطّيبِ؛ ( أبلغهُ )!

بمنّ ربّنا؛ جلّ وعَلا.


الشّفا؛ بتَعريفِ حُقوقِ المُصطَفى!


المؤلّفُ / القاضي عِياض؛

/
\
/

... ***** ...

. ( للحِفظِ):


- حَفـِظَ الرّحمنُ؛ إخوَتي -

لُطفاً؛ اضغَط على الرّابـِطِ أدناهُ:



انتـَهى.

واللهُ تَعالى؛ أعلى وأعلمُ.

نَفعَ الرّحمنُ؛ بما جاءَ.

ربّ؛ صلّ وسلّمِ وزد وبارك؛
على خَيرِ الوَرى، ومِشكاةِ الهُدى.

( مُحمّد بن عَبدالله ).
ما تَعاقبَ ليلٌ ونَهارٌ أبَداً.

وارضَ - تَباركتَ - عَن صَحابَتهِ الأخيارِ، والثّلثةِ الأخيارِ،
واحُشرنا - بمنّكَ - في زُمرتهمُ؛ يا عَزيزُ يا غفّارُ.

غُفرانكَ؛ ربّنا.


ربّ؛ ألهِمني رُشدي، وأعـِذني مِن شرّ نَفسي.






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» بقلمي المتواضع .. ( أبيات ٌ تحكي حال سوريا ) !!!
»» لماذا تمنع المرأة الشيعية من تعلم وقراءة سورة يوسف
»» نداء عاجل وطلب من احبتي اسود السنة
»» الاكلات الرئيسية السورية ( متجدد )
»» حقيقة ماجرى في الدوار 7 في البحرين بشرى الله اكبر
  رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 04:02 AM   رقم المشاركة : 6
يقيني ربي بيقيني
مشترك جديد







يقيني ربي بيقيني غير متصل

يقيني ربي بيقيني is on a distinguished road


جزاك الله خير.....







التوقيع :
قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى علي عشر حين يصبح وحين يمسى حلت له شفاعتي يوم القيامه )... اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين عدد ماصلى عليه الانام..
من مواضيعي في المنتدى
»» الرجاء من كل شيعي يدخل ويجاوبني...
»» انشرها لكل واحد كافر
»» صراحه الحين انا اللي بلطم من هالكلام....
»» إدخل ولا تتعجب من الروافض ...!!!
»» إله الشيعه غير عن إله السنه !
  رد مع اقتباس
قديم 20-11-09, 08:10 PM   رقم المشاركة : 7
Fatima*
عضو فضي







Fatima* غير متصل

Fatima* is on a distinguished road



جزاك الله خيـر الجزاء أخي أبا الوليد وغفـر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر وحشرك في زمرة النبيين والصديقين والشهداء ولا حرمك الله رؤية وجهه الكريـم في جنات النعيم .,


اللهم صلِ وسلم وبـآرك على محمد وآل محمد






التوقيع :

~
لا إله إلا أنت سبحــانك إني كنت من الظالمين
~
من مواضيعي في المنتدى
  رد مع اقتباس
قديم 21-11-09, 04:02 PM   رقم المشاركة : 8
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو العلا مشاهدة المشاركة
  
جزاك الله خيرا أخي الكريم

وأحسن الله إليك ونفع بك

بارك فيك المولى استاذي الفاضل ابي العلا على طيب مرورك العطر .






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» ليلة القدر تعني فاطمة عند الرافضة / إلزام يسير فقط
»» الدرر المنتخبَة من ( المشوّق إلى القراءة وطلب العلم )
»» حق اليقين في نصرة أم المؤمنين
»» حقيقة ماجرى في الدوار 7 في البحرين بشرى الله اكبر
»» ثماني حقائق خطيرة أخفاها علماء الشيعة خوفاً من انقطاع خمس المكاسب عنهم
  رد مع اقتباس
قديم 21-11-09, 04:03 PM   رقم المشاركة : 9
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يقيني ربي بيقيني مشاهدة المشاركة
   جزاك الله خير.....

بارك الله فيكم ورفع الله قدركم على طيب سعيكم الكريم .






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» حوار مع الصوفية لفضيلة الشيخ صفوت الشوادفى رحمة الله
»» الإصدار المرئي الجديد :: [فكوا العاني في السجون السورية ] مؤسسة الوليد
»» سلسلة:: سير اعلام الشهداء في بلاد الشام || متجدد إن شاء الله
»» سقوط ولاية السَّفيه
»» قريباً .. انشقاق سياسي نوعي وزلزال داخل عائلة الأسد
  رد مع اقتباس
قديم 21-11-09, 04:04 PM   رقم المشاركة : 10
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fatima* مشاهدة المشاركة
  
جزاك الله خيـر الجزاء أخي أبا الوليد وغفـر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر وحشرك في زمرة النبيين والصديقين والشهداء ولا حرمك الله رؤية وجهه الكريـم في جنات النعيم .,

اللهم صلِ وسلم وبـآرك على محمد وآل محمد

اللهم آمين واياك وجميع الموحدين اختي الفاضلة فاطمة ،،
شكر الله لك ِ طيب مرورك الكريم ودعوتك الطيبة وسعيك القيم .






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» قريباً .. انشقاق سياسي نوعي وزلزال داخل عائلة الأسد
»» بعض العمليات العسكرية في دمشق وريفها \ الله اكبر
»» عندما أكتب عن أمي
»» مقتلُ ما يُقاربُ ( 60 ) مِن خنازيرِ الجيش النصيري
»» مقتلُ ما يُقاربُ ( 60 ) مِن خنازيرِ الجيش النصيري
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:26 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "