شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=7)
-   -   قد تكون شيعياً وأنت لا تعلم (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=77706)

أبو العلا 19-02-09 05:30 PM

قد تكون شيعياً وأنت لا تعلم
 
!





!



!
قد تكون شيعياً وأنت لا تعلم

بقدر مابين الشيعة والسنَّة من تصادم وتقارع في أفكارهما, إلا أنَّه لا يسلم كلُّ مذهب من المذهبين من تسرب سلوكيات بينهما, يعتادها أحدهما دون النظر والتمحيص إلى مدى موافقتها مع معتقده وطريقته, ولعل ما يهم في هذا الصدد ما تسرب للمجتمع السنّي منها, حتى أصبح بعضها أمرٌ معتادٌ لا يشعر به أحد, ومن أهم هذه المظاهر :

• اشتهر عن الشيعة عبر التاريخ الثورات والانقلابات على الحكام, وصنع الدسائس والمكر لهم, وتشويه سمعتهم بين عامة الناس؛ معتبرين ذلك من رفع الظلم وإقامة الحق.
ولقد تسرب هذا العمل إلى بعض الحركات والأحزاب السنِّّية, فأضحى منهجاً لها تسير عليه, تحقق به أهدافها ومطالبها, متناسية أنَّ منهج أهل السنَّة والجماعة يتمثل في الحرص على تصحيح النِّية وإخلاصها لله, وتحري الوسيلة المباحة في تحقيق هذه الغاية, والدَّعوة إلى الله تعالى وإصلاح المجتمع, ومناصحة الحاكم, وعدم شق عصا الطاعة, ولا يرون الخروج عليه إلا أنْ يروا كفراً بواحاً معهم فيه من الله برهان, ويأمنون مع هذا الخروج تحقيق المصلحة المرجوة, ودفع المفسدة الظاهرة .


• الشيعة يعتقدون في أئمتهم العصمة, وأنهم المصدر الأول من مصادر التشريع, ويرون أنَّهم أهل معجزات وكرامات, ولا يصدرون إلا عن حق.
ولقد ظهر من أهل السنَّة من أخذ جزءً من هذا التقديس, فلا يكاد أحدهم يُسَلم بأن العالم الفلاني قد أخطأ في اجتهاده, فيسعى لخلق المبررات التي تبقيه في دائرة الصواب, ويقلده في كل صغيرة وكبيرة, متناسياً أن منهج أهل السنَّة والجماعة يقوم على أن للعالم مكانته وقدره, وهو بشر يخطئ ويصيب, فإن اجتهد وأصاب فله أجران, وإن اجتهد وأخطأ فله أجر واحد. ولقد بينت كتب أصول الفقه مسائل الخلاف بين العلماء, وأحوال النَّاس فيها, حتى لم يعد يشكل أمرها على أحد ...

• الشيعة يعتبرون مخالفيهم من أهل الفسق والضلال والكفر, ويختلقون على ألسنتهم الأكاذيب والزور, ويشككون في نواياهم وأهدافهم, ويغمطون ما يظهر منهم من فضل .
ومن أهل السنَّة من نهج هذا النهج فلا يكاد يرد أحدهم على مخالفٍ له في مسألة خلافية, حتى يلقي عليه من صفات الانتقاص والتفسيق والتبديع ما يرد به النَّاسَ عن قوله.
ولقد كان منهج أهل السنَّة والجماعة وأئمتهم من عهد السلف النَّظر في المسألة مع احترام قائلها, وإحسان الظن به وإنزاله منزلته, سواء كان عالماً أم طالب علم, ويحتملون أن قوله خطأ يحتمل الصواب, فلا يعنفون ولا يثربون ولا ينكرون, ولا يفسد خلافهم معه للود قضية.


عرف عن علماء السنَّة وطلبتهم الاهتمام بالعلم الشرعي, والزهد في الدنيا, والحذر من فتنتها, والبعد عن السياسة وبلاط الحاكم, فلم يعرف عن أحدهم أنه دخل على الحاكم إلا لنصحه , بل كان الحكام هم من يأتي إليهم لطلب النصح والإرشاد, وقد كانت حياتهم في المساجد وبين النَّاس, يرشدونهم ويعلمونهم أمور دينهم ودنياهم, ويقومون على حاجتهم.
ومع مرور الزمن يتماهى هذا الأمر, فينشغلون بطلب الدنيا, والإغراق في الحديث عن السياسة, والاندثار في عباءة الحاكم, فلم يعد يجدهم النَّاس حيث كانوا يجدونهم, فقد شغل بعضهم بمجالس الحاكم, وإقناع نفسه بأنه ينصح لهم, حتى تبدل كثير من آرائهم, وحدث من ذلك هرج واضطراب في التفريق بين ما هو حق وبين ما هو باطل, وأصبحت الاعتبارات السياسة في الفتاوى ظاهرة وبينة.
ولمتأملٍ أن يرى حال علماء الشيعة وكيف قاربناهم في هذا الشأن, فلا يقيمون دروساً في مساجدهم, ولا يهتمون بأمر عامتهم, ولا يرعون مصالحهم, وكثير من فتاواهم تقوم على السياسة, والاعتبارات الدنيوية ...

• زواج المتعة جائز عند الشيعة, محرم عند أهل السنَّة والجماعة, وهو من الظواهر التي تعاب على الشيعة, ويعيرون بها, كونه يمتهن الأعراض ويستبيحها بالباطل.
ومن قريب ظهر بين أهل السنَّة والجماعة زواج ما يسمى (زواج المسيار) والذي هو جائز من حيث ضوابطه الشرعية عند كثير من علماء السنَّة_ مع توصيتهم بالإعلان عنه والتحذير من أن يكون زواجاً بنية الطلاق_, إلا أنَّ تعاطيه في أرض الواقع جعله يلتقي مع زواج المتعة في جانب الزواج بنية الطلاق_ وإن كان هذا لم يدون في العقد_ فقد يتفق الزوجان على نية الطلاق, أو يبيت الزوج وحده النية, ولقد أصبح مشاعاً عند البعض حين يزور أحد المدن لمدة معلومة أن يتزوج مادام مقيماً في هذا البلد, ... وهناك كثير من أضرار هذا الزواج لا يتسع المجال لذكرها .
ومنهج أهل السنَّة والجماعة في هذا الشأن حفظ الأعراض, واعتبارها من الضرورات الخمس التي لا يحق لأحد المساس بها والعبث, إلا بدليل شرعي بين, يفصل مابين الحلال والحرام, والتشديد في أحكامها, وجعل باب سد الذرائع هو الفيصل في شأنها .


• عرف عن الشيعة تعلقهم بالرمز والمخلص, فهاهم ينتظرون خروج المهدي من السرداب_الذي زعموا أنَّه دخله قبل ثلاثة عشر قرناً_, وما يقومون به الآن من حراك هو استعداد لظهوره, وقد علقوا آمالهم ونصرهم وعزتهم ومنعتهم بظهوره ، وإقامة العصر المهدوي في آخر الزمان.
ولقد أصبح هذا الشعور متفشياً عند أهل السنَّة والجماعة, فإن كان نصراً نسبوه لحاكم أو إمام, وإن كان هزيمة وظلماً نسبوه لطاغية وفاجر, وكل ما أصابهم نائبة ناحوا على صلاح الدين ليخرج من قبره, وينقذهم ويندب لحالهم, ويعيد لهم المسجد الأقصى.
ولقد عرف عن أهل السنةَّ والجماعة حسن توكلهم على الله, وإخلاص التوحيد له, فإن أصابهم بلاء قالوا هو من عند أنفسنا, وإن أصابهم خير فمن الله وحده, ويتعاونون على البر والتقوى, ويتناهون عن الإثم والعدوان, ويعتقدون أن الجهاد ذروة سنام الإسلام وأنَّه باقٍ إلى قيام الساعة, وأنَّ نصر الأمَّة لن يكون إلا به, ولا يعلقون آمالهم على أحد إلا الله تعالى, ولا يرهنون نصرهم بأحد من البشر, بل إنَّ النَّصر من عند الله وحده .


هناك بلا شك ظواهر أخرى اكتفيت بهذه من باب إيضاح الرؤية, ومن باب التأمل والتفكر فيما يطرأ على المجتمع من سلوكيات تخالف منهج أهل السنَّة والجماعة, تحتاج لوقفة حازمة من قبل الجميع, ولن يكون ذلك إلا بتظافر جهود العلماء وطلبة العلم, ووسائل الإعلام, ودور التربية, في نشر العلم, وبيان خطورة هذه الظواهر, وتحذير النَّاس منها, وبيان منهج أهل السنَّة والجماعة في ذلك, وتربية النَّاس عليه .
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه, وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.


عائض القرني
كاتب سعودي

http://www.sabq.org/?action=showAuthorMaqal&id=223

كليم الحق 19-02-09 07:40 PM

الفرق باالاعتقادات وليس بشبه افعال

الانقلابات ...........

معضمها تأتي تحت رعاية ايرانية

مثل الصومال وحزب العدل والمساواة في السودان

وجماعة الحوثي في اليمن

حسبهم الله ونعم الوكيل


السنة واتباعها طريق الجنة

عزتي بإسلامي 19-02-09 08:19 PM

وعليكم السلام ورحمة الله

موضوع مهم جداا جداا

والصعب فعلاً هو المكابرة فلا يعترف الجميع بخطأ ما يفعل

والنصيحة باتت لا تقبل إلا من رحم ربي
أمام أهل السنة والجماعة مهمة هي نشر العلم ودحض الباطل

إن شاء الله يدا بيد نحو ما أمرنا الله به


الساعة الآن 02:28 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "