شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   منتدى الفتــــــاوى والأحكـــام الشــرعية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   ماحكم قتل رجال الأمن المسلمين (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=22673)

السليماني 23-05-04 08:22 PM

ذكر بعض أهل العلم بأن مرتكبي هذه التفجيرات جمعوا كبائر عدة

1) الإنتحار وهو من الكبائر المهلكة .

2) قتل المسلم بغير حق نسأل الله السلامة .

3) قتل المعاهد والمستأمن وهو من الكبائر .

4) ترويع المسلمين الآمنين وقد قال صلى الله عليه وسلم ( لايحل لمسلم أن يروع مسلماً )

5) الخروج على ولي الأمر وتكفيرة .

ولكن المارقين أصحاب جهل وضلال .

السليماني 04-06-04 05:15 PM

استنكر مجلس الأوقاف الأعلى الأعمال الإرهابية الآثمة التي قامت بها فئة ضالة استهدفت أرواحاً بريئة معصومة في أحد المجمعات السكنية في محافظة الخبر يوم السبت الماضي، ووصفوا تلك الأعمال بأنها إجرامية تستهدف أمن البلاد والعباد على هذه الأرض المباركة التي شرفها الله سبحانه وتعالى بتمسكها بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وخدمة الدعوة إلى الله والمسلمين في أرجاء المعمورة.



وشدد المجلس على ان هذه الأعمال لن تفت من عضد دولة الحرمين المباركة التي كانت ولا تزال - بإذن الله - واحة الأمن والأمان والاستقرار، ومأوى أفئدة المسلمين وحاضنة لأبناء المسلمين النصرة لقضاياهم، الساهرة على أمن واستقرار ضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار على مدار العام لبيت الله الحرام، ومسجد رسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم -.



جاء ذلك إبان ترؤس معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الجلسة الثانية لمجلس الأوقاف الأعلى في دورته لهذا العام المنعقدة أمس الأربعاء الرابع عشر من شهر ربيع الآخر 1425هـ بمكتب معاليه في الوزارة بحضور أصحاب الفضيلة أعضاء المجلس.



وأكد المجلس على أهمية دور المواطن والمقيم في دعم جهود رجال الأمن والوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذه الفئة الضالة التي حادت عن طريق الحق والصواب، وانحرفت بفكرها الشاذ لتروع الآمنين من مواطنين ومقيمين وتتلف الممتلكات الخاصة والعامة.



وبين المجلس ان مثل هذه الأعمال الآثمة لا تخدم ديناً ولا تشبع جائعاً ولا تعز الأمة، بل هي خدمة لأعدائنا المتربصين بنا الدوائر الذين يريدون إشاعة الاضطرابات، وأنه من الحماقة والجهل التصديق بمزاعم هؤلاء البغاة، أو قبول تبريراتهم، قال تعالى: {كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً} مما يوجب أخذ الحيطة والحذر، سائلاً الله سبحانه وتعالى ان يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها، وان يرد كيد الكائدين في نحورهم، ويحبط أهداف الإرهابيين، إنه ولي ذلك والقادر عليه.



من جهة أخرى، أقر مجلس الأوقاف الأعلى صرف مكافآت مالية لعدد من المواطنين بمكة المكرمة على إبلاغهم عن مجموعة من الأوقاف المجهولة.


وأفاد بذلك معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ في تصريح له عقب انتهاء الجلسة، وقال: إن الإبلاغ عن المجهول من الأوقاف منقبة للمسلم، لأنه بذلك يؤدي أمانة شرعية هو مسؤول عنها أمام الله - سبحانه وتعالى - وكذا وسيلة لكسب الأجر والمثوبة، لأن في ذلك طاعة الله - سبحانه وتعالى - وإسهاماً في نشر الفضيلة، بل ان المبلغ عن وقف مجهول أو معتدى عليه يستحق الأجر والمثوبة من الله - سبحانه وتعالى - عند إنفاق غلة الوقف فيما شرط عليه من أبواب الخير الذي كان متعطلاً عند عدم العلم به، أو الاعتداء عليه، وهذا من باب نصرة المسلم على من ظلمه بأخذ ما ليس له.



كما أثنى معاليه على المواطنين الذين تعاونوا مع الوزارة في الإبلاغ عن هذه الأوقاف المجهولة، راغباً معاليه إلى الجميع بالاقتداء بهم، في الإخبار عن أي وقف مجهول، مؤكداً - في الوقت نفسه - ان الوزارة لم تغفل الحوافز التشجيعية لكل من يخبر عن وقف ومجهول، أو معتدى عليه، حيث يمنح كل من يثبت إخباره عن وقف مجهول مكافأة مجزية تعادل (5%) من قيمة الوقف نفسه، وبذلك يتحقق لمقدم البلاغ - بإذن الله تعالى - الحصول على الحسنيين في الدنيا والآخرة، وتبرأ ذمته أمام الله، لضمان عدم ضياعها، وخروجها عن إرادة واقفيها احتساباً للأجر والثواب من الله تعالى.


وأشاد معاليه بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني من دعم مادي ومعنوي وعناية بكل ما يتعلق بشؤون الأوقاف بمختلف مناطق المملكة، مؤكداً ان ما تلقاه الوزارة من دعم واهتمام من الدولة - في هذا الشأن - يهدف إلى تطوير قطاع الأوقاف، ويعد استمراراً للنهج الذي سارت عليه المملكة وفق تعاليه الشريعة الإسلامية السمحة، وتوعية للمواطنين بمكانة الوقف في منهاج الشريعة الإسلامية.


وبين الوزير الشيخ صالح آل الشيخ أن الوزارة من منطلق اختصاصها وواجبها تجاه الأوقاف في داخل المملكة، فإنها تسعى بجد، وتقوم بعمل دؤوب لإحياء سنة الوقف، وتشجيع الناس على الصدقة الجارية، وإيجاد الأوقاف التي تنفع المسلمين، وذلك اهتداء بكتاب الله - سبحانه - وبسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - وما سار عليه أصحابه من بعده، وما قرره سلف هذه الأمة اهتداء بقول الحق - جل وعلا -: {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا} ، وقوله - تعالى: {لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ والملائكة وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ}.

السليماني 19-06-04 06:35 PM

وقد تم قتل الإرهابي الخارجي عبد العزيز المقرن ومعه بعض أتباعه

ونسأل الله أن يقطع دابر المفسدين من الخوارج المارقين .

أبو عبدالمحسن 03-07-04 11:39 AM

!!!!!!!!!!
 
[FONT=]أهذا موضوع شرعي أم وكالة أنباء ؟!!!!!!

اتمنى من المشرفين قفل الموضوع لأنه حاد عن أهدافه .
[/FONT]

السليماني 17-09-04 05:57 PM

قال الإمام الآجريُّ – رحمه الله تعالى - :

(( قد ذكرتُ من التحذير من مذهب الخوارج ما فيه بلاغٌ لِمَن عصمه الله تعالى عن مذاهب الخوارج، ولَم يَرَ رأيَهم، فصبر على جَوْر الأئمَّة، وحيف الأمراء، ولَم يَخرُج عليهم بسيفه، وسأل الله تعالى كشفَ الظلمِ عنه وعن المسلمين، ودعا للوُلاة بالصَّلاحِ وحجَّ معهم، وجاهد معهم كلَّ عدُوٍّ للمسلمين، وصلَّى خلفَهم الجمعةَ والعَيدين، وإن أمروه بطاعةٍ فأمكنَه أطاعهم، وإن لَم يُمكنه اعتذر إليهم، وإن أمروه بِمعصيةٍ لم يُطعهم، وإذا دارت الفتنُ بينهم لزمَ بيتَه، وكفَّ لسانَه ويدَه، ولَم يَهْوَ ما هم فيه، ولَم يُعِن على فتنة، فمَن كان هذا وصفُه كان على الصراط المستقيم إن شاء الله ))

[كتاب الشريعة (1/371)]


قال أبو العالية رحمه الله :

« قرأت المحكم بعد وفاة نبيكم بعشر سنين،

فقد أنعم الله علي بنعمتين لا أدري أيتهما أفضل:

أن هداني للإسلام، أم لم يجعلني حروريا »


– أي: من الخوارج –

( شعب الإيمان 4/212) (تهذيب الكمال 9/218) (الطبقات الكبرى: 7/113)

السليماني 27-12-04 06:57 PM

فضل قتال الخوارج

أخرج ابن أبي شيبة عن عاصم بن شمخ قال سمعت أبا سعيد الخدري يقول -ويداه هكذا يعني ترتعشان من الكبر -

(( لقتال الخوارج أحب إلي من قتال عدتهم من اهل الشرك ))

( 37886)

قال ابن حجر في ( الفتح )

( قال ابن هبيرة وفي الحديث أن قتال الخوارج أولى من قتال المشركين والحكمة فيه أن قتالهم حفظ رأس مال الإسلام

وفي قتال أهل الشرك طلب الربح

وحفظ رأس المال أولى ))

( 12/301)

( نقلاً عن كتاب شر قتلى تحت أديم السماء )

مجاهد المقدسى 28-12-04 02:14 AM

ما حكم يا كاتب الموضوع
1 من تحالف مع الكفار فى حلف واحد ضد اخوانه المسلمين
2 ما حكم المشرع للربا والبنوك الربوية
3 ما حكم التواجد الصليبى الصهيونى فى بلاد الحرمين وما حقيقة هذا التواجد واين انت من حديث المصطفى صلوات الله عليه وسلم من اخراج المشركين من جزيرة العرب
4 ما حكم المعترف بحكومة كرازى العراق ويروج عبر المحطات التابعة له لسياستها والذى نتج عنها مذبحة الفالوجة
5 ما حكم طرح مبادرات الاعتراف باليهود فى فلسطين واعطائهم الحق الشرعى فى بلاد المسلمين تحت شعار مبادرات سياسية
تتهم المقرن بانه هالك وهل جونز الشهيد بنظرك
سبحان الله ان كان المقرن خارجى فهل انتم مسقطين فريضة الجهاد مخذلين المسلمين فى العراق وفلسطين اصحاب على رضوان الله عليه
مقالتك مليئة بالمغالطات والتشويه لحقيقة الجهاد فى بلاد الحرمين
كان اجدر بك ان تطرح حقيقة التواجد الصليبى فى بلاد الحرمين مع علمى انك لا تستطيع فعل ذلك

السليماني 01-01-05 08:14 PM

إلى من سمى نفسه بالمجاهد المقدسي

ضلت الخوارج المارقين ( أجدادكم في العقيدة الخارجية التكفيرية ) بأمور منها :

1) اتباع المتشابه وترك المحكم .

2) الإعراض عن علم الصحابة رضي الله عنهم والإكتفاء بعقولهم الفاسدة وآرائهم الكاسدة

وإعراضكم عن علماء السنة الراسخين ونبزهم وتكفيرهم دليل على انكم إخوان للمارقين الأولين .

3) الغلو في الدين الذي يفارق صاحبه الدين لقوله صلى الله عليه وسلم

( يمرقون من الدين كما تمرق السهم من الرمية ...) الحديث .

4) الجهل بالدين وسفاهة العقل وصغر السن في الغالب هو سمتكم .

فاتق الله ودع عقيدة الخوارج المارقين ( كلاب اهل النار شر قتلى تحت اديم السماء )


مجاهد المقدسى 02-01-05 01:58 AM

جدنا هم المصطفى عليه الصلاة والسلام ونتبع سنته وسنة خلفائه
اما جدكم فهو من قال بيدك لا بيد الاقدار فاحكم فانت الواحد القهار
لم تجب على اسئلتى بل تردد دون اى فهم او وعى
اجب على الاسئلة ثم بعد ذلك قل ما شئت ولكن لا تتهرب من الاجابات
سالتك عن الحكم الشرعى يا هذا ورددت كوكالة الانباء مجرد ملقن لا فاهم
اللهم عليك بالطواغيت واتباعهم ومناصرين الطواغيت

أبو عبيدة 02-01-05 02:31 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد المقدسى
ما حكم يا كاتب الموضوع
1 من تحالف مع الكفار فى حلف واحد ضد اخوانه المسلمين
2 ما حكم المشرع للربا والبنوك الربوية
3 ما حكم التواجد الصليبى الصهيونى فى بلاد الحرمين وما حقيقة هذا التواجد واين انت من حديث المصطفى صلوات الله عليه وسلم من اخراج المشركين من جزيرة العرب
4 ما حكم المعترف بحكومة كرازى العراق ويروج عبر المحطات التابعة له لسياستها والذى نتج عنها مذبحة الفالوجة
5 ما حكم طرح مبادرات الاعتراف باليهود فى فلسطين واعطائهم الحق الشرعى فى بلاد المسلمين تحت شعار مبادرات سياسية
تتهم المقرن بانه هالك وهل جونز الشهيد بنظرك
سبحان الله ان كان المقرن خارجى فهل انتم مسقطين فريضة الجهاد مخذلين المسلمين فى العراق وفلسطين اصحاب على رضوان الله عليه
مقالتك مليئة بالمغالطات والتشويه لحقيقة الجهاد فى بلاد الحرمين
كان اجدر بك ان تطرح حقيقة التواجد الصليبى فى بلاد الحرمين مع علمى انك لا تستطيع فعل ذلك


قبل النقاش هل تعتقد أنت بكفر هؤلاء؟
هل أقمت عليهم الحجة ؟
وهل عندك دليل على تحلف السعودية مع أمريكا ؟ لا ليست ظنون بل أدلة وهل كان ذلك من إختيارهم أم كانوا كرهين .
ولو كنت تعتقد كفرهم , هل جاهروا بذلك ؟


ثانياً من أشد كفراً
امن قاللا إذا أنا مت فحرقوني ثماسحقوني ثم ذروني في اليم فوالله لو قدر الله علي ليعذبني عذابا ما عذبه احد من العالمين"
روي في الصحيحين

فهذا أنكر قدرة الله ولم يكفر

الأخ المقدسي هل عندك مقاليد الأمور ترمي لاالناس في الجنة وفي النار؟!


الساعة الآن 06:12 PM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "