العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-03-09, 11:39 PM   رقم المشاركة : 1
ممدوح المزني
عضو






ممدوح المزني غير متصل

ممدوح المزني is on a distinguished road


الشيعة قتلوا الحسين وهذا هو الدليل يشهد ضدهم اهل البيت

و صف زينب بنت علي رضي الله عنهما للشيعة

و هي تقول :

"يا اهل الكوفة يا اهل الختر و الخذل فلا رفأت القبرة ،

و لا هدأت الرقة ، انما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا ،

تتخذون ايمانكم دخلا بينكم .

ألا هل فيكم الا الصلف و الشنف و خلق الدماء و غمز الاعداء ،

وهل انتم الا كمرعى على دمنه ، او كفضة على ملحودة ؟

===============

هذه عقيدة القوم وهذه عقولهم فهم يبكون على الحسين و لا ندري ما يبكيهم ، فهل يبكون الحسين لأنه دخل الجنة ، ام هل يبكون الحسين لأنه من شباب الجنة ، ام هل يبكون لأن الحسين عند ربه راضا مرضيا ، ام انهم يبكون لأنه لقي ربه في الفردوس الأعلى إن شاء الله.
و الحقيقة انهم لا يبكون الحسين ابدا بل يبكون مصيرهم ومصير اجدادهم الخونة الذين خانوا الله و رسوله و الصحابة وعلي و الحسين أن يبكون مصيرهم القادم بإذن الله جهنم و باس المصير ، يبكون عقابهم في الدنيا فزادهم الله عقابا قبل الآخرة و جهلا فوق جهلهم . إنه القادر على ذلك.

قال الله تعالى: ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً. الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً )
فاحمدو الله أيها المسلمون على أن جعلكم على الهدى و لم يجعلكم مثلهم على الضلال.




الحسين رضي الله عنه يرد على الشيعة


( اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقا ,

واجعلهم طرائق قداداً ,

ولاترض الولاة عنهم أبداً ,

أنهم دعونا لينصرونا ,

ثم عدوا علينا فقتلونا )

دعاء الحسين رضي الله عنه على شيعته ..

الارشاد المفيد ص 241 .

فهل يتهربون ويخفون دعاء الحسين عن الشيعة هؤلاء المراجع ؟؟






التوقيع :
ربي لاتزغ قلبي بعد إذ هديتني
يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك
من مواضيعي في المنتدى
»» تصريح للأمير نايف بن عبد العزيز
»» منقول
»» سيرة الخميني اخزاه الله
»» الشيعة قتلوا الحسين وهذا هو الدليل يشهد ضدهم اهل البيت
»» صور توضح شجاعة عمائم الشيطان ضد النساء في طهران
  رد مع اقتباس
قديم 21-03-09, 11:19 PM   رقم المشاركة : 2
aldurrah
موقوف






aldurrah غير متصل

aldurrah is on a distinguished road


عليك ان تعلم ان الكوفة انذاك كانت تعج بلالاف المؤلفة من اتباع مدارس اسلامية اخرى غير مدرسة النص والتعيين ولك ان ترجع الى تاريخ الطبري لكي تعرف نسبة الشيعة في الكوفة انذاك حيث لم تتجاوز نسبتهم استنادا الى اكبر الاحصائيات الى 20% وعندما تعرف ان سجون ابن زياد كانت تعج باكثر من 15الف سجين لك ان تعرف حجم الرعب اللذي كان يعيشه الشيعه انذاك وهل اكثر الناس الا خائفا على نفسه او عياله
واتحداك ان تعطيني دليلا واحدا او اسما واحدا على شيعي خرج على حرب الحسين اشمر ابن ذي الجوشن شيعي ام حرملة ام شبت ابن ربعي ام عبيد الله ابن زياد ام عمر ابن سعد كان من الشيعة..
ولك ان تعرف ان الحسين صلوات الله عليه قال في يوم العاشر من المحرم ياشيعة ال ابي سفيان ان لم يكن لكم دين.... ولك ان ترجع الى كتب التاريخ والسير لتعرف انصار ابو سفيان على اي طريق سلكو او لاي مدرسة انتمو







  رد مع اقتباس
قديم 21-03-09, 11:29 PM   رقم المشاركة : 3
وسيم التونسي
عضو ماسي







وسيم التونسي غير متصل

وسيم التونسي is on a distinguished road


هدية لكل الروافض كل هذه من كتبكم حتى تعلموا أن الله يعذبكم بجعلكم تضربون أنفسكم بأيديكم و تلطمون بأيديكم
سلفكم و آباؤكم هم من قتل أهل البيت فألطموا وحطوا الطين على رؤوسكم فوالله هذا جزاؤكم في الحياة الدنيا مازال جزاركم في الآخرة

تمتعوابهذه النصوص:

قال أمير المؤمنين - عليه السلام -: (لو ميزت شيعتي لما وجدتهم إلا واصفة، ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد) (الكافي/الروضة 8/338).


وقال أمير المؤمنين - عليه السلام -:
(يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم معرفة جرت والله ندماً وأعقبت صدماً.. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً، وشحنتم صدري غيظاً، وجرعتموني نغب التهام أنفاساً، وأفسدتم علي رأيي بالعصيان والخذلان، حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب، ولكن لا رأي لمن لا يطاع) (نهج البلاغة 70، 71).


وقال لهم موبخاً: منيت بكم بثلاث، واثنتين:
(صم ذوو أسماع، وبكم ذوو كلام، وعمي ذوو أبصار، لا أحرار صدق عند اللقاء، ولا إخوان ثقة عند البلاء .. قد انفرجتم عن ابن أبي طالب انفراج المرأة عن قبلها) (نهج البلاغة 142).
قال لهم ذلك بسبب تخاذلهم وغدرهم بأمير المؤمنين - عليه السلام - وله فيهم كلام كثير.


وقال الإمام الحسين - عليه السلام - في دعائه على شيعته:
(اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا فقتلونا) (الإرشاد للمفيد 241).


وقد خاطبهم مرة أخرى ودعا عليهم، فكان مما قال:
(لكنكم استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الدبا، وتهافتم كتهافت الفراش، ثم نقضتموها، سفهاً وبعداً وسحقاً لطواغيت هذه الأمة وبقية الأحزاب ونبذة الكتاب، ثم انتم هؤلاء تتخاذلون عنا وتقتلوننا، ألا لعنة الله على الظالمين) (الاحتجاج 2/24).

(بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفاً، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، وقتلوه) (أعيان الشيعة/القسم الأول 34).


وقال الحسن - عليه السلام -:
(أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وأخذوا مالي، والله لأن آخذ من معاوية ما أحقن به من دمي وآمن به في أهلي خير من أن يقتلوني فيضيع أهل بيتي، والله لو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعوا بي إليه سلماً، ووالله لأن أسالمه وأنا عزيز خير من أن يقتلني وأنا أسير) (الاحتجاج 2/10).


وقال الإمام زين العابدين - عليه السلام - لأهل الكوفة:
(هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه وأعطيتموه من أنفسكم العهد والميثاق ثم قاتلتموه وخذلتموه .. بأي عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يقول لكم: قاتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي) (الاحتجاج 2/32).


وقال أيضاً عنهم:
(إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟) (الاحتجاج 2/29).


وقال الباقر - عليه السلام -:
(لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم بنا شكاكاً والربع الآخر أحمق) (رجال الكشي 79).


وقال الصادق - عليه السلام -:
(أما والله لو أجد منكم ثلاثة مؤمنين يكتمون حديثي ما استحللت أن أكتمهم حديثاً) (أصول الكافي 1/496).
(يا أهل الكوفة، يا أهل الغدر والمكر والخيلاء، إنا أهل البيت ابتلانا الله بكم، وابتلاكم بنا فجعل بلاءنا حسناً .. فكفرتمونا وكذبتمونا ورأيتم قتالنا حلالاً وأموالنا نهباً .. كما قتلتم جدنا بالأمس، وسيوفكم تقطر من دمائنا أهل البيت .. تباً لكم فانتظروا اللعنة والعذاب فكأن قد حل بكم .. ويذيق بعضكم بأس ما تخلدون في العذاب الأليم يوم القيامة بما ظلمتمونا، ألا لعنة الله على الظالمين. تباً لكم يأهل الكوفة، كم قرأت لرسول الله صلى الله عليه وآله قبلكم، ثم غدرتم بأخيه علي بن أبي طالب وجدي، وبنيه وعترته الطيبين.

فرد علينا أحد أهل الكوفة مفتخراً فقال:
نحن قتلنا علياً وبني علي ... بسيوف هندية ورماحِ
وسبينا نساءهم سبي تركٍ ... ونطحناهمُ فأيُّ نطاحِ (الاحتجاج 2/28)


وقالت زينب بنت أمير المؤمنين صلوات الله عليها لأهل الكوفة تقريعاً لهم: (أما بعد يا أهل الكوفة، يا أهل الختل والغدر والخذل .. إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، هل فيكم إلا الصلف والعجب والشنف والكذب .. أتبكون أخي؟! أجل والله فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فقد ابليتم بعارها .. وانى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة ..) (الاحتجاج 2/29-30).







التوقيع :
قال الإمام القاسم بن سلام:
"عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذى، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق من الرافضة"
من مواضيعي في المنتدى
»» المقداد قال ما لم يقله كفار قريش ولا فرعون ولا هامان كبرت كلمة تخرج من أفواههم
»» للمقداد و الموالي و المحتج و الوتد تعالوا
»» أخت الشريفة فاتن مدعوة للنقاش هنا لو تكرمت
»» قصة تحول المخاطر من نور التوحيد إلى القبورية و علاقته ببن باز وبن عثيمين والأطرم
»» موسوعة فضائح صور وفيديو ومناظرات ،مجموعة من الـcd للفضائح
  رد مع اقتباس
قديم 21-03-09, 11:33 PM   رقم المشاركة : 4
تلميذة الفاروق19
عضو





تلميذة الفاروق19 غير متصل

تلميذة الفاروق19 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسيم التونسي مشاهدة المشاركة
   هدية لكل الروافض كل هذه من كتبكم حتى تعلموا أن الله يعذبكم بجعلكم تضربون أنفسكم بأيديكم و تلطمون بأيديكم
سلفكم و آباؤكم هم من قتل أهل البيت فألطموا وحطوا الطين على رؤوسكم فوالله هذا جزاؤكم في الحياة الدنيا مازال جزاركم في الآخرة

تمتعوابهذه النصوص:

قال أمير المؤمنين - عليه السلام -: (لو ميزت شيعتي لما وجدتهم إلا واصفة، ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد) (الكافي/الروضة 8/338).


وقال أمير المؤمنين - عليه السلام -:
(يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم معرفة جرت والله ندماً وأعقبت صدماً.. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً، وشحنتم صدري غيظاً، وجرعتموني نغب التهام أنفاساً، وأفسدتم علي رأيي بالعصيان والخذلان، حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب، ولكن لا رأي لمن لا يطاع) (نهج البلاغة 70، 71).


وقال لهم موبخاً: منيت بكم بثلاث، واثنتين:
(صم ذوو أسماع، وبكم ذوو كلام، وعمي ذوو أبصار، لا أحرار صدق عند اللقاء، ولا إخوان ثقة عند البلاء .. قد انفرجتم عن ابن أبي طالب انفراج المرأة عن قبلها) (نهج البلاغة 142).
قال لهم ذلك بسبب تخاذلهم وغدرهم بأمير المؤمنين - عليه السلام - وله فيهم كلام كثير.


وقال الإمام الحسين - عليه السلام - في دعائه على شيعته:
(اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا فقتلونا) (الإرشاد للمفيد 241).


وقد خاطبهم مرة أخرى ودعا عليهم، فكان مما قال:
(لكنكم استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الدبا، وتهافتم كتهافت الفراش، ثم نقضتموها، سفهاً وبعداً وسحقاً لطواغيت هذه الأمة وبقية الأحزاب ونبذة الكتاب، ثم انتم هؤلاء تتخاذلون عنا وتقتلوننا، ألا لعنة الله على الظالمين) (الاحتجاج 2/24).

(بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفاً، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، وقتلوه) (أعيان الشيعة/القسم الأول 34).


وقال الحسن - عليه السلام -:
(أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وأخذوا مالي، والله لأن آخذ من معاوية ما أحقن به من دمي وآمن به في أهلي خير من أن يقتلوني فيضيع أهل بيتي، والله لو قاتلت معاوية لأخذوا بعنقي حتى يدفعوا بي إليه سلماً، ووالله لأن أسالمه وأنا عزيز خير من أن يقتلني وأنا أسير) (الاحتجاج 2/10).


وقال الإمام زين العابدين - عليه السلام - لأهل الكوفة:
(هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه وأعطيتموه من أنفسكم العهد والميثاق ثم قاتلتموه وخذلتموه .. بأي عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يقول لكم: قاتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي) (الاحتجاج 2/32).


وقال أيضاً عنهم:
(إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟) (الاحتجاج 2/29).


وقال الباقر - عليه السلام -:
(لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم بنا شكاكاً والربع الآخر أحمق) (رجال الكشي 79).


وقال الصادق - عليه السلام -:
(أما والله لو أجد منكم ثلاثة مؤمنين يكتمون حديثي ما استحللت أن أكتمهم حديثاً) (أصول الكافي 1/496).
(يا أهل الكوفة، يا أهل الغدر والمكر والخيلاء، إنا أهل البيت ابتلانا الله بكم، وابتلاكم بنا فجعل بلاءنا حسناً .. فكفرتمونا وكذبتمونا ورأيتم قتالنا حلالاً وأموالنا نهباً .. كما قتلتم جدنا بالأمس، وسيوفكم تقطر من دمائنا أهل البيت .. تباً لكم فانتظروا اللعنة والعذاب فكأن قد حل بكم .. ويذيق بعضكم بأس ما تخلدون في العذاب الأليم يوم القيامة بما ظلمتمونا، ألا لعنة الله على الظالمين. تباً لكم يأهل الكوفة، كم قرأت لرسول الله صلى الله عليه وآله قبلكم، ثم غدرتم بأخيه علي بن أبي طالب وجدي، وبنيه وعترته الطيبين.

فرد علينا أحد أهل الكوفة مفتخراً فقال:
نحن قتلنا علياً وبني علي ... بسيوف هندية ورماحِ
وسبينا نساءهم سبي تركٍ ... ونطحناهمُ فأيُّ نطاحِ (الاحتجاج 2/28)


وقالت زينب بنت أمير المؤمنين صلوات الله عليها لأهل الكوفة تقريعاً لهم: (أما بعد يا أهل الكوفة، يا أهل الختل والغدر والخذل .. إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، هل فيكم إلا الصلف والعجب والشنف والكذب .. أتبكون أخي؟! أجل والله فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فقد ابليتم بعارها .. وانى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة ..) (الاحتجاج 2/29-30).

بارك الله فيك اخى

وبانتظار رد الشيعى






  رد مع اقتباس
قديم 21-03-09, 11:40 PM   رقم المشاركة : 5
وسيم التونسي
عضو ماسي







وسيم التونسي غير متصل

وسيم التونسي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذة الفاروق19 مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك اخى

وبانتظار رد الشيعى


جيبوا المقداد و أحبكم و الموالي و الموالية ليلطموا ويطبروا






التوقيع :
قال الإمام القاسم بن سلام:
"عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذى، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق من الرافضة"
من مواضيعي في المنتدى
»» مخاطر (الصوفي) ما موقفك من هؤلاء ؟؟؟
»» علل
»» يا رافضة هل هذا المعتوه يمثلكم ؟
»» مواقف علماء تونس من معممي الشيعة
»» المقداد قال ما لم يقله كفار قريش ولا فرعون ولا هامان كبرت كلمة تخرج من أفواههم
  رد مع اقتباس
قديم 22-03-09, 01:23 AM   رقم المشاركة : 6
aldurrah
موقوف






aldurrah غير متصل

aldurrah is on a distinguished road


ومن قال لك ان الامام علي صلوات الله عليه وجه حديثه الى شيعته او لم تسمع بالخوارج اللذين انشقوا عن جيشه وهم الكثيراولم تسمع بالذين نكثوا بيعته او مرقوا عليه وهم الكثير الكثير ومن اخبرك بان كل من حضر الامام او جلس مجلسه او حضر عنده من الشيعه ومن اخبرك بان كل من عاصر امام من الامة هم من الموالين حقا لديه او لم يعاتب القران الصحابة او لم يوبخ الرسول اناسا .... عليك بالرجوع الى خطبة الامام عندما وصف شيعته المؤمنون حقا وستعرف ماكان قصده







  رد مع اقتباس
قديم 22-03-09, 01:32 AM   رقم المشاركة : 7
وسيم التونسي
عضو ماسي







وسيم التونسي غير متصل

وسيم التونسي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aldurrah مشاهدة المشاركة
   ومن قال لك ان الامام علي صلوات الله عليه وجه حديثه الى شيعته او لم تسمع بالخوارج اللذين انشقوا عن جيشه وهم الكثيراولم تسمع بالذين نكثوا بيعته او مرقوا عليه وهم الكثير الكثير ومن اخبرك بان كل من حضر الامام او جلس مجلسه او حضر عنده من الشيعه ومن اخبرك بان كل من عاصر امام من الامة هم من الموالين حقا لديه او لم يعاتب القران الصحابة او لم يوبخ الرسول اناسا .... عليك بالرجوع الى خطبة الامام عندما وصف شيعته المؤمنون حقا وستعرف ماكان قصده



غرييييب امرك يا ولد
يعني نأتيك بكل الأدلة من كتبكم ولكن الغباء أمر بديهي فيكم الله المستعاااااان

هل الخوارج إستنجد بهم الحسين رضي الله عنه؟؟؟؟؟ هل هو جهل مركب أم ماذا ؟؟؟؟






التوقيع :
قال الإمام القاسم بن سلام:
"عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذى، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق من الرافضة"
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال للروافض هل يجوز
»» هل الحسن و الحسين هكذا
»» إفتح قناة كربلاء نصراني يتحدث عن قصة الحسين و يزيد
»» أخونا المنصور منصور بإذن الله بعد تبرئه من دين الروافض
»» الرافضي بوجسوم يصف نبي الله موسى بالصهيوني
  رد مع اقتباس
قديم 22-03-09, 01:35 AM   رقم المشاركة : 8
السباعى1975
موقوف





السباعى1975 غير متصل

السباعى1975 is on a distinguished road


السؤال لك ايها المجوسى ولماذا اجدادك لم ينصروا الحسين رضى الله عنه اذا هم الذين قتلوه بالتقصير فى نصرته







  رد مع اقتباس
قديم 22-03-09, 04:20 AM   رقم المشاركة : 9
aldurrah
موقوف






aldurrah غير متصل

aldurrah is on a distinguished road


بل قتله من قال انما نقاتلك بغضا منا لابيك وما فعله باشياخنا غداة بدر وحنين







  رد مع اقتباس
قديم 11-07-09, 05:22 AM   رقم المشاركة : 10
alfelsof414
مشترك جديد





alfelsof414 غير متصل

alfelsof414 is on a distinguished road


الى الرافضي aldurrah

اما ان تأتي بلمنطق وما يؤخذ بعين الاعتبار او تتنحى جانبا وتلتزم الصمت وتدع من هم أكثر منك شيعيتا يتحدث

الأخوان أتو أليك بنصوص من كتب الشيعه فهل يحمل ردك دليل لماتقول

او انه أسلوب مجازي فقط تكتب تعليقك وقناعتك وأنتهى

أسمحلي بأن أقول لك ردودك تافهه لامعنى لها

وقال الحسن - عليه السلام -:
(أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وأخذوا مالي، ....ألخ
..........
أسؤال كماهو سئل من قبل من المخاطب هنا الشيعه ام الخوارج

أسئل لك الهدايه






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:46 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).