العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-09, 06:56 PM   رقم المشاركة : 11
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سأعيش سنيا مشاهدة المشاركة
  
اسأل الروافض :

ماهي السبعين ألف لغة هذه؟؟؟؟؟؟
ههههههههه


d:d:d:d:d

لغة البشر و الحيوانات وغيره






 
قديم 21-11-09, 07:08 PM   رقم المشاركة : 12
ناصر المنصور
عضو ماسي






ناصر المنصور غير متصل

ناصر المنصور is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد حسن الموسوي مشاهدة المشاركة
   عندما اذكر النبي صلى الله عليه آله و سلم واضع (ص)
هي للاختصار وانت راجع ما كتبته
غالباً ما اقتصر حتى على الامام علي (ع)

ثانين:
انا اقول لك من قالك ان النبي سليمان ورثها للرسول صلى عليه وعلى آله وسلم
انا قلت الله علمه كما علم سليمان
وعلمه شديد القوى
و ورثها آل بيته بعده

واما البحث في افضليت الامام
انا سئقوم بوضعها ان شاء الله
فقط اعطيني وقت


شوف كلام حسينيات ماينفع عطنا دليلك من القران حتى ندحضك باذن الله

بانتظاركـ






 
قديم 22-11-09, 04:37 AM   رقم المشاركة : 13
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر المنصور مشاهدة المشاركة
  

شوف كلام حسينيات ماينفع عطنا دليلك من القران حتى ندحضك باذن الله

بانتظاركـ

الدليل الاول نحن نقول ان الامام هو افضل من الانبياء عدا نبينا المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم
فالنبي (ص) هو خير خلق الله جميعاً
وقال الله:
فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61)
سورة آل عمران
ومن خلاال هذي الاية يتبين لنا ان الامام لهو مقام قريب لنبي (ص) الذي هو خير خلق الله
وبهذا نقول انه افضل من الانبياء عليهم السلام

هذي الاية هي معروفه باية المباهله
في تفسير القمي، عن الصادق (عليه السلام): أن نصارى نجران لما وفدوا على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، و كان سيدهم الأهتم و العاقب و السيد، و حضرت صلاتهم فأقبلوا يضربون الناقوس و صلوا، فقال أصحاب رسول الله: يا رسول الله هذا في مسجدك؟ فقال دعوهم فلما فرغوا دنوا من رسول الله فقالوا إلى ما تدعو؟ فقال: إلى شهادة أن لا إله إلا الله، و أني رسول الله، و أن عيسى عبد مخلوق يأكل و يشرب و يحدث، قالوا: فمن أبوه؟ فنزل الوحي على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: قل لهم: ما تقولون في آدم، أ كان عبدا مخلوقا يأكل و يشرب و يحدث و ينكح؟ فسألهم النبي، فقالوا نعم: قال فمن أبوه؟ فبهتوا فأنزل الله: إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب الآية، و قوله: فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم إلى قوله: فنجعل لعنة الله على الكاذبين فقال رسول الله: فباهلوني فإن كنت صادقا أنزلت اللعنة عليكم، و إن كنت كاذبا أنزلت علي فقالوا أنصفت فتواعدوا للمباهلة فلما رجعوا إلى منازلهم قال رؤساؤهم السيد و العاقب و الأهتم إن باهلنا بقومه باهلناه فإنه ليس نبيا، و إن باهلنا بأهل بيته خاصة لم نباهله فإنه لا يقدم إلى أهل بيته إلا و هو صادق فلما أصبحوا جاءوا إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و معه أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهما السلام) فقال النصارى: من هؤلاء؟ فقيل لهم هذا ابن عمه و وصيه و ختنه علي بن أبي طالب، و هذا ابنته فاطمة، و هذا ابناه الحسن و الحسين ففرقوا فقالوا لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) نعطيك الرضا فاعفنا من المباهلة فصالحهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على الجزية و انصرفوا.

يقول الرازي - في ذيل آية المباهلة -: كان في الري رجل يقال له محمود بن الحسن الحمصي، وكان معلما للاثني عشرية، وكان يزعم أن عليا أفضل من جميع الأنبياء سوى محمد. قال: والذي يدل عليه قوله: (وأنفسنا وأنفسكم)، وليس المراد بقوله: (وأنفسنا) نفس محمد (صلى الله عليه وآله)، لأن الإنسان لا يدعو نفسه، بل المراد به غيره، وأجمعوا على أن ذلك الغير كان علي بن أبي طالب، فدلت الآية على أن نفس علي هي نفس محمد، ولا يمكن أن يكون المراد منه أن هذه النفس هي عين تلك النفس، فالمراد أن هذه النفس مثل تلك النفس، وذلك يقتضي الاستواء في جميع الوجوه، ترك العمل بهذا العموم في حق النبوة، وفي حق الفضل أي الأفضلية، لقيام الدلائل على أن محمدا كان نبيا وما كان علي كذلك، ولانعقاد الإجماع على أن محمدا كان أفضل من علي، فيبقى فيما وراءه معمولا به، ثم الإجماع دل على أن محمدا كان أفضل من سائر الأنبياء، فيلزم أن يكون علي أفضل من سائر الأنبياء، فهذا وجه الاستدلال بظاهر الآية المباركة
تفسير الرازي 8 / 81.

في روضة الكافى عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن الحسين بن طريف عن عبدالصمد بن بشير عن ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام قال قال ابوجعفر عليه السلام يا ابا الجارود مايقولون لكم في الحسن والحسين عليهما السلام؟ قلت ينكرون علينا أنهما ابنا رسول الله صلى الله عليه وآله قال: فبأى شئ احتججتم عليهم؟ قلت احتججنا عليهم بقول الله تعالى لرسول الله صلى الله عليه وآله (قل تعالوا ندع ابنائنا وابناءكم ونسائنا ونسائكم وانفسنا وانفسكم) والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

والشي الثاني:
الايات التاليه
(تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من امن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد)
سورة البقرة - سورة 2 - آية 253

(يا بني اسرائيل اذكروا نعمتي التي انعمت عليكم واني فضلتكم على العالمين)
سورة البقرة - سورة 2 - آية 47

(بئسما اشتروا به انفسهم ان يكفروا بما انزل الله بغيا ان ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباؤوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين)
سورة البقرة - سورة 2 - آية 90

(ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن واسالوا الله من فضله ان الله كان بكل شيء عليما)
سورة النساء - سورة 4 - آية32

والكثير من الاياة موجوده ولاكن اكتفي بهذي
فمخلاال هذي الايات نفهم ان الله عزوجل فضل الناس بعضهم على بعض
وعندهم درجات متفاوته
وقول الله :
(
تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض)
اكبر دليل على ان النبياء يختلفون بلمقامات مع انهم جميعاً معصومون عند الله, ولذاك اصطفى هم

وهناك ادله غير هذي ولاكن اكتفي في هذي







 
قديم 22-11-09, 06:20 AM   رقم المشاركة : 14
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


ما هي الفضائل لأهل بيت في الأية يا حسن الموسوي ؟







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» رواية تعال هنا لنتكلم عن مذهبكم
»» رواية الربيع عن بشر المريسي نقد لما طرح في شبكة [ المجرة ]
»» فضيحة جديدة لكمال الحيدري (( فتاوٍ ببلاش ))
»» إلي الإباضية نريدُ حديث صحيح يثبتُ أن مرتكب الكبيرة في النار من [ كتبكم ]
»» سلسلة الكشف [ لجعفر بن منصور اليمن ] مفاجأة [ علي ] هو [ المسيح بن مريم ] ... ؟
 
قديم 22-11-09, 06:26 AM   رقم المشاركة : 15
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
   ما هي الفضائل لأهل بيت في الأية يا حسن الموسوي ؟

زميلي العزيز
لماذا انتم هاكذا
ان يجبت بهذي الادله لاقول لكم ان الامام افضل من الانبيا الا النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم
وذكرت كيف يكون ذالك

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً






 
قديم 22-11-09, 07:37 AM   رقم المشاركة : 16
فتى الإسـلام
عضو ماسي






فتى الإسـلام غير متصل

فتى الإسـلام is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد حسن الموسوي مشاهدة المشاركة
   زميلي العزيز
لماذا انتم هاكذا
ان يجبت بهذي الادله لاقول لكم ان الامام افضل من الانبيا الا النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم
وذكرت كيف يكون ذالك

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً


أولا :
لم تجد أن فيها إشارة لآل البيت ,,,,, أذكر لنا أين النص على آل البيت [[[ الأئمة الإثناعشر ,,,, لا بل الأربعة فقط أصحاب الكساء لأن من بعدهم كانوا عدما ]]]
بل هي تعارض قولك وإدعائك

ثانيا :
إذا آل البيت كان بهم رجس وأراد الله أن يطهرهم منه بعد أن كان فيهم أليس هذا هو ما جاء في الآية
فهل التطهير شملهم وذريتهم أم شمل بعضا منهم وترك البعض [[[[ علما أن الآية عامة لم تخصص بالإثناعشر ]]]]
هذا هو الحق الذي لا تستطيعون أن تجدوا له جوابا يا سيد






 
قديم 22-11-09, 07:41 AM   رقم المشاركة : 17
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


بارك الله فيك حبيبنا الباحث للحقيقة ,,







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» ( جديد ) صيانة كتاب العلل لأبن أبي حاتم " وثائق "
»» آية الولاية وخرافة الوصية والنص بها
»» بعد انقطاع نعد سؤالنا للشيعة مرة اخرى لعدم اجابتهم عليه ولنرى
»» تحدي سني : هل يمتلك الرافضة القدرة على نقض عدالة الصحابه من القران الكريم
»» ما طبيعةُ الكبيرةَ التي تخلدُ صاحبها في النار ؟؟
 
قديم 22-11-09, 12:23 PM   رقم المشاركة : 18
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث للحقيقه مشاهدة المشاركة
  
أولا :
لم تجد أن فيها إشارة لآل البيت ,,,,, أذكر لنا أين النص على آل البيت [[[ الأئمة الإثناعشر ,,,, لا بل الأربعة فقط أصحاب الكساء لأن من بعدهم كانوا عدما ]]]
بل هي تعارض قولك وإدعائك

ثانيا :
إذا آل البيت كان بهم رجس وأراد الله أن يطهرهم منه بعد أن كان فيهم أليس هذا هو ما جاء في الآية
فهل التطهير شملهم وذريتهم أم شمل بعضا منهم وترك البعض [[[[ علما أن الآية عامة لم تخصص بالإثناعشر ]]]]
هذا هو الحق الذي لا تستطيعون أن تجدوا له جوابا يا سيد


معنى إذهاب الرجس ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيْراً ) ، فتعيّن المراد من أهل البيت بقول رسول الله وبفعل رسول الله ، فأصبحت السنّة المتفق عليها مفسّرة للاية المباركة.
فما معنى إذهاب الرجس عن أهل البيت ؟
لابدّ من التأمّل في مفردات الاية المباركة :
كلمة ( إنّما ) تدلّ على الحصر ، وهذا ممّا لا إشكال فيه ولا خلاف من أحد.
( يريد الله ) الارادة هنا إمّا إرادة تكوينيّة كقوله تعالى : ( إِذَا أَرَادَ شَيْئَاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) ، وإمّا هي تشريعيّة كقوله تعالى : ( يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيْدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ) .
فالارادة ، تارةً تكوينيّة ، وأُخرى تشريعيّة ، وكلا القسمين واردان في القرآن الكريم ، ولله سبحانه وتعالى إرادة تكوينيّة وإرادة تشريعيّة ، ولا خلاف في هذه الناحية أيضاً.
لكن المراد من « الارادة » في الاية لا يمكن أن يكون إلاّ الارادة التكوينيّة ، لان الارادة التشريعيّة لا تختص بأهل البيت ، سواء كان المراد من أهل البيت هم الاربعة الاطهار ، أو غيرهم أيضاً ، الارادة التشريعيّة لا تختصّ بأحد دون أحد ، الارادة التشريعيّة يعني ما يريد الله سبحانه وتعالى أن يفعله المكلَّف ، أو يريد أن لا يفعله المكلّف ، هذه الارادة التشريعيّة ، أي الاحكام ، الاحكام عامّة تعم جميع المكلّفين ، لا معنى لان تكون الارادة هنا تشريعيّة ومختصّة بأهل البيت أو غير أهل البيت كائناً من كان المراد من أهل البيت في هذه الاية المباركة ، إذ ليس هناك تشريعان ، تشريع يختصّ بأهل البيت في هذه الاية وتشريع يكون لسائر المسلمين المكلّفين ، فالارادة هنا تكون تكوينيّة لا محالة.

( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس ) و ( الرجس ) إذا رجعنا إلى اللغة ، فيعمّ الرجس ما يستقذر منه ويستقبح منه ، ويكون المراد في هذه الاية الذنوب ، ( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس ) ، أي إنّما يريد الله بالارادة التكوينيّة أن يذهب عنكم الذنوب أهل البيت ، ويطهّركم من الذنوب تطهيراً ، فهذا يكون محصّل معنى الاية المباركة.
إنّ إرادة الله التكوينيّة لا تتخلّف ، وبعبارة أُخرى : المراد لا يتخلّف عن الارادة الالهيّة ، ( إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ
يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُون )

فإذا كانت الارادة تكوينيّة ، والمراد إذهاب الرجس عن أهل البيت ، فهذا معناه طهارة أهل البيت عن مطلق الذنوب ، وهذا واقع العصمة ، فتكون الاية دالّة على العصمة.

إنّ الله سبحانه وتعالى لمّا علم أنّ هؤلاء لا يفعلون إلاّ ما يؤمرون ، وليست أفعالهم إلاّ مطابقةً للتشريعات الالهيّة من الافعال والتروك ، وبعبارة أُخرى : جميع أفعالهم وتروكهم تكون مجسّدة للتشريعات الالهيّة ، جميع ما يفعلون ويتركون ليس إلاّ ما يحبّه الله سبحانه وتعالى أو يبغضه ويكرهه سبحانه وتعالى ، فلمّا علم سبحانه وتعالى منهم هذا المعنى لوجود تلك الحالات المعنويّة في ذواتهم المطهّرة ، تلك الحالة المانعة من الاقتحام في الذنوب والمعاصي ، جاز له سبحانه وتعالى أن ينسب إلى نفسه إرادة إذهاب الرجس عنهم.
وهذا جواب علميّ يعرفه أهله ويلتفت إليه من له مقدار من المعرفة في مثل هذه العلوم ، والبحث لغموضه لا يمكن أن نتكلّم حوله بعبارات مبسّطة أكثر ممّا ذكرته لكم ، لانّها اصطلاحات علميّة ، ولابدّ وأن يكون السامعون على معرفة ما بتلك المصطلحات العلميّة الخاصّة.

وكانت عصمتهم قبل نزول الاية ,كعصمة رسول الله قبل الرساله
فعلي لم يسجد و لا ركع لصنم قبل الاسلام وكان على دين ابراهم عليه السلام كان حنيفاً مسلما
وكذالك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
فبعد ما بينت الاية معصوميت آل البيت فنفهم ان من اولادهم معصومين ايضاً
والدليل_قول الله لابراهيم عليه السلام:
وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ
يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124)

اذاً الامامه مستمره الى يومنا هذا والامام يجب ان يكون معصوم
وليس كل ذريه اهل البيت هم معصومون






قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) وَمِن قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ (159) وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (160)

وكما لموسى اسباط 12 و لعيسى 12 حواري
كذالك لنبينا 12 امام

يوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً (71)

اذا في كل عصر امام
وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)

إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12)


فلا بد من امام في كل عصر







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:19 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "