العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-10, 02:16 AM   رقم المشاركة : 1
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


كذِب مِن أكاذِيب الرَّافِضَة علَى الله وعلَى أنبيائه وآل البيتِ

توسل آدم عليه السلام بمحمد صلى الله عليه وآله وقبول توبته بهم عليهم السلام

قال عليه السلام: فلما زلت من آدم الخطيئة، واعتذر إلى ربه عزوجل، قال: يا رب تب علي، واقبل معذرتي، وأعدني إلى مرتبتي، وارفع لديك درجتي فلقد تبين نقص الخطيئة وذلها في أعضائي وسائر بدني.

قال الله تعالى: يا آدم أما تذكر أمري إياك بأن تدعوني بمحمد وآله الطيبين عند شدائدك ودواهيك، وفي النوازل [التي] تبهظك؟ قال آدم: يارب بلى.

قال الله عزوجل(له: فتوسل بمحمد) وعلي وفاطمة والحسن والحسين صلوات الله عليهم خصوصا، فادعني أجبك إلى ملتمسك، وأزدك فوق مرادك.

فقال آدم: يارب، يا إلهي وقد بلغ عندك من محلهم أنك بالتوسل [إليك] بهم تقبل توبتي وتغفر خطيئتي، وأنا الذي أسجدت له ملائكتك، وأبحته جنتك وزوجته حواء أمتك، وأخدمته كرام ملائكتك ! قال الله تعالى: يا آدم إنما أمرت الملائكة بتعظيمك [و] بالسجود [لك] إذ كنت وعاء‌ا لهذه الانوار، ولو كنت سألتني بهم قبل خطيئتك أن أعصمك منها، وأن أفطنك لدواعي عدوك إبليس حتى تحترز منه لكنت قد جعلت ذلك.
ولكن المعلوم في سابق علمي يجري موافقا لعلمي، فالآن فبهم فادعني لاجبك.

فعند ذلك قال آدم: " اللهم [بجاه محمد وآله الطيبين] بجاه محمد وعلي وفاطمة، والحسن والحسين والطيبين من آلهم لما تفضلت [علي] بقبول توبتي وغفران زلتي وإعادتي من كراماتك إلى مرتبتي ".

فقال الله عزوجل: قد قبلت توبتك، وأقبلت برضواني عليك، وصرفت آلائي ونعمائي إليك وأعدتك إلى مرتبتك من كراماتي، ووفرت نصيبك من رحماتي.

فذلك قوله عزوجلفتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم) تفسير الإمام العسكري ص 226-227



في وجوب الاهتمام بالتقية وقضاء حقوق المؤمنين

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: مثل مؤمن لا تقية له كمثل جسد لا رأس له، ومثل مؤمن لا يرعى حقوق إخوانه المؤمنين، كمثل من حواسه كلها صحيحة فهو لا يتأمل بعقله، ولا يبصر بعينه، ولا يسمع باذنه، ولا يعبر بلسانه عن حاجته، ولا يدفع المكاره عن نفسه بالادلاء بحججه ولا يبطش لشئ بيديه، ولا ينهض إلي شئ برجليه، فذلك قطعة لحم قد فاتته المنافع، وصار غرضا لكل المكاره، فكذلك المؤمن إذا جهل حقوق إخوانه، فاته ثواب حقوقهم، فكان كالعطشان بحضرة الماء البارد فلم يشرب حتى طفى وبمنزلة ذي الحواس لم يستعمل شيئا منها لدفاع مكروه، ولا لانتفاع محبوب، فاذا هو سليب كل نعمة، مبتلى بكل آفة.

وقال أمير المؤمنين عليه السلام: التقية من أفضل أعمال المؤمن، يصون بها نفسه وإخوانه عن الفاجرين.وقضاء حقوق الاخوان أشرف أعمال المتقين، يستجلب مودة الملائكة المقربين وشوق الحور العين.

وقال الحسن بن على عليهما السلام: إن التقية يصلح الله بها امة، لصاحبها مثل ثواب أعمالهم، وإن تركها ربما أهلك امة، وتاركها شريك من أهلكهم. وإن معرفة حقوق الاخوان تحبب إلى الرحمن، وتعظم الزلفى لدى الملك الديان، وإن ترك قضاء‌ها يمقت إلى الرحمن، ويصغر الرتبة عند الكريم المنان.

وقال الحسين على عليهما السلام: لولا التقية ما عرف ولينا من عدونا ولولا معرفة حقوق الاخوان ما عرف من السيئات شئ إلا عوقب على جميعها، لكن الله عزوجل يقولوما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير).

وقال على بن الحسين زين العابدين عليهما السلام: يغفر الله للمؤمن كل ذنب ويطهره منه في الدنيا والآخرة ما خلا ذنبين: ترك التقية، وتضييع حقوق الاخوان.

وقال محمد بن على عليهما السلام: أشرف أخلاق الائمة والفاضلين من شيعتنا استعمال التقية، وأخذ النفس بحقوق الاخوان.

- وقال جعفر بن محمد عليهما السلام: استعمال التقية لصيانة الاخوان، فان كان هو يحمي الخائف فهو من أشرف(خصال الكرم).والمعرفة بحقوق الاخوان من أفضل الصدقات والصلوات والزكاة والحج والمجاهدات.

وقال موسى بن جعفر عليهما السلام: - وقد حضره فقير مؤمن يسأله سد فاقته فضحك في وجهه، وقال: أسألك مسألة، فان أصبتها أعطيتك عشرة أضعاف ماطلبت، وإن لم تصبها أعطيتك ما طلبت - وقد كان طلب منه مائة درهم يجعلها في بضاعة يتعيش بها - فقال الرجل: سل.

فقال موسى عليه السلام: لو جعل إليك التمني لنفسك في الدنيا ماذا كنت تتمنى؟ قال: كنت أتمنى أن ارزق التقية في ديني، وقضاء حقوق إخواني.

قال: فما بالك لم تسأل الولاية لنا أهل البيت؟ قال: ذاك قد اعطيته، وهذا لم اعطه، فأنا أشكر على ما اعطيت، وأسأل ربي عزوجل مامنعت.

فقال: أحسنت، أعطوه ألفي درهم، وقال: اصرفها في كذا - يعني العفص - فانه متاع يابسن وسيقبل [بعد] ما أدبر، فانتظر به سنة، وأختلف إلى دارنا وخذ الاجراء في كل يوم.

ففعل، فلما تمت له سنة، فاذا قد زاد في ثمن العفص للواحد خمسة عشر، فباع ما كان اشترى بألفي درهم بثلاثين ألف درهم.

وكان على بن موسى عليهما السلام بين يديه فرس صعب، وهناك راضة لا يجسر أحد منهم أن يركبه، وإن ركبه لم يجسر أن يسيره مخافة أن يشب به، فيرميه ويدوسه بحافره، وكان هناك صبي ابن سبع سنين، فقال: يا بن رسول الله أتأذن لي أن أركبه واسيره واذلله؟ قال: أنت؟ ! قال: نعم.

قال: لماذا؟ قال: لاني قد استوثقت منه قبل أن أركبه بأن صليت على محمد وآله الطيبين الطاهرين مائة [مرة]، وجددت على نفسي الولاية لكم أهل البيت.

قال: اركبه، فركبه، فقال: سيره.فسيره.

وما زال يسيره ويعديه حتى أتعبه وكده، فنادى الفرس: يا بن رسول الله قد آلمني منذ اليوم، فاعفني منه، وإلا فصبرني تحته.

[ف‍] قال الصبي: سل ما هو خير لك " أن يصبرك تحت مؤمن ".

قال الرضا عليه السلام: صدق [فقال:] اللهم صبره.فلان الفرس وسار، فلما نزل الصبي قال: سل من دواب داري وعبيدها وجواربها ومن أموال خزائني ما شئت فانك مؤمن قد شهرك الله تعالى بالايمان في الدنيا.

قال الصبي: يابن رسول الله [صلى الله عليك وآلك] وأسأل ما أقترح؟ قال: يافتى اقترح، فان الله تعالى يوفقك لاقتراح الصواب.

فقال: سل لي ربك التقية الحسنة، والمعرفة بحقوق الاخوان، والعمل بما أعرف من ذلك.

قال الرضا عليه السلام: قد أعطاك الله ذلك، لقد سألت أفضل شعار الصالحين ودثارهم.

وقيل لمحمد بن على عليهما السلام: إن فلانا نقب في جواره على قوم، فأخذوه بالتهمة، وضربوه خمسمائة سوط.

قال محمد بن علي عليهما السلام: ذلك أسهل من مائة ألف ألف سوط في النار، [نبه] على التوبة حتى يكفر ذلك.

قيل: وكيف ذلك يابن رسول الله [صلى الله عليه وعلى آلك]؟ قال: إنه في غداة يومه الذي أصابه ما أصابه ضيع حق أخ مؤمن، وجهر بشتم أبي الفصيل وأبي الدواهي وأبي الشرور وأبي الملاهي، وترك التقية، ولم يستر على إخوانه ومخالطيه، فاتهمهم عند المخالفين، وعرضهم للعنهم وسبهم ومكروههم وتعرض هو أيضا، فهم الذين سووا عليه البلية، وقذفوه بهذه التهمة.

فوجهوا إليه وعرفوه ذنبه ليتوب، ويتلافى ما فرط منه، فان لم يفعل، فليوطن نفسه على ضرب خمسمائة سوط [وحبس] في مطبق لا يفرق [فيه] بين الليل والنهار.

فوجه إليه، فتاب وقضى حق الاخ الذي كان قد قصر فيه، فما فرغ من ذلك حتى عثر باللص، واخذ منه المال، وخلى عنه، وجاء‌ه الوشاة يعتذرون إليه.

وقيل لعلى بن محمد عليهما السلام: من أكمل الناس [في] خصال الخير؟ قال: أعملهم بالتقية، وأقضاهم لحقوق إخوانه.
تفسير الإمام العسكري ص 321-322-323-324


اشارة إلى أن محبى على عليه السلام أفضل من الملائكة

ثم قالوا له: [يا رسول الله] أخبرنا عن علي أهو أفضل أم ملائكة الله المقربون؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: وهل شرفت الملائكة إلا بحبها لمحمد وعلي وقبولها لولايتهما؟ إنه لا أحد من محبي على عليه السلام وقد نظف قلبه من قذر الغش والدغل والغل ونجاسات الذنوب إلا كان أطهر وأفضل من الملائكة. وهل أمر الله الملائكة بالسجود لآدم إلا لما كانوا قد وضعوه في نفوسهم؟ إنه لا يصير في الدنيا خلق بعدهم إذا رفعوا عنها إلا وهم - يعنون أنفسهم - أفضل منه في الدين فضلا، وأعلم بالله وبنبيه علما.

فأراد الله أن يعرفهم أنهم قد أخطأوا في ظنونهم واعتقاداتهم، فخلق آدم وعلمه الاسماء كلها، ثم عرضها عليهم، فعجزوا عن معرفتها، فأمر آدم أن ينبئهم بها، وعرفهم فضله في العلم عليهم.

ثم أخرج من صلب آدم ذريته منهم الانبياء والرسل والخيار من عباد الله أفضلهم محمد، ثم آل محمد، ومن الخيار الفاضلين منهم أصحاب محمد وخيار امة محمد.

وعرف الملائكة بذلك أنهم أفضل من الملائكة(إذا احتملوا) ما حملوه من الاثقال وقاسوا ما هم فيه من تعرض أعوان الشياطين ومجاهدة النفوس، واحتمال أذى ثقل العيال، والاجتهاد في طلب الحلال، ومعاناة مخاطرة الخوف من الاعداء - من لصوص مخوفين، ومن سلاطين جورة قاهرين - وصعوبة المسالك في المضائق والمخاوف، والاجزاع والجبال والتلال لتحصيل أقوات الانفس والعيال من الطيب الحلال.

عرفهم الله عزوجل أن خيار المؤمنين يحتملون هذه البلايا، ويتخلصون منها ويحاربون الشياطين ويهزمونهم، ويجاهدون أنفسهم بدفعها عن شهواتها، ويغلبونها مع ما ركب فيهم من شهوة الفحولة وحب اللباس والطعام والعز والرئاسة، والفخر والخيلاء، ومقاساة العناء والبلاء من إبليس - لعنه الله - وعفاريته، وخواطرهم وإغوائهم واستهوائهم، ودفع ما يكابدونه من ألم الصبر على سماع الطعن من أعداء الله، وسماع الملاهي، والشتم لاولياء الله، ومع ما يقاسونه في أسفارهم لطلب أقواتهم والهرب من أعداء دينهم، والطلب لمن يأملون معاملته من مخالفيهم في دينهم.

قال الله عزوجل: يا ملائكتي وأنتم من جميع ذلك بمعزل: لا شهوات الفحولة تزعجكم، ولا شهوة الطعام تحقركم ولا الخوف من أعداء دينكم ودنياكم ينخب في قلوبكم: ولا لابليس في ملكوت سماواتي وأرضي شغل على إغواء ملائكتي الذين قد عصمتهم منهم.

يا ملائكتي فمن أطاعني منهم وسلم دينه من هذه الآفات والنكبات فقد احتمل في جنب محبتى ما لم تحتملوه، واكتسب من القربات ما لم تكتسبوه.

فلما عرف الله ملائكته فضل خيار امة محمد صلى الله عليه وآله وشيعة علي عليه السلام وخلفائه عليهم، واحتمالهم في جنب محبة ربهم ما لا تحتمله الملائكة أبان بني آدم الخيار المتقين بالفضل عليهم.

ثم قال [الله] فلذلك فاسجدوا لآدم لما كان مشتملا على أنوار هذه الخلائق الافضلين. تفسير الإمام العسكري ص 384-385-386


يَا رافِضَة اقرؤُوا كتبكُم ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» وفاة الشيخ الداعية محمد جميل زينو يرحمه الله
»» معتقل إسلامي مغربِي يدعو إلى تنفيذ حكم الإعدام في حقه ...
»» هل من معقِّبٍ علَى كلامِ المجلسيِّ من الزُّملاءِ الرَّافِضَة ؟
»» حيَّاكَ اللهُ شيخنَا الحبيبُ ...
»» نصِيحَة من الإمامِ مالِك لجمِيع أحبابِه أهلُ السُّنَّة والجماعَة
 
قديم 13-03-10, 02:34 AM   رقم المشاركة : 2
المهندس احمد السامرائي
عضو ماسي







المهندس احمد السامرائي غير متصل

المهندس احمد السامرائي is on a distinguished road


لعنهم الله ماهذا الكذب والتلفيق على الله
استغفر الله
بارك الله فيك اخي ابو الياس







التوقيع :
يا الله عليك بالفرس الصفوين فانهم قتلوا اهلي في العراق
ربي لاتدع على الارض منهم ديارا
من مواضيعي في المنتدى
»» عمار الحكيم جندي خدم في الجيش الايراني وتسرح منه لادائه الجيد ضد العراق وشعبه
»» امامة حقيقية ام كذب واضح...لاثالث لهما
»» سوال لكل عاقل شيعي هل رسول الله اخطأ في اختيار زوجته ام المومنين عائشة وزوجته حفصة
»» تعريف الصلاة عند الشيعة
»» انباريون خمينيون
 
قديم 13-03-10, 03:32 AM   رقم المشاركة : 3
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس احمد السامرائي مشاهدة المشاركة
   لعنهم الله ماهذا الكذب والتلفيق على الله
استغفر الله
بارك الله فيك اخي ابو الياس

جزاكَ اللهُ خيرًا أخِي الفَاضِلُ أحمَد علَى مُرُورِك الطَّيِّب ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» يَا رافِضَة هَل توالُونَ الخلِيفَة المَأمُون أم تعادُونهُ ؟
»» الزَّمِيل الرَّافِضِيُّ مؤمن اليمَن تفضَّل هُنا
»» هكذَا يُعبَدُ اللهُ في المَسَاجِدِ عِندَ الصُّوفِيَّة
»» وفاة الشيخ الداعية محمد جميل زينو يرحمه الله
»» تَناقُض الخُوئِي ، هكذَا تكُون الصّنعَة
 
قديم 13-03-10, 04:11 AM   رقم المشاركة : 4
أبو بلال منير
عضو ماسي







أبو بلال منير غير متصل

أبو بلال منير is on a distinguished road


]إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ[ ما شاء الله وتبارك الله على نفسك الطويل أخي الفاضل المحترم أبو ألياس، نفع الله بك وهدى الضال من الروافض على يديك.







 
قديم 13-03-10, 03:01 PM   رقم المشاركة : 5
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بلال منير مشاهدة المشاركة
   ]إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ[ ما شاء الله وتبارك الله على نفسك الطويل أخي الفاضل المحترم أبو ألياس، نفع الله بك وهدى الضال من الروافض على يديك.

أحسَنَ اللهُ تعالَى إلَيكَ وشكرَ لكَ أخِي الحبيبُ أبَا بِلال مُنِير ، بآرَكَ اللهُ لكَ وفِيكَ ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة
»» يا رافِضة هل لأحدِكُم أن يجيبنِي فإنِّي احترتُ فيكُم
»» َيَا خامِنئي أكفُر بدِينِك ، أَو آمِن بنصُوصِ أئمَّة مَذهبِك
»» الزُّملاء الرَّافِضَة أبُو إلياس ينتظركُم هنَا من فضلِكُم
»» مِن خواطِرِي عَن أمّي ...!!
 
قديم 13-03-10, 03:21 PM   رقم المشاركة : 6
عـابر القارات
عضو فعال






عـابر القارات غير متصل

عـابر القارات is on a distinguished road


جزاك الله خيراخوي ننتظر رد الجبناءءءءءءءءءءءءء







 
قديم 13-03-10, 03:25 PM   رقم المشاركة : 7
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


وجَزَاكَ اللهُ خيرًا أخِي الحبيبُ عَابِرُ القارَّات ، أحسَنَ اللهُ إِليكَ ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» الزَّمِيل الرَّافِضِيُّ مؤمن اليمَن تفضَّل هُنا
»» رسالةُ من أخيكُم تقيُّ الدِّين السنِّي إلى أحبابهِ
»» الزملاء الرافضة أبو إلياس يرحب بكم
»» معتقل إسلامي مغربِي يدعو إلى تنفيذ حكم الإعدام في حقه ...
»» وفاة الشيخ الداعية محمد جميل زينو يرحمه الله
 
قديم 13-03-10, 03:28 PM   رقم المشاركة : 8
نور وجهه
اثني عشري







نور وجهه غير متصل

نور وجهه is on a distinguished road


سؤال لكم يا سنه
من هو ولي الله عندكم؟؟







 
قديم 13-03-10, 03:31 PM   رقم المشاركة : 9
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور وجهه مشاهدة المشاركة
   سؤال لكم يا سنه
من هو ولي الله عندكم؟؟

إفتَح موضوعًا بهذَا الخُصُوصِ ونحنُ معكَ فِيه إن شاءَ اللهُ تعالَى ...
لَا داعِي لتشتيتِ الموضوعِ ، فإن كُنت مصدِّقًا لِمَا فِي كتُبِكَ فأنتَ كذَّابٌ مِن الكذَّابِين وإن كُنت جاحِدًا لهَا فأنتَ علَى دينٍ لاَ علاقَة لهُ بالإسلامِ ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» الإِمَـــامُ الذّهبِيُّ وكأَنَّهُ يَصِفُ حَالَنَـــا ..!!
»» رسالةُ من أخيكُم تقيُّ الدِّين السنِّي إلى أحبابهِ
»» الزَّمِيل سالمييين هُنَا مِن فَضْلِك
»» حسَن شحَّاتَة قبلَ رِدَّتِه ، دعوَة للتأمُّل وطلبِ الثَّباتِ علَى الحَقِّ ...
»» عجائِب وفرَائِد مِن كِتاب الخرائج و الجرائح في معجزات النبي و الأئمة عليهم السلام
 
قديم 13-03-10, 03:34 PM   رقم المشاركة : 10
أبو إلياس
عضو ماسي







أبو إلياس غير متصل

أبو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور وجهه مشاهدة المشاركة
   سؤال لكم يا سنه
من هو ولي الله عندكم؟؟

ولكِن لَا ضيرَ فِي إجابتِكَ زمِيلِي الكَرِيمُ ، فمَازِلت جدِيدًا ولا ينبغِي أن نهجُرَك ...

الجوابُ هُو قولُ اللهِ تعالَى : "وَمَا لَهُمْ أَلَّا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ"


لعلَّ الإجابَةَ واضِحَة زمِيلِي ...






التوقيع :
قال القاسم بن سلام :

عاشرت الناس ، وكلمت أهل الكلام ، وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ،

ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ، ولا أحمق ، من الرافضة .

[ أخرجه الخلال في السنة 1 / 499 ]

معرفِي بالبالتُوك :
abou_ilyass0163

هذِه أخلاقُنَا يَا أعضاء شبكَة الدِّفاعِ عَن السُّنَّة

اللهُمَّ اشفِ أمِّي ياااا ربُّ ...
من مواضيعي في المنتدى
»» صورة لشيخ الإسلام بن تيمية وهو يلقي دروسه !
»» َيَا خامِنئي أكفُر بدِينِك ، أَو آمِن بنصُوصِ أئمَّة مَذهبِك
»» الزَّمِيل سالمييين هُنَا مِن فَضْلِك
»» يَا رافِضَة هَل كَانَ والدُ رسولِ الله وعمَّهُ أبُو طالِب نبيَّان ؟
»» بعد كارثَة الدنمارك والاستهزاء بالنبي ، كارثة الإستهزَاء بالقرآن ...
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "