العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-08, 04:43 AM   رقم المشاركة : 1
معتمد
عضو ينتظر التفعيل





معتمد غير متصل

معتمد is on a distinguished road


إيران واليهود وجهان لعملة واحدة !! بقلم:احمد النعيمي

إيران واليهود وجهان لعملة واحدة !! بقلم:احمد النعيمي


تاريخ النشر : 2008-07-31القراءة : 350



إيران واليهود وجهان لعملة واحدة !!!

أن كثيرا مما يكتبون في تمجيد إيران ويتباركون بها ويمرغون أنوفهم تحت أقدامها ، ليسوا في الحقيقة سوى صنفان من الكتاب ...

الصنف الأول :
لم يقرا عن عقيدة هؤلاء القوم شيئا ، لا يدفعه في ذلك سوى خيبته وفشله ويأسه وتعلقه بآمال مبنية على الوهم ، فهو لم ولن يحصل من وهمه سوى التيهان فتراهم في كل وادٍ يهيمون ...

وأما الصنف الآخر :
فهم الكتاب المأجورون وهم مجندون بشكل رسمي لمصلحة الآيات في إيران ، شانهم في ذلك شان المجلس الأعلى الإسلامي صاحب التشكيلة الأغلبية في حكومة الظل العراقية ، فهم كلما اخلصوا في وفائهم وأغلظوا في مديحهم ، وكلما برعوا في جذب المغفلين والجشعين ، كلما انتفخت جيوبهم من أموال الخمس ، وارتفعت رتبة تجنيدهم ...
فهؤلاء جُندوا وآخرين .. لإتمام مهمة إيران التي تسعى إليها وهي تصدير الثورة إلى العالم اجمع ..

وهذه الثورة التي تسعى إلى تصديرها إيران هي عقيدة القوم ، وقد تحدثت في مقالي الأخير عن ولي الفقيه الذي يعد المنصب الرافضي الأول لرافضة العالم وكيف أنه لا يجوز رد رأيه فضلا عن الجدال فيه ... وان المتتبع لباقي عقائدهم سيجد أنها تتوافق تماما مع يهود وسأتعرض في مقالي إلى نقاطع الالتقاء الكثيرة بينهما ..

نعم نحن عقيدتنا كمسلمين تقول أن حب أل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة واجبة على كل مسلم ، ولكن ذلك الحب يكون في المودة القلبية والإتباع الظاهري ..
ولكن للأسف انه عبر هذا الشعار " شعار حب آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم " وجد التشيع الشاذ الذي ظهر عبر التاريخ بعقائد فاسدة ومواقف خطيرة خائنة ...

ومن هذا الغلو في حبهم لمن يدعون والعقائد الفاسدة ..
اليهود قالت أن عزير ابن الله
والرافضة قالت ، وذلك كما نقل الخميني في كتابة الحكومة الإسلامية : (( أن للإمام مقاما محمودا ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون . وان من ضرورات مذهبنا أن لائمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل )) " الحكومة الإسلامية ص 25 ط القاهرة 1979 " .
وقد أورد كلينهم في الكافي بابا بعنوان (( أن الأئمة يعلمون ما كان وما يكون وانه لا يخفى عليهم شيء ))
والله يقول على لسان محمد صلى الله عليه وسلم : (( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )) الأعراف 188 .


واليهود اتخذت أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ..
وفسر النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بأنهم احلوا لهم الحرام وحرموا عليهم الحلال ، فأطاعوهم وهذا ما وضحناه سابقا في ولاية الفقيه ...

واليهود حرفوا توراتهم ...
والرافضة كذلك فقد نسبوا رواية إلى جعفر بن محمد الصادق قال فيها : (( أن عندنا مصحف فاطمة عليها السلام ، وما يدريك ما مصحف فاطمة .. مصحف فيه مثل قرانكم ثلاث مرات والله ما فيه قرانكم حرف واحد )) الكافي 1 / 241 ط طهران .
وليس هذا فحسب فقد ادعى الخميني أن الصحابة قد حرفوا القران : (( لقد كان سهلا عليهم " يعني الصحابة الكرام " أن يخرجوا هذه الآيات من القران ويتناولون الكتاب السماوي بالتحريف ويسدلوا الستار على القران ويغيبوه عن أعين العالمين . أن تهمة التحريف التي يوجهها المسلمون إلى اليهود والنصارى إنما تثبت على الصحابة )) " كشف الأسرار ص 114 بالفارسية نقلا عن كتاب الشيخ أبو الحسن الندوي صورتان متضادتان ص 94 ط عمان "
وهذا من خميني كفر بواح ونقض للإسلام كله ...

واليهود يدعون أن الله قد أمر موسى أن يجعل يوشع وصيا من بعده ...
وعقيدة الوصي التي أصل عقيدة الرافضة ، فقالوا أن وصية علي قد جاءت من عند الله ولما لم يجدوها في القران الكريم نحلوا إلى تكفير الصحابة وارتدادهم بعد رسول الله ، وقالوا أنهم قد حرفوا القران واخفوا هذه الآيات ... ومن ثم غالوا في علي وأولاده رضي الله عنهم جميعا وكذبوا على ألسنتهم ، وبعد أن اكتمل عدد الأئمة ليتوافق ذلك من عدد أسباط يهود الأثني عشرة ، انتقل الأمر إلى فرس مجددا من خلال ولاية الفقيه ..

واليهود يعملون بالنفاق .. فالنفاق يعد احد أهم سمات بني يهود في كل أوقاتهم وأحوالهم وقد ذكرهم القران في أكثر من موضع ((وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ )) البقرة 14 وصار لهم هذا الخلق المقيت ديدنا ..
وورد في تعاليمهم ..
" مصرح لليهودي أن يجامل الأجنبي ظاهرًا ليتقي شره على أن يضمر له الشر والأذى "
" يحق لليهودي أن يغش الكافر، ومحظور عليه أن يحيي الكافر بالسلام ما لم يخش ضرره أو عداوته، والنفاق جائز في هذه الحالة ولا بأس من ادعاء المحبة للكافر إذا خاف اليهودي من أذاه "
وقد جاء في التلمود " على اليهودي أن يؤدي عشرين يمينًا كاذبة ولا يُعرض أحد إخوانه اليهود لضرر ما "
ويرون أن غيرهم من الناس كفار ، ويقولون عنهم الأميين ...
والرافضة كذلك ورثوا هذا الخلق الدنيء منهم .. ولكن أطلقوا عليه تسمية اخف أثرا وأطرى سمعا ، فقالوا بالتقية ..
فقد روى الكليني عن جعفر الصادق : " التقية من ديني ودين آبائي، ولا إيمان لمن لا تقية له " وهم يقولون كذلك عن باقي من خالفهم في معتقدهم العامة كما قالت يهود ..
ونحن نقول كذلك في أمثالنا الشعبية : " الدين المخبى حفاية "

فهل بعد هذا نقول في آل البيت كما قاله الرافضة من أن علي رضي الله عنه هو أحق بالخلافة وان الصحابة قد أسدلوا الستار على القران وغيبوا منه آيات الوصي ؟؟؟، واعلم إذا كان جوابك بغير هذا فاعلم أيها الجاحد لعصمة الأئمة انك كافر بإجماع الرافضة جميعا ..

وهم في حقيقتهم لا يلتقون مع عقيدة الإسلام بشيء ..
يقولون بتحريف القران الكريم ..
ويقولون أن الله قد نص على أن عليا وصيا ..
يكفرون الصحابة ويقولون أنهم ارتدوا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا خمسة منهم ..
يتهمون أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالزنا ، لعنهم الله ..
يسبون الشيخين أبو بكر وعمر ..
لا يعترفون بالصحيحين ويتهمون أبو هريرة رضي الله عنه بالكذب ، وهو الذي نقل أكثر الأحاديث المروية في البخاري ومسلم ..

فهل يمكننا بعد الآن أن نصنف هذا المذهب الفاسد ونلصقه بالمذاهب الإسلامية وخصوصا إذا ما علمنا أن أول من قال بأحقية علي في الخلافة هو يهودي من يهود اليمن واسمه عبد الله بن سبا ومن هذه الأفكار تكونت عقيدة هؤلاء القوم ، وهل يحق لهم بعد ذلك بان يدعوا بالإسلام ..

أليس من الأولى إذا كنا نريد أن نضع الأمور في نصابها أن نلحقهم بأصولهم " إذا كان لأولاد المتعة أصول " .. وأن نلحق هذا المذهب بأحد الأسباط الأثني عشرة اليهودية ، بدلا من أن يحسب زورا وبهتان على الإسلام ..


أم أننا تناسينا المجازر التي ارتكبت بحق أهل السنة من قبلهم ، حتى أن العراقي السني كان يحمل هوية بأسماء رافضية خوفا أن يقتل على احد السيطرات ، واسأل أهل السنة هناك عن الدرلات التي فقأت عيونهم وخزقت بطونهم ، ولا يزالون يقبعون إلى الآن في سجون الأمريكان وسجون الرافضة الملاعين !!! ...
وهل تناسينا بالفعل دماء إخواننا الفلسطينيين الذين قتلوا وطردوا من بيوتهم وهرب من بقي منهم إلى المناطق الحدودية حتى تبرعت البرازيل باستقبالهم !!!
مع كل شكرنا لحكام العرب على ما قدموه من خدمات لتسهيل نقلهم إلى هناك !!!
وهل تناسينا كذلك أن الاستخبارات الإيرانية واليهودية والأمريكية يعملان جنبا إلى جنب في تقتيل أهل السنة هناك وقد وردنا أن احد المعتقلين في سجون الأمريكان وهو أمام إحدى جوامع بغداد فوله ، انه قد حقق معه ضباط من المخابرات الإيرانية في سجن أبو غريب سيء الصيت ..
وهل بعد هذا سنبقى نطبل ونزمر لحزب الله الذي قلت قي مقالات سابقة انه لم يخض سوى معارك دون كيشيوتية ، وإنما وصل إلى هنا إلا ليكمل جدار حماية إخوته من اليهود .. وإنما هذه الحركة اليهودية المنشأ والفكر إنما وجدت لتزعزع عقيدة الإنسان المسلم وتلوث فكره ..


والأيام أو السنوات القادمة كفيلة بان تكمل نزع من تبقى من أوراق التوت (( التي نـَزعت بعضا منها الأحداث البشعة التي رافقت احتلال العراق )) لتظهر بعدها للعالم اجمع سوءة هذه العلاقة القديمة الموغلة في عمق التاريخ .. وان هذا الخلاف المفتعل ليس سوى زوبعة في فنجان ..
ويصبح الذين فعلوا وقالوا وكتبوا واسروا في أنفسهم نادمين ..

احمد النعيمي
[email protected]

ولمن أراد مزيدا من معرفة عقائد الرافضة
فليقرا كتب إحسان الهي ظهير الشيعة والسنة ، والشيعة وال البيت ..
وليطلع على كتاب بذل المجهود في إثبات مشابهة الرافضة لليهود على الموقع
http://www.dorar.net:81/book_index.asp?book_id=123
http://www.albrhan.com/articles.aspx...15&links=false

وغيرها من المواقع الأخرى التي تتحدث عن عقيدة القوم ...







 
قديم 23-08-08, 04:45 AM   رقم المشاركة : 2
معتمد
عضو ينتظر التفعيل





معتمد غير متصل

معتمد is on a distinguished road


تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم بقلم:احمد النعيمي


تاريخ النشر : 2008-08-






غالى أهل الكتاب في أنبيائهم والصالحين منهم فقالت يهود عزير ابن الله ، وقالت النصارى عيسى عليه السلام ابن الله – تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا – ولما نزل القران على رسول الله عليه الصلاة والسلام دعاهم إلى كلمة سواء بينه وبينهم .. فقال لهم أن لا نعبد آلها غير الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله – أي أن لا يطيع بعضنا بعضا في معصية الله ، فيحرموا لنا ما حلل الله ويحلوا ما حرم الله ونطيعهم على ذلك – فرفضوا هذا حقدا وحسدا من أنفسهم وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم الذلة والمسكنة ..
بينما غالى الرافضة في علي وأولاده – رضي الله عنهم جميعا – وقالوا أنهم بلغوا منزلة لم يبلغها ملك مقرب ولا نبي مرسل ، وقالوا أن الإمام معصوم مكمل لرسالة الرسول عليه الصلاة والسلام ، ثم قالوا بعدها بولاية الفقيه الذي لا يرد أمره ولا يجادل فيه .. ولعنوا صحابة رسول الله .

ولكن الآن ما يحدث على قناة المستقلة ، أمر كنا نؤمله ونتطلع إليه .. وهو أن يخرج من القوم رجل رشيد ؟؟ ، والحمد لله فقد خرج رجلان وليس رجل واحد !!

احد هؤلاء الشاعر العراقي عباس الجنابي والآخر المفكر العراقي – كذلك – صباح الجنابي ..
فصدح بنا هذا الشاعر الكبير وأسرّنا في رده ، على كل من يسب الصحابة ويلعنهم ، واتهم من يلعنهم ويسبهم بالكذب وتضليل الناس .. فقال جزاءه الله كل خير في أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه ، في قصيدة بعنوان " حديقة حب " :

الثاني اثنين تبجيلا له نقف ... تعظيمه شرف ، ما بعده شرف
هو الذي نصر المختار ، أيده ... مصدقا ، حيث ظنوا فيه واختلفوا
يزلزل الأرض ، إن خطبٌ ألم به ... ويبذلُ الروح أن ديست له طرف
هو الذي خصه الرحمن منزلة ًَ ... هي المعية ، إذ نصت بها الصحف
كل الصحابة آخوه ، وأولهم ... هذا الذي شـُرّفت بقبره النجف
أمسٌ استضافت عيوني طيفه ... وأنا من هيبة الوجل ارتجف
ومر بي قائلا لا تبتئس أبدا ... بما يخرف معتوه ومنحرف
يا سيدي قل : عهد الله يُلزمني ... من كل اخرقَ سباب ٍ ،ِ سانتصف
سأكتب الشعر في الأرحام ازرعه ... حتى تحدث عن أخبارك النطف

لله دره ما أروعه ، ويضيف قائلا في دفاعه عن عمر رضي الله : ينبغي أن يكون العراق عمريا لأنه قبل عمر ما كان هناك عراق أصلا !!
وقد نظم فيه قصيدة تذيب الحجارة رقة وحبا ..
ما من حديث به المختار يفتخر ... إلا وكنتَ الذي يعنيه يا عمرُ
والسابقين من الأصحاب ما نقضوا ... عهدا ولا خالفوا أمرا به امروا
كواكب في سماء المجد لامعة ٌ ... جباههم تنحني لله ، والغرر
يا راشدا هزت الأجيال سيرته ... وبالغضاريف – حصرا – تشمخُ السير
ضجت قريشٌ وقد سفـّهت في ... علن ، أصنامها وبدا يعتامها الخطر
اقبلت إذ ادبروا اقدمت إذ ذعروا ... وفيت إذ غدروا آمنت إذ كفروا
تجسد العدل في أمر نهضت به ... ولم يزل عطره في الناس ينتشر
لك الكرامات ، بحر لا قرار له ... وأنت كل عظيم فيك يختصر
كم قلت رأيا حصيفا وانتفضت ... له ، ووافقتك به الآيات والسور
وكم زرعت مفاهيما شمخت بها ... للان ينضج في أشجاره الثمر
يفر عن دربك الشيطان متخذا ... درب الحوار فيغدوا ماله اثر
وتستغيث بك الأخلاق مؤمنة ... بان وجهك في أخلاقها قمر
القول والفعل في شخص ، إذا ... اجتمعا ، تجسد الحق واهتزت له الاصر


بهذه الكلمات نطق الشاعر عباس الجبوري وزميله الأستاذ صباح وبهذه الكلمات قال كذلك أننا لا نقول كما تقول الفرس الذين غالوا في الأئمة .. أو لعنوا الصحابة وقالا أننا نترضى على صحابة رسول الله جميعا .. ولا نقول أن الأئمة معصومين نعم نحن نفضلهم كال بيت للرسول ولكن لا نقول بعصمتهم أبدا ..
ما أروعهما وما أجملهما ويتابعان أن مذهب جعفر هو مذهب كما هو حال بقية المذاهب الإسلامية الأخرى ولكن أصابته يد الكذب الفارسية فعملت فيه تحريفا وتشويها .. وأننا ندعوا إلى تنقيه هذا المذهب الذي لوثه الحقد والبغض للإسلام ..
هذه دعوة طيبة وجميلة .. فتحت عيون وقلوب كثير من الناس إلى حقيقة ما كانوا فيه من خداع وتضليل ..

ولكن هذا الأمر لم يرق لدهقانة الكذب والتضليل من أعوان يهود ، ولم يكتفوا بما كذبوه على ألسنة آل البيت فقد قاموا البارحة بالاتصال مع صباح الخزاعي على رقمه الخاص وأرادوا أن يستدرجوه لكي يأخذوا منه كلاما غير الذي يقوله على القناة .. وسجلوا المكالمة بدون علمه ، محاولين أن يتكلم غير ذلك لكي يقولوا للشيعة وخصوصا العرب منهم أنه ما قال ذلك إلا تقية ، لتحسين صورة الشيعة في العالم .. بعد أن رأوا كيف أن البساط بدا ينسحب من تحت أقدامهم !!
ومن فورهم وبعد أن انتهى الكلام معه اخذوا يرسلون للدكتور الهاشمي ما سجلوه – جزاءه الله خيرا على هذه القناة الرائعة التي تبين كذب هؤلاء الفرس المدعين – انظر صاحبك ما يقول ، وأكد الهاشمي بعد أن استمع إلى ما سجلوه له وبدون علمه ، انه لما اطلع على قوله الذي سجل عليه لم يجد أي تناقض بينه وبين الذي يقوله على القناة !!!
وهكذا ضربت عليه الذلة والمسكنة وباءوا بغضب الله وسخطه .. وكشف الله حقيقتهم ، فهل نقبل أن يقال لهؤلاء الكاذبين أتباع رسول صلى الله عليه وسلم الذي كان يقال عنه الصادق الأمين ، حتى قبل أن يبعث !! صلوات الله وسلامه عليك وعلى آل بيتك وعلى أصحابك إلى يوم الدين ..

حتى أن الجبوري قال : أن من يقوم مذهبه على الكذب وهذه الأفعال والكذب على ألسنة الآخرين زورا وبهتانا.. فانه مذهب آل كبوني وليس المذهب الجعفري ..

ألسنا مُحقين بكلامنا عندما قلنا أن هؤلاء قد كذبوا على آل البيت فيما نسبوه لهم من أقوال ، فهم الآن يفعلون الشيء نفسه .. والأمر نفسه الذي كرروه وسيبقى هذا ديدنهم إلى يوم الدين ..
فإلى هؤلاء الصادقين وأمثالهم .. إليك أيها الشيعي الذي عرفت الحقيقة ، ألا تعلن الآن موقفك مما يفترى من كذب ، كما أعلنه هؤلاء الرجلان .. وتدعون إلى ترك لعن الصحابة رضي الله عنهم وترك القول بغلو الأئمة .. وتسعون إلى تنقية مذهبكم بشكل جاد مما لحق به من كذب .. فتكونوا إخوانا لنا في الدين ... لنا ما لكم وعلينا ما عليكم ..
(( إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )) آل عمران 175

فهل نرجع إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ؟؟؟


احمد النعيمي
[email protected]







 
قديم 23-08-08, 04:49 AM   رقم المشاركة : 3
معتمد
عضو ينتظر التفعيل





معتمد غير متصل

معتمد is on a distinguished road


الشيعة " الرافضة " ونقطة التقاء مع يهود بقلم:احمد النعيمي




لقد بينت بعضا من أوجه التشابه بين الرافضة الشيعة وبين يهود في مقالي " إيران واليهود وجهان لعملة واحدة !! " ومقالي " تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم " وكان من أهم هذه العقائد وأخطرها عقيدة النفاق والكذب .. التي بدلتها الشيعة إلى كلمة اخف وقعا على النفس من النفاق .. وأطرى وألذ وهي تلك المبدأ الخبيث مبدأ التقية ..

ومن هذه العقيدة تفرعت نقاط كثيرة ومتشعبة .. لأننا من خلال هذه التقية اللعينة ما عدنا نعرف منهم كذبا ولا صدقا .. فهي تعمل جاهدة على التشكيك في الدين والطعن فيه ، وتشويه الحقائق .. فمرة تراهم ينقلون روايات يوهموننا من خلالها بأنهم اتقى أهل الأرض .. ثم وإذ بنا نتفاجأ بعدها بروايات أخرى تبين لنا أنهم افجر أهل الأرض ..
وما كل ذلك إلا محاولة منهم أن يوقعوا المسلم صاحب الطوية السليمة الذي يحسن الظن في كل من حوله .. فينخدع بهم وينجرف إلى أهوائهم وتلتبس عليه الحقيقة .. خصوصا إذا لم يكن لديه الميزان الصحيح الذي تقاس به الأمور على حقيقتها !!

ولكن أحبتي لو أننا أعملنا العقل قليلا فانه من المحال أن نقع في حبائلهم التي يصنعونها لكي نقع فريسة لهم .. ويصبح بعدها الشك في ديننا أمرا مسلما !! فهل سنسمح لهم أن يفعلوا بنا هذا ؟؟
ولو أمعنا التفكير قليلا .. فلا بد أن نسال أنفسنا ما معنى أن تذكر لنا رواية تتوافق مع ما ورد في كتبنا .. ثم نتفاجأ بألف رواية غيرها تنقض هذه الرواية عند الآية نفسه وفي كتبه نفسها .. أليس هذا أمر محير فعلا ؟؟ ويتبادر سؤال جديد إلى الذهن لماذا إذا كان هذا دأبهم .. يظهر عليهم التناقض ولا يكون أمرهم واحدا ؟؟

ولكن عندما نعلم أن الله ما ذكر لنا قصص أهل الكتاب إلا لتكون لنا دليلا ونبراسا ونورا مبينا .. فالله تعالى يقول عن يهود وحرصهم على إخفاء الحقائق قدر استطاعتهم وتضليل الناس وإغوائهم ..
" وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلاَ بَعْضُهُمْ إِلَىَ بَعْضٍ قَالُواْ أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَآجُّوكُم بِهِ عِندَ رَبِّكُمْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ، أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ " البقرة 76 – 77 .

ولكن ما درى هؤلاء الأميين الذين لا يعملون الكتاب إلا قليلا ، أنهم ورغم كل هذا الحرص منهم فان الله علم بسرهم وعلنهم وانه تعالى قد تعهد بان يفضح لنا كذبهم ...
" فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ " البقرة 79 .

فقد تعهدهم الله بالويل والثبور والخيبة .. وظهر لنا جليا تناقضهم في روايتهم التي نقلوها كذبا على السنة أهل البيت – رضي الله تعالى عنهم – والتي زعموا أن قائلها رسول الله صلى الله عليه وسلم كما بينت جزءا من المتناقضات في مقالي " الشيعة الأساطير .. وتناقضات الواسطي وآياته !! " وأبى الله إلا أن يظهر كذبهم وافترائهم على رسول الله الذي لا ينطق عن الهوى ، فقد قال الله تعالى :
" أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً " النساء 82 ..

وسيعود الآن السؤال من جديد .. لم إذن قاموا بنقل روايات متشابهة مع أهل السنة في بعض كتبهم ولم يكتفوا بالروايات الأخرى فقط ، حتى لا يظهر تناقضهم جليا ؟؟ ولماذا تتكلم أنت عنهم وهم يحبون آل بيت رسول الله صلى الله عليه ؟؟

فلو فرضنا أن كتبهم لم يكن فيها شيء شبيه بما عند أهل ، فما سيكون عليه حالهم عندها ؟؟
مؤكد أنهم سيكونون قد كشفوا للقاصي والداني أنهم لا ينتمون إلى الإسلام بشيء .. ولذلك كان من الضروري أن تكون مثل هذه الروايات في كتبهم ، حتى تغطي شيئا من سوءة كذبهم وتلبس على بعض منا ادعائهم أنهم فعلا مسلمين ..

وأما ادعاء محبتهم لأهل بيت رسول الله فإنهم اكتفوا بالنوح عليهم وضرب أجسادهم بالحديد ، وتخاذلوا في نصرتهم وقد بينت ذلك في مقالي " الشيعة الثوار " ومقالي " مالي ادعوك إلى النجاة وتدعونني إلى النار " وذكرنا أن عليا – رضي الله عنه – قد ذب عن وزيري رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وانتصر ممن انتقصهم وسبهم ، فقال : " فو الذي فلق الحبة وبرا النسمة لا يحبهما إلا مؤمن فاضل، ولا يبغضهما إلا شقي مارق، وحبهما قربة وبغضهما مروق " طوق الحمامة في مباحث الإمامة " نقلاً عن مختصر التحفة للشيخ محمود الألوسي ص16 ط مصر 1387ه‍ .

إذن ما هي الحقيقة إذن ؟؟ لا بد لنا قبل ذلك أن نذهب سوية إلى العصر الفارسي الساساني لنحاول أن نتقصى الحقيقة من هناك . فنجد أن الفارسي كان يقاد من قبل الحاكم الساساني كأي دابة ، فقد اسلم جسده وعقله لابن الإله يفعل بهما ما يشاء وكل ما عليه إلا أن يتحرك كما يشار إليه دون أي اعتراض .. فان هذا الساساني يستمد حكمه مباشرة من الإله .. فهو ابن الله في أرضه !!
وتقول الأساطير الفارسية أن الدم الإلهي ينتقل من الأب إلى الابن .. ولكن ماذا يحصل إذا لم يكن للساساني ولد ، فإنهم يقولون أن الدم الإلهي ينتقل إلى أولاد البنت الكبرى !!
وبعدها ماذا حصل ؟؟ لقد كان يزدجرد آخر ملوك ساسان ولم يكن له ولد ، وبعد أن سقطت دولة الفرس على أيدي أجدادنا العظام في زمن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – الذين لم يكن لهم هم سوى إخراج الناس من عبادة النار والأوثان إلى عبادة الواحد القهار ، وأسرت بنات يزدجرد في جملة من اسر من أهل فارس ، وكان نصيب الحسين أن تزوج بابنته الكبرى .. إذن صار معلوما لدينا أين حل الدم الإلهي !!

وكان لا بد بعدها أن يعود هذا الدم إلى أهله الحقيقين .. فتم إخفاء المهدي المزعوم وتغيبه !! فانتقل الدم إلى أهل فارس من جديد ، باسم ولاية الفقيه التي بينتها في مقالي " هل تريدون لنا أن نبيع الحمار " وقد عرفها لنا الشيخ الرافضي حسن نصر الله – زعيم الدعوة إلى تحرير الأقصى ، الذي اكتفى بان دمر لبنان على رؤوس سكانها وأوقف مسيره نحو القدس – بقوله : " الفقيه هو ولي الأمر زمن الغيبة ، وحدود مسئوليته اكبر واخطر من كل الناس ، نحن ملزمون بإتباع الولي الفقيه ولا يجوز مخالفته فـ ( ولاية الفقيه ) كولاية النبي صلى الله واله والإمام المعصوم ، وولاية النبي والإمام المعصوم واجبة ، لذلك فان ( ولاية الفقيه ) واجبة ، والذي يرد على الولي الفقيه حكمه ، فانه يرد على الله وعلى أهل البيت ( ع ) " من كتاب الإسلاميون في مجتمع متعدد للدكتور مسعود الهي ص 322 .

أليس القول هذا يشبه عقيدة الفرس في حاكمهم الساساني كونه ابن الإله وصاحب دم الهي .. ولكن اعتقد أن هذا الاستدلال لا يكفي لتثبيت قولي ، وإلا ما رايكم بهذا الذي نقله لنا الخميني عن نظرتهم إلى الإمام .. فاستمعوا إلى قول إمامهم المقدس !!
(( أن للإمام مقاما محمودا ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون . وان من ضرورات مذهبنا أن لائمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل )) " الحكومة الإسلامية ص 25 ط القاهرة 1979 " .
مؤكد أن هذه الصفات التي زعموها في الإمام المعصوم ، وفي ولاية الفقيه الذين قالوا أن ولايته كولاية النبي صلى الله عليه وسلم .. هي صفات شبية تماما بابن الإله !!

وهكذا نجد أن الدم الإلهي قد عاد إلى مجوس عبدة النار من جديد .. وأما بكائهم وتباكيهم على أهل بيت رسول الله ليس إلا ليبقوا رمحا مصلتا في ظهر الإسلام .. والطعن في رسول الله وثلاثة من أصهاره.. واتهام أمير المؤمنين علي – رضي الله عنهم جميعا – بالجبن .. وسكوته عن حقه الذي شرعه الله تعالى من انه قد أوصى لعلي من بعد رسول الله !! وإذا تجرءوا على هؤلاء الاربعة فلا عجب بعدها أن يتجرءوا على غيرهم من صحابة رسول الله ..

وقد صرحوا بذلك في كل كتبهم وعلى رأسهم آيتهم الكليني صاحب " الكافي " يسوق رواية موثقة عندهم ، نسبها إلى جعفر الصادق تقول : " كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا ثلاثة ، فقلت : من الثلاثة ؟؟ فقال : المقداد بن الأسود ، وأبو ذر الغفاري ، وسليمان الفارسي " أصول الكافي 3 / 85 .
ويسوق في موضع آخر رواية ينسبها إلى الباقر وقد سأله احدهم عن الشيخين : " ما تسألني عنهما ، ما مات منا ميت إلا ساخطا عليهما يوصي بذلك الكبير منا الصغير ، إنهما طلمانا حقنا ، وكانا أول من ركب أعناقنا ، والله ما أسست من بلية ولا قضية تجري علينا أهل البيت إلا هما أسسا أولها ، فعليهما لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " أصول الكافي 3 / 115 نقلا من كتاب الخمينية شذوذ في العقائد وشذوذ في المواقف .لسعيد حوى ص 33 .

وهذا القول يظهر لنا لماذا حقد الفرس على الشيخين ، فالقول بظلم حقهم وركب أعناقهم لا يعني بذلك إلا القضاء على ساسان فارس وإطفاء ناره .. وإهدار الدم الإلهي في شخصهم .. !! سبحان الله هل يعقل أن ينقل مثل هذه الرواية إنسان مسلم ؟؟؟ وهل يعقل أن يقول أولاد الحسين هذا وقد بينا قول أبيهم في أبا بكر وعمر وصحابة رسول الله – رضي الله عنهم جميعا – ؟؟ ولكنها التقية اللعينة مرة أخرى ..

ويقول الكشي في كتابه " الرجال " : " سال الكميت بن زيد الإمام الباقر عن الشيخين ، فقال : يا كميت بن زيد ! ما اهريق دم ولا اكتسب مال من غير حله ولا نكح فرج إلا وذلك في أعناقهما إلى يوم يقوم قائمنا " رجال الكشي 135 ، نقلا من كتاب الخمينية شذوذ في العقائد وشذوذ في المواقف .لسعيد حوى ص 33 .

فهل ترى أيها القارئ الكريم أن هذه الروايات التي تسعى لهدم الإسلام ، أنها تتوافق مع ما ورد عن ذب علي عن أبا بكر وعمر – رضي الله عنهم – وقوله " فو الذي فلق الحبة وبرا النسمة لا يحبهما إلا مؤمن فاضل، ولا يبغضهما إلا شقي مارق، وحبهما قربة وبغضهما مروق " ... إلا هذا هو التناقض والكذب بعينه ، سبحانك ربنا هذا أفك مبين ..

وقد ذكر البارحة الدكتور محمد الهاشمي على قناته المستقلة .. انه تحدث مع احد الآيات الشيعة فذكر له أن قد شكل لجنة علمية من الحوزة وبحثوا لمدة ثلاث سنوات في كتبهم فلم يعثر على دليل واحد يثبت بان الوصي من بعد رسول الله هو علي رضي الله عنه ..
وسأله الهاشمي لماذا لا تأتي إلى قناة المستقلة وتبين هذا الكلام للناس ، فقال له لا استطيع ذلك ؟ لأنني أن فعلت ذلك فان لدي أناس يستمعون إلي وإذا قلت ذلك خسرتهم ، وفقدت هذه المكانة !!..
سبحان الله باع رضي الله بسخطه ، وأبى إلا أن يبقي الناس على ضلالهم مقابل أن يحافظ على مكانته ، وأموال الخمس التي تصل إليه !!

وكأن هذا يؤكد لك فعلا .. إنما وجدت مثل هذا الأقوال لتضليل الناس وصيد المغفلين من الذين انطلت عليهم خدعهم .. ليس إلا ؟؟ وإلا لو كانوا حقيقة صادقين في دعواهم لكانوا أتوا إلى كلمة سواء بيننا وبينهم !!

وصدق الله إذ قال في فيهم وفي بني يهود الذين تشابهت قلوبهم ..

((وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ، وَلاَ تُؤْمِنُواْ إِلاَّ لِمَن تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللّهِ أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَآجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ، يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ )) آل عمران 72 – 74 .
فلا يغرنك أخي ملمس الحية الرقطاء وليونته ، فان في أنيابها السم الزعاف ..


احمد النعيمي
[email protected]







 
قديم 22-02-09, 02:50 AM   رقم المشاركة : 4
ديار
موقوف





ديار غير متصل

ديار is on a distinguished road


ايران و اسرائيل و اليهود و زمن الخداع

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=76515







 
قديم 22-02-09, 09:03 AM   رقم المشاركة : 5
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


بارك الله تعالى فيك اخي الحبيب ديار ورفع الله قدرك







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» إنقلبوا على أعقابهم من هم يا رافضة ؟
»» الإصابة في تخريح حديث " زواج علي من فاطمة "
»» لنشارك الرافضة إستغرابهم من إستغراب إبن حجر لهذا الحديث
»» أكثر من 40 راوي لكتاب الكافي في ميزان النقد الحديثي
»» إلي الباطنية ما هي أصولُ دينكم ؟
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:07 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "