العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحـــــــــــوار مع الإسـماعيلية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-13, 12:39 PM   رقم المشاركة : 121
عقائدي
إسماعيلي






عقائدي غير متصل

عقائدي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   إجابة السؤال (1) : أسماءُ الله تبارك وتعالى لا تُحصى بعددٍ مُعينٍ أبداً .

ولِمَ الاختلاف في أسماء الله الحسنى في عقيدتكم وهي توقيفية؟

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%...B3.D9.86.D9.89




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   إجابة السؤال (2) : سؤالك هذا فاسدٌ جداً وهذا تماما نظيرُ من يقول هل الله يحتاج لذاته ؟
فالسؤالُ مغلوطٌ تماما فاسد لكون الكلام في الصفات فرع عن الكلام في الذات ! .

فلِمَ تلصقون بالله ما لا يحتاج اليه؟



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   إجابة السؤال (3) : إن أردت بـ(يستند) يعتمد ، فهو يستند لذاته قطعاً ، وبدليله قوله تعالى ( الحي القيوم ) ، والقيوم هُنا = القائمُ بنفسه المقيم لغيره ، فالله لا يحتاجُ لغيره عز وجل .

معنى كلامك أنه أوجد نفسه بنفسه, وهو يحتاج الى ذاته ولا يحتاج لغيره.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   إجابة السؤال (4) : يسميه بإسمه عز وجل ( الله ) وإن كان غير ملم بالعربية فيجيوز ترجمتها له ليعرف معاني أسماء الله تبارك وتعالى .

نحن لا نتحدث عن الترجمة ولكن نتحدث عن انطباق الأسماء الآتية من لغات مختلفة (منها ما سبق اللغة العربية ومنها ما أتى بعدها) على الله ووصفه بها.

هل الاسم (the most merciful) يليق به سبحانه؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   إجابة السؤال (5) : فيه تفصيل ، فمن كان جهله بسيطا فلا يدخل في ذلك ! وأما صاحب الجهل المرحب الذي علم أن الله إستوى بنص القرآن ثُم أوله أو عطله فهو داخلٌ فيه . والله أعلم .

المقصود هل يدخل الله في حيز العدم نتيجة تسليمنا بعدم معرفة صفاته؟






التوقيع :


((اللهم يا من شدت الى كرمه ركائب الآمال والرغائب, وسدت الّا من فيض نعمه مذاهب المطالب, أنت الذي جعلت معرفة العلماء بقصورهم عن تحقيق معرفتك معرفة, كما جعلت اعتراف العارفين بتنزيهك عن كل صفةٍ صفة. فهُم اذا التمسوا لمس سماء مجدك بدقيق أوهامهم وجدوها متعالية عن اللمس, واذا راموا حمل اثقالهم اليها بسفن أفكارهم لم يكونوا بالغيها بعد شق الأنفس, تقدست عن أن يكون لك صورة فتنقشها النفوس في ذواتها نقشا, وتعظمت عن أن يكون لك حلول واستواء فتتخذ كرسيا من الأوهام أو عرشا)).

من مواضيعي في المنتدى
»» دعوة للتذكير
»» عقائد النزول والعرش والعلو
»» غسل اللحم عند ابن تيمية
»» الصيام بين الرؤية والحساب
»» بين انتقاد الصحابة وبين قتلهم
 
قديم 12-03-13, 12:48 PM   رقم المشاركة : 122
محب السعاده
عضو ماسي






محب السعاده غير متصل

محب السعاده is on a distinguished road


Wink لتنوير عقول عوام الإسماعيلية....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عقائدي مشاهدة المشاركة
  
فلِمَ تلصقون بالله ما لا يحتاج اليه؟

انت لم تفهم الجواب ولذلك
على تفسيرك الخبيث نقول أنكم

تصرفون الناس عن عبادة الله وحده لا شريك له وتجعلون له الشريك المستحق للعبادة....لأنه

( إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد ) [ إبراهيم : 8 ]






التوقيع :
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ﴿73﴾ مَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }
...
شهادة احد علماء الإسماعيلية على عبادتهم الكواكب والمجموعة الشمسية وانها ليست إلا الله:

http://dd-sunnah.net/forum/image.php...ine=1433558826
من مواضيعي في المنتدى
»» توضيح المقال في قدم العالم عند الاسماعيلية اهل الكفر والشرك والضلال
»» إذا كان العقل الأول ليس دون الله فمن خلق الله يا ملاحدة يا زنادقة ؟
»» الإسماعيلية وتعدد الألهة/1
»» الإسماعيلية وتعدد الألهة/ 2
»» إذاقة الباطنية مُرُ المذاق القائلين بأنه في كتاب الملك الحق الوهاب/2
 
قديم 12-03-13, 01:38 PM   رقم المشاركة : 123
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


أجبنا على الأسئلة وتأخر الرجل ! وليتهُ أتى بشيءٍ وصدقَّ الشاعر حين قال :

أقام بجهد أياما قريحته *** وفسر الماء بعد الجهد بالماء .

اقتباس:
ولِمَ الاختلاف في أسماء الله الحسنى في عقيدتكم وهي توقيفية؟

- ما معنى توقيفية في مُصطلحات الباطنية .
- ثُم هي لا تُعد ولا تُحصى بأي عددٍ مُعين وهذا قد سلف وذكرناهُ في كلامنا فكيف تأول الكلام بغير مقتضاه .

ولا يوجد ما يسمى إختلاف في أسماء الله تبارك وتعالى ! لأننا كما قُلنا أن أسماء الله تبارك وتعالى لا تُحصى بعدد وقد ذكرنا كلام الشيخ العلامة ابن عثيميين - رحمه الله - وبهِ لا حاجة للإكثار مِنْ الكلام فالصحيحُ على أنها لا تُحصى بعدد مُعين ولا أجدُ نفسي خالفتْ القول الراجح عند أهل العلم ! فكما هي العبادة توقيفية ! لها معنى الخصوصية لله .

اقتباس:
فلِمَ تلصقون بالله ما لا يحتاج اليه؟



ليتأمل القارئ الكريم هذا الأسلوب الفلسفي في الإجابة ! وكأنهُ حاول الإلتفاف بطريقةٍ أخرى على النص .

سأل السؤال فأجبناهُ بالتالي :
اقتباس:
إجابة السؤال (2) : سؤالك هذا فاسدٌ جداً وهذا تماما نظيرُ من يقول هل الله يحتاج لذاته ؟
فالسؤالُ مغلوطٌ تماما فاسد لكون الكلام في الصفات فرع عن الكلام في الذات ! .

فكان عجباً أن أجاب إجابةً سُفسطائيةً لا تُنم إلا عَنْ جهلٍ بالإجابة المطروحة .

فقال الباطني عقائدي مُعلقاً على إاجابتي للسؤال (2) :
اقتباس:
فلِمَ تلصقون بالله ما لا يحتاج اليه؟

وكأن الرجل عاد لطرح نفس السؤال مِنْ جديد ولكن بطريقةٍ أخرى ! ما هذه بالعقلانية ولا الفهم .

ومازال الرجل يُثبت لنا أنهُ مُجرد فيلسوفٍ سُفسطائيٍ لا يفقهُ الإجابات التي طرحناها .

سأل الرجل قائلاً في الأسئلة المطروحة :
اقتباس:
هل وجود الله يستند الى ذاته أم الى غيرذلك؟

فاجبناهُ قائلينَ بالتالي :
(( إن أردت بـ(يستند) يعتمد ، فهو يستند لذاته قطعاً ، وبدليله قوله تعالى ( الحي القيوم ) ، والقيوم هُنا = القائمُ بنفسه المقيم لغيره ، فالله لا يحتاجُ لغيره عز وجل )) .

إلا أن عقائدي تفلسف وحاول التهرب مِنْ الإجابة فقال :
اقتباس:
معنى كلامك أنه أوجد نفسه بنفسه, وهو يحتاج الى ذاته ولا يحتاج لغيره.

رغم أننا قُلنا أن القول ( بأن الله يحتاجُ لذاتهِ ) قولٌ مغلوطٌ تماما فأتى أول الإجابة على السؤال الثالث بأن الله تبارك وتعالى ( يحتاجُ لذاتهِ ) ولم يفرق إنكارنا للأمر والذي بنى عليه السؤال الثاني المغلوط والذي كان نصهُ : [ هل يحتاج الله سبحانه الى هذه الصفا ] فكيف بهِ يُحاول التملص مِنْ الأمر بأن أول الأمر على أن الله تبارك وتعالى يحتاجُ لذاتهِ فالإستنادُ للذات يختلفُ تماما عن الإحتياج لها وكأن الباطني جعل :

مادة ( يستند ) كمادة ( يحتاج ) وهذا إن دل فعلى سخافة العقل .

فكانة إجابتهُ على إجابتنا للسؤال (3) كالتالي وللعاقل الحكم :
اقتباس:
معنى كلامك أنه أوجد نفسه بنفسه, وهو يحتاج الى ذاته ولا يحتاج لغيره.

فنسألهُ تعالى السلامة مما قد إبتلى به الباطنية من سخافة الطرح والعقل ! والنقل ! .

فأجبنا على السؤال (4) فقلنا :
[
يسميه بإسمه عز وجل ( الله ) وإن كان غير ملم بالعربية فيجيوز ترجمتها له ليعرف معاني أسماء الله تبارك وتعالى ] وقد سأل الباطني : (( كيف يمكن أن يصف المتحدث بغير اللغة العربية الله عزوجل وكيف يسميه )) .

فقال مُعلقاً على الإجابة المطروحة على السؤال (4) :
اقتباس:
نحن لا نتحدث عن الترجمة ولكن نتحدث عن انطباق الأسماء الآتية من لغات مختلفة (منها ما سبق اللغة العربية ومنها ما أتى بعدها) على الله ووصفه بها.

اقتباس:


هل الاسم (the most merciful) يليق به سبحانه؟



أما نحنُ فإجابتنا واضحةٌ على ما يفترضُ بالأجنبي الذي لا يجيد العربية أن يسميه !
ثُم قد أشرتُ في كلامي والإجابة التي طرحتها عليك ! أنهُ يجوزُ ترجمتهُ لها وليس الأمر في كون الترجمةَ إن كان لايجيد العربية لا تأتي بالمعنى المُراد بها ! فالترجمةُ لآيات القُرآن الكريم جائزة ! وإن لم يكن ممن يجيد العربية فجاز لنا أن نترجمها لهُ ليعرف معانيها ، وهُنا يأتي التفريق بين فهمك القاصر وبين الإجابة العلمية .

وزادني عجباً كلامك على السؤال (5) فلا حول ولا قوة إلا بالله .

سألنا قائلاً : هل الجهلُ بالصفة يعني تعطيل الموصوف ؟
فأجبنا قائلين :
فيه تفصيل ، فمن كان جهله بسيطا فلا يدخل في ذلك ! وأما صاحب الجهل المرحب الذي علم أن الله إستوى بنص القرآن ثُم أوله أو عطله فهو داخلٌ فيه . والله أعلم .

فقال الرجل ولا أدري كيف فهم هذا ! أو كيف حرفهُ عَنْ غير ما هو عليه فقال :
اقتباس:
لمقصود هل يدخل الله في حيز العدم نتيجة تسليمنا بعدم معرفة صفاته؟

ثُم ما الحاجة لقولك ( حيز ) وأننا قد تكلمنا عن جهل الإنسان بالصفة !
وعَنْ معرفته بها ! فهل يدخلُ في التعطيل أم لا يدخل يا - عقائدي - فراجع نفسك أصلحك الله ولا تتفلسف .






التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الأخبار بعلل أثر مالك الدار
»» كذب اللامرادي فقال " شعبة يدلس ويكذب " إفتراءٌ صريح [ وثائق ]
»» في دين الرافضة الصلاة عند قبر الحسين والطواف به تعادل الف حجة وتفضل كربلاء على الكعبة
»» ايها الشيعي فكر وتامل ثم حكم عقلك
»» المعصوم وإباحة نكاح الدبر يمنع دخول الموحدات من نساء السنة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "