العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-18, 09:17 PM   رقم المشاركة : 1
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


مولي محمد صالح المازندراني : الأرض على حوت أمر ممكن عقلا فوجب الإذعان به

شرح أصول الكافي - مولي محمد صالح المازندراني - ج ١١ - الصفحة ٤٧٢
حديث الحوت على أي شيء هو * الأصل:
55 - محمد، عن أحمد، عن ابن محبوب، عن جميل بن صالح، عن أبان بن تغلب، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: سألته عن الأرض على أي شيء هي؟ قال هي على حوت، قلت: فالحوت على أي شيء هو؟ قال: على الماء، قلت: فالماء على أي شيء هو؟ قال: على صخرة، قلت: فعلى أي شيء الصخرة؟ قال: على قرن ثور أملس، قلت: فعلى أي شيء الثور؟ قال: على الثرى، قلت:
فعلى أي شيء الثرى؟ فقال: هيهات عند ذلك ضل علم العلماء.

* الشرح:
قوله (حديث الحوت) هو الحوت الذي على ظهره الأرض وهو بحر تحت الأرض السفلي كما صرح به المفسرون (قال: سألته عن الأرض على أي شيء هي؟ قال: هي على حوت.. اه) دل على أن الأرض على الحوت والحوت على الماء والماء على الصخر ة والصخرة على الثور الأملس أي الشديد أو صحيح الظهر أو ضد الخشن والأول أنسب والثور على الثرى وسيجئ حديث زينب العطارة «إن الأرض على الديك والديك على الصخرة والصخرة على الحوت، والحوت على البحر والبحر على الهواء والهواء على الثرى والثرى عند السماء الأولى» ولعل المراد به كرة الأثير بقرينة كونه فوق الهواء وتحت السماء بينهما منافاة بحذف الوسائط بين الأرض والحوت في هذا الحديث، ويمكن دفعها بالعناية، وبكون الصخرة على قرن ثور فيه وعلى الحوت في حديث زينب وبكون الثور على الثرى فيه وكون الهواء على الثرى في حديثها ويمكن أن يكون بين البحر والهواء واسطتان محذوفتان أي البحر على الصخرة ويراد بها غير المذكورة أولا والصخرة على الثور وأن يكون بين الثور والثرى في الأول واسطة محذوفة وهي الهواء والله يعلم حقايق تلك الأشياء وكيفية ترتيبها، ثم أن هذا الترتيب أمر ممكن عقلا والله سبحانه قادر على جميع الممكنات وقد أخبر به المخبر الصادق فوجب الإذعان به.
* الأصل:
56 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن جميل بن دراج، عن زرارة، عن أحدهما (عليهما السلام) قال: إن الله عزوجل خلق الأرض ثم أرسل عليها الماء المالح أربعين صباحا والماء العذب أربعين صباحا حتى إذا التقت واختلطت أخذ بيده قبضة فعركها عركا شديدا جميعا ثم فرقها فرقتين، فخرج من كل واحدة منهما عنق مثل عنق الذر فأخذ عنق إلى الجنة وعنق إلى
(٤٧٢)







الصور المرفقة
 
التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» هل اخطأ القران حينما استعمل كلمة ( إنجيل ) اليونانية
»» هل ورد فضل معين للصيام في شهر رجب ؟.
»» الشيخ الألباني يبين حقيقة محمد شحرور
»» يا اسماعيلية = اين اوجب الله الايمان بالعقول العشرة
»» الحيدري يقول العلامة المجلسي شاذ
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:04 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "