العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-12, 08:10 PM   رقم المشاركة : 11
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


[quote=أبان;1538667]

اقتباس:

اتهمتنا بالإحجام ، مع أننا لم نحجم هداك الله ،


حسنا يا عزيزي

أثبت أنك لم تحجم

السؤال الأول كان

في قوله تعالى " إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا "

ما دليلك على أن الإمامة هنا هي تولي مقاليد الحكم ؟
خاصة وأنه من الواضح من العديد من آيات كتاب الله أن تلك الإمامة لاشأن لها بالحكم ولا بالتحكم في ذرات الكون
ومن ذلك قوله تعالى "
" ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (123) " النحل

والآية دليل على إمامة سيدنا ابراهيم لسيدنا محمد عليهما السلام ويتبع ذلك إمامته لأمة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بحاكمها ومحكومها

والسؤال الثاني

ما دليلك على استمرار تلك الإمامة في أشخاص غير الأنبياء حتى يوم القيامة ؟



بانتظار اجابتك بدليل معتبر أو الإعتذار عن عدم وجود دليل على هذين الزعمين
لننتقل إلى نقض استدلالكم بالآية من جهات أخرى


أعدت الأسئلة لزعمك بأنك قد أجبت عليها
فانسخ كل سؤال وضع تحته اجابة منطقية واضحة لتقنعني والمتابعين بأنك قد أجبت




اللهم اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» في حديث الثقلين ماسر تسمية الثقلين بالثقلين وهل في ذلك هدم لدين الإمامية ؟
»» الزملاء الإباضية مالفرق بينكم وبين الرافضة في هذه
»» تحدث المعصوم عن سنة نتف الإبطين فنتف معهما عصمته
»» يا اباضية أسألكم بالله ماهو السبب الرئيسي لضلال الرافضة في نظركم
»» هل يكذبون في دعوى اتباعهم المعصومين ؟
 
قديم 20-04-12, 01:02 PM   رقم المشاركة : 12
ابو يحى السلفي
عضو فضي






ابو يحى السلفي غير متصل

ابو يحى السلفي is on a distinguished road


متابعة ...........................







 
قديم 20-04-12, 03:56 PM   رقم المشاركة : 13
أبان
مشترك جديد






أبان غير متصل

أبان is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجمال مشاهدة المشاركة
   عزيزي أبان
مشكلتك أنك قد أبحرت بعيدا عن السؤال الذي كان
وأدعيت العصمة والعلم اللدني لطالوت الملك من عندك دون دليل


فليكن البحث -لو سمحت- هدانا الله وإياك نقطة نقطة ؛ فنظنك مثلنا تبغض حوار العوام الذين لا يفقهون ما يقولون سوى أنهم ينقلون ..
أما قولك إني ادعيت العصمة والعلم اللدني دون دليل فباطل !!!
فالدليل على عصمة طالوت وعلمه اللدني قول الله تعالى : {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ
بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة247

ومجموع هذه الخطابات الشرعيّة ( البعث ، الاصطفاء التعييني بالإسم ، إيتاء العلم ، إيتاء الآيات لأجله تعييناً ...) لا تقال إلاّ لمعصوم ..

أمّا قولك
اقتباس:
نحن لا نتحدث عن امكانية أن يؤتى الملك غير النبي فهذه من المسلمات لأن الله يؤتي الملك من يشاء من بر أو فاجر


فمغالطة مستبشعة جدّاً
؛ يستغفر المرء عليها ربّه ؛ إذ ما دخل الفاجر فيما نحن فيه من طالوت عليه الصلاة السلام الذي اصطفاه على الخلائق وقتذاك .

اقتباس:
ولكن الملك غير الإمام عند قومي العرب
والقرآن عربي مبين ولم يقل عن طالوت وغيره بأنهم أئمة بل الثابت أنه يجب عليهم الإئتمام بالأنبياء دون غيرهم


ومن احتج بلفظ الملك مجرّداً أصلحك الله حتى تحتج بفهم آباؤنا العرب ؟!!!
هو ملك مع اصطفاء ، مع بعث ، مع إيتاء علم لدني ، مع معجزة لا يؤتاها إلاّ معصوم



اقتباس:
سؤالي كان ذو شقين
الشق الأول
ما دليلك على أن الإمامة التي آتاها الله لسيدنا ابراهيم هي الملك وليست إمامة النبوة ؟
.
..
.
والشق الثاني
أين دليلك على أن تلك الإمامة مستمرة حتى بعد وفاة سيدنا محمد آخر الأنبياء الأئمة من ذرية سيدنا ابراهيم ؟
من أين جئت بدعواك بأنها مستمرة في أشخاص غير الأنبياء إلى يوم القيامة ؟
الرجاء البعد عن الإنشاء في الردود يا عزيزي
إن لم تجد الدليل قل ببساطة لا يوجد دليل
اللهم اهدنا و اهد بنا

سؤالان جيّدان ، سنجيب عليهما لاحقاً قطعاً ، لكن قد كان المقصود من كل ما شاركنا به من كلامنا أعلاه ، هو اثبات إمكانيّة أن يصطفي الله تعالى للعصمة والسيادة الشرعيّة من ليس بنبي ولا رسول ، وليس الأمر بالمقتصر على النبي أو الرسول عليهم السلام فقط ..

فهذه أهم نقطة كما لا يخفى ، وكل البحث متوقف عليها
..






 
قديم 20-04-12, 05:12 PM   رقم المشاركة : 14
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبان مشاهدة المشاركة
  

سؤالان جيّدان ، سنجيب عليهما لاحقاً قطعاً ، ..

بانتظار اجابتكم عزيزي أبان

فموضوعنا هو عن سوء فهمكم لإمامة سيدنا ابراهيم عليه السلام ومحاولة اختطافها لأئمتكم

وليس عن وهمك بعصمة من يأكل الطعام لمجرد أن الله قد اختاره ملكا لقومه و آتاه علما وأيده وفرضه على قومه المتكبرين

وبالمناسبة ان كنت تقصد بالعلم اللدني علم الغيب وأنه اذا شاء أن يعلم علم وأنه يطلع على اللوح المحفوظ
فهذه من الزندقة التي يتبرأ منها القرآن الكريم في العديد من آياته فتنبه

العلم اللدني بهذا المفهوم وعلم الباطن من اختراع الفرق الباطنية والمتصوفة ليكذبوا به القرآن ويهدموا به الاسلام ولا حقيقة له

وبمناسبة الملك طالوت

من كان إمامه وهو ملك ؟ هل كان يأتم بالنبي المعاصر له ؟ أم أنه لا يتبعه ؟

نعود لموضوعنا وهو احتجاجكم بإمامة سيدنا ابراهيم التي لا تعني عند قومي العرب أكثر من أن الله قد ألزم الأمم والأنبياء من بعده باتباع ملته

حاول الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالموضوع لتكتشف الخدعة الكبرى التي مارسها عليكم من أقنعكم بأن الآية تصلح كدليل على إمامة أئمتكم



ولندع الله أن يرينا الحق حقا وأن يذهب عنا الرجس ويطهرنا تطهيرا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» تعازينا الحارة للرافضة عبارة وهم راكعون في آية الولاية صفة وليست حالا
»» كيف أصبح زميلكم الجمال إماما مفترض الطاعة ؟ ادخلوا لتعرفوا وجهزوا أخماسكم
»» هل نسي الامام الامامة في وصيته ؟
»» هل تصدق سيدنا علي بخاتم أم زكى ماله وهو راكع ؟
»» فضيحة للرافضة ليلة القبض على مفسرهم الهالك الطبطبائي وهو يكذب نفسه وقومه
 
قديم 20-04-12, 06:10 PM   رقم المشاركة : 15
rami
عضو






rami غير متصل

rami is on a distinguished road


كل التوفيق للشيخ الجمال
أبان هو الهاد في شبكة الحق ؟







 
قديم 20-04-12, 07:35 PM   رقم المشاركة : 16
أبان
مشترك جديد






أبان غير متصل

أبان is on a distinguished road


[quote]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجمال مشاهدة المشاركة
   بانتظار اجابتكم عزيزي أبان

فموضوعنا هو عن سوء فهمكم لإمامة سيدنا ابراهيم عليه السلام ومحاولة اختطافها لأئمتكم ؛ وليس عن وهمك بعصمة من يأكل الطعام لمجرد أن الله قد اختاره ملكا لقومه و آتاه علما وأيده وفرضه على قومه المتكبرين

أخبرناك أنّ هذا إحد أدلتنا القطعيّة على جواز أن يصطفي الله تعالى اصطفاءً ذاتياً مباشراً ، من ليس بنبي ولا رسول ، للسيادة الشرعيّة والولاية السماويّة ..
ولم تبرهن على دعواك أننا واهمون بشيء !!!!
ولم ننس الموضوع ، لكن منهجية البحث تحتم ذلك .

اقتباس:
وبالمناسبة ان كنت تقصد بالعلم اللدني علم الغيب وأنه اذا شاء أن يعلم علم وأنه يطلع على اللوح المحفوظ
فهذه من الزندقة التي يتبرأ منها القرآن الكريم في العديد من آياته فتنبه
العلم اللدني بهذا المفهوم وعلم الباطن من اختراع الفرق الباطنية والمتصوفة ليكذبوا به القرآن ويهدموا به الاسلام ولا حقيقة له

العلم اللدني عندنا نحن الشيعة : هو العلم الخاص الذي يؤتيه الله تعالى من اصطفى من عباده عليهم السلام دون واسطة ولا تعلّم ؛ من قبيل علم آصف عليه السلام .
وكل من زعم علماً باطناً ، وليس هو بمصطفى من قبل الله تعالى تعييناً ، فهو كاذب ؛ اللهم إلاّ إذا كان يقصد مثل علم الخضر ، طالوت ، أصف ، موسى ، عيسى ، سيدنا وإمامنا محمد عليهم السلام ، ضرورة أنّه ليس ظاهراً ولا في منتاول الخلق ، ليتسنى تحصيله لكل أحد ، إذ لا يؤتاه إلاّ من اصطفاه الله تعالى من الأنبياء والأوصياء كالخضر عليه السلام ..

اقتباس:
وبمناسبة الملك طالوت
من كان إمامه وهو ملك ؟ هل كان يأتم بالنبي المعاصر له ؟ أم أنه لا يتبعه ؟

حينما نذكر من اصطفاهم الله تعالى بنصّ الكتاب ؛ كطالوت عليه السلام ، يلزم تعظيمهم عليهم السلام ، وييستحب أكيداً تعظيمهم بالسلام عليهم ؛ استناناً بالله تعالى في قوله : {قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ }النمل59

وأما مسألتك الثانية ، فلم يدل دليل على أنّ طالوت كان مأموماً لغيره ، بل دل الدليل بنص الكتاب على أنّه كان هو الإمام ، يأمر وينهى بأمر الله ، كما في قضية الشرب من النهر ، ولقد كان داوود عليه السلام جندياً من جنوده ، والسكينة المصاحبة للتابوت (سكينة خاصّة) نزلت عليه ولم تنزل على غيره وهكذا ..


اقتباس:
نعود لموضوعنا وهو احتجاجكم بإمامة سيدنا ابراهيم التي لا تعني عند قومي العرب أكثر من أن الله قد ألزم الأمم والأنبياء من بعده باتباع ملته

سنعود له قطعاً ، وما فهمه قومك العرب ناقص غاية النقص، فهناك من هو أكثر عروبة من قومك هؤلاء ، وألصق بإبراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام نسباً ، فهموا العصمة والأولى كما سنوضح لاحقاً ..

اقتباس:
حاول الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالموضوع لتكتشف الخدعة الكبرى التي مارسها عليكم من أقنعكم بأن الآية تصلح كدليل على إمامة أئمتكم

سنفعل بإذن الله تعالى






 
قديم 20-04-12, 10:15 PM   رقم المشاركة : 17
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rami مشاهدة المشاركة
   كل التوفيق للشيخ الجمال
أبان هو الهاد في شبكة الحق ؟

حياك الله أخي رامي

و أعيد الترحيب بالزميل أبان في منتدانا مفيدا ومستفيدا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» تعازينا الحارة للرافضة عبارة وهم راكعون في آية الولاية صفة وليست حالا
»» هل نسي الامام الامامة في وصيته ؟
»» عرض خاص للرافضة ... بدائل لآية التطهير أبلغ منها في الدلالة على العصمة
»» يارافضة لماذا كان حديث ائمتكم صعب مستصعب ؟
»» أيها الرافضة .. كيف تفسرون هذا ؟
 
قديم 20-04-12, 10:47 PM   رقم المشاركة : 18
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


[quote=أبان;1539933]

اقتباس:
أخبرناك أنّ هذا إحد أدلتنا القطعيّة على جواز أن يصطفي الله تعالى اصطفاءً ذاتياً مباشراً ، من ليس بنبي ولا رسول ، للسيادة الشرعيّة والولاية السماويّة ..
ولم تبرهن على دعواك أننا واهمون بشيء !!!!

أصدقك القول يا صديقي بأنني حتى الآن لم أجد منك أدلة قطعية على إمامتكم

و كون الله تعالى قد اختار غير الأنبياء للحكم لا يعني بحال أنهم أفضل من الأنبياء كما أنه لا يثبت بذلك لهم عصمة

والسيادة الشرعية للأنبياء على الحاكم والمحكوم من المعلوم من الدين بالضرورة




وسأتجاوز الحديث عن دعواك العلم اللدني للأئمة لافتقارها الى الدليل ومخالفتها لواقع أئمتكم ولصريح آيات كتاب الله
فالحديث عن مثل هذه الدعوى أشبه بالألغاز وملئ بالتناقضات



وحتى تجد اجابة منطقية لأسئلتي لابأس أن أناقش معك وهمك حول أن النبي يأتم بالحاكم وذلك بقولك

[quote=أبان;1539933]
اقتباس:

وأما مسألتك الثانية ، فلم يدل دليل على أنّ طالوت كان مأموماً لغيره ، بل دل الدليل بنص الكتاب على أنّه كان هو الإمام ، يأمر وينهى بأمر الله ، كما في قضية الشرب من النهر ، ولقد كان داوود عليه السلام جندياً من جنوده ، والسكينة المصاحبة للتابوت (سكينة خاصّة) نزلت عليه ولم تنزل على غيره وهكذا ..

أقول هذا من أعجب العجب ويخالف حتى أصول قومك الإثني عشرية لأنهم يجعلون الإمام نائبا للنبي وقائما مقامه
بينما أنت تعكس الأمر بشكل يوحي بأنك تناور لتتخلص من لوازم امامة النبي للإمام


على أي حال لن يطول منك ذلك لأنني ألمس فيك عقلا لـذا سأستمر في مناورتك لعل الحق أن يتضح ان لم يكن لنا فلمن يتابعنا

على ضوء اجابتك السابقة سأسألك كيف ترتب التالي

- طاعة الله
- طاعة النبي
- طاعة ولي الأمر وهو الإمام

مع الدليل الصحيح والصريح لو سمحت
فلا مكان للإنشاء هنا يا عزيزي

لأنني قد استغربت منك أن تجعل من يتلقى عن الله وهو النبي مأموما لغيره بحجة أن ذلك الغير معصوم .... طبعا بدون دليل على عصمته
بينما أراك قد تغافلت عن كون النبي أيضا معصوم ومبلغ عن الله حسب عقيدتكم


كما أرجو منك ذكر من سبقك الى هذا الزعم من أئمتكم أو علماؤكم المعتبرين عندكم
الا أن تقول بأن هذا اجتهاد منك و ينقصه الدليل بل الدليل على عكسه تماما




أرجو التفكير قبل الرد حتى لا تتناقض يا صديقي





اللهم اذهب عنا الرجس و اهدنا و اهد بنا






التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل أبان تفضل هنا لمناقشة أدلتكم على إمامة الإثني عشر
»» لماذا أمر الله أهل البيت بتبليغ الكتاب والحكمة على وجه التخصيص دون أئمة الرافضة ؟
»» هكذا يقول الرافضة عندما يأمنون وتغيب تقيتهم
»» يارافضة ... هل يجوز للإمام المعصوم أن يفتي برأيه ؟
»» يارافضة لماذا كان حديث ائمتكم صعب مستصعب ؟
 
قديم 21-04-12, 02:38 PM   رقم المشاركة : 19
أبان
مشترك جديد






أبان غير متصل

أبان is on a distinguished road


[quote][quote=الجمال;1540105]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبان مشاهدة المشاركة
  
أصدقك القول يا صديقي بأنني حتى الآن لم أجد منك أدلة قطعية على إمامتكم

مرحبا بك ، وشكرا لك حسن أدبك ، وأما الأدلة على إمامة خصوص أئمتنا فلم نتعرض لها إلى الآن ، وسيحين وقتها إن شاء الله تعالى ؛ فلقد كان جل غرضنا كما أخبرناكم ..
أولاً : إثبات كبرى اصطفاء الله لمن ليس بنبي وقوعاً وإمكاناً بنص القرآن ..
ثانياً : أن من اصطفاهم الله تعالى من غير الأنبياء كلّهم من ذرية إبراهيم ..
ثالثاً : الاستدلال الآتي بقوله تعالى : (لا ينال عهدي الظالمين ) لا يقتصر على الأنبياء من ذريته عليهم السلام ..

اقتباس:
وكون الله تعالى قد اختار غير الأنبياء للحكم لا يعني بحال أنهم أفضل من الأنبياء كما أنه لا يثبت بذلك لهم عصمة
والسيادة الشرعية للأنبياء على الحاكم والمحكوم من المعلوم من الدين بالضرورة


صحيح على نحو الموجبة الجزئيّة ؛ وأما الكلية فخطأ محض بنص القرآن ، ضرورة أنّه لم تك لموسى عليه السلام وهو سيد الأنبياء والمرسلين في زمانه ، سيادة على الخضر عليهما السلام ..، مع أنّ الخضر ليس برسول إجماعاً وقولاً واحداً ، وقد قال ابن تيمية والسيوطي وغيرهما : أكثر العلماء على أنه ليس بنبي ..

اقتباس:
وسأتجاوز الحديث عن دعواك العلم اللدني للأئمة لافتقارها الى الدليل ومخالفتها لواقع أئمتكم ولصريح آيات كتاب الله ، فالحديث عن مثل هذه الدعوى أشبه بالألغاز وملئ بالتناقضات


مما يدل صريحاً على إيتاء الله العلم اللدني لغير الرسل والأنبياء قوله تعالى : {فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً}الكهف65
فهو إذن ليس خاصاً بالأنبياء ، وهناك دليل غيره قي القرآن الكريم ..

اقتباس:

وحتى تجد اجابة منطقية لأسئلتي لابأس أن أناقش معك وهمك حول أن النبي يأتم بالحاكم وذلك بقولك ...
أقول هذا من أعجب العجب ويخالف حتى أصول قومك الإثني عشرية لأنهم يجعلون الإمام نائبا للنبي وقائما مقامه بينما أنت تعكس الأمر بشكل يوحي بأنك تناور لتتخلص من لوازم امامة النبي للإمام


لا والله ، لسنا ممن يناور ، فدين الله تعالى أجل من ذلك ، وليس بعد رضا الله تعالى إلا غضبه أعاذنا الله وإياكم منه ..

أما ما نقوله في جواب ما ظللناه بالأحمر من قولك أعلاه فهو :
بلى الإمام من أهل البيت عليهم السلام ، نائباً عن الرسول محمد ، لا شريعة عنده إلا شريعة محمد ، مؤتمن عليها ؛ ائتمان عصمة فقط ؛ ضرورة أن حلال محمد حلال إلى يوم القيامة وحرامه كذلك ، ومحمد هو الإمام حيّاً وميتاً صلى الله على محمد وآل محمد ، وكافر من لم يعتقد ذلك ..
لكن هذا فيما يخص النبي محمد وأهل البيت عليهم السلام ، أمّا المعصومون الماضون ، فلا إلاّ بدليل ؛ فهذا الخضر عليه السلام ليس تابعاً لموسى بنص القرآن ، بل ربما نطق القرآن بعكس ذلك ..
قال الله تعالى في الكهف : { قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً{66} قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً{67} وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً{68} قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِراً وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْراً}..

كما لم يدل دليل على أنّ طالوت كان تابعاً لنبي زمانه ؛ فالسكينة (السكينة الخاصة) نزلت عليه مع التابوت تحمله الملائكة ولم تنزل على النبي صاموئيل كما سماه المفسرون سنة وشيعة ..
ولم يك ذو القرنين تابعاً لنبي من الأنبياء عليهم السلام ، مع أنّ الله تعالى كان يكلمه كما هو ظاهر القرآن ..
فهناك إذن فرق جلي ، ونحن مع الدليل القرآني في هذا ..
وعلى سبيل المثال ، فآصف صاحب سليمان عليهما السلام كان تابعاً للنبوة مؤتمراً بأوامرها ، بصريح القرآن ، وأئمتنا من هذا القبيل ، ليس عندهم إلا ما جاء به محمد عليهم السلام أجمعين ..

اقتباس:
على ضوء اجابتك السابقة سأسألك كيف ترتب التالي

- طاعة الله
- طاعة النبي
- طاعة ولي الأمر وهو الإمام
مع الدليل الصحيح والصريح لو سمحت
فلا مكان للإنشاء هنا يا عزيزي


اتضح الجواب ممّا سبق أعلاه ، ولم يك فيه إنشاء كما هو واضح ..






 
قديم 21-04-12, 03:22 PM   رقم المشاركة : 20
الجمال
عضو ماسي








الجمال غير متصل

الجمال is on a distinguished road


عزيزي أبان

مع احترامي لكل ما تفضلت به

لم أجد رابطا بين أن يؤتي الله أحدا من خلقه من غير الأنبياء أي علم أو ملك وبين أن يكون الأنبياء مطيعين للحكام عكس ماهو معلوم من الدين بالضرورة

والذي يعرفه الجميع أنه حتى في معتقدات الرافضة تأتي الإمامة بعد النبوة كخلافة وامتدادا لها
ولا يسع الإمام مخالفة النبي الناطق عن الله عز وجل والا فقد إمامته وعصى


الرسائل العشر - الشيخ الطوسي - ص 112
فمن الوجه الأول يشارك الإمام النبي في هذا المعنى ، لأنه
لا يكون نبي إلا وهو مقتدى به ويجب القبول منه من حيث قال وفعل ، فعلى هذا لا يكون إلا وهو إمام

كمال الدين وتمام النعمة - الشيخ الصدوق - ص 23
لعلموا أن كل ما كان جائزا في الأنبياء فهو واجب لازم في الأئمة حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة وذلك أن الأنبياء هم أصول الأئمة ومغيضهم والأئمة هم خلفاء الأنبياء وأوصياؤهم

أضواء على عقائد الشيعة الإمامية - الشيخ جعفر السبحاني - ص 395
إذ عند ذلك يتضح أن مقام الإمامة يلي النبوة والرسالة

كتاب الألفين - العلامة الحلي - ص 363
وأما المقدمة الثانية : وهو بطلان جواز احتياج المكلفين إلى الإمام مع عصمتهم فلأنه لو جاز ذلك لجاز أن يحتاج الأنبياء إلى الأئمة والدعاة مع ثبوت عصمتهم

الصراط المستقيم - علي بن يونس العاملي - ج 1 - ص 268
قلنا : الإمامة فرع النبوة فالمانع منها مانع منها ، مع أن صريح الآية في الإمامة ولما استلزمت النبوة الإمامة ذكر الله سبحانه اللازم ثم نفاه عن الظالم .


لا يسعني يا عزيزي إلا أن أستغرب اصرارك على أن يأتم النبي الناقل للشرع عن الله بالحاكم المأمور بالتلقي عن النبي ويأتمر بأمره

ومع أن أسئلتي الأربعة السابقة لا زالت بدون اجابة سأعطيك هذا السؤال لعله أن يكون أبسط منها

سيدنا ابراهيم الخليل
هل انتهت إمامته التي وعده الله بها بعد موته أم أنها مستمرة حتى يوم القيامة ؟
هل تتوقف امامته بعد ظهور امام بعده فيسع الناس أن لا يأتموا بابراهيم ؟


طبعا مع الدليل الصريح والصحيح لو سمحت


اللهم اجعلنا للمتقين اماما







التوقيع :
بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره
من مواضيعي في المنتدى
»» ماهي الحكمة من رجعة أئمة الرافضة للحياة الدنيا ؟
»» إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ تدمير آخر لخيالات الرافضة
»» مناظرة مع الزميل أبي تراب الموسوي في الإمامة حسب طلبه
»» هل كان سيدنا علي وصيا على الإسلام أم وصيا على المسلمين ؟
»» نسف عقيدة عصمة الائمة من القرآن الكريم
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:36 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "