العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-09, 06:25 PM   رقم المشاركة : 1
سمر التميمي
عضو ماسي







سمر التميمي غير متصل

سمر التميمي is on a distinguished road


الخليفة العباسي الذي يبغضه الرافضة ويفترون عليه

هارون الرشيد هو الخليفة العباسي الخامس وهو أشهرهم وأعظمهم حكم دولة امتدت أراضيها من حدود الصين شرقاً إلى المحيط الأطلنطي غرباً وكان لها من المهابة والسطوة في نفوس أعدائها حظ كبير وازدهرت فيها الحياة في مختلف المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والعمرانية بحيث أصبحت قِبلة العالم المتمدن آنذاك وبذلك تبوأ هارون الرشيد بين حكام عصره والعصور التي تلته منزلة سامية رفيعة ومع ذلك تناولته ألسنة السوء بتشويه صورته والتزوير في مجريات حياته ليطمسوا معالمها المضيئة

اسمه ونسبه :

هو هارون بن محمد المهدي بن عبد الله المنصور بن محمد علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب كنيته ( أبو جعفر ) ولقبه ( الرشيد )

وُلد بالرَّي سنة ( 150 ) هجرية لما كان أبوه أميراً عليها وعلى خراسان وتولى الخلافة بعد وفاة أخيه موسى الهادي سنة ( 170 ) هجرية

والدته ( الخيزران ) وهي يمنية الأصل متفقهة أخذت الفقه عن الإمام الأوزاعي وكانت جارية للخليفة المهدي العباسي فأعتقها وتزوجها وأنجبت له ابنيه موسى الهادي وهارون الرشيد وصفها ابن تغري بردي في كتابه النجوم الزاهرة فقال ( وكانت عاقلة لبيبة ديِّنة كانت تنفق دخلها كله في الصدقات وأبواب الخير )

توفيت ببغداد سنة ( 173 ) هجرية فمشى الرشيد في جنازتها وعليه طيلسان أزرق وقد شدَّ وسطه بحزام وأخذ بقائمة التابوت حافياً يخبُّ في الطين

رُوي من طريق الخيزران عن زوجها المهدي عن أبيه عن جده عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( مَن اتقى اللهَ وقاه كل شيء )

حياته العائلية :

تزوج الرشيد من زبيدة بنت جعفر بن المنصور سنة ( 165 ) هجرية في عهد أبيه الخليفة المهدي وكانت سيدة جليلة ذات يدٍ طولى في الحضارة والعمران والعطف على الأدباء و الشعراء والأطباء وكانت عاقلة فصيحة بليغة تحب قراءة القرآن الكريم كثيراً وكانت كريمة شملت بعطفها الفقراء وأرباب التقوى والصلاح والعلماء ومن آثارها الجليلة التي انتفع بها المسلمون أنها سقت أهل مكة الماء بعد أن كان يُشترى بالمال ، ولها مشاريع عديدة لخدمة الحجاج بقيت آثارها قروناً وقد أنجبت ابنه محمداً الأمين

وفاته :

سار الرشيد إلى خراسان سنة ( 193 ) هجرية وفي طريقه مرَّ بطوس فأصابه المرض فيها ويُقال إنه السل واشتدَّ عليه فوافاه الأجل بسببه وكان عمره خمساً وأربعين سنة ، ودامت خلافته ثلاثاً وعشرين سنة ومما قاله عندما حضره الموت ( اللهم انفعنا بالإحسان واغفر لنا الإساءة يا مَن لا يموت ارحم مَن يموت )

ملامح من شخصيته :

إن رجلاً بمنزلة الرشيد حكم دولة مترامية الأطراف بلغت في خلافته قمة سامقة في المجد والمهابة لابد وأن يكون قد أوتي شخصية متميزة مكنته من تحقيق تلك الإنجازات العظيمة

وأول ما تتميَّز به شخصية الرشيد إيمانه العميق بالله تعالى وخوفه الشديد من حساب اليوم الآخر وكم من حادثة رُويت عنه تدل على خشيته من الله عز وجل ورهبته من الوقوف للحساب بين يديه حتى إنه يأخذه البكاء في كثير من الأحيان فقد روي أن ابن السماك الواعظ قال للرشيد يوماً : إنك تموت وحدك وتدخل القبر وحدك وتُبعث وحدك فاحذر المقام بين يدي الله عز وجل والوقوف بين الجنة والنار حين يُؤخذ بالكظم وتزل القدم ويقع الندم فلا توبة تُقبل ولا عثرة تُقال ولا يُقبل فداء بمال ) فجعل الرشيد يبكي حتى علا صوته

وكان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في نفس الرشيد تعظيم بالغ فقد حجَّ الرشيد ماشياً في سنة من السنين وكان سبب حجه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له : يا هارون إن هذا الأمر صائر إليك فحُجَّ ماشياً واغزُ ووسع على أهل الحرمين ) فأنفق فيهم الرشيد أموالاً عظيمة ولم يحجَّ خليفة قبله ولا بعده ماشياً رحمه الله تعالى

وكان الرشيد ذا عقل راجح كبير وثقافة عربية واسعة يحب الأدب واللغة وله تذوق رائع للشعر وقد ينظمه ولا عجب في ذلك فقد نشأ وجِلَّة من العلماء يوجهونه ويعلمونه فقد علمه الأدبَ المفضَّلُ الضبي وقرأ القرآن الكريم على حمزة الزيات أربع مرات واختار لنفسه قراءة صارت إحدى القراءات السبع وعلمه الكسائي النحو والعربية وأيام الناس والفقه وخرج إلى مجلس الخليل بن أحمد الفراهيدي في البصرة وملأه الأصمعي طُرفاً من طرائف العرب الأدبية

قال الأصمعي : دخل العباس بن الأحنف على هارون الرشيد فقال له الرشيد : أنشد لي أرقَّ بيت قالته العرب فقال قد أكثر الناس في بيت جميل حيث يقول :

ألا ليتـني أعمى أصم تقودني بثينة لا يخفى عليَّ كلامها

قال هارون أنت والله أرقُّ منه حيث تقول :

طاف الهوى في عباد الله كلهم حتى إذا مرَّ بي من بينهم وقفا

قال العباس : أنت والله يا أمير المؤمنين أرقُّ قولاً مني ومنه حيث تقول :

أمـَا يـرضيك ِ أنَّـك ِ تملكيني وأنَّ الناس كلـَّهمُ عـبيـدي

وأنكِ لو قطعت يدي ورجلي لقلت من الهوى أحسنتِ زيدي

فأعجب بقوله وضحك

ويُروى أن الرشيد مرَّ بالمفضل الضبي والمأمون عن يمينه ومحمد الأمين عن يساره قال المفضل : فسلمت فأومأ إليَّ بالجلوس فجلست فقال لي : يا مفضل قلت لبيك يا أمير المؤمنين قال كم من الأسماء في قوله تعالى ( فسيكفيكهم ) الله ؟

فقلت ثلاثة أسماء يا أمير المؤمنين قال وما هي ؟ قلت : الياء لله عز وجل والكاف الثانية لرسول الله صلى الله عليه وسلم والهاء والميم للكفار ، قال : صدقت كذا أفادنا هذا الشيخ ـ يعني الكسائي ـ ثم التفت إلى الأمين فقال له : فهمت قال نعم ، قال : أعد المسألة فأعادها كما قال المفضل

وقال القاضي الفاضل في بعض رسائله : ما أعلم أن لملك رحلة في طلب العلم إلا الرشيد فإنه رحل بولديه الأمين والمأمون لسماع الموطأ على مالك رحمه الله

وكان الرشيد كريماً معطاءً وقد قالوا عنه في ذلك : كان الرشيد يقتفي أخلاق المنصور ويعمل بها إلا في العطايا والجوائز فإنه كان أسنى الناس عطيةً ابتداءً وسؤالاً

وكان الرشيد حكيماً حازماً في تصريف شؤون رعيته ودولته يختار ولاته ويتتبع أخبارهم ولا يولي إلا الكفء الأمين منهم وكان عادلاً ينتصف للمظلوم ويقف إلى جانب الضعيف ويحاسب المقصر

قال قاضي الموصل علي بن مسهر : لما ولاَّني هارون الرشيد قضاء الموصل دخلت عليه فقال لي : يا علي إذا أتاك شاهد زور ما تعمل به ؟ قال قلت : فيه اختلاف يا أمير المؤمنين في قول يُقال لأهل الحي هذا شاهد زور فا عرفوه وفي قول عمر بن الخطاب أن يُضرب ويُسوَّد وجهه ويُطاف به فقال الرشيد : يا علي خذ بقول عمر بن الخطاب لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله عز وجل ضرب الحق على لسان عمر )

وأحضر الرشيد رجلاً ليوليَه القضاء فقال له : إني لا أحسن القضاء ولا أنا فقيه قال الرشيد : فيك ثلاث خلال : لك شرف والشرف يمنع صاحبه من الدناءة ولك حِلم يمنعك من العجلة ومَن لم يعجل قلَّ خطؤه ،وأنت رجل تشاور في أمرك ومَن شاور كثر صوابه وأما الفقه فسينضم إليك مَن تتفقه به فوليَ فما وجدوا فيه مطعناً

الرشيد مجاهداً :

شبَّ الرشيد على حب الجهاد والدفاع عن أرض الإسلام والمسلمين فقد ولاَّه أبوه غزو الروم في القسطنطينية وبعد استلامه الخلافة تابع مسيرة الجهاد دون كلل أو ملل حتى إنه كان يخرج للجهاد بنفسه إن لم يكن حاجاً إلى بيت الله الحرام ومن هنا وصفوه بأنه كان يحجُّ عاماً ويغزو عاماً يقول أبو معاوية الضرير : حدثت هارون الرشيد بهذا الحديث يعني قول النبي صلى الله عليه وسلم ( وددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ) فبكى الرشيد حتى انتحب ثم قال: يا أبا معاوية ترى لي أن أغزو ؟ قلت : يا أمير المؤمنين مكانك في الإسلام أكبر ومقامك أعظم ولكن ترسل الجيوش ) ولذلك كانت عنايته بجيوشه عناية ظاهرة بالغة فقد أقام (ديوان العرض) ملحقاً بديوان الحرب ومن وظائفه استعراض الجند ومعرفة كفاءاتهم من قِبَل مشرفين متخصصين وألف بعضهم كراسات في الهندسة الحربية كالتعبئة وطرق الاستيلاء على الحصون وتشييد القلاع وفي الفروسية والحصار

غزا الرشيد بنفسه بلاد الروم ففتح هرقلة وأخذ الجزية من ملك الروم وفي سنة ( 187 ) هجرية نقض صاحب الروم نقفور الصلح الذي كان بين المسلمين وبين الإمبراطورة إيريني بعد أن خلعها الروم وملَّكوه وكتب نقفور الذي استبدَّ به الغرور إلى الرشيد فقال ( من نقفور ملك الروم إلى هارون ملك العرب أما بعد : فإن الملكة التي كانت قبلي أقامتك مقام الرُّخ ( وهو أداة من أدوات لعبة الشطرنج ) وأقامت نفسها مقام البيدق ( وهو أداة أخرى من أدوات الشطرنج وهو في هذه اللعبة أضعف من الرُّخ) فحملت إليك من أموالها ما كنت حقيقاً بحمل أمثالها إليها لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قِبَلَك من أموالها وافتدِ نفسك بما يقع به المصادرة لك وإلا فالسيف بيننا وبينك ) فلما قرأ الرشيد الكتاب استفزَّه الغضب حتى لم يمكن لأحد أن ينظر إليه ودعا بدواة وكتب على ظهر الكتاب ( بسم الله الرحمن الرحيم من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة والجواب ما تراه لا ما تسمعه والسلام ) ومن فوره جهز جيشه وانطلق به إلى أرض الروم حتى دخل هرقلة وفتحها وغنم منها وحتى اضُّطر نقفور للموادعة على خراج وجزية يؤديها كل سنة فأجابه الرشيد إلى ذلك ولما عاد الرشيد إلى بغداد نقض نقفور العهد والميثاق وحين علم الرشيد بذلك كرَّ راجعاً مع أن الوقت كان في الشتاء القارص البارد ودخل هرقلة مرة أخرى وأذلَّ نقفور وجنده وعاد بما أراد

بعض العوامل التي كوَّنت شخصية الرشيد :

لا شك أن ما أنجزه الرشيد في مدة خلافته يعود في كثير من أسبابه إلى خصائص الشخصية التي تمتع بها وإلى عوامل تكوينها ولذا كان من المهم في هذه الدراسة أن نطلع على بعض تلك العوامل التي ساعدت في تكوين شخصية الرشيد

فإلى جانب الخصائص الذاتية التي امتازت بها شخصية الرشيد من ذكاء حاد وعقل راجح وجرأة وإقدام كانت هناك ثلة من الرجال الأفاضل أحاطت بالرشيد وكان لها تأثير واضح فيما يُقدم عليه من أعمال وما يتخذه من قرارات من هؤلاء :

أبو يوسف صاحب الإمام أبي حنيفة وهو فقيه راسخ كان قاضي القضاة عند الرشيد وكلفه بوضع كتاب ينظم عملية جمع الخراج في الدولة الإسلامية وتستمد منهجها وضوابطها من الشريعة الإسلامية الغراء ويعتبر من أوائل الكتب التي بحثت في الاقتصاد الإسلامي كان أبو يوسف يؤم الرشيد ويحج معه على بعير واحد

ومحمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة الثاني وقاضي القضاة بعد أبي يوسف قال فيه الشافعي ( ما رأيت سميناً أخف روحاً من محمد بن الحسن وما رأيت أفصح منه كنت إذا رأيته يقرأ كأن القرآن نزل بلغته )

والفضيل بن عياض العالم الزاهد والورع الناصح المخلص الذي كانت كلماته ومواعظه تنزل قلب الرشيد في المنزلة البالغة المؤثرة فلا يملك الرشيد نفسه من البكاء والخشوع ولذلك كان الرشيد يقول لوزيره الفضل بن الربيع إذا سمع مواعظ الفضيل (إذا دللتني على رجلٍ فدلني على مثل هذا هذا سيِّد المسلمين اليوم )

والإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة صاحب المذهب وكان أستاذاً للرشيد يعلمه الفقه والحديث منذ كان الرشيد شاباً يافعاً فقد أرسله والده الخليفة المهدي إليه مع أخيه موسى الهادي ليطلبا العلم عنده فكان للإمام مالك في نفس الرشيد مكانة الأستاذ الجليل حتى بعد أن استلم الخلافة فكان يزوره في المدينة المنورة ويجلس بين يديه كما يجلس الطالب بين يدي أستاذه

والإمام الشافعي أحد الأئمة الفقهاء من أصحاب المذاهب الفقهية المتبوعة عرفه الرشيد من خلال فتنة الطالبيين والتي اتهم أنه واحد من أركانها فلما سمع الرشيد دفاعه عن نفسه وعرف قدره في العلم والفقه بشهادة قاضي قضاته محمد بن الحسن أجلَّه وأحبه وقال له بعد عدة لقاءات بينهما ( كثَّر الله في أهل بيتي مثلك )

وعبد الله بن المبارك الفقيه الأديب والمجاهد العابد الزاهد الذي قال عنه الرشيد حين أتاه خبر وفاته ( مات سيد العلماء ) ثم جلس للعزاء وأمر الأعيان أن يعزوه فيه

هؤلاء الرجال المخلصون والعلماء العاملون هم الذين كان لهم دور كبير في توجيه خطوات الرشيد وكانوا من العوامل الرئيسية التي صاغت شخصية الرشيد الخليفة العباسي العادل القوي الذي بسط نفوذ دولته على أراضٍ شاسعة شرقاً وغرباً فعاش الناس في أرجائها ينعمون بالأمن والحياة الرغيدة في ظل مجتمع مزدهر في كافة المجالات

طعن حاقد ودسٌّ مشبوه :

ومع ذلك حاولت بعض الأقلام الحاقدة المشبوهة من مستشرقين وشعوبيين ورافضة أن تشوه صورة هذا الرجل العظيم وأن تدنس تاريخه المشرف فإذا هي صورة رجل يعيش لشهواته وملذاته فمجالسه مجالس شراب وغناء وراقصات كما يبدو ذلك في روايات ساقطة رخيصة هي في الأصل روايات وأساطير هندية وفارسية ألصقت زوراً وبهتاناً بشخصية الرشيد كقصص ألف ليلة وليلة وروايات جرجي زيدان وبعض الروايات الكنسية الأوروبية التي دفعها الحقد الموروث من أيام نقفور ملك الروم المهزوم وإذا هي أيضاً صورة حاكم مستبد ظالم يبطش بكل مناوئ لحكمه دون الرجوع إلى أدلة شرعية مقنعة تجيز الجزاء والعقوبة كما يظهر ذلك في كتابات بعض المؤرخين قديماً وحديثاً حينما يتحدثون عن قضية الطالبيين الذين حاولوا الثورة على الرشيد دون وجه حق وقضية البرامكة الذين حاولوا إنشاء دولة داخل دولته والتمكين للعناصر الفارسية التي تجعل الخلافة رهناً للشعوبية الحاقدة

لقد وجهوا سهام الطعن والتشويه إلى هارون الرشيد لأنه كان يمثل قمة سامقة للحضارة الإسلامية الزاهية التي نشرت العدل والأمن والكفاية بل والغنى للأمم والشعوب التي كانت تنضوي تحت رايتها ولأن دولة الإسلام قد ظهرت في خلافته متقدمة قوية في كل نواحي الحياة اقتصاداً وعمراناً وحضارة فقد كانت أقوى دولة في العالم حينئذٍ فالطعن في شخصية الرشيد طعن في الإسلام ذاته وفي حضارته ولكن سيبقى الرشيد في وعينا نحن المسلمين الحاكم العادل والرجل المؤمن القوي المقدام الذي يستمد قوته ونصره من الله العلي القدير الذي كان الرشيد يحسب له ألف حساب ولنستمع إليه ماذا يقول كما يروي إبراهيم بن عبد الله الخراساني قال : حججت مع أبي سنة حجَّ الرشيد فإذا نحن بالرشيد وهو واقف حاسرٌ حافٍ على الحصباء وقد رفع يديه وهو يرتعد ويبكي ويقول ( يا رب أنت أنت .. وأنا أنا أنا العوَّاد إلى الذنب وأنت العوَّاد إلى المغفرة اغفر لي )



-------------------------------------------






التوقيع :
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (اقرؤالقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

ويقول(مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر)

ويقول ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين )
من مواضيعي في المنتدى
»» النظام السوري يسجن أحد تلاميذ الشيخ ابن عثيمين بتهمة الوهابية
»» الزنجبيل
»» لمن يعاني من فقر الدم
»» محمد مهدي عاكف: لاخطرمن المد الشيعي
»» اسقي الورد بالماء ولا تسقي النساء بالجفاء
 
قديم 23-05-09, 06:45 PM   رقم المشاركة : 2
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


هؤلاء الرافضة .. دينهم دين افتراء وكذب وخداع ونفاق ..
جزاك الله خيرا اختنا الكريمة " سمر " على هذا الموضوع القيم الذي يفضح الرافضة المفترون !







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» هل أتاك نبأ الإمامة ؟!
»» السيناريو :: ماهو؟؟ وماخطواته؟؟ مع نماذج له (بشكل مبسط) >
»» كلمة شكر للأخ الفاضل المبجل ابوهريرة اليامي
»» وفاة والدة أبي الوليد لاتبخلوا عليها بالدعاء
»» هل ذكر ( ياحسين ) له اجر وثواب ؟
 
قديم 23-05-09, 06:49 PM   رقم المشاركة : 3
سمر التميمي
عضو ماسي







سمر التميمي غير متصل

سمر التميمي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالوليد المهاجر مشاهدة المشاركة
   هؤلاء الرافضة .. دينهم دين افتراء وكذب وخداع ونفاق ..
جزاك الله خيرا اختنا الكريمة " سمر " على هذا الموضوع القيم الذي يفضح الرافضة المفترون !

شكرا على المرور اخي الفاضل ابي الوليد المهاجر






التوقيع :
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (اقرؤالقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

ويقول(مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر)

ويقول ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين )
من مواضيعي في المنتدى
»» اضطهاد الأئمة بين الحقيقة والتزوير
»» الأحاديث المكذوبة في علي لإثبات نظرية الإمامة المزعومة
»» الصفويون يعدمون شنقاً طارق عزيز وسعدون شاكر وعبد حمود
»» الترحم على قاتل الفاروق
»» نساء من ذهب
 
قديم 23-05-09, 06:55 PM   رقم المشاركة : 4
سمر التميمي
عضو ماسي







سمر التميمي غير متصل

سمر التميمي is on a distinguished road


هارون الرشيد درة الخلافة العباسية عاش تقيا زاهدا مجاهدا رضي الله عنه وارضاه







التوقيع :
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (اقرؤالقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

ويقول(مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر)

ويقول ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين )
من مواضيعي في المنتدى
»» توني بلير التدين عند المسلمين أكبر وأعظم مما كنت أتصور وجذوره ضاربة بالأرض بعمق
»» مؤتمر الوحدة في دمشق يدين قنوات السنة ضمنا ويصفها بالمثيرة للفرقة بين المسلمين
»» اقرأوا ما يقوله شاعر مرجعية الشيطان
»» كتاب الخميني كبيرهم الذي علمهم السحر
»» ثلوج على مناطق بالمملكة بالصور
 
قديم 23-05-09, 07:16 PM   رقم المشاركة : 5
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


جزاك الله خيرا اختي الفاضله سمر محمد وجزاك عنا الخير







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» الرافضة أذناب اليهود
»» بين النكرة [ المختار الإمامي ] والأخ الكريم [ الصواعق المرسله ] فضائح قوية
»» تقسيم الخوارج للبشر
»» اسد 1 هل لعلي فضائل في كتبكم
»» الإباضية تروي عن [ علي رضي الله عنهُ ] وتكذبُ عليه بالرواية ... !!
 
قديم 23-05-09, 07:41 PM   رقم المشاركة : 6
الشريف الحنبلي
متى عيوني ترى عيون غاليها ؟





الشريف الحنبلي غير متصل

الشريف الحنبلي is on a distinguished road


إضافة

كان هناك رجل إسمه بشر بن غياث المريسي قال بأن القرآن مخلوق
فلما سمع هارون الرشيد ذلك قال :
لقد بلغني أن بشر بن غياث يقول قولاً عظيماً في القرآن لله علي لإن أظفرني الله به لأقتلنه.
فهرب ذلك المجرم و أختفى حتى مات الرشيد.
و لكنه عاد ففتن المأمون .

رحم الله أمير المؤمنين هارون الرشيد لقد كان ناصراً للسنة و قامعاً للبدعة.


شكراً لك أختاه
أظلك الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله







التوقيع :
لا تحزن ما دمت مؤمناً .
من مواضيعي في المنتدى
»» جريمة و وحشية
»» إستخدام القرآن الكريم في السحر عند الصوفية
»» مخطط المقصورة الشريفة بالمسجد النبوي
»» سؤال للجميع
»» العملة الخليجية الموحدة
 
قديم 23-05-09, 07:45 PM   رقم المشاركة : 7
حفيد ابو هريرة
موقوف





حفيد ابو هريرة غير متصل

حفيد ابو هريرة is on a distinguished road


Unhappy

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر محمد مشاهدة المشاركة
  
هارون الرشيد هو الخليفة العباسي الخامس وهو أشهرهم وأعظمهم حكم دولة امتدت أراضيها من حدود الصين شرقاً إلى المحيط الأطلنطي غرباً وكان لها من المهابة والسطوة في نفوس أعدائها حظ كبير وازدهرت فيها الحياة في مختلف المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والعمرانية بحيث أصبحت قِبلة العالم المتمدن آنذاك وبذلك تبوأ هارون الرشيد بين حكام عصره والعصور التي تلته منزلة سامية رفيعة ومع ذلك تناولته ألسنة السوء بتشويه صورته والتزوير في مجريات حياته ليطمسوا معالمها المضيئة

اسمه ونسبه :

هو هارون بن محمد المهدي بن عبد الله المنصور بن محمد علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب كنيته ( أبو جعفر ) ولقبه ( الرشيد )

وُلد بالرَّي سنة ( 150 ) هجرية لما كان أبوه أميراً عليها وعلى خراسان وتولى الخلافة بعد وفاة أخيه موسى الهادي سنة ( 170 ) هجرية

والدته ( الخيزران ) وهي يمنية الأصل متفقهة أخذت الفقه عن الإمام الأوزاعي وكانت جارية للخليفة المهدي العباسي فأعتقها وتزوجها وأنجبت له ابنيه موسى الهادي وهارون الرشيد وصفها ابن تغري بردي في كتابه النجوم الزاهرة فقال ( وكانت عاقلة لبيبة ديِّنة كانت تنفق دخلها كله في الصدقات وأبواب الخير )

توفيت ببغداد سنة ( 173 ) هجرية فمشى الرشيد في جنازتها وعليه طيلسان أزرق وقد شدَّ وسطه بحزام وأخذ بقائمة التابوت حافياً يخبُّ في الطين

رُوي من طريق الخيزران عن زوجها المهدي عن أبيه عن جده عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( مَن اتقى اللهَ وقاه كل شيء )

حياته العائلية :

تزوج الرشيد من زبيدة بنت جعفر بن المنصور سنة ( 165 ) هجرية في عهد أبيه الخليفة المهدي وكانت سيدة جليلة ذات يدٍ طولى في الحضارة والعمران والعطف على الأدباء و الشعراء والأطباء وكانت عاقلة فصيحة بليغة تحب قراءة القرآن الكريم كثيراً وكانت كريمة شملت بعطفها الفقراء وأرباب التقوى والصلاح والعلماء ومن آثارها الجليلة التي انتفع بها المسلمون أنها سقت أهل مكة الماء بعد أن كان يُشترى بالمال ، ولها مشاريع عديدة لخدمة الحجاج بقيت آثارها قروناً وقد أنجبت ابنه محمداً الأمين

وفاته :

سار الرشيد إلى خراسان سنة ( 193 ) هجرية وفي طريقه مرَّ بطوس فأصابه المرض فيها ويُقال إنه السل واشتدَّ عليه فوافاه الأجل بسببه وكان عمره خمساً وأربعين سنة ، ودامت خلافته ثلاثاً وعشرين سنة ومما قاله عندما حضره الموت ( اللهم انفعنا بالإحسان واغفر لنا الإساءة يا مَن لا يموت ارحم مَن يموت )

ملامح من شخصيته :

إن رجلاً بمنزلة الرشيد حكم دولة مترامية الأطراف بلغت في خلافته قمة سامقة في المجد والمهابة لابد وأن يكون قد أوتي شخصية متميزة مكنته من تحقيق تلك الإنجازات العظيمة

وأول ما تتميَّز به شخصية الرشيد إيمانه العميق بالله تعالى وخوفه الشديد من حساب اليوم الآخر وكم من حادثة رُويت عنه تدل على خشيته من الله عز وجل ورهبته من الوقوف للحساب بين يديه حتى إنه يأخذه البكاء في كثير من الأحيان فقد روي أن ابن السماك الواعظ قال للرشيد يوماً : إنك تموت وحدك وتدخل القبر وحدك وتُبعث وحدك فاحذر المقام بين يدي الله عز وجل والوقوف بين الجنة والنار حين يُؤخذ بالكظم وتزل القدم ويقع الندم فلا توبة تُقبل ولا عثرة تُقال ولا يُقبل فداء بمال ) فجعل الرشيد يبكي حتى علا صوته

وكان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في نفس الرشيد تعظيم بالغ فقد حجَّ الرشيد ماشياً في سنة من السنين وكان سبب حجه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له : يا هارون إن هذا الأمر صائر إليك فحُجَّ ماشياً واغزُ ووسع على أهل الحرمين ) فأنفق فيهم الرشيد أموالاً عظيمة ولم يحجَّ خليفة قبله ولا بعده ماشياً رحمه الله تعالى

وكان الرشيد ذا عقل راجح كبير وثقافة عربية واسعة يحب الأدب واللغة وله تذوق رائع للشعر وقد ينظمه ولا عجب في ذلك فقد نشأ وجِلَّة من العلماء يوجهونه ويعلمونه فقد علمه الأدبَ المفضَّلُ الضبي وقرأ القرآن الكريم على حمزة الزيات أربع مرات واختار لنفسه قراءة صارت إحدى القراءات السبع وعلمه الكسائي النحو والعربية وأيام الناس والفقه وخرج إلى مجلس الخليل بن أحمد الفراهيدي في البصرة وملأه الأصمعي طُرفاً من طرائف العرب الأدبية

قال الأصمعي : دخل العباس بن الأحنف على هارون الرشيد فقال له الرشيد : أنشد لي أرقَّ بيت قالته العرب فقال قد أكثر الناس في بيت جميل حيث يقول :

ألا ليتـني أعمى أصم تقودني بثينة لا يخفى عليَّ كلامها

قال هارون أنت والله أرقُّ منه حيث تقول :

طاف الهوى في عباد الله كلهم حتى إذا مرَّ بي من بينهم وقفا

قال العباس : أنت والله يا أمير المؤمنين أرقُّ قولاً مني ومنه حيث تقول :

أمـَا يـرضيك ِ أنَّـك ِ تملكيني وأنَّ الناس كلـَّهمُ عـبيـدي

وأنكِ لو قطعت يدي ورجلي لقلت من الهوى أحسنتِ زيدي

فأعجب بقوله وضحك

ويُروى أن الرشيد مرَّ بالمفضل الضبي والمأمون عن يمينه ومحمد الأمين عن يساره قال المفضل : فسلمت فأومأ إليَّ بالجلوس فجلست فقال لي : يا مفضل قلت لبيك يا أمير المؤمنين قال كم من الأسماء في قوله تعالى ( فسيكفيكهم ) الله ؟

فقلت ثلاثة أسماء يا أمير المؤمنين قال وما هي ؟ قلت : الياء لله عز وجل والكاف الثانية لرسول الله صلى الله عليه وسلم والهاء والميم للكفار ، قال : صدقت كذا أفادنا هذا الشيخ ـ يعني الكسائي ـ ثم التفت إلى الأمين فقال له : فهمت قال نعم ، قال : أعد المسألة فأعادها كما قال المفضل

وقال القاضي الفاضل في بعض رسائله : ما أعلم أن لملك رحلة في طلب العلم إلا الرشيد فإنه رحل بولديه الأمين والمأمون لسماع الموطأ على مالك رحمه الله

وكان الرشيد كريماً معطاءً وقد قالوا عنه في ذلك : كان الرشيد يقتفي أخلاق المنصور ويعمل بها إلا في العطايا والجوائز فإنه كان أسنى الناس عطيةً ابتداءً وسؤالاً

وكان الرشيد حكيماً حازماً في تصريف شؤون رعيته ودولته يختار ولاته ويتتبع أخبارهم ولا يولي إلا الكفء الأمين منهم وكان عادلاً ينتصف للمظلوم ويقف إلى جانب الضعيف ويحاسب المقصر

قال قاضي الموصل علي بن مسهر : لما ولاَّني هارون الرشيد قضاء الموصل دخلت عليه فقال لي : يا علي إذا أتاك شاهد زور ما تعمل به ؟ قال قلت : فيه اختلاف يا أمير المؤمنين في قول يُقال لأهل الحي هذا شاهد زور فا عرفوه وفي قول عمر بن الخطاب أن يُضرب ويُسوَّد وجهه ويُطاف به فقال الرشيد : يا علي خذ بقول عمر بن الخطاب لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله عز وجل ضرب الحق على لسان عمر )

وأحضر الرشيد رجلاً ليوليَه القضاء فقال له : إني لا أحسن القضاء ولا أنا فقيه قال الرشيد : فيك ثلاث خلال : لك شرف والشرف يمنع صاحبه من الدناءة ولك حِلم يمنعك من العجلة ومَن لم يعجل قلَّ خطؤه ،وأنت رجل تشاور في أمرك ومَن شاور كثر صوابه وأما الفقه فسينضم إليك مَن تتفقه به فوليَ فما وجدوا فيه مطعناً

الرشيد مجاهداً :

شبَّ الرشيد على حب الجهاد والدفاع عن أرض الإسلام والمسلمين فقد ولاَّه أبوه غزو الروم في القسطنطينية وبعد استلامه الخلافة تابع مسيرة الجهاد دون كلل أو ملل حتى إنه كان يخرج للجهاد بنفسه إن لم يكن حاجاً إلى بيت الله الحرام ومن هنا وصفوه بأنه كان يحجُّ عاماً ويغزو عاماً يقول أبو معاوية الضرير : حدثت هارون الرشيد بهذا الحديث يعني قول النبي صلى الله عليه وسلم ( وددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ) فبكى الرشيد حتى انتحب ثم قال: يا أبا معاوية ترى لي أن أغزو ؟ قلت : يا أمير المؤمنين مكانك في الإسلام أكبر ومقامك أعظم ولكن ترسل الجيوش ) ولذلك كانت عنايته بجيوشه عناية ظاهرة بالغة فقد أقام (ديوان العرض) ملحقاً بديوان الحرب ومن وظائفه استعراض الجند ومعرفة كفاءاتهم من قِبَل مشرفين متخصصين وألف بعضهم كراسات في الهندسة الحربية كالتعبئة وطرق الاستيلاء على الحصون وتشييد القلاع وفي الفروسية والحصار

غزا الرشيد بنفسه بلاد الروم ففتح هرقلة وأخذ الجزية من ملك الروم وفي سنة ( 187 ) هجرية نقض صاحب الروم نقفور الصلح الذي كان بين المسلمين وبين الإمبراطورة إيريني بعد أن خلعها الروم وملَّكوه وكتب نقفور الذي استبدَّ به الغرور إلى الرشيد فقال ( من نقفور ملك الروم إلى هارون ملك العرب أما بعد : فإن الملكة التي كانت قبلي أقامتك مقام الرُّخ ( وهو أداة من أدوات لعبة الشطرنج ) وأقامت نفسها مقام البيدق ( وهو أداة أخرى من أدوات الشطرنج وهو في هذه اللعبة أضعف من الرُّخ) فحملت إليك من أموالها ما كنت حقيقاً بحمل أمثالها إليها لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قِبَلَك من أموالها وافتدِ نفسك بما يقع به المصادرة لك وإلا فالسيف بيننا وبينك ) فلما قرأ الرشيد الكتاب استفزَّه الغضب حتى لم يمكن لأحد أن ينظر إليه ودعا بدواة وكتب على ظهر الكتاب ( بسم الله الرحمن الرحيم من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة والجواب ما تراه لا ما تسمعه والسلام ) ومن فوره جهز جيشه وانطلق به إلى أرض الروم حتى دخل هرقلة وفتحها وغنم منها وحتى اضُّطر نقفور للموادعة على خراج وجزية يؤديها كل سنة فأجابه الرشيد إلى ذلك ولما عاد الرشيد إلى بغداد نقض نقفور العهد والميثاق وحين علم الرشيد بذلك كرَّ راجعاً مع أن الوقت كان في الشتاء القارص البارد ودخل هرقلة مرة أخرى وأذلَّ نقفور وجنده وعاد بما أراد

بعض العوامل التي كوَّنت شخصية الرشيد :

لا شك أن ما أنجزه الرشيد في مدة خلافته يعود في كثير من أسبابه إلى خصائص الشخصية التي تمتع بها وإلى عوامل تكوينها ولذا كان من المهم في هذه الدراسة أن نطلع على بعض تلك العوامل التي ساعدت في تكوين شخصية الرشيد

فإلى جانب الخصائص الذاتية التي امتازت بها شخصية الرشيد من ذكاء حاد وعقل راجح وجرأة وإقدام كانت هناك ثلة من الرجال الأفاضل أحاطت بالرشيد وكان لها تأثير واضح فيما يُقدم عليه من أعمال وما يتخذه من قرارات من هؤلاء :

أبو يوسف صاحب الإمام أبي حنيفة وهو فقيه راسخ كان قاضي القضاة عند الرشيد وكلفه بوضع كتاب ينظم عملية جمع الخراج في الدولة الإسلامية وتستمد منهجها وضوابطها من الشريعة الإسلامية الغراء ويعتبر من أوائل الكتب التي بحثت في الاقتصاد الإسلامي كان أبو يوسف يؤم الرشيد ويحج معه على بعير واحد

ومحمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة الثاني وقاضي القضاة بعد أبي يوسف قال فيه الشافعي ( ما رأيت سميناً أخف روحاً من محمد بن الحسن وما رأيت أفصح منه كنت إذا رأيته يقرأ كأن القرآن نزل بلغته )

والفضيل بن عياض العالم الزاهد والورع الناصح المخلص الذي كانت كلماته ومواعظه تنزل قلب الرشيد في المنزلة البالغة المؤثرة فلا يملك الرشيد نفسه من البكاء والخشوع ولذلك كان الرشيد يقول لوزيره الفضل بن الربيع إذا سمع مواعظ الفضيل (إذا دللتني على رجلٍ فدلني على مثل هذا هذا سيِّد المسلمين اليوم )

والإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة صاحب المذهب وكان أستاذاً للرشيد يعلمه الفقه والحديث منذ كان الرشيد شاباً يافعاً فقد أرسله والده الخليفة المهدي إليه مع أخيه موسى الهادي ليطلبا العلم عنده فكان للإمام مالك في نفس الرشيد مكانة الأستاذ الجليل حتى بعد أن استلم الخلافة فكان يزوره في المدينة المنورة ويجلس بين يديه كما يجلس الطالب بين يدي أستاذه

والإمام الشافعي أحد الأئمة الفقهاء من أصحاب المذاهب الفقهية المتبوعة عرفه الرشيد من خلال فتنة الطالبيين والتي اتهم أنه واحد من أركانها فلما سمع الرشيد دفاعه عن نفسه وعرف قدره في العلم والفقه بشهادة قاضي قضاته محمد بن الحسن أجلَّه وأحبه وقال له بعد عدة لقاءات بينهما ( كثَّر الله في أهل بيتي مثلك )

وعبد الله بن المبارك الفقيه الأديب والمجاهد العابد الزاهد الذي قال عنه الرشيد حين أتاه خبر وفاته ( مات سيد العلماء ) ثم جلس للعزاء وأمر الأعيان أن يعزوه فيه

هؤلاء الرجال المخلصون والعلماء العاملون هم الذين كان لهم دور كبير في توجيه خطوات الرشيد وكانوا من العوامل الرئيسية التي صاغت شخصية الرشيد الخليفة العباسي العادل القوي الذي بسط نفوذ دولته على أراضٍ شاسعة شرقاً وغرباً فعاش الناس في أرجائها ينعمون بالأمن والحياة الرغيدة في ظل مجتمع مزدهر في كافة المجالات

طعن حاقد ودسٌّ مشبوه :

ومع ذلك حاولت بعض الأقلام الحاقدة المشبوهة من مستشرقين وشعوبيين ورافضة أن تشوه صورة هذا الرجل العظيم وأن تدنس تاريخه المشرف فإذا هي صورة رجل يعيش لشهواته وملذاته فمجالسه مجالس شراب وغناء وراقصات كما يبدو ذلك في روايات ساقطة رخيصة هي في الأصل روايات وأساطير هندية وفارسية ألصقت زوراً وبهتاناً بشخصية الرشيد كقصص ألف ليلة وليلة وروايات جرجي زيدان وبعض الروايات الكنسية الأوروبية التي دفعها الحقد الموروث من أيام نقفور ملك الروم المهزوم وإذا هي أيضاً صورة حاكم مستبد ظالم يبطش بكل مناوئ لحكمه دون الرجوع إلى أدلة شرعية مقنعة تجيز الجزاء والعقوبة كما يظهر ذلك في كتابات بعض المؤرخين قديماً وحديثاً حينما يتحدثون عن قضية الطالبيين الذين حاولوا الثورة على الرشيد دون وجه حق وقضية البرامكة الذين حاولوا إنشاء دولة داخل دولته والتمكين للعناصر الفارسية التي تجعل الخلافة رهناً للشعوبية الحاقدة

لقد وجهوا سهام الطعن والتشويه إلى هارون الرشيد لأنه كان يمثل قمة سامقة للحضارة الإسلامية الزاهية التي نشرت العدل والأمن والكفاية بل والغنى للأمم والشعوب التي كانت تنضوي تحت رايتها ولأن دولة الإسلام قد ظهرت في خلافته متقدمة قوية في كل نواحي الحياة اقتصاداً وعمراناً وحضارة فقد كانت أقوى دولة في العالم حينئذٍ فالطعن في شخصية الرشيد طعن في الإسلام ذاته وفي حضارته ولكن سيبقى الرشيد في وعينا نحن المسلمين الحاكم العادل والرجل المؤمن القوي المقدام الذي يستمد قوته ونصره من الله العلي القدير الذي كان الرشيد يحسب له ألف حساب ولنستمع إليه ماذا يقول كما يروي إبراهيم بن عبد الله الخراساني قال : حججت مع أبي سنة حجَّ الرشيد فإذا نحن بالرشيد وهو واقف حاسرٌ حافٍ على الحصباء وقد رفع يديه وهو يرتعد ويبكي ويقول ( يا رب أنت أنت .. وأنا أنا أنا العوَّاد إلى الذنب وأنت العوَّاد إلى المغفرة اغفر لي )



-------------------------------------------
















باسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة و السلام على رسولنا و على اله الطيبين و صحابته اجمعين .

اللهم ارضى عن ابوبكر الصديق و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان و على بن ابي طالب و فاطمةالزهراء و عائشة بنت ابو بكر الصديق و حفصة بنت عمر بن الخطاب و على جميع الصحابة و امهات المؤمنين.



بارك الله في اختي الفاضلة على هذا الموضوع الرائع و على هذه السيرة العطرة

و رحم الله هارون الرشيد و رضي الله عنه.






 
قديم 23-05-09, 07:49 PM   رقم المشاركة : 8
سعودية سنية
عضو ذهبي





سعودية سنية غير متصل

سعودية سنية is on a distinguished road


جزاك الله خيرا أختي سمر ولكني أرى أن هارون الرشيد هو من أكثر الخلفاء المظلومين فالتاريخ بشكل عام ظلمه وليس الشيعة فقط







 
قديم 23-05-09, 07:56 PM   رقم المشاركة : 9
أبومحمد الوائلي
عضو نشيط







أبومحمد الوائلي غير متصل

أبومحمد الوائلي is on a distinguished road



رحم الله هذا المجاهد الكبير

رحم الإمام الأمير السيد العباسي الهاشمي

رحم الله السادة العباسين ، ورحم الله أبناء عمومة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

عندنا دكتور رافضي قال مرة لطلاب -كما يرويها أحد زملائي- ان هارون الرشيد أقسم ذات يوم إما ان يطوف هو عاريا أو أن تطوف إمرائته عاريه حول بغداد أو إمرائته طالق
فنظروا إلى هذا الحقد والكذب الذي لا يشك عاقل في كذبه

على العموم هارون الرشيد نكل بالصلبيين والرومان والترك والهندوس والروافض

فاجتمعوا على خلق الأكاذيب عليه وأرادوا أن يجعلوه أنه خمار

فلعنة الله على الظالمين الكاذبين







 
قديم 23-05-09, 08:45 PM   رقم المشاركة : 10
yakyaky
عضو





yakyaky غير متصل

yakyaky is on a distinguished road


جزاك الله خير يالغالي
ورحم الله الخليفة المجاهد هارون الرشيد
وما سبهم له وانتقاصهم له وكذبهم وافترائهم عليه الا زيادة في حسناته







التوقيع :
قال تعالى { النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ }


قال تعالى { وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }

بعد رحيل الشيخ عبدالله بن جبرين رحمه الله وفرح الكلاب الروافض بموته

لاتأسف(ن) على غدر الزمان لطالما ,
رقصت على جثث الاسود كلاب

لاتحسب(ن) برقصها تعلو على اسيادها
تبقى الاسود اسود والكلاب كلاب ...!
من مواضيعي في المنتدى
»» حزب الله واغتيال الحريري
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "