العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 12-01-08, 08:28 PM   رقم المشاركة : 1
حسينا
موقوف





حسينا غير متصل

حسينا is on a distinguished road


سيدنا ابوهريرة رضي الله عنه ضد احقاد الشيعة

انقل موضوع دفاعا عن ابوهريرة رضي الله عنه ضد احقاد الشيعة





لماذا يطلق الشيعة على الصحابي أبُوهُريرة " شيخ المضِيَرة " مقال توضيحي

----------------------------------------------------------------------------------------------------

قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل المؤمن يكذب قال : لا .. وصدق شيخ الإسلام رحمه الله حين قال " أن الرافضة لا عقل ولا نقل "
كتب " السوبر " موضوعاَ ألبسه لباس التقية ( الكذب ) لينال فيه من الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه وبأسلوب خبيث وقد يتسأل البعض لماذا يمارس الرافضة هذا الحقد والغل والكره على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولماذا يحاولون أن يطعنوا فيهم والحقيقة تقول أن الهدف معلوم وهو الطعن في سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وطعن بالإسلام ومروياته والعجيب والغريب أن الرافضة من أجهل الناس في علم الحديث والإسناد والجرح والتعديل ولم يعرفوا هذا العلم إلا من شيوخ الحديث لدى أهل السنة ورغم ذلك لم يطبقوه لذلك لا يوجد حتى يومنا هذا كتاب واحد يجمع الأحاديث الصحيحة لديهم لأنهم يدركون أن ذلك محال ولو فعلوه لسقط مذهبهم وعقيدتهم المختلقة وأتضح كذبهم على أهل البيت

ودفاعاَ عن الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه كتبت هذا المقال وحتى أفضح الرافضي " السوبر " لكي لا يعود للكذب مرة أخرى وليعذرني القاري الكريم إن كانت هنالك شدة لاني أحترم وأقدر فقط من أراد النقاش العلمي أما الكذاب فليس له منا إلا سياطاَ على ظهره حتى يعتدل

أولاَ لنأخذ مقدمة الرافضي

اقتباس : ( لا يظن ظان ان هذا المقال الهدف منه النيل من الصحابي الجليل " أبوهريرة " والتشكيك فيه )

أقول : كذبت ورب الكعبة ما قصدته في مقالك هو النيل والطعن في ابي هريرة رض الله عنه وسأبين ذلك

اقتباس " (أيضا نحن أهل السنة والجماعة لا معصوم عندنا ولا مقدس إلا الله ورسوله وكتبه وملائكته )

أعيده وأكررها لقد كذبت بقولك أنك سني فلست سنياَ وأهل السنة براء منك وإنما أنت رافضي تعمل بالتقية ( الكذب ) التي تعظمونها وتعتبرون تاركها كتارك الصلاة وأنها تسعة أعشار الدين وأنه لا دين لمن لا تقية له كما تقول كتبكم وأن ما تقوم به من كذب وتدليس يعتبر في عرفكم مباح ومأجور أنت عليه

اقتباس : (وطرحه في الساحة السياسية للعلاقة السياسية بين الدين والحكم في الإسلام )

كذبت أيضاَ فما قصدته من طرحه في الساحة السياسية لكثرة زوراها ولكنني أعدك بأني سأفضح جهلك وكذبك حتى لا تعود لمثل هذا أبدا

اقتباس (لماذا الكتابة عن أبوهريرة وهل حقا هو شخصية متهمة في الإسلام كما يزعم بعض الشيعة وكما ذكر الكاتب محمود أبورية في كتابه ( شيخ المضيرة ) أن ابو هريرة " أول راوية اتهم في الإسلام " حسب ابن قتيبة ،..)

أقول أبو هريرة متهم فقط عند أسيادك الذين اتهموا قبله زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالزنا واتهموا أصحابه جميعاَ بالردة والكفر ويكفرون كل ما هو ليس إمامي شيعي فلا غرابة أن يتهموا أحد أصحابه رضوان الله عليهم , عداوتكم وكرهكم متأصلة في كل ما هو سني فلا تحاول أن تجعل أبا هريرة رضي الله عنه مشكلة من ضمن المشكلات بين الحق الذي لدينا والباطل الذي لديكم , أما محمود أبو رية فمن يعرفه ويعرف فكره يدرك تماماَ أن شطحاته وتجاوزاته قد ملئت بالكتب وقد رد عليه الكثير من شيوخ أهل السنة ويكفي أن يعرف القارئ أن محمود أبورية قام بالتقديم لكتب بعض الشيعة أمثال ( الحسن العسكري ) التي تطعن في الصحابة فليس لرأيه حجة هنا وقوله مردود عليه وإن أردت الاستدلال فأعطني ثقةَ نأخذ منه أما استدلالك بإبن قتيبه فهذا هو الكذب الصراح والدجل الكبير فالكتاب منسوب لابن قتيبه ومعلوم ومعروف لكل باحث في التاريخ أن مؤلفه رافضي خبيث مثلك تماماَ والأدلة على ذلك كثير منها أن المؤلف سرد قصصاَ ووقائع بعد عام 276 هـ وهو العام الذي توفي به إبن قتيبه ..!!! فهل رواها إبن قتيبه من قبره ..!! ومن أشهرها كقصة بناء مراكش في عام 414 هـ وغيرها ..!!

ولان نبدأ مع الرافضي " السوبر " في الشبه التي أثارها على سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه يكتب الرافضي الكذاب :

اقتباس (أنه جاء المدينة متأخرا في صفر سنة 7 هـ وهو الشهر الذي وقعت فيه غزوة خيبر ويتنهي إلى ذى القعدة سنة 8 هـ ثم انتقل إلى البحرين وبذلك يكون قضى بالمدينة سنة وتسعة أشهر ،)

أقول : ما أغباء الرافضة وما أتفههم , أبو هريرة منذ إسلامه سنة 7 هـ بقي في المدينة ولازم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يغادرها إلا لفترات قصيرة حتى خلافة عمر بن الخطاب سنة 20 من الهجرة عندما ولاه على البحرين والرافضي الكذاب يقول خرج منها سنة 8 هـ أي حتى قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنظروا كذبه ووقاحته

و" السوبر" من شدة غبائه المفرط أوقع نفسه بنفسه فكتب بعدها ( ثانيا : ولاه عمر ابن الخطاب - رضي الله عنه - البحرين سنة 20 هـ )ولكن الغبي لم يلاحظ أتعرفون لماذا ؟ لأنه يمارس هواية القص واللصق التي علمها له أسياده من مواقعهم المشبوهة والتي يضحكون بها عليهم لأنهم سذج لا يقرؤن ثم يأتي الرافضي هنا ليمارس هوايتهم المعهودة الكذب والكذب فقط

. فأبا هريرة رضي الله عنه عايش الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يفارقه منذ إسلامه حتى وفاته ولازمه أكثر من ثلاث سنوات وبقي بالمدينة بعده والرافضي المعتوه يكتب ( وبذلك يكون قضى بالمدينة سنة وتسعة أشهر) ولا غرابة فالكذب عقيدة لديهم

اقتباس : (وروى من الأحاديث 5374 ...... )

وهنا مربط الفرس الذي يريد الرافضة الوصول إليه وهو كثرة الرواية لدى أبى هريرة قياساَ بزمن صحبته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونقول لهؤلاء الأغبياء وعلى رأسهم " السوبر " الذي يحمل الكلام ( كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً )

أولاَ : كان أبو هريرة من أكثر الصحابة ملازمة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم ملازمة تامة ، أي أنه اطلع على ما لم يطلع عليه غيره من أقوال الرسول وأعماله ، ولقد كان سيء الحفظ حين أسلم ، فشكا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال له : افتح كساءك فبسطه، ثم قال له : ضمه إلى صدرك فضمه ، فما نسي حديثاً بعده قط .هذه القصة - قصة بسط الثوب - أخرجها أئمة الحديث كالبخاري ومسلم وأحمد ، والنسائي ، وأبي يعلى،وأبي نعيم .

وكان يقول: وأيم الله.. لولا آية في كتاب الله ما حدثتكم بشيء أبداً، ثم يتلوا: { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّهُ لِلنَّاسِ فىِ الْكِتَبِ أُوْلئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّعِنُونَ }. وكان يدعو الناس إلى نشر العلم، وعدم الكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، من ذلك ما يرويه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، أنه قال: " من سئل عن علم فكتمه ألجم بلجام من نار يوم القيامة " وعنه أيضاً : " ومن كذب علىّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار" متفق عليه .

وروى أشعث بن سليم عن أبيه قال : سمعت أبا أيوب " الأنصاري " يحدّث عن أبي هريرة فقيل له : أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتحدّث عن أبي هريرة رضي الله عنه ؟ فقال: إن أبا هريرة قد سمع ما لم نسمع ، وإني أن أحدث عنه أحبّ إليّ من أن أحدث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - يعني ما لم أسمعه منه . صك على العلم

وعرف أبو هريرة رضي الله عنه بجرأته و بكثرة سؤاله لرسول الله صلى الله عليه وسلم قال أٌبي بن كعب : كان أبو هريرة رضي الله عنه جريئاً على النبي صلى الله عليه وآله وسلم يسأله عن أشياء لا نسأله عنها .,,, وفي رواية قال : لقد ظننت لايسألني عن هذا الحديث أحد أول منك ،لما رأيت من حرصك على الحديث . ,, وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أبو هريرة وعاء من العلم ,,, و قال زيد بن ثابت : فقلنا : يارسول الله، ونحن نسأل الله علما لاينسى فقال: سبقكم بها الغلام الدوسي

ثانياَ : أبو هريرة رضي الله عنه شغل بالعلم في الوقت الذي شغل غيره بإدارة الحكم ككبار الصحابة وبالفتوحات كخالد بن الوليد , فكما لا نلوم خالد على قلة روايته للحديث لا نلوم أبو هريرة على كثرة حديثه لانشغال بالعلم فكل أمريء ميسر لما خلق

ثالثاُ : أبو هريرة رضي الله عنه كان ملازماَ لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أنه لم يتزوج وأنشغل في حفظ الحديث وأضف لذلك أنه رضي الله عنه كان من أواخر من توفي من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم مما جعله يعايش كثيراَ من كبار التابعبن الذين نقلوا عنه الأحاديث ولا يقارن بغيره من الصحابة الكبار الذين لم يعمروا مثله

ولعلي أورد للرافضي " السوبر" رواية من كتبهم تدلل على حفظ أبي هريرة للحديث ودعاء رسول الله له رغم أنها ليست حجة علينا ولا نعترف بها ولكن من باب " من فمك أدينك "

جاء في ( البحار 18/13) " باب معجزات النبي في استجابة دعائه" نقلا عن الخرائج : أن أبا هريرة قال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إني أسمع منك الحديث الكثير أنساه ، قال : أبسط رداك قال : فبسطته فوضع يده فيه ثم قال : ضمّه فضممته، فما نسيت كثيرا بعده .

فماذا " لا " يحاول الرافضي " السوبر" أن يقرأ كتبه قبل أن يمارس دور الحماقة والغباء والكذب على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟!!

اقتباس (وعلي ابن ابي طالب - رضي الله عنه - مع طول صحبته للرسول الكريم إلا انه روى 586 كما روى السيوطي وقال ابن حزم لم يصح منها إلا خمسون حديثا ولم يرو البخاري ومسلم منها إلا نحوا من عشرين حديثاً )

أقول : " أكذب من رافضي " ففي الصحيحين فقط أكثر من تسعين حديثاَ راويها هو علي بن ابي طالب وأنت تقول لم يروى سوى عشرين حديثاَ لماذا الكذب ؟؟ أ من أجل إيهام الناس بقلة روايات أهل البيت في كتب السنة ؟؟ أريد أن أضع لك معلومة لعلك لأول مرة تعرفها ,, هل تعلم أن عدد روايات الإمام علي رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتب أهل السنة أكثر بكثير منها في كتاب الكافي لديكم ...!!! " أعلم أنك لم تصدق لانك وبكل بساطة ملقن ومسير لان علمائكم جعلوكم كالآلات لا يمكن زيادة تفعيلها وكل هذا بأسم أهل البيت البراء من دجلكم وكذبكم "

إقتباس (إن الصحابة أنكرت على أبي هريرة كثرة روايته )

أقول : كذبت فما أوردته من أحاديث سابقة تفضحك وتفضح كذبك بل شهد له إخوانه الصحابة بسماعه وأخذه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وهذه الشهادات تدفع كل ريب أو ظن حول كثرة حديثه ، حتى إن بعض الصحابة رضي الله عنهم رووا عنه لأنه سمع من النبي الكريم ولم يسمعوا ، ومن هذا أن رجلا جاء إلى طلحة ابن عبيد الله، فقال: يا أبا محمد، أرأيت هذا اليماني- يعني أبا هريرة - أهو أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منكم ؟ نسمع منه أشياء لا نسمعها منكم ، أم هو يقول عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما لم يقل ؟ قال : أما أن يكون سمع ما لم نسمع ، فلا أشك ، سأحدثك عن ذلك : إنا كنا أهل بيوتات وغنم وعمل ، كنا نأتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طرفى النهار ، وكان مسكيناً ضيفاً على باب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يده مع يده ، فلا نشك أنه سمع ما لم نسمع ، ولا تجد أحداً فيه خير يقول عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما لم يقل وقال في رواية : " قد سمعنا كما سمع ، ولكنه حفظ ونسينا " .

وروى أشعث بن سليم عن أبيه قال : سمعت أبا أيوب " الأنصاري " يحدّث عن أبي هريرة فقيل له : أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتحدّث عن أبي هريرة رضي الله عنه ؟ فقال: إن أبا هريرة قد سمع ما لم نسمع ، وإني أن أحدث عنه أحبّ إليّ من أن أحدث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - يعني ما لم أسمعه منه

اقتباس (أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال له : انظر رأس مالك ورزقك فخذه واجعل الآخر في بيت المال ثم أمر عمر بأن يقبض منه عشرة آلاف وفي رواية ثانية اثنا عشر الفاً .)

أقول : الرافضي الكذاب يريد بكلامه هذا أن يطعن بأبي هريرة ويدعي سرقته وأن عمر قد أسترد هذه الأموال فأقول لك خسئت عدو الله فعمر بن الخطاب رضي الله عنه عرف أن من سياسته مع ولأته أن يشاطرهم المال كي لا يطمع امرؤ في مال المسلمين وحتى يحذر الشبهات وكان يعزل ولأته لا عن شبهة كما تريد أن تقول أيها الرويفضي وإنما اجتهاد اَ منه وحسن رعاية لأمور المسلمين وهذا ما قاله لأبي موسى الأشعري حين سأله: أعن عجز أم خيانة يا أمير المؤمنين ؟ فقال عمر بن الخطاب : لا عن واحدة منهما ولكني أكره أن أحمل عقلك على العامة " ( العقد الفريد1/60 ) وجاء في رسالة عمر إلي العلاء بن الحضرمي حين ولاه على البصرة " .... وأعلم أنك تقدم على رجل من المهاجرين الأولين ( يعني عتبة بن غزوان الوالي السابق) الذي سبقت لهم من الله الحسنى لم أعزله إلا يكون عفيفاَ صلباَ شديد البأس ... " ( طبقات بن سعد 4/87 ) إذا مافعله عمر مع أبي هريرة فعله مع غيره كابي موسى الأشعري حين عزله من البصرة وكذالك فعل مع الحارث بن كعب بن وهب فحذر أيها الرويفضي الكذاب والنيل من أسيادك

إقتباس (ثالثا : أخرج ابن عساكر من حديث السائب بن يزيد أنه سمع عمر يقول لأبي هريرة " لتتركن الحديث عن رسول الله أو لألحقنك بأرض دوس " " ( أعلام النبلاء للذهبي والجزء الثامن ص 106 من البداية والنهاية )

أقول : اسم الكتاب سير أعلام النبلاء وليس ( أعلام النبلاء ) ثم إنك لم تحدد الجزء أو الصفحة أما قولك أنه موجود في البداية والنهاية فهذا مالم أجده ولا أعرف من أين مصدرك ؟؟!!

اقتباس (رابعا : وفي صفحة 360 ج1 من شرح نهج البلاغة روي عن علي ابن ابي طالب - رضي الله عنه - أنه قال : أكذب الأحياء على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأبوهريرة الدوسي . )

أقول : هذا الكلام لا يستدل به ولا يؤخذ به لان كتاب نهج البلاغة لا سند له وبذلك يسقط استدلالك ومعلوم أن جامع نهج البلاغة الشريف الرضى بينه وبين علي رضي الله عنه أكثر من 300 سنة فكيف لنا أن نقبل من رجل يورد كلاماَ على لسان علي دون أن يذكر سنده ..!! فإن كنتم أغبياء وجهلة فلسنا ولله الحمد كذالك

اقتباس (خامسا : روى محمد بن الحسن ( صاحب الأمام أبي حنيفة ) عن أبي حنيفة أنه قال : وأما أبو هريرة فكان يروى كل ما سمع من غير أن يتأمل في المعنى . )

أقول أين روي هذا الكلام ثم أن ما أوردناه من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن الصحابة رضوان الله عليهم الحديث في حق أبي هريرة يسقط هذا الكلام جملة وتفصيلاَ ومن المناسب هنا أن أورد أقوال بعض الفقهاء

قال الشافعي : أبو هريرة رضي الله عنه أحفظ من روى الحديث في دهره . ,, وقال البخاري : روى عنه نحو ثمانمائة من أهل العلم ، وكان أحفظ من روى الحديث في عصره . ,,, وقال الذهبي : الإمام الفقيه المجتهد الحافظ ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أبو هريرة رضي الله عنه الدوسي اليماني ، سيد الحفاظ الأثبات . ,,, وقال في موضع آخر : أبو هريرة رضي الله عنه إليه المنتهى في حفظ ما سمعه من الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأدائه بحروفه . ,, وقال أيضاً: كان أبو هريرة رضي الله عنه وثيق الحفظ ، ما علمنا أنه أخطأ في حديث . ,,, وقال أيضاً : هو رأس في القرآن ، وفي السنة ، وفي الفقه . ,,, وقال : أين مثل أبي هريرة رضي الله عنه في حفظه وسعة علمه .

اقتباس (ونحن أمام موضوع بالغ الحساسية كهذا ولطالما كان مصدرا للهجوم على التاريخ الإسلامي والأحاديث النبوية وأهل السنة والجماعة )

أقول : الهجوم ِمن منْ ؟ إن كنت تقصد من قومك فهم أجهل خلق الله في الحديث وروايته وسأعطيك نماذج من ذلك لذلك حاول أيها الرويفضي الجاهل أن لا تخلط الأمور ولا تنثر سمومك وكذبك وتدعي خوفك على التاريخ الإسلامي فلا يوجد أحد شوه الإسلام وتاريخه مثل الرافضة بكذبهم عن أهل البيت وخياناتهم لهم وتحالفاتهم الدائمة مع أعداء الله ضد كل ما هو مسلم والتاريخ شاهد على ذلك

اقتباس (وانا إذ أفتح هذا الموضوع احاول أن أبدي الرأي سواء صوابا أو خطأ ولكن يجب أن نرد على المتشككين بالحجة والدليل والبرهان )

أقول : ها أنا قد رددت عليك بالحجة والدليل والبرهان وجاء وقتك لترد على أسئلتي وإن لم تفعل فعرف وزنك وقيمتك وإياك أن تتطاول على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين وعدهم رب العزة بالجنة وزكاهم قبل أن يفتري علمائك وأسيادك عليهم ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) هذا وعد الله ( وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثاً) ربما علمائك ؟ خسئتم وخبتم

أجبني أيها الرويفضي

من أكبر رواتكم زرارة بن أعين وأنتم تأخذون بروايته وتوثقينه في حين أننا لو نظرنا لوجدنا أن جعفر الصادق قد لعنه ثلاث مرات كما ذكر عالم الرجال لديكم الكشي في كتابه ص 147 وجاء في معجم الرجال لديكم 7/241 أن زرارة يموت تائهاَ وذكر الكشي أيضا ص 152 أن الصادق لا يثق في زرارة وفي ص 140 ذكر أن زرارة كان يتجسس على الصادق فأخبرني أيها الرافضي الكريم كيف يأخذ علمائك من كذاب مل أشتهر بالكذب ويوثقون روايته وهو معلون على لسان أهل البيت ؟؟!!

هشام بن الحكم من أكبر رواتكم أيضاَ توثقونه في حين أنه عرف بكذبه وهو أول من فتق نظرية الوصاية والعصمة التي تتعبدون بها الان وهذا ما أقر به عالم الرجل لديكم الحر العاملي وقال عنه ( ممن فتق الكلام في الإمامة وهذب المذهب النظر ) ( وسائل الشيعة 20/360 ) وهو أول من عر ف بالتجسيم وروى عنه الكافي ذلك بسنده عن ابي حمزة قال : قلت لابي عبدالله سمعت هشام بن الحكم يروي عنكم ان الله جسم صمدي نوري .... ( اصول الكافي 1/104 ) فأخبرني أيها الرافضي كيف توثقون مثل هذا المجسم الزنديق ؟؟!!!

بريد بن معاوية العجلي من أكبر رواتكم لعنه الصادق كما جاء في الكشي بإسناده عن مسمع كردين أبي سيار قال سمعت ابي عبدالله يقول لعن الله بريدا ولعن الله زرارة ؟؟ فاخبرني كيف يؤخذ الحديث من من لعنه اهل البيت ؟؟

السيد الحميري الذي يلقبونه بشاعر اهل البيت من اشهر رواتكم كان شاربا للخمر والنبيذ ويروي الحديث ..!! روى عن الصادق انه ذكر السيد بعد وفاته فترحم عليه فقيل : إنه كان يشرب النبيذ ! فقال ( ع ) ثانيا : رحمه الله ! ثم قيل : إني رأيته يشرب نبيذ الرستاق ! قال : تعني الخمر ؟ قلت : نعم ! قال ( ع ) رحمه الله وماذلك على الله أن يغفر لمحب علي شرب النبيذ ... ( الروضات : ترجمة اسماعيل بن محمد الحميري )

فهذا هو حال رواتكم شاربي خمر وملعونين على لسان اهل البيت فمن أين ناخذ روايتكم ؟؟؟!!

ثم أن الرافضة يستكثرون على الصحابي الجليل روايته 5374حديثاَ عن رسول الله فلننظر ما روأه الكذابين منهم

أخرج عالم الرجال لديهم الكشي بإسناده عن جابر الجعفي قال : رويت خمسين ألف حديث ما سمعه أحد مني ( ( الكشي ص194 ) قال علامتهم الحر العاملي في خاتمة الوسائل ما نصه : " أنه روى سبعين ألف حديث!! عن الباقر وروى مائة وأربعين ألف حديث!! ، والظاهر أنه ما روى أحد بطريق المشافهة عن الأئمة أكثر مما روى جابر ) ( خاتمة الوسائل 20/151 )

عن الصادق انه قال لأبان بن عثمان : إن أبان بن تغلب روى عني ثلاثين الف حديث !! فاروها عني ) رجال النجاشي : 9 )

محمد بن مسلم بن رباح يدعي انه سأل الباقر عن ثلاثين الف حديث !! وسال الصادق عن ستة عشر الف حديث ..!! ( رجال الكشي : 194 )

نقل آية الله الكلبايكاني في كتابه ( أنوار الولاية ص 415) " في تحقيق سند الحديث الشريف " قال الشيخ الطوسي: سمعت جماعة يحكون عنه أنه قال: أحفظ مائة وعشرين ألف حديثا بأسانيدها !! ، وأذاكر بثلاثة مائة ألف حديث )!! .

وألان أيها الرافضي الكذاب ما هو ردك على رواتكم الخرافيين الذين رووا بعشرات الألف وكذبهم على أهل البيت عليهم السلام وهل بعد ذلك تستكثر على أبا هريرة رضي الله عنه ما رواه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟!!

وحتى نريح الرافضة من عناء البحث القائم على الغباء المفرط لديهم تقول :

المتتبع لروايات أبي هريرة رضي الله عنه في الكتب التسعة ( الصحيحين وسنن أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وموطأ مالك ومسند أحمد والدارمي ) يجد أن أغلب الصحابة اشتركوا مع أبي هريرة في كل رواياته ما عدا ثماينة أحاديث فقط !!! هل تصدقون هذا؟


أرئيتم كيف أن الرافضة أغبياء ؟؟؟!!!

سيدي أبا هريرة

حباك النبي بألطفـــــــــــــه **** وعشت سعيداَ بقرب النبي

هداك إلى صالحات الأمور **** ورواك من فيضه الأعذابِ

وكنت أثيراَ لدى المصطفى **** ويحنو عليك حنــــو الأبِ

وأنت الوفي لهــــدى النبي **** فلـــــــم تتـأول ولـم تكذبِ

حفظت لنا سنة المصطفى **** وحدثت بالكلم الطــــــــيبِ

يسيرعلى هديك المؤمنون **** من المشرقين إلى المغربِ

ويقبس من نورك السالكون *** إلى المنهج الأصدق الأصوابِ

فماذا يضيرك من حاســــد **** خبيث اللســــان حقود غبي

تستر من ظاهر ( بالبحوث ) **** و ( باطنه ) أسود عقربي

كغذر ( اليهود )وخبث( المجوس) *** ولؤم ( صليبية ) الأجنبي

يردد ما قاله ( أسياده ) **** من ( الخيبيريين ) في ( مأربِ )

خفافيش ليست تطيق الضياء **** فتهرب منه إلى الغيهبِ

تعاف الضفادع صفو الغدير *** فتمضي ( تنقنق ) في الطحلبِ







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "