العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-09, 01:26 AM   رقم المشاركة : 1
ساجد لله
شخصية مهمة






ساجد لله غير متصل

ساجد لله is on a distinguished road


قال أمير المؤمنين (عليه السلام) في مدح الأنصار !!













9014/6 ـ قال أمير المؤمنين (عليه السلام) في مدح الأنصار: هم والله ربّوا الاسلام كما يربّي الغلو مع غنائهم، بأيديهم السباط وألسنتهم السلاط(1).

1- نهج البلاغة قصار الحكم: 465، البحار 22:312
مـسـند الإمام علي (عليه السلام)
(الجزء الثامن)
تأليف السيد حسن القبانچي
تحقيق الشيخ طاهر السلامي
سلسلة الكتب المؤلفة في أهل البيت عليهم السلام (129)
إعدادمركز الأبحاث العقائدية
الباب الثلاثون:
في عموم الأصحاب
الصفحة 153 - الصفحة 156












455. وقال(عليه السلام) في مدح الانَصار: هُمْ وَاللهِ رَبّوا(3) الاِْسْلاَمَ كَمَا يُرَبَّى الْفَلُوُّ(4) مَعَ غَنَائِهِمْ(5) بَأَيْدِيهِمُ السِّبَاطِ(6) وَأَلْسِنَتِهِمُ السِّلاَطِ(7).
____________
3. رَبُّوا من التربية والانماء.
4. الفلو ـ بالكسر أو بفتح فضم فتشديد أو بضمتين فتشديد ـ المُهْر إذا فُطِم أو بلغ السنة.
5. الغَنَاء ـ بالفتح ممدوداً ـ: الغنى، أي مع استغنائهم.
6. السِبَاط ـ ككتاب ـ: جمع سَبْط ـ بفتح السين ـ يقال: رجل سَبْط اليدين أي سَخِيّ.
7. السِلاط: جمع سَلِيط، وهو الشديد وذو اللسان الطويل.

نهج البلاغة
وهو مجموعة خطب مولانا أمير المؤمنين عليه السلام
وأوامره وكتبه ورسائله وحكمه ومواعظه
تأليف: الشريف الرضي
أبي الحسن محمد بن الحسين بن موسى بن محمد
بن موسى بن إبراهيم بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام
تحقيق: الشيخ فارس الحسّون
إعداد مركز الأبحاث العقائدية
بَابُ المُخْتَارِ مِنْ حِكَمِ أَمِيرالمؤمنين عليه السلام
وَمَوَاعِظِهِ وَيَدْخُلُ في ذلِكَ المخُْتَارُ
مِنْ أَجْوِبَةِ مَسَائِلِهِ
وَالْكَلاَمِ القصير الخارج في سائِرِ اَغْراضِهِ
(ص 862 - ص 895)




علي بن ابي طالب رضى الله عنه يمدح الأنصار من صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم ويبين فضلهم في نمو الإسلام وإنتشاره ورافضة الإسلام اليوم يكفرونهم ويلعنوهم ليلا ونهارا فهل هذا من إتباع اهل بيت الرسول صل الله عليه وسلم أم هو الحقد على الإسلام والمسلمين ؟؟


أيها الرافضي من تتبع ومن أين تأخذ الدين ؟






يا رافضة أقرأأأأأأأأأأأأأأأوا كتبكم



كتبه / ساجد لله









التوقيع :
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=31251
اخى المسلم , اختى المسلمة .. هنا دليلكم لنسف كذبة عصمة الائمة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=24302
اخى المسلم , اختى المسلمة هنا دليلكم لمعرفة دين الرافضة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=71321
هل تزوج الفاروق من إبنة الكرار رضي الله عنهم ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=67239
هل أسقط محسن بن على بن أبى طالب أم سيسقط دين الرافضة ؟


http://sajed2005.jeeran.com/
من مواضيعي في المنتدى
»» فى دين الرافضة ... امهات وزوجات الائمة ملعوب بهن فاسدات !!!!
»» ياسيستانى وياكورانى: من الرجل المعصوم أم زوجته ؟
»» هل الإستغاثة بقولـ ( ياعلى ) أثناء الصلاة عمل شركى ؟
»» أيها الرافضي / في عيد الأضحى هل ستضحى على حمار ؟
»» ملف طعن الرافضة برسول الله صلى الله عليه وسلم وبآل البيت / ساجد لله
 
قديم 21-11-09, 01:41 AM   رقم المشاركة : 2
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


بارك الله تعالى بعمرك شيخنا الحبيب ونفع الله تعالى بك ,,







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» { المرواني } قال فيه الصدوق { ما رأيتُ أنصب منهُ } لكنهُ يعد في مشيختهِ وروى عنهُ
»» اليكم ايها الروافض اوجه سؤالي
»» كفار ومذاهبهم مضطربه ولكنهم ثقات
»» تخريج حديث الكساء روايةً ودراية ..
»» يا رافضة أين الله ؟
 
قديم 21-11-09, 02:11 AM   رقم المشاركة : 3
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي
هذا صحيح ولاكن نحن لا نسب الانصار الذين نصرو الله ورسوله
وانت تعلم ان الانصار كان معهم منافقين
و حتى نزلت سورة بهذا الاسم
فنحن لا نسب كل الصحابه
الا القليل منهم
وما حاجة لنا بسبهم







 
قديم 21-11-09, 02:22 AM   رقم المشاركة : 4
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


ساترك الرد لشيخنا وحبيبنا ساجد لله ,,

متابع لنرى هل ستصمد ,,







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» مدح ابن تيمية لأهل البيت وثنائه عليهم
»» دراسة مفصلة لرواية ابن جرير الطبري الرافضي في كسر الضلع وثائق جديدة للكبار فقط
»» إلقامُ الجاني الطَاعنِ في الإمام الألباني ...
»» [ هدية لأبي ياسين ] الطلاسمُ في دين الباطنية مع ترجمتها للعربية ( وثيقة )
»» من هذا يا صوفية ؟
 
قديم 21-11-09, 02:59 AM   رقم المشاركة : 5
ساجد لله
شخصية مهمة






ساجد لله غير متصل

ساجد لله is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد حسن الموسوي مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك اخي
هذا صحيح ولاكن نحن لا نسب الانصار الذين نصرو الله ورسوله
وانت تعلم ان الانصار كان معهم منافقين
و حتى نزلت سورة بهذا الاسم
فنحن لا نسب كل الصحابه
الا القليل منهم
وما حاجة لنا بسبهم

لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟











التوقيع :
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=31251
اخى المسلم , اختى المسلمة .. هنا دليلكم لنسف كذبة عصمة الائمة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=24302
اخى المسلم , اختى المسلمة هنا دليلكم لمعرفة دين الرافضة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=71321
هل تزوج الفاروق من إبنة الكرار رضي الله عنهم ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=67239
هل أسقط محسن بن على بن أبى طالب أم سيسقط دين الرافضة ؟


http://sajed2005.jeeran.com/
من مواضيعي في المنتدى
»» ذكر الحمام لزوجته و الله ما على وجه الأرض أحد أحب إلي منك ... الا المعصوم
»» العلامة الحلي يقسم على أنه نجس كافر ضال ومشرك 3
»» نسف كذبة العصمة ( 6 ) المعصوم يشك بعصمة المعصومة !!
»» شبهة صلاة الرسول على ابن سلول كارثة على دين الرافضة الهش !!
»» القوات الايرانية تقتل امرأة شيعية في المظاهرات
 
قديم 21-11-09, 03:20 AM   رقم المشاركة : 6
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجد لله مشاهدة المشاركة
   لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟






استغفر الله
اخي حافظ على هدوئك
اولااً من هو معصومي الذي ذكرته
تقصد مرجع
ثانين
هذا تفسير الايه في كتاب
الميزان في تفسير القران
للعلامة اية الله السيد محمد حسين الطباطبائي


قوله تعالى: «و السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسان» إلخ القراءة المشهورة «و الأنصار» بالكسر عطفا على «المهاجرين» و التقدير: السابقون الأولون من المهاجرين و السابقون الأولون من الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسان و قرأ يعقوب: و الأنصار بالرفع فالمراد به جميع الأنصار دون السابقين الأولين منهم فحسب.
و قد اختلفت الكلمة في المراد بالسابقين الأولين فقيل: المراد بهم من صلى إلى القبلتين، و قيل: من بايع بيعة الرضوان و هي بيعة الحديبية، و قيل: هم أهل بدر خاصة، و قيل: هم الذين أسلموا قبل الهجرة، و هذه جميعا وجوه لم يوردوا لها دليلا من جهة اللفظ.
و الذي يمكن أن يؤيده لفظ الآية بعض التأييد هو أن بيان الموضوع - السابقون الأولون - بالوصف بعد الوصف من غير ذكر أعيان القوم و أشخاصهم يشعر بأن الهجرة و النصرة هما الجهتان اللتان روعي فيهما السبق و الأولية.
ثم الذي عطف عليهم من قوله: «و الذين اتبعوهم بإحسان» يذكر قوما ينعتهم بالاتباع و يقيده بأن يكون بإحسان و الذي يناسب وصف الاتباع أن يترتب عليه هو وصف السبق دون الأولية فلا يقال: أول و تابع و إنما يقال: سابق و تابع، و تصديق ذلك قوله تعالى: «للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم و أموالهم» إلى أن قال: «و الذين تبوءوا الدار و الإيمان من قبلهم» إلى أن قال: «و الذين جاءوا من بعدهم يقولون: ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان» الآيات: الحشر: - 10.
فالمراد بالسابقين هم السابقون إلى الإيمان من بين المسلمين من لدن طلوع الإسلام إلى يوم القيامة.
و لكون السبق و يقابله اللحوق و الاتباع من الأمور النسبية، و لازمه كون مسلمي كل عصر سابقين في الإيمان بالقياس إلى مسلمي ما بعد عصرهم كما أنهم لاحقون بالنسبة إلى من قبلهم قيد «السابقون» بقوله: «الأولون» ليدل على كون المراد بالسابقين هم الطبقة الأولى منهم.
و إذ ذكر الله سبحانه ثالث الأصناف الثلاثة بقوله: «و الذين اتبعوهم بإحسان» و لم يقيده بتابعي عصر دون عصر و لا وصفهم بتقدم و أولية و نحوهما و كان شاملا لجميع من يتبع السابقين الأولين كان لازم ذلك أن يصنف المؤمنون غير المنافقين من يوم البعثة إلى يوم البعث في الآية ثلاثة أصناف: السابقون الأولون من المهاجرين، و السابقون الأولون من الأنصار، و الذين اتبعوهم بإحسان، و الصنفان الأولان فاقدان لوصف التبعية و إنما هما إمامان متبوعان لغيرهما و الصنف الثالث ليس متبوعا إلا بالقياس.
و هذا نعم الشاهد على أن المراد بالسابقين الأولين هم الذين أسسوا أساس الدين و رفعوا قواعده قبل أن يشيد بنيانه و يهتز راياته صنف منهم بالإيمان و اللحوق بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و الصبر على الفتنة و التعذيب، و الخروج من ديارهم و أموالهم بالهجرة إلى الحبشة و المدينة، و صنف بالإيمان و نصرة الرسول و إيوائه و إيواء من هاجر إليهم من المؤمنين و الدفاع عن الدين قبل وقوع الوقائع.
و هذا ينطبق على من آمن بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قبل الهجرة ثم هاجر قبل وقعة بدر التي منها ابتدأ ظهور الإسلام على الكفر أو آمن بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و آواه و تهيأ لنصرته عند ما هاجر إلى المدينة.
ثم إن قوله: «و الذين اتبعوهم بإحسان» قيد فيه اتباعهم بإحسان و لم يرد الاتباع في الإحسان بأن يكون المتبوعون محسنين ثم يتبعهم التابعون في إحسانهم و يقتدوا بهم فيه - على أن يكون الباء بمعنى في - و لم يرد الاتباع بواسطة الإحسان - على أن يكون الباء للسببية أو الآلية - بل جيء بالإحسان منكرا، و الأنسب له كون الباء بمعنى المصاحبة فالمراد أن يكون الاتباع مقارنا لنوع ما من الإحسان مصاحبا له، و بعبارة أخرى يكون الإحسان وصفا للاتباع.
و إنا نجده تعالى في كتابه لا يذم من الاتباع إلا ما كان عن جهل و هوى كاتباع المشركين آباءهم، و اتباع أهل الكتاب أحبارهم و رهبانهم و أسلافهم عن هوى و اتباع الهوى و اتباع الشيطان فمن اتبع شيئا من هؤلاء فقد أساء في الاتباع و من اتبع الحق لا لهوى متعلق بالأشخاص و غيرهم فقد أحسن في الاتباع، قال تعالى: «الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله:» الزمر: - 18 و من الإحسان في الاتباع كمال مطابقة عمل التابع لعمل المتبوع و يقابله الإساءة فيه.
فالظاهر أن المراد بالذين اتبعوهم بإحسان أن يتبعوهم بنوع من الإحسان في الاتباع و هو أن يكون الاتباع بالحق - و هو اتباعهم لكون الحق معهم - و يرجع إلى اتباع الحق بالحقيقة بخلاف اتباعهم لهوى فيهم أو في اتباعهم، و كذا مراقبة التطابق.
هذا ما يظهر من معنى الاتباع بإحسان، و أما ما ذكروه من أن المراد كون الاتباع مقارنا لإحسان في المتبع عملا بأن يأتي بالأعمال الصالحة و الأفعال الحسنة فهو لا يلائم كل الملاءمة التنكير الدال على النوع في الإحسان، و على تقدير التسليم لا مفر فيه من التقييد بما ذكرنا فإن الاتباع للحق و في الحق يستلزم الإتيان بالأعمال الحسنة الصالحة دون العكس و هو ظاهر.
فقد تلخص أن الآية تقسم المؤمنين من الأمة إلى ثلاثة أصناف: صنفان هما السابقون الأولون من المهاجرين و الأنصار، و الصنف الثالث هم الذين اتبعوهم بإحسان.
و ظهر مما تقدم أولا: أن الآية تمدح الصنفين الأولين، بالسبق إلى الإيمان و التقدم في إقامة صلب الدين و رفع قاعدته، و تفضيلهم على غيرهم على ما يفيده السياق.
و ثانيا: أن «من» في قوله: «من المهاجرين و الأنصار» تبعيضية لا بيانية لما تقدم من وجه فضلهم، و لما أن الآية تذكر أن الله رضي عنهم و رضوا عنه، و القرآن نفسه يذكر أن منهم من في قلبه مرض و منهم سماعون للمنافقين، و منهم من يسميه فاسقا، و منهم من تبرأ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من عمله و لا معنى لرضى الله عنهم، و الله لا يرضى عن القوم الفاسقين.
و ثالثا: أن الحكم بالفضل و رضى الله سبحانه في الآية مقيد بالإيمان و العمل الصالح على ما يعطيه السياق فإن الآية تمدح المؤمنين في سياق تذم فيه المنافقين بكفرهم و سيئات أعمالهم و يدل على ذلك سائر المواضع التي مدحهم الله فيها أو ذكرهم بخير و وعدهم وعدا جميلا فقد قيد جميع ذلك بالإيمان و العمل الصالح كقوله تعالى: «للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم و أموالهم يبتغون فضلا من الله و رضوانا و ينصرون الله و رسوله» إلى آخر الآيات الثلاث: الحشر: - 8.
و قوله فيما حكاه من دعاء الملائكة لهم: «و يستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة و علما فاغفر للذين تابوا و اتبعوا سبيلك و قهم عذاب الجحيم ربنا و أدخلهم جنات عدن التي وعدتهم و من صلح من آبائهم و أزواجهم و ذرياتهم:» المؤمن: - 8.
و قوله: «محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم - إلى أن قال - وعد الله الذين آمنوا و عملوا الصالحات منهم مغفرة و أجرا عظيما:» الفتح: - 29.
و قوله: «و الذين آمنوا و اتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم و ما ألتناهم من عملهم من شيء كل امرىء بما كسب رهين:» الطور: - 21 انظر إلى موضع قوله: «بإيمان» و قوله: كل امرىء «إلخ».
و لو كان الحكم في الآية غير مقيد بقيد الإيمان و العمل الصالح و كانوا مرضيين عند الله مغفورا لهم أحسنوا أو أساءوا و اتقوا أو فسقوا كان ذلك تكذيبا صريحا لقوله تعالى: «فإن الله لا يرضى عن القوم الفاسقين:» التوبة: - 96، و قوله: «و الله لا يهدي القوم الفاسقين:» التوبة: - 80، و قوله: «و الله لا يحب الظالمين:» آل عمران: - 57 إلى غير ذلك من الآيات الكثيرة الدالة مطابقة أو التزاما أن الله لا يرضى عن الظالم و الفاسق و كل من لا يطيعه في أمر أو نهي، و ليست الآيات مما يقبل التقييد أو النسخ و كذا أمثال قوله تعالى خطابا للمؤمنين: «ليس بأما************م و لا أماني أهل الكتاب من يعمل سوء يجز به:» النساء: - 123.
على أن لازم عدم تقييد الحكم في هذه الآية تقييد جميع الآيات الدالة على الجزاء و المشتملة على الوعيد و التهديد، و هي آيات جمة في تقييدها اختلال نظام الوعد و الوعيد و إلغاء معظم الأحكام و الشرائع، و بطلان الحكمة، و لا فرق في ذلك بين أن نقول بكون «من» تبعيضية و الفضل لبعض المهاجرين و الأنصار أو بيانية و الفضل للجميع و الرضى الإلهي للكل، و هو ظاهر.
و قوله تعالى: «رضي الله عنهم و رضوا عنه» الرضى منا موافقة النفس لفعل من الأفعال من غير تضاد و تدافع يقال: رضي بكذا أي وافقه و لم يمتنع منه، و يتحقق بعدم كراهته إياه سواء أحبه أو لم يحبه و لم يكرهه فرضى العبد عن الله هو أن لا يكره بعض ما يريده الله و لا يحب بعض ما يبغضه و لا يتحقق إلا إذا رضي بقضائه تعالى و ما يظهر من أفعاله التكوينية، و كذا بحكمه و ما أراده منه تشريعا، و بعبارة أخرى إذا سلم له في التكوين و التشريع و هو الإسلام و التسليم لله سبحانه.
و هذا بعينه شاهد آخر على ما تقدم أن الحكم في الآية مقيد بالإيمان و العمل الصالح بمعنى أن الله سبحانه إنما يمدح من المهاجرين و الأنصار و التابعين من آمن به و عمل صالحا، و يخبر عن رضاه عنه و إعداده له جنات تجري تحتها الأنهار.
و ليس مدلول الآية أن من صدق عليه أنه مهاجر أو أنصاري أو تابع فإن الله قد رضي عنه رضا لا سخط بعده أبدا و أوجب في حقه المغفرة و الجنة سواء أحسن بعد ذلك أو أساء، اتقى أو فسق.
و أما رضاه تعالى فإنما هو من أوصافه الفعلية دون الذاتية فإنه تعالى لا يوصف لذاته بما يصير معه معرضا للتغيير و التبدل كأن يعرضه حال السخط إذا عصاه ثم الرضى إذا تاب إليه، و إنما يرضى و يسخط بمعنى أنه يعامل عبده معاملة الراضي من إنزال الرحمة و إيتاء النعمة أو معاملة الساخط من منع الرحمة و تسليط النقمة و العقوبة.
و لذلك كان من الممكن أن يحدث له الرضى ثم يتبدل إلى السخط أو بالعكس غير أن الظاهر من سياق الآية أن المراد بالرضى هو الرضى الذي لا سخط بعده فإنه حكم محمول على طبيعة أخيار الأمة من سابقيهم و تابعيهم في الإيمان و العمل الصالح، و هذا أمر لا مداخلة للزمان فيه حتى يصح فرض سخط بعد رضى و هو بخلاف قوله تعالى: «لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة» الآية: الفتح: - 18 فإنه رضى مقيد بزمان خاص يصلح لنفسه لأن يفرض بعده سخط.
قوله تعالى: «و ممن حولكم من الأعراب منافقون و من أهل المدينة» الآية حول الشيء ما يجاوره من المكان من أطرافه و هو ظرف، و المرد العتو و الخروج عن الطاعة، و الممارسة و التمرين على الشر و هو المعنى المناسب لقوله في الآية: «مردوا على النفاق» أي مرنوا عليه و مارسوا حتى اعتادوه.
و معنى الآية: و ممن في حولكم أو حول المدينة من الأعراب الساكنين في البوادي منافقون مرنوا على النفاق و من أهل المدينة أيضا منافقون معتادون على النفاق لا تعلمهم أنت يا محمد نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم.
و قد اختلفت كلماتهم في المراد من تعذيبهم مرتين ما هما المرتان؟ فقيل: يعني مرة في الدنيا بالسبي و القتل و نحوهما و مرة بعذاب القبر، و قيل: في الدنيا بأخذ الزكاة و في الآخرة بعذاب القبر، و قيل بالجوع مرتين و قيل مرة عند الاحتضار و مرة في القبر و قيل: بإقامة الحدود و عذاب القبر، و قيل: مرة بالفضيحة في الدنيا و مرة بالعذاب في القبر، و قيل غير ذلك، و لا دليل على شيء من هذه الأقوال، و إن كان و لا بد فأولها أولاها.






 
قديم 21-11-09, 03:37 AM   رقم المشاركة : 7
ساجد لله
شخصية مهمة






ساجد لله غير متصل

ساجد لله is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد حسن الموسوي مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك اخي
هذا صحيح ولاكن نحن لا نسب الانصار الذين نصرو الله ورسوله
وانت تعلم ان الانصار كان معهم منافقين
و حتى نزلت سورة بهذا الاسم
فنحن لا نسب كل الصحابه
الا القليل منهم
وما حاجة لنا بسبهم




زميلنا الرافضي لم اطلب منك نسخ كتاب الطبطبائي ,,,!!



الامر يحتاج لاجابات مختصرة




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد حسن الموسوي مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك اخي
هذا صحيح ولاكن نحن لا نسب الانصار الذين نصرو الله ورسوله
وانت تعلم ان الانصار كان معهم منافقين
و حتى نزلت سورة بهذا الاسم
فنحن لا نسب كل الصحابه
الا القليل منهم
وما حاجة لنا بسبهم

لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟







لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟



===================================


نبسطها لك ......................يعنى يا رافضي

انت تقول لاتسبهم وهذا جيد رغم انك تكذب المعصوم الذى قال بردتهم عليه


اى

طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين عملا بقول الله عز وجل الوارد فى الاية الكريمة


نعم او لا



هل اتبعتوهم انتم يا رافضة

نعم او لا


الاية لم تستثنى احد من الانصار الواجب اتباعهم بقول الله واذى وضع شرطا ليرضى عن من اتبعهم باتباع الانصار وانت يا رافضي تقول فيهم منافقين !!


ببساطة هل نصدق رافضي أم نصدق الله عز وجل

المعصوم فى تهج البلاغة يمدحهم بلا استثناء يعنى يا رافضى لم يقل الانصار الا المنافقين منهم فهل نصدق رافضي ام على بن ابي طالب رضى الله عنه ؟


تشجع وأجب ببعض الكلمات واترك عنك النسخ واللصق فتفسير الطبطبائى قرأناه قبل ان تتعلم القراءة !!!


والسؤال هل طالب الله ائمتكم من التابعين باتباع منافقين أم مؤمنين ؟



ولكى لاتتعب نفسك فقط رد على ما لوناه لك بالاحمر








التوقيع :
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=31251
اخى المسلم , اختى المسلمة .. هنا دليلكم لنسف كذبة عصمة الائمة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=24302
اخى المسلم , اختى المسلمة هنا دليلكم لمعرفة دين الرافضة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=71321
هل تزوج الفاروق من إبنة الكرار رضي الله عنهم ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=67239
هل أسقط محسن بن على بن أبى طالب أم سيسقط دين الرافضة ؟


http://sajed2005.jeeran.com/
من مواضيعي في المنتدى
»» تعرف على دين الرافضة ....... وعبادتهم للمخلوق !!
»» نـــــــــادى الخــــــــوئى للعــــــــــراة !!!
»» الكــــــــــــــلينى متخصص فى الطب النسائى !!!
»» عند الامام العلاج (( للغذة )) المطروحة فى موضوع الاخ محارب انصح الروافض بها
»» كلام خطير جدا عن دور الصحافة في كلام يهم الجميع صوت وصورة
 
قديم 21-11-09, 04:15 AM   رقم المشاركة : 8
سيد حسن الموسوي
مطرود لشتمه الصحابة رضي الله عنهم





سيد حسن الموسوي غير متصل

سيد حسن الموسوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجد لله مشاهدة المشاركة
  





زميلنا الرافضي لم اطلب منك نسخ كتاب الطبطبائي ,,,!!



الامر يحتاج لاجابات مختصرة






لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟







لاتسبوهم هذا جيد مع انك تكذب معصومك الذى قال بردتهم !!


لكن كما قلت لك هذا جيد فياترى طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين خاصتكم وكذلك انتم امتثالا لقول الله عز وجل ؟


{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100



وماحكم من كفرهم وخالف قول الله عز وجل وخالف مدح معصومكم بهم وكذلك خالف قولك ؟


الله عز وجل شمل كل الانصار كشرط ليقبل عمل من اتبعوهم وليرضى عنهم فياترى هل نسي الله عز وجل ( والعياذ بالله ) وجود منافقين ولم يكن يعلمهم وانت يا رافضي تستدرك على الله وتعلمهم ؟



===================================


نبسطها لك ......................يعنى يا رافضي

انت تقول لاتسبهم وهذا جيد رغم انك تكذب المعصوم الذى قال بردتهم عليه


اى

طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين عملا بقول الله عز وجل الوارد فى الاية الكريمة


نعم او لا



هل اتبعتوهم انتم يا رافضة

نعم او لا


الاية لم تستثنى احد من الانصار الواجب اتباعهم بقول الله واذى وضع شرطا ليرضى عن من اتبعهم باتباع الانصار وانت يا رافضي تقول فيهم منافقين !!


ببساطة هل نصدق رافضي أم نصدق الله عز وجل

المعصوم فى تهج البلاغة يمدحهم بلا استثناء يعنى يا رافضى لم يقل الانصار الا المنافقين منهم فهل نصدق رافضي ام على بن ابي طالب رضى الله عنه ؟


تشجع وأجب ببعض الكلمات واترك عنك النسخ واللصق فتفسير الطبطبائى قرأناه قبل ان تتعلم القراءة !!!


والسؤال هل طالب الله ائمتكم من التابعين باتباع منافقين أم مؤمنين ؟



ولكى لاتتعب نفسك فقط رد على ما لوناه لك بالاحمر



استغرب من كلامك اخي
لو قرائة التفسير لفهمة ما اقصد
__________________________________________________ ______
الاية لم تستثنى احد من الانصار الواجب اتباعهم بقول الله واذى وضع شرطا ليرضى عن من اتبعهم باتباع الانصار وانت يا رافضي تقول فيهم منافقين !!


ببساطة هل نصدق رافضي أم نصدق الله عز وجل

__________________________________________________ ______

ماشاء الله عليك اخي
انا قلت منافقين
انا قلت فيهم منافقين
ولو قرئت التفسير لفهمت
وضحها السيد

ولو قرئت الاية التي بعدها مباشرةً

قال الله:
وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ

فهمت
الان من يقول منافقين الله ام عبده الموسوي
مع الاسف عليك يا اخي

__________________________________________________ _______
المعصوم فى نهج البلاغة يمدحهم بلا استثناء يعنى يا رافضى لم يقل الانصار الا المنافقين منهم فهل نصدق رافضي ام على بن ابي طالب رضى الله عنه ؟
__________________________________________________ _

المام ما خالف قول الله
لو قرئت التفسير تعرف من هم الانصار
ثم الامام يقصد الذين حقاً نصرو رسول الله
فالكثير زعمو ذالك
__________________________________________________ ________

والسؤال هل طالب الله ائمتكم من التابعين باتباع منافقين أم مؤمنين ؟
__________________________________________________ __
من انهم طلبو اتباع منافقين
__________________________________________________ __

طالما لاتسبوهم فهل اتبعهم المعصومين عملا بقول الله عز وجل الوارد فى الاية الكريمة


نعم او لا
__________________________________________________ __
نعممممممممممممممممممممممممممم
__________________________________________________ _


هل اتبعتوهم انتم يا رافضة

نعم او لا

__________________________________________________ __
نعمممممممممممممممممممممممممم
ولهذا سمونا رافضه وبفتخار

الله يهديكم
حاول ان تقرء ما اكتب اخي الكريم
حتى لا تسئل اسئله كثيره







 
قديم 21-11-09, 04:41 AM   رقم المشاركة : 9
saad1966
عضو نشيط






saad1966 غير متصل

saad1966 is on a distinguished road


اولئك هم الومنون حقا من هم؟يا سيد حسن الوسوي؟والله انني اتشيع اذا لم تخرج من هذا المنتدي اما نقنقعه او تقنعنا او تترك المنتدي؟ولكن في هذه الحاله سوف يتسنن كثيرون







 
قديم 21-11-09, 04:45 AM   رقم المشاركة : 10
saad1966
عضو نشيط






saad1966 غير متصل

saad1966 is on a distinguished road


سلام

اولا كم عدد الصحابه الذين قاتلوا مع الرسول صلي الله عليه واله ولماذا؟لماذا قاتلوا؟ارجو ان لا تستخدم التقيه؟وارجو من اداره المنتدي عدم شطب كلامك مهما كان؟لما قاتلوا؟ثم نهج الابلاغه ما االكلام الذي دار بين عمر وعلي وعثمان وعلي ارجو ان تقراء في الحسينيه امام الناس-







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:39 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "