العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-07-09, 02:54 PM   رقم المشاركة : 1
محمد العيد
شخصية مهمة







محمد العيد غير متصل

محمد العيد is on a distinguished road


حتى لا تسرق أموالك يا موالي تأمل الكتاب

حتى لا تسرق أموالك يا موالي تأمل الكتاب




{ أموال الخمس .. حق الشعب .. حق الوطن}

تأليف: رائد قاسم .

الناشر: دار الميزان - بيروت – لبنان .

التوزيع: دار المحجة البيضاء – بيروت – لبنان .

الطبعة الأولى: 2008م .

عدد الصفحات: 200 صفحة من الحجم الكبير .

ينقسم الكتاب إلى ثلاثة فصول تتضمن عدة محاور وعناوين هي :

الفصل الأول: المسيرة التاريخية لفريضة الخمس.

من أهم عناوينه :

· الخمس في العهد الجاهلي .

· الخمس في العهد النبوي .

· الخمس في العهد الراشدي .

· الخمس في العهد الأموي .

· الخمس في العهد العباسي .

الفصل الثاني: الخمس في الفقه الإسلامي .

من أهم عناوينه :

· أخبار الخمس في صحاح المسلمين

· بعض أخبار الخمس في أسفار الإمامية

· آراء فقهاء الإمامية الأوائل في شان الخمس

الفصل الثالث: فريضة الخمس في الألفية الثالثة

من أهم عناوينه :

· فساد التصرف في أموال الخمس .

· آراء فقهية مناقضة للأقوال المتعارفة والمشهورة بين الفقهاء .

· الخمس والزكاة في نظرية النيابة العامة للفقيه .

· الخمس بين نظرية النيابة العامة وولاية الأمة على نفسها .

يقول المؤلف في مقدمة الكتاب ( ص 10): إننا بانتظار ذلك اليوم الذي تتحول فيه أموال الخمس والزكاة إلى مزارع ومصانع ومعاهد وجامعات ومستشفيات ومؤسسات حضارية في الداخل والخارج ، إننا بانتظار ذلك اليوم الذي نرى فيه الفقر وقد أصبح اسم لا وجود له في الواقع، إننا بانتظار ذلك اليوم المشرق الذي يشارك فيه المجتمع بكفاءاته في إدارة أمواله ، أموال الخمس والزكاة والأوقاف تخرج من الشعب وتعود للشعب مرة أخرى ، لتنتفع بهما كافة طبقاته وشرائحه وفئاته، في إطار نظام ديني ليبرالي ديمقراطي حر وكريم ، شاهدت ذات يوم امرأة عشرينية تأن من الفقر وقد توفي عنها زوجها ، تشتكي عدم حصولها على فرصة عمل لكونها أنثى! أما المؤسسات الخيرية فتمنحها 100 دولار كل شهرين! وأما وكلاء الخمس فلم يتكرموا عليها بشي! وعانت الكثير من المآسي التي تعج بها شعوبنا الإسلامية رغم أن الثروة العظيمة تحت قدميها... هذه دعوة من الروح ، دعوة لنيل الحقوق وجلد الذات وغربلتها من أمراضها وادرأنها ، ليأذن الله بتحقيق الهدف السامي من حياتنا ووجودنا على هذه الأرض التي سخرها لنا بكل ما فيها من مخلوقات وحال الاستبداد والقهر دوننا ودونها ، حتى استحكم بكل شي وغدونا من ضمن ممتلكاته وعبيده ."

وجاء في ص ( 16) من الفصل الأول ": يستند فقهاء الفريقين وكذلك المفسرين والعلماء وغيرهم من الرموز الدينية في كلا الطائفتين على سيرة مؤسسي الإسلام بقسميه الرئيسيين الشيعي والسني ، فالطائفة السنية ترجع تفسيرها لأية الخمس وأحكامه الفقهية إلى الخلفاء الثلاثة ومن جاء بعدهم من الأتباع وأرباب المذاهب باعتبارهم مؤسسي الطائفة السنية وواضعي لبناتها الفقهية والعقائدية، بينما يرجع الشيعة الإمامية تحديدا إلى علي وأبناءه من بعده ، ثمة اتفاق مطلق على وجوب الخمس، إلا أن كلا الفريقين يختلف اختلافا مطلقا أيضا في موارد وجوبه ، والعلة في ذلك جوهرا وأساسا منشئه الصراع التاريخي على السلطة ما بين الخليفتين أبو بكر وعمر وعلي وأنصارهم ، وذلك بعد وفاة النبي(ص) مباشرة، وما أحدثه من تباين ما بين الطرفين فقها وعقيدة امتد عبر القرون في خلفائهم وأتباعهم ، حتى تكونت الطائفتين الكبيرتين على هذا المنوال المتفق في الأصول الكلية للإسلام والمتباين في الفروع العقائدية والفقهية والمواقف السياسية ، وفريضة الخمس تعرضت لما جرى على الكثير من العبادات والمعاملات من خلاف ، إلا انه مرتبط بالصراع المحتدم حول السلطة والخلافة وهل هي بالتعيين أو بالشورى ؟ فإذا كانت بالأول فان الخمس لعلي وبنيه ، وهكذا قالت الإمامية ، وإذا كانت بالشورى فان الخمس للخليفة يصرفه في موارده المقررة، وأهل البيت ليس لهم حق فيه لأنه ملحق بالنبي(ص) والنبي (ص) قد توفي، وهم كسائر المسلمين، ليس لهم تمايز عليهم ، فان شاء الخليفة أعطاهم منه وان شاء منع."

وجاء في ص ( 45) من الفصل الثاني": يمكن القول إن الخمس كفريضة من أصول الشريعة الإسلامية كالزكاة وإلفي والأنفال ، إلا إن المسلمون اختلفوا في مواردها من خلال الأداة التشريعية لكل مذهب، إن الشريعة هي الأحكام القطعية التي تعبر عن حكم الله عز وجل، أما الفقه فهو علم استنباط الأحكام الشرعية ، من خلال بذل الجهد في تحصيل الحكم الشرعي من أدلته التفصيلية المعبر عنه بالاجتهاد ، وتختلف القواعد الفقهية المتبعة للوصول للحكم الشرعي من مذهب لآخر، بل في داخل المذهب الواحد ، فالإمامية انقسمت إلى أصول وأخبار، وانقسم الأصوليون إلى عدة مدارس موزعة ما بين كبار الفقهاء الأصوليين، إلا أن الثابت من الروايات المستفيضة المتواترة والتاريخ القطعي أن الشيعة كانت تضع الخمس بين أيدي أئمتها، حتى زمان الإمام الحسن العسكري ، أما فقهاء أهل السنة فقد اتفقوا في أصله واختلفوا في فروعه"

وجاء في ص ( 160) من الفصل الثالث":يمكن الاستنتاج بان الخمس لم يكن جزء من النظام الاقتصادي للدول الإسلامية ،ومنها الدول الشيعية التي قامت في إيران والعراق والمغرب ومصر وغيرها ، بل كان الخمس مستبعدا منذ عصر الأئمة عن سلطة الدولة ، وكان يصب في نطاقه الطائفي وامتداده الشعبي ، الذي يخرج منه ويتحرك من خلاله، وقد عد مع الزكاة عبادة دينية يؤديها المكلف كواجب ديني ليس مفروضا بقوة القانون وإلزامية السلطة ، وفي هذا الزمان فان إيران الإسلامية كدولة شيعية لا تفرض على مواطنيها دفع الخمس بقوة القانون وإنما يؤدي المواطنين الشيعة وهم الأغلبية الساحقة من الشعب الإيراني واجباتهم الدينية من الخمس والزكاة والصدقات والتبرعات لقياداتهم الدينية بينما يؤدون للدولة الضرائب التي تفرضها عليهم ، ويعتمد دخل الجمهورية الإسلامية على النفط والغاز وغيرها من الموارد الاقتصادية التي تزخر بها الأراضي الإيرانية ، ورغم أن إيران دولة دينية شيعية إلا أنها لم تستطع فرض الخمس كحق شرعي يتوجب دفعه للدولة باعتبار أن مال الخمس يعود لنائب الإمام وهو كل مرجع ديني مشهود له بالعدالة والثقة وليس الدولة ، على هذا اجمع الفقهاء منذ بدء القول بنظرية النيابة العامة للفقيه، مما أذى إلى تكدس الثروة عند قلة من الفقهاء ورجال الدين بينما حرمت من هذه النسبة الكبيرة التي تبلغ أكثر من 20% الشعوب والمجتمعات التي تدفعها كضريبة مالية دينية مستحقة."






التوقيع :


قاعدة في معرفة المرويات من الأحاديث
(كل متن يباين المعقول ، أو يخالف المنقول ، أو يناقض الأصول ، فاعلم أنه موضوع)
الموضوعات لابن الجوزي 1/106ومسألة التقريب بين السنة والشيعة 1/283

من مواضيعي في المنتدى
»» دعوة للتضافر خطوات عملية لدعم قناة وصال
»» أيها الشيعة لماذا لم ينصركم صاحب الزمان في البحرين أمام قوات درع الجزيرة؟
»» نريد من الشيعة أن يأتوا لنا برواية واحدة تثبت أن الأئمة عليهم السلام تمتعوا ولو لمرة
»» تنبيه للخليج : حزب اللات البحريني يعلن عن تمرد في البحرين بتاريخ 14-8 لإسقاط النظام.
»» صحفي يطالب الشيخ سلمان العودة بالاعتذار من الشيعة ..!!!!
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "