شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   منتدى الفتــــــاوى والأحكـــام الشــرعية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   ماحكم قتل رجال الأمن المسلمين (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=22673)

السليماني 02-01-05 05:19 PM

كيف تعرف الخارجي المارق الإرهابي ؟؟؟

1) اعتماده على الشبهات فليس عنده علم وقد حذر من الله من هؤلاء ( فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة ...) الآية

فهم زائغون عن الحق مفارقون لجماعة المسلمين ناقضون للبيعة كأهل الجاهلية نسأل الله العافية .

2) الحكم في قضايا كبيرة يسأل عنها الراسخون في العلم وقد تجرأ الرويبضة عليها نعوذ بالله من الخذلان .

3) الغلو في قضية الحكم بغير ماأنزل الله كمافعل أجدادهم من قبل .

فهم أحفاد ذي الخويصرة المارق .

مجاهد المقدسى 02-01-05 09:51 PM

اولا ياسيد ابو عبيدة الصواريخ المنطلقة من القواعد الامريكية فى ابلاد الحرمين تدك على رؤوس المسلمين فى العراق على مدى حربين هى اكبر دليل على هذا التحالف
ثانيا اركان الحكومة تصرح ليل نهار انها ضمن التحالف الامريكى على ماذا على الارهاب
ولاادرى ان كنت تعرف المصطلح الارهاب فى نظر الامريكان ام لا ام يحتاج لشرح جديد
مثال مستشار ولى االعهد يصرح من واشنطن ان بلاده جزء من التحالف الامريكى على الارهاب وللعلم نشر فى الصحف الرسمية وان كنت تريد التصريح احضرنا لك التصريح وتصريحات السفير فى بريطانيا وقبله فى امريكا فلا داعى لمثبل هكذا اسئلة لان الوضوح سمة المرحلة السياسة الحالية فلا داعى لان نتوهم ونفترض بجدليات لامور واضحة جلية المرحلة تعدت من الانكار الى التبرير وللاسف بمساعدة من .........
سالت وكالة الانباء
عن مغزى ما كتب لكن تراه يردد ما حفظ دون وعى او ادراك لماهية الصراع بين المجاهدين وبين اعدائهم يصر على قذف المجاهدين بالخوارج لماذا لان هذا هو ما لقن لترديده فهو لا يعرف من هم وماهو فكرهم والى اى دليل شرعى يستندون ولا يعرف من اين جائوا وعن ماذا يتحدثون المهم ان يظهر بصورة المدافع عن اركان نظامه شعارهم الولاء للريال لا لرب العباد
البعض يتهم المجاهدين بالخوارج ولكن لا يتورع ان يكون من ضمن االتحالف مع فرقة الخوارج انفسهم فى حلف واحد واظن تدرك العلاقة بين اركان الحكم وسلطنة عمان
االاخ ابو عبيدة لا كراهية لمن يتحالف فى حلف واحد مع الكفار ضد المسلمين افلا يجوز شرعا من اجل ان تصون دمك وعرضك ان تقتل مسلم وتهتك عرضو او تساعد على هتك عرضه ليعلنوا انهم مكرهين ويخلوا بين المجاهدين وعدوهم اما ما يحدث فهو تزوير للدليل الشرعى يصبح المقرن خارجى ويصبح جونسون الصليبى المقيم فى بلاد المسلمين شهيدا
وقديا قالوا الباحث عن الحق يكفيه دليل واحد اما من ضرب الله على قلبه وعقله فلا يكفيه الف دليل
حسبى الله ونعم الوكيل
اللهم انا سلما لم سالمت حربا لمن عاديت برائا من كل من خالف هدى محمد صلى الله عليه وسلم


ه

السليماني 03-01-05 01:04 PM

السؤال :

ماموقفنا من الذين يكفرون حكام المسلمين اليوم جملة وتفصيلاً ؟؟ وهل هم من الخوارج أفيدونا بارك الله فيكم وجزاكم خيراً ؟


الجواب :

( الذين يكفرون عموم حكام المسلمين هؤلاء أشد من الخوارج

لأنهم ماستثنوا أحداً

وحكموا على جميع حكام المسلمين بأنهم كفرة فهذا أشد من مذهب الخوارج لأنهم عمموا )

( الإجاباب المهمة للشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله ص11)

القعقاع بن عمرو 04-01-05 03:46 AM

اقتباس:

إلى من سمى نفسه بالمجاهد المقدسي

ضلت الخوارج المارقين ( أجدادكم في العقيدة الخارجية التكفيرية ) بأمور منها :
أنا لا أدري كيف ترك هذا الكلام الخطير .. والشتم والتعريض بالمسلمين .. ولم يحرر أو يطرد صاحبه ..

مع احترامي لك ..

لكن نعتهم بالخوارج المارقين وسبهم وشتمهم والدعاء عليهم .. لا يجوز ,, مع اتفاقنا بخطأهم لكن يبقون إخوة مسلمين
نبين أخطائهم .. إنحرافاتهم .. بأسلوب هادئ ورزين .. بعرض الشبهات والرد عليها .. بحلم .. لا بعصبية
ونبين لهم أننا أيضاً نشاركهم الحزن في مقتل المسلمين لكن الخطأ لا يعالج بخطأ ..
وهكذا .. وإلا فأنا أقول لك من الآن ,, سيكون كلامك كله لا فائدة فيه .. فأنت تشتمهم وتلعنهم وتشبهم ليل نهار .. كيف تريد أن تهدي أحدهم بهذه المواضيع .. وانت تثيرهم وتستفزهم ..
لا أريد الخوض في ذلك كثيراً ..
فقد نصحني الشيخ العلامة عبدلله بن جبرين حفظه الله بألا أشغل نفسي بهذه المسائل وأن أشتغل بما يفيد
فكذلك أنا أنصحك بعدم الإشتغال بهذه المسائل الكبيرة ودعها للعلماء الكبار ,, أمثال الشيخ العلامة عبدالله بن جبرين والعلامة عبدالرحمن البراك وغيرهم فقد وجهوا ونصحوا وبينوا وأوضحوا .. فلننقل أقوالهم ونعرضها للمسلمين .. ولننقل أيضاً أراء المشايخ المخلصين والدعاء الأفذاذ أمثال الشيخ سفر الحوالي .. ولا نزيد على ما يقولون كالقول هؤلاء خوارج مبتدعون ومن لم يقل هم خوارج فهو خارجي . هكذا بسهولة إطلاق هذه الكلمة ,, وإذا رد أحد عليك قلت أجدادك خوارج مارقين أو مثل هذا ..
وإن أردت إلا كلاماً ,, فليكن بروية وهدوء وتعقل ,, واجعل ميزانك الكتاب والسنة ,

السليماني 05-01-05 10:16 AM

نسأل الله الهداية لكل ضال

ولم يرد في كلامي سب أو شتم لأحد وتسميتهم ( مارقين -خوارج ) سماهم بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم .


-------------------------------------------------------------------


السؤال :

هل إبرام الإتفاقيات في إنشاء المشاريع العسكرية في بلاد المسلمين يعتبر من المظاهرة لهم والمناصرة لهم ؟؟


الجواب :

((هذا ليس من المظاهرة لأنه لمصلحة المسلمين

نحن بحاجة إلى أن نتعلم الأمور الحربية وأساليب الحرب وهم يتقنونها أكثر منا

فلامانع أن نستفيد من خبراتهم

وليس هذا من الموالاة هذا من تبادل المصالح التي يحتاجها المسلمون ))

( الإجاباب المهمة ص61)


مجاهد المقدسى 05-01-05 07:27 PM

انا اتحدث فى واد وانت تجيب من واد اخر
عندما تستوعب ما سالته اجب

assunni 06-01-05 04:54 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد المقدسى
ما حكم يا كاتب الموضوع
1 من تحالف مع الكفار فى حلف واحد ضد اخوانه المسلمين
2 ما حكم المشرع للربا والبنوك الربوية
3 ما حكم التواجد الصليبى الصهيونى فى بلاد الحرمين وما حقيقة هذا التواجد واين انت من حديث المصطفى صلوات الله عليه وسلم من اخراج المشركين من جزيرة العرب
4 ما حكم المعترف بحكومة كرازى العراق ويروج عبر المحطات التابعة له لسياستها والذى نتج عنها مذبحة الفالوجة
5 ما حكم طرح مبادرات الاعتراف باليهود فى فلسطين واعطائهم الحق الشرعى فى بلاد المسلمين تحت شعار مبادرات سياسية
تتهم المقرن بانه هالك وهل جونز الشهيد بنظرك
سبحان الله ان كان المقرن خارجى فهل انتم مسقطين فريضة الجهاد مخذلين المسلمين فى العراق وفلسطين اصحاب على رضوان الله عليه
مقالتك مليئة بالمغالطات والتشويه لحقيقة الجهاد فى بلاد الحرمين
كان اجدر بك ان تطرح حقيقة التواجد الصليبى فى بلاد الحرمين مع علمى انك لا تستطيع فعل ذلك

من والى الكفار محبة لدينهم فهذا يكفر كفر مخرج عن الملة
أما من ساعدهم ووالاهم لدنيا فهذا لا يكفر لحديث حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه حينما بعث برسالة مع إمرأة إلى قريش بأن المصطفى صلى الله عليه وسلم آتيهم بما لا يقدرون عليه فأنزل الله وحيا إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم يخبره بفعلة حاطب رضي الله عنه فأرسل المصطفى صلى الله عليه وسلم عليا وطلحة لرد الكتاب فعندما قرئ الكتاب على مسامع المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم سأل حاطبا : [‏ ‏يا ‏ ‏حاطب ‏ ‏ما حملك على ما صنعت قال يا رسول الله ما لي أن لا أكون مؤمنا بالله ورسوله ولكني أردت أن يكون لي عند القوم يد يدفع بها عن أهلي ومالي وليس من أصحابك أحد إلا له هنالك من قومه من يدفع الله به عن أهله وماله قال صدق لا تقولوا له إلا خيرا ] (صحيح البخاري 6426)
وفي رواية:[ما هذا يا ‏ ‏حاطب ‏ ‏قال لا تعجل علي يا رسول الله إني كنت امرأ من ‏ ‏قريش ‏ ‏ولم أكن من أنفسهم وكان من معك من ‏ ‏المهاجرين ‏ ‏لهم قرابات يحمون بها أهليهم وأموالهم ‏ ‏بمكة ‏ ‏فأحببت إذ فاتني من النسب فيهم أن أصطنع إليهم يدا يحمون قرابتي وما فعلت ذلك كفرا ولا ارتدادا عن ديني فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إنه قد صدقكم](صحيح البخاري 4511)
وفي رواية:[‏يا ‏ ‏حاطب ‏ ‏ما هذا قال يا رسول الله لا تعجل علي إني كنت امرأ ‏ ‏ملصقا ‏ ‏في ‏ ‏قريش ‏ ‏ولم أكن من أنفسها وكان من معك من ‏ ‏المهاجرين ‏ ‏لهم قرابات ‏ ‏بمكة ‏ ‏يحمون بها أهليهم وأموالهم فأحببت إذ فاتني ذلك من النسب فيهم أن أتخذ عندهم يدا يحمون بها قرابتي وما فعلت كفرا ولا ارتدادا ولا رضا بالكفر بعد الإسلام فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لقد صدقكم](البخاري 2785)
وفي رواية [‏فأرسل إلى ‏ ‏حاطب ‏ ‏فقال لا تعجل والله ما كفرت ولا ازددت للإسلام إلا حبا ولم يكن أحد من أصحابك إلا وله ‏ ‏بمكة ‏ ‏من يدفع الله به عن أهله وماله ولم يكن لي أحد فأحببت أن أتخذ عندهم يدا فصدقه النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم](البخاري 2851)
وقد قال عمر رضي الله عنه بعد ذلك:[يا رسول الله قد خان الله ورسوله والمؤمنين دعني فلأضرب عنقه قال أوليس من ‏ ‏أهل بدر ‏ ‏وما يدريك لعل الله اطلع عليهم فقال اعملوا ما شئتم فقد أوجبت لكم الجنة فاغرورقت عيناه فقال الله ورسوله أعلم](البخاري 6426)
فالحاصل أن الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم أستفسر من حاطب وفصل في المسألة ولو كان فعل حاطب رضي الله عنه كفرا مخرجا عن الملة لأخبره الرسول صلى الله عليه وسلم ولأخبره بأنه أتى بكفر مخرج عن الإسلام ولأمره بالتوبة، ولو كان حاطب رضي الله عنه جاهلا فيما فعل، لما صدقه الرسول صلى الله عليه وسلم على جهله حيث قال له:[إنه قد صدقكم] [ صدق لا تقولوا له إلا خيرا] [ لقد صدقكم] [فصدقه النبي صلى الله عليه وسلم]، كذلك حسنة بدر لا تكفر عن كفر مخرج عن الملة فغاية ما تكفره هي الذنوب الكبائر وما نزل، أما الكفر الأكبر فيجب فيه التوبة وهذا مالم يأمر الرسول صلى الله عليه وسلم حاطبا أن يفعله.
إذن من عاون الكفار ووالاهم لدنيا فهذا فسق ولا يكفر بذلك هذا إن أخرجنا من ذلك أنه فعل ذلك مجبورا عليه أو ضعفا فيه أو عدم مقدرته لصد الكافر،أو أن المفاسد أكثر من المصالح، كذلك تراعى العهود والمواثيق والصلوح التي أبُرمت مع الكفار، فلا يجوز لدولة مسلمة أن تنقض عهدها مع دولة كافرة لأن هذه الدولة الكافرة تقاتل بعض المسلمين في غير تلك الدولة لقوله تعالى: [ وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق] قال ابن كثير رحمه الله [يقول تعالى وإن استنصروكم هؤلاء الأعراب الذين لم يهاجروا في قتال ديني على عدو لهم فانصروهم فإنه واجب عليكم نصرهم لأنهم إخوانكم في الدين إلا أن يستنصروكم على قوم من الكفار بينكم وبينهم ميثاق أي مهادنة إلى مدة فلا تخفروا ذمتكم ولا تنقضوا أيمانكم مع الذين عاهدتم ]

أما من يتعامل بالربا فهذا لا يعني استحلاله وكون الربا موجودا في المملكة العربية السعودية حفظها الله فهذا لا يعني أن ولاتها يأمرون به وهم ولله الحمد في طريق إصلاح ذلك ونجد منهم ولله الحمد المنة الحرص عليه
والفسوق موجود في القرون المفضلة الأولى، فهل يعني ذلك تقنينه من قبل الولاة في ذلك الزمن، فما يقال عنه في ذلك الزمن يقال في هذا الزمان
وهذا هو ديدن من يتحامل على المملكة فغاية ما عنده هو الربا الموجود في المملكة وكأن السعودية وولاتها وشعبها يترابون ويجاهرون الله به،نعم هو موجود لكن قليل ولله الحمد، والعجب أن ممن يتحامل عليها ينسى أو يتناسى أن المملكة ولله الحمد والمنة تأمر بعبادة الله عز وجل وتنهى عن عبادة ما سواه وتنهى عن أن يكون الشرك ظاهرا وتمنع وجود وسائل الشرك ظاهرا في بلادها ولايشك من تتبع الكتاب والسنة أن الرسل جميعا أرسلوا لكي يعبد الله وحده وأن لا بعبد معه أحد،فنجد أن السعودية ولله الحمد تطبق دين المرسلين.
والعيب كل العيب من يشنع بالثانويات ويتناسى الأساس الذي قامت به الدولة.

أما ما قلت من وجود كفار في بلاد الحرمين.
ففيه تفصيل
فإن كان قصدك وجود جيوش كافرة تسيطر على مناطق من المملكة مدججين بأسلحتهم وذخيرتهم وليس تحت سلطة الدولة فهذا لا يوجد ولله الحمد، وإنما الموجود هو بعض الجنود الكفار ممن دخلوا في هذه البلاد بعهود ومواثيق وكذلك دخلوا منزوعي السلاح ودخولهم كما يقال في هذا الزمان " دخول دبلوماسي" للمصالح العسكرية المشتركة التي تحصل ما بين دولة مسلمة ودولة كافرة وهذا من باب المصالح المشتركة التي ينتفع بها الطرفين، كذلك يوجد في تلك الدول الكافرة عسكر وجنود سعوديون دخلوا تلك البلاد منزوعي السلاح والسلطة وإنما كان ذلك من باب المصالح المشتركة كتعليم وغيره.
وأما إن كان القصد هو وجود كفار يعملون في هذا البلاد فهذا ليس داخل في الحديث، فالحديث ينهى أن تكون إقامة الكافر إقامة دائمة[ بمعنى حصوله على الجنسية السعودية إن صح التعبير في هذا الوقت] وأن يكون وجوده مؤقتا فقط لمصلحة يراه ولي الأمر تجر نفعا للمسلمين.
فالرسول صلى الله عليه وسلم قال [ أخرجوا المشركين من جزيرة العرب] وهو نفسه الذي أبقي اليهود ولم يجليهم من الحجاز بشرط أن يشاطرهم نصف زروعهم، وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم أبقاهم أبو بكر على ماهم عليه وبعد ذلك أبقاهم عمر في صدر خلافته فلما أنتفت المصلحة بعد ذلك أخرجهم من الحجاز. والجمهور على أن الجزيرة هنا المقصود بها الحجاز،بل إن الحنفية قالوا هي مكة والمدينة ، وجوز المالكية دخولهما للبيع والتجارة. وقد نفى الجمهور أن تكون اليمن من ضمنه لأن عمر رضي الله عنه لم يخرج نصارى نجران.
فيكون معنى الحديث يجوز إبقاء الكفار مؤقتا [بفيزا] لمصلحة يراها ولي الأمر تجلب نفعا للبلاد.

أما عن قولك الصلح مع اليهود، فأنا أقول لك قد افتى بذلك العلامة بن باز رحمه الله تعالى بجواز الصلح مع اليهود مستدلا بذلك على مافعله المصطفى صلى الله عليه وسلم حينما صالح اليهود حينما أتى المدينة صلحا مطلقا وكذلك صالح مشركي قريش والصلح لا يأتي إلا في حال ضعف الدولة وهذا ما هي عليه كل الدول الإسلامية نسأل الله العزة للإسلام والمسلمين.
أما ماقلته في المفسد المقرن فقد هلك ولله الحمد والمنة على يد رجال الأمن حفظهم الله وقد هلك من زمرته العدد الكثير نسأل الله أن يقطع شرهم عنا وشرك كل كافر، فهو بفهم سقيم للحديث استحل دماء رجال الأمن والمعاهدين وزعم أنه مصلح فيما يفعل وحقيقته تبينت للناس أنه كان مفسدا كما فعل شيخه بن لادن الذي قال عنه الشيخ بن باز أنه داع إلى فساد وشر وباطل.
وأما عن قولك بوجود الصليبين في البلاد السعودية حفظها الله فهذا محض إفتررررررررررررررررررررررررررررررررراء منك ومن ينهج نهجك


والحمد لله رب العالمين

السليماني 06-01-05 11:09 AM

assunniجزاك الله خيراً على المشاركة الطيبة .
نسأل الله ان يعز الإسلام والمسلمين ويذل الشرك والمشركين وأن يدمر أعداء الدين .

---------------------------------------------------------------

السؤال :

هل وجود البنوك الربوية ووضعها في البلاد دليل على استحلال الربا واستباحته ؟؟؟


الجواب :
[overline]
أكل الربا لايدل على استباحة الربا
[/overline]


أكل الربا كبيرة من كبائر الذنوب

والتعامل بالربا كبيرة وموبقة من الموبقات

لكن لايدل على كفر المرابي إلا إذاستحله فإذا استحله ولو لم يأخذه

إذا قال الربا حلال فهو كافر ولو لم يأخذ الربا فإذا جمع بين الجريمتين وقال الربا حلال وأخذه فهاتان جريمتان والعياذ بالله

أكله كبيرة وفسق واستحلاله كفر ))


( الإجابات المهمة للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان ص56)

مسلم غيور 06-01-05 11:59 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة assunni
إذن من عاون الكفار ووالاهم لدنيا فهذا فسق ولا يكفر بذلك هذا إن أخرجنا من ذلك أنه فعل ذلك مجبورا عليه أو ضعفا فيه أو عدم مقدرته

نعوذ بالله من مذهب المرجئة الجهمية ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم : ( صنفان من أمتي لا يردان على الحوض : القدرية، و المرجئة ) قال العلامة الألباني رحمه الله إسناده قوي / السلسلة الصحيحة .

سئل العلامـة عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي حفظه الله تعالى عن حكم من عاون الكفار على المسلمين خوفا على مصالحه ؟

الجواب : يكفر ولو خاف على مصالحه الدنيوية بنص القرآن : (ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ ) يعني له حظ دنيوي , هذا كفر؛ لأنه قدم الحظ الدنيوي على دينه، دين الله مقدم على مصالحه، إذا قدم مصالحه على دينه كفر.

المصدر: http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...aView&fid=1685

السليماني 08-01-05 05:19 PM

السؤال :

مالدليل على ان من اعان الكفار على المسلمين مع بغض الكفار وبغض دينهم انه لايكفر ؟؟


الجواب :

(الدليل عموم النهي عن تولي الكفار

ونحن قلنا هذا حرام

لكن إذا كان يبغض دينهم ويبغضهم ولكنه أعانهم وهو غير مكره فهذا لايحكم عليه بالكفر لأنه يبغض دينهم ويبغضهم

ولكن فعله وتعاونه معهم محرم وهذا يخشى عليه الكفر .)


( الإجابات المهمة للشيخ العلامة صالح الفوزان ص60)


الساعة الآن 04:13 PM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "